اعلان

Collapse
No announcement yet.

العباءة ... أين المقر ؟؟؟

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • العباءة ... أين المقر ؟؟؟

    اللباس من شعارات الأمم .. ولذا تفتخر الأمم بلباسها وزيها الذي يميزها عن الأمم الأخرى .. وعندما جاء الإسلام بتعاليمه السمحة لم يقيد بلباس معين أو شكل معين بل جاء بأكمل ضوابط اللباس الشرعي للرجال والنساء ووضع الأسس الشرعية لذلك .
    ومع كثرة النماذج النسائية المشرقة في جبين الأمة قديما وحديثا التي تلتزم بحدود الله في مظهر اللباس وغيره , إلا أنه عصف بالكثيرات وهن الدين وضعف العلم الشرعي .. فها هي العباءة التي جاءت سترا وحجابا وشعارا للمسلمة منذ أقدم العصور إلى اليوم نالها بعض التغيير وعصي أمر الله ورسوله في ذلك .
    ولا شك أن العباءة من أوضح مظاهر الطاعة والتسليم لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فمن لبست العباءة الشرعية فقد أحسنت الالتزام وامتثلت الأمر بوجوب الحشمة والستر. ولكن كيف حال الكثيرات اليوم من هذا الأمر وهذا التشريع ؟!
    إنه سؤال لايحتاج إلى عمق بحث واستقصاء وطول تفكير فإن واقع اليوم لسان حاله يقول غير ذلك .. إنه يصرخ .. أصبحت العباءة رمزا لإبداء الزينة وإظهار الفتنة وإبراز المفاتن والمحاسن .. فهناك تفنن في إدخال بعض النقوش والزخارف والتطريزات .. بل وكتابة الاسم .. وهناك شفافية في نوع القماش وملمسه وظهور ألوان متعددة على جوانبه وأطرافه .. وهكذا أصبحت العباءة رمزا للموضة والفتنة .
    أما طريقة لبس تلك الموضة الجديدة فقد مر ويمر بأطوار متعددة فقد رفعت إلى مايقارب نصف جسم المرأة ثم عادت وسقطت من الرأس لتستقر على الكتفين ولا يعلم إلا الله أين تستقر مع عواصف التبدية ومتابعة الموضة.
    إن العباءة مظهر خارجي لها نصيب من قول الشاعر :
    لا تسل المرء عن خلائقه … في وجهه شاهد من الخبر
    …………
    وقـــــفــــــــة :
    ذهبت أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب رضي الله عنهما وهي ابنة خمس سنين في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وكان ثوبها يجر وراءها شبرا أو يزيد فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها فقالت : مه , أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك ..
    رحمك الله يا أم كلثوم أين أنتي لتري أين ذهب الشبر هل هو لأعلى أم لأسفل . قال صلى الله عليه وسلم :"من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة" فقالت أم سلمة"فكيف تصنع النساء بذيولهن؟ قال "يرخين شبرا" قالت:إذن تنكشف أقدامهن. قال: "فيرخينه ذراعا ولا يزدن " رواه أبو داود والترمذي .
    …………
    المقالة بقلم عبدالملك القاسم .
    غراس الجنة :
    سبحان الله .. والحمد لله .. ولا إله إلا الله .. والله أكبر ..

  • #2
    أختي الحنان ...

    أحييك على هذا الموضوع وهذا الطرح الجميل جدّاً ...

    وبالفعل أصبحت العباءه فستاناً !!!! .... فتجدين المخصّر والمطرّز منها ....

    وحدّثي ولا حرج ...

    هذا كلّه في غياب الوازع الديني .... وفي غياب الأهل فالأهل وللأسف إمّا بأنّهم لاينتبهون

    لهذا !!! وهذه مصيبه .. وإمّا بأنّهم يقتنعون لما تقوله الفتاه من أعذار واهيّه وفارغه ...

    وهنا أعتقد بأن المصيبه أعظم !!!

    الفتيات لاأظنّهن سيستمعن لهذا النداء فهن مبحرات في بحرٍ عميق وصوت الموج عالي جدّاً ..

    والبحر يغري للإبحار !!!

    النداء للوالدين ... للأهل .. لأولياء الأمور ....

    وصحيح كما يقول البعض منهن ( الشريفه شريفه وال..... تظل ..... حتى لو تغطت ......)

    ولكن !!!!! لما أعرّض أختي أو إبنتي لتكون مطمعاً بعيني كل فاسد وكل رديئ ؟؟!!!

    لما لاأحفظها منهم ... لما لا أحرص عليها منهم .... لماذا أحفّز لديهم ذلك الشعور الغريزي

    لما أجعلها فريسه لهم ولأعينهم التي لاتخاف الله إن كنت أنا أخاف الله .

    والله يهدي الجميع إن شالله ...

    مشكوره أختي الحنان على موضوعك الجميل جدّاً .... وبدايه ممتازه ...
    ليلي .. طويـل ..؛

    (( إضغـط هنـا لتصفـح ديوانـي الإلكترونـي ))
    [/CENTER]

    تعليق


    • #3
      إن الشرع الحكيم عندما أمر المرأة باللباس الساتر إنما أمرها بذلك لكي تستر جمالها عن أعين الرجال حتى لا يفتنوا فيها كما فتن بنو اسرائيل بالنساء .

      فعندما تلبس المرأة العباءة تلبسها للستر أما إذا اختارتها مخصرة ومطرزة ومزينة وقعت فيما حذر منه الشرع من ابداء الزينة وهذا لا يستقيم مع الستر .

      جزاك الله خيرا أختنا الكريمة وبارك الله فيك

      =======

      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
      يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الأوهام والظنون، ولا تغيره الحوادث، ولا يصفه الواصفون، يا عالماً بمثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا تواري منه سماءُ سماء، ولا أرخى أرضا، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

      أسألك أن تجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك، وخير ساعاتي مفارقة من دار الفناء إلى دار البقاء، التي تكرم فيها من أحببت من أوليائك وتهين فيها من أبغضت من أعدائك.

      أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة، مناً منك علىّ وتطولاً، ياذا الجلال والإكرام.

      تعليق


      • #4
        وفقتي أختي باختيار الموضوع

        المشكلة ليست بالعباءة فقط بل كل مايمس الحشمة
        من حجابات ملونة وملافع مطرزة جذابة للناظر
        وملابس الله يستر على لابستها اختي
        فهذا زمن التطور والتكنلوجيا بنظرهم
        الله يهدي الجميع أختي

        اختكم

        نـ الهدى ـور

        تعليق

        تشغيل...
        X