ايطاليا: لن ننجر لحملات عسكرية خطيرة في ليبيا

ايطاليا: لن ننجر لحملات عسكرية خطيرة في ليبيا
وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني

أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني الأربعاء أن بلاده لن تنجر إلى حملات عسكرية ” عديمة الجدوى بل وحتى خطيرة” في ليبيا.

وقال أمام مجلس الشيوخ في روما إن “الحكومة (الإيطالية) لن تنجر إلى مغامرات عديمة الجدوى بل وحتى خطيرة على أمننا القومي”، مشددا على أن الخيارات العسكرية “ليست الحل، وتؤدى في بعض الأحيان إلى تفاقم المشكلة” المتعلقة بتسلل وتغلغل الإسلاميين.

ونفى الوزير الإيطالى التقارير الإخبارية التي تواترت فى الأسبوع الماضي عن إرسال إيطاليا لخمسة آلاف من قواتها إلى ليبيا، وقال إن روما لن “تلتفت إلى طبول الحرب”، ولن تشارك “في استعراض قوة” ببلد بها أكثر من “200 ألف مسلح” ينتمون إلى جماعات وجيوش متعددة.

إلا أن الوزير كشف أن إيطاليا تقوم حاليا بعمليات استخباراتية فى ليبيا تتطلب دعما عسكريا محدودا، وشدد على أن أي نشر على نطاق واسع للقوات سيتطلب موافقة من الليبيين وإقرار ذلك من جانب البرلمان الإيطالي.

وكانت إيطاليا هي القوة الاستعمارية في ليبيا، كما أنها أكبر مشتر للنفط والغاز الليبيين . ولإيطاليا مصلحة كبيرة في استقرار الأوضاع في ليبيا وذلك من أجل الحد من موجات اللجوء التي تعبر البحر المتوسط عبر الشواطئ الليبية وصولا للسواحل الإيطالية.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى