اعلان

Collapse
No announcement yet.

هدية من الشاعر احمد البسام_____ قصايد بيرق الشعر

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • هدية من الشاعر احمد البسام_____ قصايد بيرق الشعر

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة...
    اليوم اقدم لكم احلى المواضيع
    اقولكم
    شعر لشاعر المليووونبيرق الشعر
    اترككم
    وارجوكم قيمووووو"



    احسن لكم

    فـ المرحله الاولـي قـال :

    ،؛، شــــطـــر حفـــــظتــــــه ،؛،


    ماني بمن ياتي ولا يدري به ..
    .. شطرٍ حفظته ما أعرف كتابه


    شطرٍ يناسبني لمثل الليله ..
    .. وآشوفني في ذا المكان أولى به


    أبا أتكل بالله ونعمٍ بالله ..
    .. اللي ما يوصد دون خلقه بابه


    باقول واللجنه تقيم قولي ..
    .. ومن كثرة الشعار ماني آبه


    الحمد لله واثقٍ من روحي ..
    .. وإن كنت ذيب فالرجال ذيابه


    ما أقول أنا أشعر واحدٍ في العالم..
    .. لكن قصيدي كفو وأنا أدرى به


    الشعر جمعنا لو تفرقنا ..
    .. حدودنا وظروفنا الغلابة


    الله يبيض وجه راعي الفكرة ..
    .. عز الله انها تنحسب لحسابه


    والله يبيض وجه من يرعاها ..
    .. محمد الله يحفظه لأحبابه


    محمد ولد زايد عريب المجنى ..
    .. ولي عهد الديرة الخلابة


    الشعر تاريخ لنا من مبطي ..
    .. وإعلامنا يوم السنين نهابه


    الشعر بيت والوزن عمدانه ..
    .. معناه طنب وقافيته حجابه


    الشعر وادٍ فيه صيد واجد ..
    .. وكلٍ على الوادي يهج ركابه


    والأفكار صيد وكل شاعر قانص ..
    .. وكلٍ يدسم شاربه مخلابه


    أحد خياله حر .. وأحد وكري ..
    .. وأحدٍ خياله كوبجٍ بقطابه


    وأنا خيالي كل ما هديته ..
    .. حول على الوادي وصاد عقابه


    شاركت أمثل ديرتي وربوعي ..
    .. وكل يمثل ديرته وأقرابه


    والله إلى الله راد والله قاله ..
    .. إني لا أسلمها الفخر وكتابه


    داري قطر .. وأنا هنا أمثلها ..
    .. المجد مطلوبي وأنا طلابه


    عهدٍ علي إني لا أشرف داري ..
    .. ترك صبي ما يعز ترابه


    شوفوا دمي من حبها عنابي ..
    .. وحماستي من ضوها شبابه


    شاعر خليجي والعروبة بيتي ..
    .. والبيت ما ياقف بدون أطنابه


    وإن عودت بين القبايل فزعه ..
    .. أنا أشهد إني في اللوازم لابه


    لي في القبايل ربع .. وأقدرهم ..
    .. ماني بمن يجهل مقام أصحابه


    وإن عودت لأصلي .. فأنا أصلي مري ..
    .. من صلب يام أهد القنا وخضابه


    قومٍ لنا فوق المعالي بيرق ..
    .. والسيف قوة سلته بنصابه


    الشعر طوقني وأنا طوقته ..
    .. قمت آتمشى به وأفك أبوابه


    يا بنت ياللي تفرقين بعودش ..
    .. ما ألومهم لو كثروا الخطابه


    لامر بش دربش على خلق الله ..
    .. قالوا كذا بالأصبع السبابه


    زينش يزينه فعل أبيش وجدش ..
    .. وإنتي بدورش للنقى كسابه


    قومي تباهي بي .. وفلي راسش ..
    .. عليش من ستر الشرف جلبابه


    وإن ما سترتش بالفعول وباسمي ..
    .. فعقبني الفنجال يا صبابه






    وفـ المرحله الثانيه قـال :



    في شاعـر المليـون للشعـر مضمـار
    والسابقه فـي الشـوط تظهـر بيدهـا

    ومضمريـن بكـار الافكـار شعّـار
    وكـل ٍ يحضـر بكرتـه فـي وعدهـا

    والي تـردت لا يـدور لهـا اعـذار
    معـذورة ٍ مـا دام قـد ذا جهـدهـا

    واللي تعوص وتضرب الحاجـز يسـار
    تشـل فـي الدنـه وترجـع بلـدهـا

    وانا محضر بنـت صوغـان الافكـار
    مـن حبهـا عنـدي تفحـم وحدهـا

    ان جارها الله من صواديـف الاقـدار
    جاتك وجـاك الجيـش كلـه بعدهـا

    الله عليهـا مـن مقاريـد الانـظـار
    وصلت تحسـك مـا غشاهـا زبدهـا

    وتلقفوهـا بالعلـم رمـز وشـعـار
    وصفـق لهـا منهـو بعينـه شهدهـا

    ومرو بها تـو المنصـه كمـا الطـار
    يالـي تزعفرهـا مـن الطـاس زدهـا

    شبهت بالهجن الاصيـلات الاشعـار
    وقصيدتـي تـراث اهلـنـا مـددهـا

    أعتز به واقـف لـه جـلال وكبـار
    واحة شرف يـا سعـد منهـو وردهـا

    أغلا ابلنا في ماجب الضيـف والجـار
    يحلـب لبنهـا قبـل يذبـح ولـدهـا

    وتراثنـا مـن دونـه نبيـع الاعمـار
    وبفعالـنـا روس المعـالـي صعـدهـا

    واليوم ضاق الجو من كثـر الاقمـار
    تبـث حقـد الـي لحقـده رصـدهـا

    غزى الشعر قبل امس غازين الافكـار
    قوم ٍ علـى الساحـة دفعهـا حسدهـا

    تلقفوها ثم جاوا مـن كـل الاقطـار
    هـذا يصبحهـا والاخـر هجـدهـا

    هذا يحـرف بـالأدب سـر وجهـار
    وهـذاك يذبـح موهبـه فـي مهدهـا

    واقفوا على ابل الشعر في وقت الاسحار
    غاروا على الساحـة وعـروا جسدهـا

    وصاحت بعد ما شافت ان سترها طار
    و وقف ولـد زايـد محمـد سعدهـا

    قال ابشـري بالستـر وبـردة الثـار
    واضفـا عليهـا سترهـا مـا نشدهـا

    واستـل سيـف ٍ فالمواجيـب بتـار
    واطلب ورد البـل علـى مـن فقدهـا

    على خطى زايـد خطاويـه مـا بـار
    والحاجـه الـي فـي خيالـه وجدهـا

    اغنى العرب من شوف اكاديمي ستـار
    و من شوف امر من السخافات وادهـا

    شفت الشعر بستـان وابوابـه ازهـار
    وقطفت مـا يسقـي مشاعـر شهدهـا

    قطفتها مـن ديـرة ٍ تنبـت احـرار
    مـن دار ابـو مشعـل ذراي وسندهـا





    وهذي مقاطعها اللتي شارك بها امام اللجنه ..











    قطر موطني وانا مثل من تربـوا فيـه
    راع البل وراع المال والغيص والفـلاح
    رجال ٍ الى سمعوا نـداه اجمعـوا لبيـه
    تطيح الغتر والروس .. بس العلم ما طاح
    سواعد الامير وفالمحافل فخر و وجيـه
    ونارد حياض الموت كنحن خرز مسباح





    الموت تالي العمر والدنيا مقيـل
    والاخرة هي منتهانا لا محـال
    وديني وحب الناس والخلق النبيل
    ثلاث هي دربي الى حسن المئال
    الله يقدرني علـى رد الجميـل
    والله يجمّلني الى جالـي مجـال





    اندوج بأشقر صافي الظهر والذيل
    مطروح قد ريشة ظهره محروقه
    يطلع وطلعه لا طلع.. طلع دربيل
    زود ٍ على طلعه وطبعه.. لحوقه
    له هيبة فالجـو قبـل المحابيـل
    فرخ العقاب ايخاشره في حقوقـه





    لاتحسب الجفن من دمعه عقيم
    يستحي منك والى اقفيت انثره
    ولايغرك وان بدا جسمي سليم
    والله انه مثل سور المقبـره
    والله ان احر من دمع اليتيـم
    دمعة الرجال من فرقا مـره





    غاسل ٍ كفي من مصافحة بعض اليدين
    وقافل ٍ بوجيه اهلها صناديق البريـد
    اشهد اني للبلاوي على الدنيـا مديـن
    كل ما راجعت نفسي طلعت المستفيـد
    المواقف تشخل الناس والطيّب يبيـن
    كل عام يطيح تسعه ويصفا لي وحيد





    ودي بـك وابيـك وابـاك وابـغـاك
    جمّعتهـا لرضـاك واختـار فيـهـا
    كانك مشكك في الوفـا والغـلا هـااك
    جوالـي اقـر القائمـه كـل









    مايلزموووووووووووووووووووووووووووش

  • #2
    الرد: هدية من الشاعر احمد البسام_____ قصايد بيرق الشعر

    حياك الله اخوي تحيه طيبه
    جميعها أبيات جميله ورائعه للشاعر احمد البسام
    ونحن بانتظاره على صفحات ساندروز
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      الرد: هدية من الشاعر احمد البسام_____ قصايد بيرق الشعر

      شاعر المليون محمد بن فطيس

      شاعر يستحق البيرق بلا منازع ...

      أشكرك أخي على هذا النقل ...

      دمت بخير ...
      تكاد تضيء النار بين جوانحي. . . إذا هي أذكتها الصبابة والفكر

      تعليق

      تشغيل...
      X