حماس وايران تتفقان على “فتح صفحة جديدة" في علاقاتهما

حماس وايران تتفقان على “فتح صفحة جديدة" في علاقاتهما
ارشيف

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″ الاثنين، اتفاقها مع إيران على “فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية نحو مواجهة عدو مشترك ونصرة فلسطين والأقصى والمقاومة”.

وذكر بيان صادر

عن “حماس″ أن وفدها إلى طهران اجتمع مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف “الذي أكد على أهمية القضية الفلسطينية في السياسة الخارجية الإيرانية وضرورة العلاقة بفصائل المقاومة الفلسطينية على رأسها حماس″.

وحسب البيان “أكد ظريف أن موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية من القضية الفلسطينية ثابت وغير قابل للتغيير ولن يشهد هذا الدعم أي تبدل”، مشيرا إلى أن طهران ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني ومقاومته من منطلق هذا الموقف الثابت.

وقال ظريف: “نحن مستعدون لنبذ كل الخلافات في سبيل دعم فلسطين والشعب الفلسطيني ووحدة الأمة الإسلامية.”

بدوره شكر عضو المكتب السياسي ل “حماس″ عزت الرشق رئيس وفدها إلى طهران “الدعم الإيراني للشعب الفلسطيني ومقاومته”، مؤكدا أن علاقة حماس بطهران “تأتي في سياق الأهمية التي توليها الحركة للتواصل مع مكونات الأمة الإسلامية كافة خدمة للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية لهذه الأمة”.

وقال الرشق إن “حماس″، “تؤمن بضرورة وحدة العالم الإسلامي ونبذ الخلافات وتوجيه الطاقات نحو العدو المشترك للجميع وهو الاحتلال”.

وفي السياق قالت، الحركة، إن وفدها اجتمع في طهران رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني وأكد له أن الحركة “تسعى دوما إلى التواصل مع جميع مكونات الأمة الإسلامية من كل الطوائف والقوميات”.

وقال الرشق ، خلال اللقاء مع ظريف، إن “حماس تتحرك في علاقاتها الخارجية على أساس دعم القضية الفلسطينية ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومن هذا المنطق ترحب بدعم جميع أبناء الأمة الإسلامية”.

وكانت الحركة، أعلنت قبل ثلاثة أيام بدء وفد رفيع من قادتها زيارة إلى طهران للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني بدعوة من الجمهورية الإيرانية.

يذكر أن علاقات “حماس″ تراجعت مع إيران منذ مغادرة قادتها بالخارج سوريا، على أثر بدء الأزمة الداخلية فيها في العام 2011 وانتقالهم للإقامة في قطر.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى