سعودية تُطالب بالخُلع بسبب إفراط زوجها في معاشرتها جنسيا بارز

تنظر المحكمة العامة في الدمام بشرق السعودية في طلب خُلع تقدمت به معلمة سعودية من زوجها لاتهامه بالإفراط في ممارسة الجنس معها بشكل لا تستطيع تحمله.

ولخصت الزوجة (29 عاماً)، في شكواهاو معاناتها مع زوجها 'نتيجة إفراطه في طلب حقوقه الشرعية، للحد الذي لم تعد تحتمل فيه الصبر على ذلك'، مشيرة إلى أنها صبرت على هذه الحال، أكثر من أربع سنوات، وبخاصة بعد إنجابها طفلتهما الأولى، بعد العام الأول من الزواج'.

وقالت الزوجة 'حاولت إقناع زوجي منذ بداية زواجنا، بأن ما يقوم به مبالغ فيه، خاصة بعد أن تأكدت من صديقات واختصاصيات بأن طبيعة الممارسة بين الزوجين تختلف تماماً عن أسلوب زوجي، لناحية عدد المرات، والأساليب المقززة التي يبتكرها'.

وقالت انها استجابت لنصائح استشارية 'بضرورة الصبر عليه واحتوائه بعدما طمأنتها إلى أن هذا الوضع طبيعي، وتتعرض له كثير من الزوجات في بداية زواجهن، ويتغير إلى الأسلوب المعتدل مع الوقت، إلا أنها لم تلحظ أي تغيير، بل زادت شراهته وإفراطه في طلب حقوقه الشرعية'.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى