البنتاغون: البغدادي لا يشارك في اتخاذ القرارات.. موسكو تتحقق من مقتله

البنتاغون: البغدادي لا يشارك في اتخاذ القرارات.. موسكو تتحقق من مقتله
البنتاغون: زعيم "داعش" لا يشارك في اتخاذ القرارات وقيادة العمليات

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكي أن زعيم تنظيم"داعش" أبو بكر البغدادي لا يشارك حاليا في اتخاذ

قرارات داخل التنظيم ولا يقوم بقيادة مسلحيه.

وفي موجز صحفي عقده البنتاغون قال المتحدث، اليوم الاثنين، إن البغدادي "لا يشارك في أي عمليات يومية لاتخاذ القرارات ولا في قيادة المسلحين، "حسب معلومات" وزارة الدفاع الأمريكية.

وفي وقت سابق أكد أبو علي البصري، رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية العراقية، أن البغدادي لا زال حيا في سوريا.

وكانت قناة "السومرية" التلفزيونية العراقية أفادت، في 11 من الشهر الجاري، بأن مسلحي التنظيم أعلنوا مقتل البغدادي، وذلك بعد أن نشرت وسائل إعلام إيرانية صورا فوتوغرافية تدعم فرضية مقتل زعيم "داعش".

أكد الكرملين أنه لم تتوفر لديه حتى الآن معلومات دقيقة عن مصير زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، إذ تقوم الاستخبارات الروسية بالتحقيق في البيانات المتضاربة بهذا الشأن.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي ردا على سؤال حول مصير البغدادي، بعد أن أكدت مصادر في كردستان العراق أنه لا يزال على قيد الحياة: "هناك معلومات متضاربة، وتقوم استخباراتنا بالتأكد من صحتها".

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية قد رجحت أن يكون البغدادي قُتل على مشارف مدينة الرقة أواخر مايو/أيار الماضي جراء إحدى الغارات الروسية، إلا أن مسؤولين روس أقروا بعدم وجود معلومات تؤكد تصفية زعيم التنظيم الإرهابي في تلك الغارة بشكل مطلق.

وفي وقت لاحق تحدثت وسائل إعلام عراقية وسورية نقلا عن مصادر في تلعفر العراقية ودير الزور السورية، عن صدور بيان عن التنظيم الإرهابي يؤكد وفاة زعيمه، دون توضيح ملابسات مصرعه.

لكن سلطات كردستان العراق وخلية الصقور الاستخبارية العراقية أعلنت أن هناك معلومات موثوقة، تؤكد أن البغدادي لا يزال على قيد الحياة، وموجود حاليا في الأراضي السورية، وتحديدا في الريف الجنوبي للرقة، فيما تستمر العملية العسكرية للقضاء على "عاصمة" داعش السورية.

وأواسط يونيو/حزيران الماضي، أوردت وزارة الدفاع الروسية أن ثمة معلومات تدل على مقتل زعيم التنظيم الإرهابي و300 مسلح في الأراضي السورية في نهاية شهر مايو/أيار، جراء ضربة جوية روسية.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى