واس: صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور بن سلطان التركي أنه عند الساعة التاسعة والنصف من مساء هذا اليوم الجمعة الموافق23 /8 / 1433 تسلل أربعة من الملثمين المسلحين من راكبي الدراجات النارية إلى الجهة الشرقية من مركز شرطة العوامية ، وقام أحدهم بإلقاء قنبلة مولوتوف في حين باشر الآخرون إطلاق النار باتجاه المركز، وقد تعاملت معهم حراسات الموقع وفق ما يقتضيه الموقف مما نتج عنه مقتل أحدهم وفرار الباقين.
وقد أكد المتحدث الأمني على أن قوات الأمن لن تتهاون مع مثيري الشغب وبخاصة المسلحين منهم ، وتحمل المسؤولية كل من يتستر عليهم أو يؤويهم ، كما أهاب بالعقلاء الأخذ على أيدي هذه الفئة التي تحاول جر أبناء البلدة إلى ما لا تحمد عقباه ، والله الهادي إلى سواء السبيل.

*****


إلحاقا للبيان المعلن عن قيام أربعة من الملثمين المسلحين من راكبي الدراجات النارية بإلقاء قنبلة مولوتوف وإطلاق النار على مركز شرطة العوامية مساء يوم الجمعة 23/8/1433 ، صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أنه عند الساعة الواحدة ليلا من يوم الجمعة الموافق 23/8/1433 تعرضت دوريتا أمن بسيهات إلى إطلاق نار من ملثمين مسلحين من راكبي الدراجات النارية مما نتج عنه إصابة أربعة من رجال الأمن ، ولا زال الحادث محل المتابعة الأمنية ، والله ولي التوفيق .