عباس: من حقنا النظر في بدائل تحمي حقوقنا على أرضنا

حذّر الرئيس الفلسطيني محمود #عباس من أضرار الفلسطينيين "لاتخاذ خطوات أو البحث عن بدائل للحفاظ على وجودنا الوطني في ظل التهديدات لحل الدولتين"، وذلك في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

اليوم الأربعاء.

وكشف الرئيس الفلسطيني أنه عرض على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يؤكد التزامه بحل الدولتين، لكنه رفض. وشدد عباس على أن إسرائيل "تتنكر وبشكل صارخ لحل الدولتين".

وأكد عباس أنه "إذا تم تقويض #حل_الدولتين فلن يكون أمامنا من خيار سوى مواصلة الكفاح والمطالبة بحقوق كاملة لكل سكان فلسطين التاريخية"، مشدداً على أنه "لا يمكن أن تقوم دولة فلسطينية بدون قطاع غزة".

ودعا عباس الأمم المتحدة لمتابعة الجهود لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لدولة #فلسطين في غضون جدول زمني محدد، معتبراً أن "الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية وسياسية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي". وحذّر من أن #إسرائيل "تضم الأراضي المحتلة من دون اكتراث بالمجتمع الدولي".

وفي سياق متصل، أشار عباس إلى أن إسرائيل قاطعت وأعاقت كل المبادرات الرامية لإحياء عملية السلام، مشيراً إلى أن "إسرائيل ألغت اللجنة المشتركة التي كانت مسؤولة عن وقف التحريض".

وأوضح عباس أن #الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية "هو السبب الرئيسي للعنف، مضيفاً أن "إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضينا سيكون له أثر كبير في محاربة الإرهاب". وفي هذا السياق أكد أن "الفلسطينيين ضد الإرهاب المحلي والإقليمي والدولي مهما كان مصدره".

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى