اعلان

Collapse
No announcement yet.

مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

    عالمنا العربي يحفل بروائع الكتاب والشعراء الذين تركوا لنا تراث عظيم يجب ان نتشرف به
    ونظرا لفكره احياء هذا التراث والتي وجدتها في العديد من المنتديات العربيه
    لهذا واتتني الفكره ان يحفل منتدانا العظيم بمثل هذا الشرف وهو احياء التراث العربي
    ووقع اختياري علي شاعرنا العظيم نزار قباني
    فقمت بتجميع مجموعه من اجمل قصائده علي ان تنول اعجابكم واتمني ان يضع كل من قرا قصيده اعجبته عبر هذه الصفحات حتي نحظي باكبر قدر ممكن من القصائد..........



    السيرة السيئة للشاعر الكبير : نزار قبانى


    - ولد نزار قباني في دمشق عام 1923

    - تخرج من كلية الحقوق – الجامعة السورية 1944.

    - عمل بالسلك الدبلوماسي ثم أسس دار للنشر في بيروت،باسم دار نزار قباني .

    - دواوينه الشعرية: قالت لي السمراء 1944

    طفولة نهد 1948

    سامبا 1949،

    أنت لي 1950،

    قصائد 1956

    ، حبيبتي 1961

    ، الرسم بالكلمات

    1966، يوميات امرأة

    لا مبالية 1968

    ، قصائد متوحشـة

    1970، كتاب الحب

    1970، 100 رسالة حب 1970

    ، أشعار خارجة على القانون 1972

    ، أحبك أحبك والبقية تأتي

    1978، إلى بيروت

    الأنثى مع حبي 1978،

    كل عام وأنت حبيبتي 1978،

    أشهد أن لا امرأة إلا أنت 1979،

    هكذا اكتب تاريخ النساء 1981،

    قاموس العاشقين 1981،

    قصيدة بلقيس 1982،

    الحب لا يقف على الضوء الأحمر،

    أشعار مجنونة 1985

    ، قصائد مغضوب عليها 1986،

    سيبقى الحب سيدي 1987،

    تزوجتك أيتها الحرية 1988،

    ثلاثة أطفال الحجارة

    1988، الأوراق السرية لعاشق قرمطي 1988،

    السيرة الذاتية لسياف عربي 1988،

    الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق 1989،

    لا غالب إلا الحب 1990،

    هل تسمعين

    صهيل أحزاني 1991،

    هوامش على دفتر الهزيمة 1991،

    الأعمال الشعرية الكاملة.


    - من مؤلفاته:

    الشعر قنديل أخضر،

    قصتي مع الشعر،

    عن الشعر والجنس والثورة،

    امرأة في شعري وفي حياتي



    أطفال الحجارة



    بهروا الدنيا..

    وما في يدهم إلا الحجاره..

    وأضاؤوا كالقناديلِ، وجاؤوا كالبشاره

    قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..

    وبقينا دبباً قطبيةً

    صُفِّحت أجسادُها ضدَّ الحراره..

    قاتَلوا عنّا إلى أن قُتلوا..

    وجلسنا في مقاهينا.. كبصَّاق المحارة

    واحدٌ يبحثُ منّا عن تجارة..

    واحدٌ.. يطلبُ ملياراً جديداً..

    وزواجاً رابعاً..

    ونهوداً صقلتهنَّ الحضارة..

    واحدٌ.. يبحثُ في لندنَ عن قصرٍ منيفٍ

    واحدٌ.. يعملُ سمسارَ سلاح..

    واحدٌ.. يطلبُ في الباراتِ أثاره..

    واحدٌ.. بيحثُ عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

    آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..

    ويا جيلَ العمولات..

    ويا جيلَ النفاياتِ

    ويا جيلَ الدعارة..

    سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-

    أطفالُ الحجاره..



    ********************************************************************************
    *************
    كلمات




    يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات
    يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات
    والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات
    يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
    وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات
    يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات
    يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات
    يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات
    و بأنـي كنـزٌ... وبأني أجملُ ما شاهدَ من لوحات
    يروي أشيـاءَ تدوخـني تنسيني المرقصَ والخطوات
    كلماتٍ تقلـبُ تاريخي تجعلني امرأةً في لحظـات
    يبني لي قصـراً من وهـمٍ لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
    وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي لا شيءَ معي.. إلا كلمات


    ********************************************************************************
    *****************

    القبلة الأولى



    عامان .. مرا عليها يا مقبلتي

    وعطرها لم يزل يجري على شفتي

    كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها

    ولا يزال شذاها ملء صومعتي

    إذ كان شعرك في كفي زوبعة

    وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي

    قولي. أأفرغت في ثغري الجحيم وهل

    من الهوى أن تكوني أنت محرقتي

    لما تصالب ثغرانا بدافئة

    لمحت في شفتيها طيف مقبرتي

    تروي الحكايات أن الثغر معصية

    حمراء .. إنك قد حببت معصيتي

    ويزعم الناس أن الثغر ملعبها

    فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟

    يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها

    شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي

    ويا نبيذية الثغر الصبي .. إذا

    ذكرته غرقت بالماء حنجرتي..

    ماذا على شفتي السفلى تركت .. وهل

    طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟

    لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة

    يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي

    ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية

    نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت

    تركتني جائع الأعصاب .. منفردا

    أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي.

    ********************************************************************************
    **********

    إختاري



    إني خيرتُكِ فاختاري

    ما بينَ الموتِ على صدري..

    أو فوقَ دفاترِ أشعاري..

    إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ

    فجُبنٌ ألا تختاري..

    لا توجدُ منطقةٌ وسطى

    ما بينَ الجنّةِ والنارِ..

    إرمي أوراقكِ كاملةً..

    وسأرضى عن أيِّ قرارِ..

    قولي. إنفعلي. إنفجري

    لا تقفي مثلَ المسمارِ..

    لا يمكنُ أن أبقى أبداً

    كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ

    إختاري قدراً بين اثنينِ

    وما أعنفَها أقداري..

    مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ

    وطويلٌ جداً.. مشواري

    غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي

    لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..

    الحبُّ مواجهةٌ كبرى

    إبحارٌ ضدَّ التيارِ

    صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

    ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..

    يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً

    تتسلى من خلفِ ستارِ..

    إني لا أؤمنُ في حبٍّ..

    لا يحملُ نزقَ الثوارِ..

    لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ

    لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..

    آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني

    يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..

    إنّي خيرتك.. فاختاري

    ما بينَ الموتِ على صدري

    أو فوقَ دفاترِ أشعاري

    لا توجدُ منطقةٌ وسطى

    ما بينَ الجنّةِ والنّارِ..


    --------------------
    أطفال الحجارة



    بهروا الدنيا..

    وما في يدهم إلا الحجاره..

    وأضاؤوا كالقناديلِ، وجاؤوا كالبشاره

    قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..

    وبقينا دبباً قطبيةً

    صُفِّحت أجسادُها ضدَّ الحراره..

    قاتَلوا عنّا إلى أن قُتلوا..

    وجلسنا في مقاهينا.. كبصَّاق المحارة

    واحدٌ يبحثُ منّا عن تجارة..

    واحدٌ.. يطلبُ ملياراً جديداً..

    وزواجاً رابعاً..

    ونهوداً صقلتهنَّ الحضارة..

    واحدٌ.. يبحثُ في لندنَ عن قصرٍ منيفٍ

    واحدٌ.. يعملُ سمسارَ سلاح..

    واحدٌ.. يطلبُ في الباراتِ أثاره..

    واحدٌ.. بيحثُ عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

    آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..

    ويا جيلَ العمولات..

    ويا جيلَ النفاياتِ

    ويا جيلَ الدعارة..

    سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-

    أطفالُ الحجاره..



    ********************************************************************************
    *************
    كلمات




    يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات
    يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات
    والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات
    يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
    وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات
    يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات
    يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات
    يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات
    و بأنـي كنـزٌ... وبأني أجملُ ما شاهدَ من لوحات
    يروي أشيـاءَ تدوخـني تنسيني المرقصَ والخطوات
    كلماتٍ تقلـبُ تاريخي تجعلني امرأةً في لحظـات
    يبني لي قصـراً من وهـمٍ لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
    وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي لا شيءَ معي.. إلا كلمات


    ********************************************************************************
    *****************

    القبلة الأولى



    عامان .. مرا عليها يا مقبلتي

    وعطرها لم يزل يجري على شفتي

    كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها

    ولا يزال شذاها ملء صومعتي

    إذ كان شعرك في كفي زوبعة

    وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي

    قولي. أأفرغت في ثغري الجحيم وهل

    من الهوى أن تكوني أنت محرقتي

    لما تصالب ثغرانا بدافئة

    لمحت في شفتيها طيف مقبرتي

    تروي الحكايات أن الثغر معصية

    حمراء .. إنك قد حببت معصيتي

    ويزعم الناس أن الثغر ملعبها

    فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟

    يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها

    شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي

    ويا نبيذية الثغر الصبي .. إذا

    ذكرته غرقت بالماء حنجرتي..

    ماذا على شفتي السفلى تركت .. وهل

    طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟

    لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة

    يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي

    ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية

    نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت

    تركتني جائع الأعصاب .. منفردا

    أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي.

    ********************************************************************************
    **********

    إختاري



    إني خيرتُكِ فاختاري

    ما بينَ الموتِ على صدري..

    أو فوقَ دفاترِ أشعاري..

    إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ

    فجُبنٌ ألا تختاري..

    لا توجدُ منطقةٌ وسطى

    ما بينَ الجنّةِ والنارِ..

    إرمي أوراقكِ كاملةً..

    وسأرضى عن أيِّ قرارِ..

    قولي. إنفعلي. إنفجري

    لا تقفي مثلَ المسمارِ..

    لا يمكنُ أن أبقى أبداً

    كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ

    إختاري قدراً بين اثنينِ

    وما أعنفَها أقداري..

    مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ

    وطويلٌ جداً.. مشواري

    غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي

    لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..

    الحبُّ مواجهةٌ كبرى

    إبحارٌ ضدَّ التيارِ

    صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

    ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..

    يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً

    تتسلى من خلفِ ستارِ..

    إني لا أؤمنُ في حبٍّ..

    لا يحملُ نزقَ الثوارِ..

    لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ

    لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..

    آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني

    يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..

    إنّي خيرتك.. فاختاري

    ما بينَ الموتِ على صدري

    أو فوقَ دفاترِ أشعاري

    لا توجدُ منطقةٌ وسطى

    ما بينَ الجنّةِ والنّارِ..


    --------------------


    وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

  • #2
    الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

    أميــــة الشفتين..لا تتبـــرمي
    إني أتيتــك هــاديا ومـبــشــرا
    حتى أعـلمك الهوى ..فتعلمــي
    مازال قــانون القبيلـة حاكـــما
    ..جسد النساء..فحاولي أن تحكمي
    *
    إصغي إلي .. فإن وقــتي ضيــق
    والقمح ينبـت مرة في الموسم
    خليــك عاقــــلة.. و لا تستقبلي
    مطر الربيــع ، بوجهك المتجهم
    كوني كمــا كل النساء.. فإنني
    لا أعرف امرأة تعيش بلا فم

    *
    هذه تعاليمي أمامك.. كــلهـــا
    سترين فيهــا جنـتي..وجهنــمي
    إن كنت حتى الان لم تستوعبي
    ما جاء فيها .. فاسألي واستفهمي
    أنا لا أريد عليك فرض مواقفي
    إن كان يعجبك الكلام.. تكــلمي
    أو كنت ترتاحين في شتمي..اشتمي
    *
    فالحب بالإكراه.. ليس هوايتـــي
    والعنف - سيدتي - يزيد تأزمي
    سأكون نذلا.. لو جررتك الهوى
    جر النعاج.. فحاولي أن تفهمي
    *
    خليك هادئة.. فليس بنيتي
    أن أقلب الليل الجميل لمأتم
    أنا لم أكن يوما رئيس قبيلة
    حــتى أحبــك بالأظافر والدم
    ..لكنني رجــــــل يحاول دائما
    تغيير خارطة السماء بشعره
    ..وبعشقه.. تغيير طقس الأنجم

    ****
    صورة خصوصية جداً من أرشيف السيدة م


    1

    إنّي تَعِبْتُ من التفاصيل الصغيرَهْ..

    ومن الخُطُوط المستقيمةِ.. والخطوطِ المستديرَهْ...

    وتَعِبْتُ من هذا النفير العسكريِّ

    إلى مطَارَحَة الغرامْ

    النَهْدُ.. مثلُ القائد العربيِّ يأمُرُني:

    تَقَدَّمْ للأمامْ..

    والفُلْلُلُ الهنديُّ في الشفتينِ يهتُفُ بي:

    تقدَّمْ للأمامْ..

    والأحمرُ العِنَبِيُّ فوق أصابع القَدَميْنِ.. يصرخُ بي:

    تقدَّمْ للأمامْ..

    إنّي رفعتُ الرايَةَ البيضاءِ ، سيّدتي ، بلا قيدٍ ولا شرطٍ،

    ومفتاحُ المدينة تحت أمرِكِ..

    فادْخُليها في سَلامْ..

    جَسَدَي المدينةُ ..

    فادخلي من أيِّ بابٍ شئتِ أيَّتُها الأميرَهْ..

    وتصرّفي بجميع ما فيها .. ومَنْ فيها..

    وخَلِّيني أَنَامْ..

    2

    كيف أُميِّزُ الألوانَ؟

    وتضخّمُ الإحساسَ بالأشياءِ..

    3

    مايا تُغنّي – وهي تحت الدُوشِ- أغنيةً من اليونان رائعةً..

    وتضحكُ دونما سببٍ..

    وترضى دونما سببٍ

    مايا تناديني..

    لأُعطيها مناشفَها..

    وأُعطيَها خواتمَها الملوَّنةَ المثيرَهْ

    وأنّها ما قاربتْ أحداً سوايا...

    وأنا أصدّقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

    وكلَّ ما قَالَتْهُ مايا..

    4

    مايا على (المُوكِيتْ ) حافيةٌ..

    وتطلبُ أن أساعدَها على ربط الضفيرَهْ

    وأنا أواجهُ ظَهْرَها العاري..

    طفلٍ ضائعٍ ما بين آلاف الهدايا..

    5

    والبحرُ من ذَهَبٍ .. ومن زَغَبٍ..

    وحَوْلَ عَمُودِها الفَقَريِّ أكثرُ من جزيرَهْ

    من يا تُرى اخترعَ القصيدةَ والنبيذَ وخَصْرَ مايا...

    مايا لها إبْطانِ يخترعانِ عِطْرَهُما..

    في انحناءات الشُعُورِ..

    وأرسو كلَّ ثانيةٍ على أرضٍ جديدَهْ..

    مايا تقولُ بأنني الذَكَرُ الوحيدُ..

    وإنها الأُنثى الوحيدَهْ..

    وأنا أصدّق كلَّ ما قال النبيذُ....

    وكلَّ ما قالتهُ مايا...

    مايا لها نَهْدَانِ شَيْطَانَانِ هَمُّهُمَا مخالفةُ الوصايا..

    وماكرةٌ .. وطاهرةٌ..

    وتحلو حين ترتكبُ الخَطَايا...

    الحرُّ في تَمُّوزَ يجلدني على ظَهْري..

    فكيف يمارسُ الانسان فنَّ الحبّ في عِزِّ الظهيرَهْ؟

    والموتَ في عِزِّ الظهيرَهْ.؟

    7

    وتروي لي النوادرَ والحكايا..

    وحاضرةً.. وغائبةً..

    وواضحةً.. وغامضةً..

    فَتَخْذِلُني يَدَايَا..

    مايا مُبَلَّلَةٌ وطازَجةٌ كتُفَّاحِ الجبالِ..

    وعند تَقَاطُع الخُلْجَان قد سَالَتْ دِمايا..

    مايا تكرِّرُ أنها ما لامستْ أحداً سوايا..

    وأنا أصدِّق كلَّ ما قالَ النبيذُ..

    8

    مايا تفتّش عن فريستها كأسماكِ البحارْ..

    9

    هذي شواطيءُ حضْرَمَوْتَ..

    وبعدَها.. تأتي طريقُ الهِنْدِ..

    إنَّ مراكبي دَاخَتْ..

    وبين الطُحْلُب البحريِّ والمَرْجَانِ..

    تَنْفَتِحُ احتمالاتٌ كثيرَهْ..

    ماذا اعتراني؟

    مايا تُناديني..

    والتوابلُ..

    والبَهَارْ..

    هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

    فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

    مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

    ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

    كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

    وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

    11

    مايا تقولُ بأنها امرأتي..

    ومالكتي..

    وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

    ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

    والتوابلُ..

    والبَهَارْ..

    هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

    فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

    مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

    ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

    كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

    وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

    11

    مايا تقولُ بأنها امرأتي..

    ومالكتي..

    ومملكتي..

    وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

    وأنا أصدِقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

    ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

    والتوابلُ..

    والبَهَارْ..

    هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

    وأَنْساني بداياتِ الحوارْ..

    فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

    10

    مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

    ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

    كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

    وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

    11

    مايا تقولُ بأنها امرأتي..

    ومالكتي..

    ومملكتي..

    وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

    وأنا أصدِقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

    ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

    *******************************************************************************
    كيفْ؟



    1

    كيفْ؟

    أيُّ المفاتيح تفتحُ أبوابَ مملكتِك؟

    أيُّ القصائد تدخلني إلى قاعة العَرْشْ؟

    أي نوعٍ من النبيذْ..

    أقدّمُهُ لرشوةِ حُرّاسِكْ؟

    طبّقتُ عليكِ عُلُومَ الأوّلينَ والآخرينْ

    وحكمةَ الفلاسفة.. وجُنُونَ المجانينْ..

    لم أترُكْ كتاباً من كُتُب العشْقِ.. إلا تعاطيتُها..

    ولا رياضةً هنديّةً للتغلّب على النفس..

    إلا مارستُها..

    فلا الأعشابُ الصينيَّةُ نفَعتْني..

    ولا الطُقوسُ البوذيّةُ نفَعتْني..

    ولا مؤلفاتُ العشق.. نفَعتْني..

    أيّتها المرأةُ التي لم تكْتُبها الكُتُبْ..

    2

    التي يستعملها الرجالُ عادةً لاستمالة النساءْ

    وإلى مستحضري الأرواح.. ففشلتْ..

    حاولتُ أن أعاقبَكِ بالذهاب مع امرأةٍ أخرى..

    فعاقبتُ نفسي..

    دُلّيني على طريقةٍ أنتصرُ فيها عليكِ...

    فكلّما ضربتُ نهديْكِ بالسياطْ..

    تفجَّر الدمُ من جَسَدي..

    3

    أيّتها المرأة الموجودةُ في كلِّ شيءْ..

    والقادرةُ على كُلِّ شيءْ..

    لا ينفع هجرٌ ولا خيانَهْ..

    كلّما دخلتُ إلى بيت امرأهْ.

    خرجتِ إليَّ من وراء الستائرْ..

    كلَّما مارستُ الحبَّ مع امرأةٍ أخرى..

    حَبِلتِ أنتِ!!...

    كلُّ الخيانات هي في مصلحتِكْ..

    كلّما دخلتُ إلى بيت امرأهْ.

    خرجتِ إليَّ من وراء الستائرْ..

    كلَّما مارستُ الحبَّ مع امرأةٍ أخرى..

    حَبِلتِ أنتِ!!...

    **********************************************************************

    ماذا


    أيُّ انقلابٍ سوف يحدُثُ في حياتي؟

    لو أَعشقُ امرأةً تكونُ بمستواكِ.

    أيُّ انقلابٍ سوف يحدث – لو أحبُّكِ –

    في نظام الكائناتِ..

    أيُّ ارتجاجٍ في ضمير الكون..

    لو مرَّتْ على رأسي يداكِ...

    لو مثلكُ امرأةٌ تكونُ حبيبتي..

    عمّرتُ للعشاق ألفَ مدينةٍ

    وبسطتُ سلطاني

    على كل الممالكِ واللُغاتِ..

    لو مثلكِ امرأةٌ.. تكونُ حبيبتي

    ماذا سيحدث في الطبيعة من عجائبْ..

    ماذا سيحدث للبحار، وللمراكبْ..

    ماذا سيحدثُ للكواكبْ؟

    ماذا سيحدث للحضارة..

    للمدنية ، لو رأتْ عينيكِ ، أو سمعتْ خُطاكِ..

    ماذا سيحدث للفتون إذا تشكّل ناهداكِ..

    ماذا سيحدثُ للثقافة كلّها؟

    لو أعشقُ امرأةً تكون بمستواكِ..

    **********************************************************************

    إلى سيدة تصطنع الهدوء



    خُذي وَقْتَكِ، يا سيدتي العزيزَهْ

    فلا أحدَ يُرغمُكِ على الإدلاء باعترافاتٍ كاذبَهْ

    ولا أحدَ يُريدُ منكِ أن تفعلي الحبَّ..

    تحت تأثير الخمرة.. أو المُخدِّرْ.

    كما لو كنتِ تخلعينَ أحدَ أضراسِكْ..

    لستِ مُضطرةً للتَبَرُّع بنِصْفِ فَمِكْ..

    أو نصفِ يدِكْ..

    فلا الشفاهُ قابلةٌ للقِسْمَهْ..

    ولا الأنوثةُ قابلةٌ للقِسْمَهْ..

    هذا هو الموقفُ يا سيّدتي..

    فلا تخاطبيني وأنتِ مُضْطَجعةٌ على سريركِ الملكيّْ

    فآخرُ اهتماماتي.. سَنْدُ خاصِرَةِ المَلِكاتْ..

    وقراءةُ شعري..

    في مجالسِ الملكاتْ..

    2

    خُذِي الوقْتَ الذي تستغرقُهُ اللؤلؤةُ لتتشكَّلْ.

    والسُنُونوَّةُ لتصنعَ بجناحيها صيفاً..

    خُذِي الوقْتَ الذي يستغرقُهُ النهدْ..

    ليصبحَ حصاناً أبيضْ..

    خذي الأزْمِنَةَ التي ذَهَبَتْ..

    والأزْمِنَةَ التي سوف تأتي..

    فالمسافةُ طويلَهْ..

    بين آخر النبيذ.. وأوَّلِ الكِتابَهْ

    وأنا لستُ مستعجلاً عليكِ..

    أو على الشِّعْرْ..

    فالعيونُ الجميلةُ غير قابلةٍ للاغتصابْ..

    والكلماتُ الجميلةُ غيرُ قابلةٍ للاغتصابْ..

    والذين لهمْ خبرةٌ بشؤون البحرْ..

    يعرفونَ أنَّ السُفُنَ الذكيّةَ لا تستعجلُ الوصول..

    وان السواحلَ هي شيخوخةُ المراكبْ..

    3

    خُذِي وَقْتَكِ..

    أيّتُها السيّدةُ التي تصطنعُ الهدوءْ

    إنني لا أُطالبُكِ بارتجالِ العواطفْ..

    فلا أحدَ يستطيع تفجيرَ ماء الينابيعْ

    ولا أحدَ يستطيع رَشْوَةَ البَرق والرعدْ..

    ولا أحدَ يستطيعُ إكراهَ قصيدةٍ

    على النوم مع شاعرٍ لا تُريدُهْ..

    4

    خُذي وقْتَكِ.. أيّتها الهوائيَّةُ الأطوارْ..

    يا امرأةَ التحوُّلات، والطقْسِ الذي لا يستقِرْ

    أيتها المسافرةُ بين القُطبِ.. وخَطِّ الإستواءْ

    بين انفجارات الشِعْر.. ورَمَادِ الكلام اليوميّْ

    خُذي وَقْتَكِ..

    خُذي وَقْتَكِ..

    إن نارَ الحطب لا تزال في أوّلها..

    ونارَ القصيدة لا تزال في أوّلِها..

    وأنا لستُ مستعجلاً على انشقاق البحرْ..

    وذوبان الثلوج.. على مرتفعات نهديْكْ..

    إنني لا أطالبُكِ بإحراق سُفُنِكْ..

    والتخلّي عن مملكتك.. وحاشيتكْ.. وامتيازاتِك الطَبَقيَّهْ..

    لا أطالبُكِ بأن تركبي معي فَرَسَ الجنونْ..

    فالجنونُ هو موهبةُ الفقراء وحدَهمْ..

    والشعراء وحْدَهم..

    وأنتِ تريدينَ أن تحتفظي بتاج الملِكاتْ..

    لا بتاج الكلماتْ..

    أنتِ امرأةُ العقل الذي يحسب حساباً لكلّ شيءْ

    وأنا رجُلُ الشِعْر الذي لا يُقيم حساباً لأيِّ شيءْ..


    --------------------

    وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

    تعليق


    • #3
      الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

      انا احبك فوق الغيم اكتبها وللعصافير والاشجار احكيها


      :متى ستعرف كم اهواك يا أملاً ابيع من اجله الدنيا وما فيها
      لو تطلب البحر في عينيك اسكبه او تطلب الشمس في كفيك ارميها


      انا احبك فوق الغيم اكتبها وللعصافير والاشجار احكيها
      انا احبك فوق الماء انقشها وللعناقيد والاقداح اسقيها

      انا احبك... حاول ان تساعدني
      فان من بدء المأساة ينهيها
      وان من فتح الابواب يغلقها
      وان من اشعل النيران يطفيها

      يامن يدخن في صمت ويتركني
      في البحر ارفع مرساتي والقيها

      الا تراني ببحر الحب غارقة
      والموج يصنع آمالي ويرميها


      كفاك تلعب دور العاشقين معي وتنتقي كلمات لست تعنيها
      كم اخترعت مكاتيباً سترسلها واسعدتني ورود سوف تهديها

      وكم ذهبت لوعد لا وجود له وكم حلمت بأثواب ساشريها
      وكم تمنيت لو للرقص تطلبني وحيرتني ذراعي اين القيها؟

      ارجع الى فان الارض واقفة
      كأنما الارض فرت من ثوانيها
      ارجع فبعدك لا عقد البسه
      ولا لمست عطوري في اوانيها

      ارجع كما انت ... صحواً كنت او مطراً
      فما حياتي انا ... ان لم تكن فيها.



      هذه من أجمل قصائده التي أعجبتني
      يعطيك الف عافيه اخت مخلوقه من نور
      أختيار موفق
      لشاعر الكبير نزار قباني
      تقبلي تحياتي,,

      تعليق


      • #4
        الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

        الكامل في العشق النزاري
        شكرا اختي الرائعه مخلوقة من نور علي المجهود الرائع
        تقبلي تحياتي

        تعليق


        • #5
          الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

          مشكورة اختي العزيزة مخلوقة من نور
          يعطيك الف عافية
          لك تحياتي
          مع تحياتي

          عصام زايد

          ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

          ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

          للاطلاع على كل ما هو جديد
          زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

          تعليق


          • #6
            الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

            مخلوقة من نور

            اختيار موفق لقصائد أعشقها لشاعر احب البقاء بين سطوره

            تحياتي

            تعليق


            • #7
              الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

              اضيف في الأساس بواسطة جاميليو عرض الإضافة
              الكامل في العشق النزاري
              شكرا اختي الرائعه مخلوقة من نور علي المجهود الرائع
              تقبلي تحياتي
              اشكرك اخي جاميليو علي مرورك العطر واتمني ان تنال الفكره اعجابكم كثيرا
              تحياتي

              وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

              تعليق


              • #8
                الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

                هوامش على دفتر النكسة
                [


                أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغةَ القديمه


                والكتبَ القديمه

                أنعي لكم..

                كلامَنا المثقوبَ، كالأحذيةِ القديمه..

                ومفرداتِ العهرِ، والهجاءِ، والشتيمه

                أنعي لكم.. أنعي لكم

                نهايةَ الفكرِ الذي قادَ إلى الهزيمه

                2

                مالحةٌ في فمِنا القصائد

                مالحةٌ ضفائرُ النساء

                والليلُ، والأستارُ، والمقاعد

                مالحةٌ أمامنا الأشياء

                3

                يا وطني الحزين

                حوّلتَني بلحظةٍ

                من شاعرٍ يكتبُ الحبَّ والحنين

                لشاعرٍ يكتبُ بالسكين

                4

                لأنَّ ما نحسّهُ أكبرُ من أوراقنا

                لا بدَّ أن نخجلَ من أشعارنا

                5

                إذا خسرنا الحربَ لا غرابهْ

                لأننا ندخُلها..

                بكلِّ ما يملكُ الشرقيُّ من مواهبِ الخطابهْ

                بالعنترياتِ التي ما قتلت ذبابهْ

                لأننا ندخلها..

                بمنطقِ الطبلةِ والربابهْ

                6

                السرُّ في مأساتنا

                صراخنا أضخمُ من أصواتنا

                وسيفُنا أطولُ من قاماتنا

                7

                خلاصةُ القضيّهْ

                توجزُ في عبارهْ

                لقد لبسنا قشرةَ الحضارهْ

                والروحُ جاهليّهْ...

                8

                بالنّايِ والمزمار..

                لا يحدثُ انتصار

                9

                كلّفَنا ارتجالُنا

                خمسينَ ألفَ خيمةٍ جديدهْ

                10

                لا تلعنوا السماءْ

                إذا تخلّت عنكمُ..

                لا تلعنوا الظروفْ

                فالله يؤتي النصرَ من يشاءْ

                وليس حدّاداً لديكم.. يصنعُ السيوفْ

                11

                يوجعُني أن أسمعَ الأنباءَ في الصباحْ

                يوجعُني.. أن أسمعَ النُّباحْ..

                12

                ما دخلَ اليهودُ من حدودِنا

                وإنما..

                تسرّبوا كالنملِ.. من عيوبنا

                13

                خمسةُ آلافِ سنهْ..

                ونحنُ في السردابْ

                ذقوننا طويلةٌ

                نقودنا مجهولةٌ

                عيوننا مرافئُ الذبابْ

                يا أصدقائي:

                جرّبوا أن تكسروا الأبوابْ

                أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثوابْ

                يا أصدقائي:

                جرّبوا أن تقرؤوا كتابْ..

                أن تكتبوا كتابْ

                أن تزرعوا الحروفَ، والرُّمانَ، والأعنابْ

                أن تبحروا إلى بلادِ الثلجِ والضبابْ

                فالناسُ يجهلونكم.. في خارجِ السردابْ

                الناسُ يحسبونكم نوعاً من الذئابْ...

                14

                جلودُنا ميتةُ الإحساسْ

                أرواحُنا تشكو منَ الإفلاسْ

                أيامنا تدورُ بين الزارِ، والشطرنجِ، والنعاسْ

                هل نحنُ "خيرُ أمةٍ قد أخرجت للناسْ" ؟...

                15

                كانَ بوسعِ نفطنا الدافقِ بالصحاري

                أن يستحيلَ خنجراً..

                من لهبٍ ونارِ..

                لكنهُ..

                واخجلةَ الأشرافِ من قريشٍ

                وخجلةَ الأحرارِ من أوسٍ ومن نزارِ

                يراقُ تحتَ أرجلِ الجواري...

                16

                نركضُ في الشوارعِ

                نحملُ تحتَ إبطنا الحبالا..

                نمارسُ السَحْلَ بلا تبصُّرٍ

                نحطّمُ الزجاجَ والأقفالا..

                نمدحُ كالضفادعِ

                نشتمُ كالضفادعِ

                نجعلُ من أقزامنا أبطالا..

                نجعلُ من أشرافنا أنذالا..

                نرتجلُ البطولةَ ارتجالا..

                نقعدُ في الجوامعِ..

                تنابلاً.. كُسالى

                نشطرُ الأبياتَ، أو نؤلّفُ الأمثالا..

                ونشحذُ النصرَ على عدوِّنا..

                من عندهِ تعالى...

                17

                لو أحدٌ يمنحني الأمانْ..

                لو كنتُ أستطيعُ أن أقابلَ السلطانْ

                قلتُ لهُ: يا سيّدي السلطانْ

                كلابكَ المفترساتُ مزّقت ردائي

                ومخبروكَ دائماً ورائي..

                عيونهم ورائي..

                أنوفهم ورائي..

                أقدامهم ورائي..

                كالقدرِ المحتومِ، كالقضاءِ

                يستجوبونَ زوجتي

                ويكتبونَ عندهم..

                أسماءَ أصدقائي..

                يا حضرةَ السلطانْ

                لأنني اقتربتُ من أسواركَ الصمَّاءِ

                لأنني..

                حاولتُ أن أكشفَ عن حزني.. وعن بلائي

                ضُربتُ بالحذاءِ..

                أرغمني جندُكَ أن آكُلَ من حذائي

                يا سيّدي..

                يا سيّدي السلطانْ

                لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ

                لأنَّ نصفَ شعبنا.. ليسَ لهُ لسانْ

                ما قيمةُ الشعبِ الذي ليسَ لهُ لسانْ؟

                لأنَّ نصفَ شعبنا..

                محاصرٌ كالنملِ والجرذانْ..

                في داخلِ الجدرانْ..

                لو أحدٌ يمنحُني الأمانْ

                من عسكرِ السلطانْ..

                قُلتُ لهُ: لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ..

                لأنكَ انفصلتَ عن قضيةِ الإنسانْ..

                18

                لو أننا لم ندفنِ الوحدةَ في الترابْ

                لو لم نمزّقْ جسمَها الطَّريَّ بالحرابْ

                لو بقيتْ في داخلِ العيونِ والأهدابْ

                لما استباحتْ لحمَنا الكلابْ..

                19

                نريدُ جيلاً غاضباً..

                نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ

                وينكشُ التاريخَ من جذورهِ..

                وينكشُ الفكرَ من الأعماقْ

                نريدُ جيلاً قادماً..

                مختلفَ الملامحْ..

                لا يغفرُ الأخطاءَ.. لا يسامحْ..

                لا ينحني..

                لا يعرفُ النفاقْ..

                نريدُ جيلاً..

                رائداً..

                عملاقْ..

                20

                يا أيُّها الأطفالْ..

                من المحيطِ للخليجِ، أنتمُ سنابلُ الآمالْ

                وأنتمُ الجيلُ الذي سيكسرُ الأغلالْ

                ويقتلُ الأفيونَ في رؤوسنا..

                ويقتلُ الخيالْ..

                يا أيُها الأطفالُ أنتمْ –بعدُ- طيّبونْ

                وطاهرونَ، كالندى والثلجِ، طاهرونْ

                لا تقرؤوا عن جيلنا المهزومِ يا أطفالْ

                فنحنُ خائبونْ..

                ونحنُ، مثلَ قشرةِ البطيخِ، تافهونْ

                ونحنُ منخورونَ.. منخورونَ.. كالنعالْ

                لا تقرؤوا أخبارَنا

                لا تقتفوا آثارنا

                لا تقبلوا أفكارنا

                فنحنُ جيلُ القيءِ، والزُّهريِّ، والسعالْ

                ونحنُ جيلُ الدجْلِ، والرقصِ على الحبالْ

                يا أيها الأطفالْ:

                يا مطرَ الربيعِ.. يا سنابلَ الآمالْ

                أنتمْ بذورُ الخصبِ في حياتنا العقيمهْ

                وأنتمُ الجيلُ الذي سيهزمُ الهزيمهْ...

                وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

                تعليق


                • #9
                  الرد: مكتبه لاجمل قصائد نزار قباني

                  اضيف في الأساس بواسطة صافي عرض الإضافة
                  مخلوقة من نور

                  اختيار موفق لقصائد أعشقها لشاعر احب البقاء بين سطوره

                  تحياتي
                  اشكرك اختي صافي وللعلم وقع اختياريعلي هذا الشاعر الكبير لعلمي انك احدي عاشقاته
                  تحياتي

                  وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

                  تعليق

                  تشغيل...
                  X