اعلان

Collapse
No announcement yet.

هوامش واحصائيات المونديال

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • هوامش واحصائيات المونديال

    لم ينته الاسبوع الاول من المونديال حتى وبدأت المفاجئات والنتائج المخيبة تسيطر على اجواء المنافسات ( world cup - brasil 2014 ) .
    ففوز كوستاريكا على الاوروغواي ( بطل عالم سابقة ) اعتبر مفاجأة وسحق هولندا للمنتخب الاسباني 5-1 ( بطل عالم سابقة ) وسقوط انكلترا امام ايطاليا 2-1 ، هذه النتائج وضعت الفرق الكبيرة في مأزق اذ ان اسبانيا بحاجة للفوز على تشيلي واستراليا غير ان المهمة ليست سهلة ابداً ، وكذلك الاوروغواي التي سقطت امام كوستاريكا بحاجة لهزم ايطاليا وانكلترا التي هي ايضاً بحاجة للفوز للتأهل الى الدور المقبل وهذا ما يضيف رونقاً جديداً على العرس الكروي .
    كما والملفت في هذا المونديال هو التسجيل في مرمى فريقك ، فقد شهد حتى الان وفي اسبوعه الاول 3 اهداف عكسية في لقاء البرازيل وكرواتيا ليصبح اول هدف يدخل في مرمى فريقه في تاريخ المونديال ، ومن ثم لقاء البوسنة والارجنتين واخيراً في لقاء الهوندوراس وفرنسا .
    ويبدو ان الحبل على الجرار في هذا المجال نظراً للضغط الكبير الذي يعيشه اللاعبون ان من حيث المناخ او من ناحية مجريات المباريات .
    وسحق هولندا للمنتخب الاسباني 5-1 ( بطل عالم سابقة ) وسقوط انكلترا امام ايطاليا 2-1 ، هذه النتائج وضعت الفرق الكبيرة في مأزق اذ ان اسبانيا بحاجة للفوز على تشيلي واستراليا غير ان المهمة ليست سهلة ابداً ، وكذلك الاوروغواي التي سقطت امام كوستاريكا بحاجة لهزم ايطاليا وانكلترا التي هي ايضاً بحاجة للفوز للتأهل الى الدور المقبل وهذا ما يضيف رونقاً جديداً على العرس الكروي .
    كما والملفت في هذا المونديال هو التسجيل في مرمى فريقك ، فقد شهد حتى الان وفي اسبوعه الاول 3 اهداف عكسية في لقاء البرازيل وكرواتيا ليصبح اول هدف يدخل في مرمى فريقه في تاريخ المونديال ، ومن ثم لقاء البوسنة والارجنتين واخيراً في لقاء الهوندوراس وفرنسا .
    ويبدو ان الحبل على الجرار في هذا المجال نظراً للضغط الكبير الذي يعيشه اللاعبون ان من حيث المناخ او من ناحية مجريات المباريات .
    sigpic

  • #2

    توفى مشجع جزائرى بسكتة قلبية ، عقب إحراز المنتخب البلجيكى هدف الفوز على منتخب الخضر فى الدقيقة 80 من عمر المباراة ، التى جمعت الفريقين فى إفتتاح المجموعة الثامنة لمونديال البرازيل 2014 .
    وحسب صحيفة “أكادير” الجزائرية ، أن مشجع جزائرى يبلغ من العمر “44 عاماً” كان يشاهد اللقاء برفقة العشرات من أصدقائه فى مدينته .
    وأضافت الصحيفة أن عقب إحراز داريس مارتنيز الهدف الثانى للمنتخب البلجيكى فى الدقيقة 80 سقط المشجع الجزائرى مغشياً على الأرض ثم نُقل إلى المستشفى على الفور .
    وفشلت جهود الإسعاف فى إنقاذ حياته حيث لفظ أنفاسه أخيرة فى المستشفى ليصبح بذلك الضحية الأولى لمشاركة محاربى الصحراء فى كأس العالم بالبرازيل 2014 .
    sigpic

    تعليق


    • #3
      حتى الان لم يظهر اي منتخب بمستوى كبير سوى المنتخب الالماني والهولندي
      حتى البرازيل لازال اداء منتخبها متباينا
      تحياتي اخي عادل
      دمت بخير

      تعليق


      • #4
        أصبحت إسبانيا أول حامل لقب في تاريخ المونديال يخسر أول مباراتين في دور المجموعات، بعد خسارتها امام كل من هولاندا وتشيلي.
        كما أصبحت إسبانيا خامس منتخب حامل لقب يخرج من البطولة التالية من دور المجموعات، بعد إيطاليا 38 وخرجت في مونديال البرازيل 50 والبرازيل الفائزة في 1962 وخرجت في مونديال انكلترا 1966 ثم فرنسا حاملة لقب 98 وخرجت في مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002 وإيطاليا 2006 وخرجت في مونديال جنوب أفريقيا 2010.
        sigpic

        تعليق


        • #5
          عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم لاعب نادي برشلونة والمنتخب الكاميروني اليكس سونغ alex song بالايقاف ثلاث مباريات بعد تعرضه للطرد في المباراة التي خسرها منتخب بلاده امام كرواتيا في المجموعة الأولى من نهائيات كأس العالم.
          وكان سونغ قد طرد بعد اعتدائه على زميله الجديد في النادي الكتالوني الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الشوط الأول من المباراة التي خسرتها الكاميرون برباعية نظيفة.
          sigpic

          تعليق


          • #6
            مع خوض 32 مباراة من إجمالي 64 مباراة تشهدها بطولة كأس العالم الحالية بالبرازيل، تتفوق نسبة الحضور الجماهيري للمباريات بهذه المرحلة من البطولة عمّا كانت عليه قبل أربعة أعوام في مونديال جنوب أفريقيا.
            شاهد إجمالي مليون و629 ألفاً و227 متفرجاً المباريات الـ 32 التي جرت في 12 استاداً عبر البرازيل، ليصل متوسط عدد الجماهير في المباراة الواحدة إلى 50 ألفاً و913 متفرجاً. ويفوق ذلك متوسط الحضور الجماهيري للمباراة الواحدة ببطولة كأس العالم السابقة، الذي وصل إلى 49 ألفاً و670 متفرجاً طوال مباريات البطولة الـ64 .
            كان أفضل متوسط للحضور الجماهيري ببطولات كأس العالم طوال تاريخها سجل في مونديال 1994 بالولايات المتحدة، حيث حضر مباريات البطولة ثلاثة ملايين و587 ألفاً و538 متفرجاً مباريات البطولة التي وصل عددها إلى 52 مباراة بمتوسط 68 ألفاً و991 متفرجاً للمباراة الواحدة.
            sigpic

            تعليق


            • #7
              اصبح حارس مرمى كولومبيا المخضرم فريد موندراغون البالغ من العمر 43 عاما و3 ايام اللاعب الاكبر سنا في تاريخ نهائيات كاس العالم اليوم الثلاثاء في مونديال البرازيل 2014. ودخل موندراغون احتياطيا للحارس دافيد اوسبينا في الدقيقة 85 بعد تقدم بلاده على اليابان 3-1 وضمان صدارتها المجموعة الثالثة (انهت اللقاء 4-1). يذكر ان اللاعب الاكبر سنا سابقا كان الكاميروني روجيه ميلا في عمر 42 عاما و39 يوما في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 في المباراة ضد روسيا في 28 حزيران/يونيو. ويشارك موندراغون، الذي حمل الوان 11 ناديا في 8 دول مختلفة، في النهائيات للمرة الثالثة في مسيرته. وقال موندراغون الذي بدأ مسيرته الاحترافيةعام 1990 مع ديبورتيفو كالي: "انا محظوظ ان اكون في المونديال بعمر الثالثة والاربعين". وحطم موندراغون رقمين في طريقه، فاصبح اول لاعب ينتظر 16 عاما ليشارك بين مونديالي 1998 و2014، كما لم يشارك اي لاعب قبله في مونديالين يمتدان على فترة عشرين سنة.
              sigpic

              تعليق


              • #8

                قد يتعرّض لاعب منتخب الأوروغواي لويس سواريز Suarez الى عقوبة الإيقاف لمدة سنتين عن جميع مباريات كرة القدم بعد العضة الثالثة في مسيرته الكروية.

                وكان سواريز قد عضّ لاعب المنتخب الإيطالي جورجيو تشيلليني في المباراة التي جمعتهما والتي إنتهت بفوز الأوروغواي بنتيجة 1-0.

                وهذه العضة قد تكلّف سواريز 24 مليون باوند من الرواتب في حال تم إيقافه.

                وكان سواريز قد عوقب بمجموع 25 مباراة من الأيقاف بسبب أول عضّتين قام بهما في مسيرته.
                sigpic

                تعليق


                • #9



                  سخرية بعض المواقع على عضة سواريز الجديدة




                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم ايقاف مهاجم منتخب اوروغواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة "اي نشاط كروي" على مدى أربعة اشهر، الخميس بسبب قيامه بعضّ مدافع ايطاليا جورجيو كييليني الثلاثاء ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال البرازيل 2014.
                    وهذه اقسى عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم. اما اقسى عقوبة سابقة فكانت من نصيب مدافع ايطاليا ماورو تاسوتي الذي قام بتوجيه كوع الى لاعب منتخب اسبانيا لويس انريكه عندما ابعد ثماني مباريات في كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994.
                    وقال رئيس اللجنة التأديبية كلاوديو سولسير "لا يمكن التسامح ازاء تصرف مشابه في كرة القدم وتحديدا في بطولة بحجم كأس العالم عندما يكون ملايين يشاهدون نجومها واحداثها".
                    واضاف "قررت اللجنة التأديبية بان اللاعب خرق البند 48 من قوانين الفيفا (الفقرة الاولى) والبند رقم 57 من قانون فيفا التأديبي (القيام بحركة غير رياضية تجاه لاعب منافس)، وبالتالي قررت وقف اللاعب تسع مباريات اولها مباراة الاوروغواي مع كولومبيا السبت".
                    وبالاضافة الى عقوبة الايقاف تم تغريم سواريز 100 الف فرنك سويسري.
                    وتعني العقوبة بان سواريز لن يشارك في اي من مباريات فريقه في البطولة الحالية، وسيغيب عن ناديه الحالي ليفربول الانكليزي حتى نهاية تشرين الاول/اكتوبر المقبل.
                    واشارت المتحدثة باسم الاتحاد الدولي ديليا فيشر إلى ان قرار الفيفا قابل للاستئناف لكنها اكدت ان سواريز لن يتمكن باي حال، من المشاركة في كأس العالم الحالية.
                    وليست المرة الاولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بعضّ منافسيه، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن الوان اياكس امستردام الهولندي، تم ايقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الاصل عثمان بقال.
                    وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول امام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الايقاف 10 مباريات.
                    ولم تقتصر مشاكله على شهية العض لديه، بل تسبب بضجة كبيرة بعد اتهامه بتوجيه كلام عنصري باتجاه مدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس ايفرا خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلي في 15 تشرين الاول/اكتوبر 2011، وتم ايقافه 8 مباريات وفرضت عليه غرامة مالية مقدارها 60 الف جنيه.
                    ووقف ليفربول حينها الى جانب لاعبه الاوروغوياني واعتبر ان الاتحاد الانكليزي كان "عازما" على ايجاد سواريز مذنبا، معتبرا أن المهاجم الاوروغوياني لم يحصل على جلسة استماع عادلة.
                    وفتح الاتحاد الانكليزي حينها تحقيقه استنادا الى التصريح الذي ادلى به ايفرا بعد المباراة مباشرة لقناة "كانال بلوس" حيث اكد ان مهاجم اياكس امستردام السابق وجه له اهانات عنصرية اكثر من 10 مرات في تلك المباراة. وقال ايفرا حينها "كنت منزعجا. لا يمكنك قول اشياء مماثلة في 2011. انه يعلم ما قاله، الحكم يعلم ذلك ايضا، ستظهر الامور الى العلن. لن اكرر ما قاله، لكنها كانت كلمة عنصرية ورددها اكثر من 10 مرات. حاول ان يستدرجني. لن اضخم المسألة لكنه امر مزعج ومخيب".
                    وزادت النقمة على المهاجم الاوروغوياني بعد رفضه مصافحة ايفرا في المواجهة التالية بينهما في شباط/فبراير 2012 ثم بلمسه الكرة بيده قبل تسجيل هدف الفوز لفريقه في كانون الاول/يناير الماضي في الدور الثالث من مسابقة الكأس امام مانسفيلد.
                    sigpic

                    تعليق


                    • #11
                      حطم الحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف الرقم القياسي من حيث عدد المباريات التي أدارها في نهائيات كأس العالم، وذلك بقيادة مساء السبت الماضي مباراة هولندا وكوستاريكا في الدور ربع النهائي من مونديال البرازيل 2014.

                      وأدار إيرماتوف (36 عاماً) الذي حصل على شارته الدولية عام 2003، مباراته التاسعة في النهائيات لينفرد بالرقم القياسي الذي كان يشاركه مع الفرنسي الشهير جويل كينيو، والأوروجوياني خورخي لاريوندا، والمكسيكي بينيتو أركونديا.

                      وكانت مباراة هولندا وكوستاريكا الرابعة للحكم الأوزبكي في نهائيات البرازيل 2014، بعد أن أدار ثلاث مباريات في الدور الأول بين سويسرا والإكوادور، وكرواتيا مع المكسيك، وألمانيا مع الولايات المتحدة الأمريكية.

                      وكان إيرماتوف عادل قبل أربعة أعوام في جنوب أفريقيا الرقم القياسي في عدد المباريات التي يديرها أحد الحكام في نسخة واحدة بعد أن أدار خمس مباريات، بينها هولندا ضد الأوروجواي في نصف النهائي، والمباراة الافتتاحية بين جنوب أفريقيا والمكسيك، وقمّة ألمانيا مع الأرجنتين في ربع النهائي.
                      sigpic

                      تعليق


                      • #12
                        كتب الموقع الرسمي للفيفا: بعد عقود من الآن، مشجعو كرة القدم حول العالم سيتمكنون من القول لك أين كانوا في الليلة التي فاز فيها المنتخب الالماني على المنتخب البرازيلي بنتيجة 7-1. هذه هي مباراة كبيرة وإستثنائية لدرجة بأن كل تاريخ المونديال لا يحتوي على مثيلها سابقاً.

                        ونتج عن هذه المباراة مجموعة مميزة من الارقام والإحصاءات سوف نعرضها لكم في ما يلي :
                        2000: هدف هو الرقم الذي وصل اليه المنتخب الالماني، وتوماس مولر هو المسؤول عن تسجيل الرقم، وياتي هذا بعد 106 سنوات على إفتتاح فريتز بايكر التسجيل للمنتخب في الخسارة أمام المنتخب السويسري بنتيحة 3-5 في عام 1908.

                        223: هدف هو عدد الاهداف المسجلة من قبل المنتخب الالماني في تاريخ المونديال، وكانت البرازيل تتربع على هذا العرش برصيد 220 هدف قبل أن يكسر الرقم الالماني سامي خضيرة عندما سجّل الهدف الخامس.

                        76: سنة تفصل المنتخب البرازيلي عن أول خسارة في النصف نهائي، عندما خسر عام 1938 امام المنتخب الإيطالي بنتيجة 2-1.

                        38: سنة مرّت ولم يخسر المنتخب البرازيلي على أرضه في مباراة ضمن بطولة رسمية. المرة الأخيرة التي خسر فيها كانت منذ 38 سنة امام منتخب البيرو الذي فاز 3-1 في نصف نهائي كوبا اميركا.

                        17: هدف هو عدد الاهداف المسجّلة من قبل المنتخب الالماني في مونديال 2014، وهو ثاني أفضل نتيجة بعد مونديال 1954 الذي فازوا به وسجّلوا 25 هدف. أما البرازيل فتلقّت شباكهم 11 هدف وبهذا عادلوا أسوأ نتيجة لهم في مونديال 1938

                        16: هدف هو رصيد لاعب المنتخب الالماني ميروسلاف كلوسه وبهذا يكون قد تخطّى البرازيلي رونالدو كأفضل هدّاف في تاريخ المونديال.

                        10: أهداف هو رصيد اللاعب الالماني توماس مولر في مشاركاته في كؤوس العالم، وهو اللاعب الثالث عشر الذي يتخطى العشرة اهداف.

                        10: مبارايات فاز بها الى الآن مدرب المنتخب الألماني خواكيم لوف في مشاركاته في كأس العالم، المدرب الوحيد الالماني الذي يتخطاه هو الاسطورة هيلموت شون.

                        8: نهائيات كاس عالم وصلت اليهم المانيا وهو رقم قياسي، وتسعى الى الفوز للمرة الرابعة في تاريخها.

                        5 : أهداف هو العدد الذي سجله المنتخب الالماني في الشوط الاول من المباراة. وبهذا يكون المنتخب الثالث في التاريخ الذي قام بهذا الإنجاز بعد يوغوسلافيا (1974) و بولندا (1974).
                        sigpic

                        تعليق


                        • #13
                          حقق نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي رقما قياسيا جديدا أثناء مشاركته مع منتخب بلاده في مباراة نصف نهائي مونديال البرازيل أمام هولندا.
                          وفازت الأرجنتين بالمباراة بركلات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الـ 120 دقيقة بالتعادل السلبي.
                          إلا أن مهاجم برشلونة كسر خلال المباراة الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة مارادونا، بعدما لعب مباراته الـ 92 الدولية مع التانغو، متفوقا على مدربه في مونديال 2010 بفارق مباراة واحدة.
                          sigpic

                          تعليق


                          • #14
                            اشار الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا FIFA الى ان مليار شخص في جميع انحاء العالم تابعوا نهائيات كاس العالم التي اقيمت على الاراضي البرازيلية ، واضاف الموقع ان هذا الرقم يساوي 13380 مرة عدد الاشخاص الذين تابعوا المباراة من داخل ملعب الماراكانا . في وقت شهدت مواقع التواصل الاجتماعي اكثر من 40 مليار كلمة تتعلق بمونديال البرازيل مع 107 مليون مشجع قاموا بزيارة الموقع الرسمي للفيفا، كما تابعوا اخبار المونديال عبر تطبيق الفيفا.
                            sigpic

                            تعليق

                            تشغيل...
                            X