بماذا طالبت الحكومة السعودية مواطنيها للحد من التطرف؟

بماذا طالبت الحكومة السعودية مواطنيها للحد من التطرف؟
بماذا طالبت الحكومة السعودية مواطنيها للحد من التطرف؟

دعت السلطات السعودية مواطنيها إلى التبليغ عن أي نشاط "إرهابي" على مواقع التواصل الاجتماعي عبر استخدام تطبيق على الهواتف

المحمولة.

وبينت الحكومة طبيعة الأنشطة التي تصفها بـ"الإرهابية".

وجاء في تغريدة على حساب "كلنا أمن"، التي تديره وزارة الداخلية على "تويتر"، الثلاثاء: "عند ملاحظتك لأي حساب على الشبكات الاجتماعية ينشر أفكارا إرهابية أو متطرفة يرجى التبليغ فورا عبر تطبيق +كلّنا آمن+".

وأنشئ هذا التطبيق في شباط/فبراير من العام الجاري، لكنه كان في ما قبل متخصصا في المخالفات المرورية والسرقات، قبل أن يكتسب الآن بعدا سياسيا.

ونُشرت تغريدتان لاحقتان بيّنت أولاهما ما يندرج ضمن "الجرائم الإرهابية" من "تعريض الوحدة الوطنية للخطر" و"تعطيل النظام الأساسي للحكم أو بعض مواده"، و"الإساءة إلى سمعة الدولة أو مكانتها".

وأشارت التغريدة الثانية إلى أن أي عمل فردي أو جماعي هدفه زعزعة النظام العام يندرج ضمن الأعمال الإرهابية.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها اسم "حراك 15 سبتمبر" دعت عبر حساب على موقع تويتر إلى التظاهر يوم الجمعة احتجاجا على الفقر ومناصرة لحقوق النساء وللمطالبة بإطلاق سراح عدد من الموقوفين.

واستنكرت المجموعة عبر حسابها الذي يملك أكثر من 9000 متابع "هؤلاء الذين أهدروا سيادة البلاد عند إقدام (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب".

عند ملاحظتك لأي حساب على الشبكات الاجتماعية ينشر أفكارًا إرهابية أو متطرفة يرجى التبليغ فورا عبر تطبيق #كلنا_أمنpic.twitter.com/SlfOpolOw1

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى