اعلان

Collapse
No announcement yet.

غزو الفضاء

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • غزو الفضاء

    قام رائد الفضاء الامريكي " مايكل كولنز Michael Collins " بتأليف كتاب بعنوان " الانطلاق Liftover " ، يجمل فيه مشروع غزو الفضاء من قبل الولايات المتحده الأمريكيه ، وقد ترجم الكتاب الى عدة لغات منها اللغه العربيه حيث قام بترجمته السيد : " ميشيل سليمان سعد " ’ والكتاب يبدأ من المحاولات الاوليه للطيران وغزو الفضاء ، وما صاحب ذلك من ابحاث ونظريات وتجارب شاقه ، حيث سمحت الرحله ابولو 11 بهبوط اول انسان في التاريخ على سطح القمر ، وكان ذلك بتاريخ 20 تموز 1969 وتبع ذلك رحلات مأهولة حتى الرحلة رقم 17 حيث توقف ارسال رواد الى القمر ، وتحول التركيز على ايجاد محطات فضاء مداريه حول الارض ؟؟ وكان هذا المشروع يجري بالتوازي مع مشروع " ابولو " ولكن بوتيرة أقل ’ وقد بدأ العمل به منذ عام 1960 م . ولاحقا اشتركت الولايات المتحده مع الاتحاد السوفييتي بمشروع ( ابولو – سيوز ) ، نسبه الى المركبة الفضائيه الامريكيه ابولو والمركبه السوفييتيه سيوز ’ وقد التحمت المركبتان في الفضاء بعد تعديلات في تركيبة المركبتين ، وقد سمح ذلك لانتقال الرواد ما بينهما وتبادل بعض المعلومات العلميه ، وكان آخر رحلة لمركبة القيادة ابولو كان في صيف عام 1975 . وبعد مشروع " ابولو " جاء مشروع المختبر الفضائي " سكاي لاب" ، ثم تلاه مشروع " المكوك الفضائي" والذي امكن استخدامه في الانتقال من الارض الى محطات الفضاء ثم العودة الى الارض مرات عديده والهبوط على مدرج كما هو حال الطائرات حاملا معه رواد الفضاء ومعداتهم ----
    لقد اورد الكاتب " مايكل " وهو رائد الفضاء الذي تولى قيادة مركبة الفضاء ابولو 11 نحو القمر، والذي لم يهبط على سطحه بل هبط زملاءه الذين صاحبوه في الرحلة وهما اثنان من الرواد ، لقد كتب بعض الحقائق العلميه عن تلك الرحلات ، والتي أظهرت الجهد البشري الكبير والشاق الذي سمح للانسان بملامسة ارض هذا الكوكب الصغير الذي نتغنى بجماله وضياء نوره ؟؟ من هذه الحقائق ما يلي :
    لقد وظف مشروع ابولو 400 ألف امريكي عملوا في انجاز المشروع .
    اشترك في المشروع 20 ألف مصنع .
    كلف المشروع 24 بليون دولار ( في ذلك الوقت حيث كانت قيمة الدولار الشرائيه اعلى بكثير من قيمته الشرائيه الحاليه ) .
    عدد الرحلات المأهولة التي انطلقت نحو القمر كان سبعه ، واول من نزل روادها على سطح القمر هي رحلة ابولو 11 ، انطلقت في 16 تموز عام 1969 م وكان آخرها ابولو 17 انطلقت بتاريخ 4 كانون اول 1972 ’ حيث اشرف المشروع على نهايته ليتجه باتجاه آخر . علما بان رحلة ابولو 13 عادت الى الارض دون السماح لورادها بالهبوط على سطح القمر لاسباب فنيه ؟؟
    مجموع الرواد الذين هبطوا على سطح القمر هو 12 رائد من خلال ست رحلات .
    كان عدد قطع المركبه ابولو 8 هو 5,6 مليون قطعه .
    وزن المركبه ابولو 13 كان 6 مليون باوند وهي بحاجه لقوة دفع تساوي 7,5 مليون باوند .
    وصلت السرعة في بعض مراحل الطيران الى 25000 ميل في الساعه .
    وكما يقول" مايكل " فان هدف المشروع الاساسي كان هو ارسال انسان ليهبط على سطح القمر ويعود سالما وقد تحقق ذلك ، لكن خيبة الامل ظهرت من خلال تلك الصخور البازلتيه والتي احضروها من بحر الهدوء من على سطح القمر ، والتي ليس لها شبيه على الارض ، ويقدر عمرها ب 3,7 بليون سنه ؟؟ ان تلك الصخور لم تاتي بحل اللغز الذي يحير العلماء وهو كيفية تكون القمر ؟؟ فالنظرية الاولى تقول انه تجمع وتكتل مواد غازيه ، والنظرية الثانيه تقول ان القمر كان تائها في النظام الشمسي وتلقفته جاذبية الارض ، والنظرية الثالثه تقول ان القمر كان جزءا من الارض ؟؟ ان تلك الصخور التي جاء به الرواد من القمر ابطلت النظريات الثلاث ؟؟ فالنظرية الاولى والثالثه بطلت لان الصخور القمريه لا مثيل لها على الارض من حيث تركيبها الكيماوي ، اما النظرية الثالثه فقد بطلت بفعل النظريات الرياضيه التي طبقت ، فان كوكبا بحجم الارض لا يمكن ان يجذب قمرا بحجم القمر ؟؟؟
    ليس هذا ما اسفرت عنه الرحلات الى القمر فحسب ، بل ان الآف الابحاث والتجارب والفحوصات التي اجريت على المواد المختلفه قد نجم عنها فوائد اقتصاديه لا يمكن حصرها ، من اصغر الأدوات الالكترونيه الى أطباق القلي " تيفلون " ، الى مجال الاتصالات والتنبؤات الجويه ، والمواد الطبيه المختلفه والكثير من التطبيقات في حياتنا العمليه ؟؟
    ان هذا العقل البشري الذي استطاع الوصول الى القمر والذي يثير فينا الدهشة والاعجاب ، يجعلنا نقف بخشوع واجلال للخالق العظيم الذي وهبنا هذا العقل .
    ولو قارنا المعطيات الي توصل اليها الانسان بتطبيق قوانين الطبيعه التي اوجدها الخالق في عالمنا الصغير ، لو قارناها رغم عظمة انجازها مع ما يحيط بنا من نظام الكون الواسع ، لوجدنا اننا نعيش على سطح كرة لا يتعدى حجمها حجم حبة رمل على شاطئ محيط ؟؟ فان اقصى سرعة وصلت اليها مركبات الفضاء هي 25000 ميل في الساعه وهي تساوي 6,94 ميل في الثانيه ، وهي اسرع من طلقة المسدس ، لكن لو قارناها بسرعة الضوء والتي تساوي 186000 ميل في الثانيه ( حوالي 670 مليون ميل في الساعه ، او أكثر من مليار كيلومتر في الساعه ) فان سرعة المركبه لا تساوي الا جزءا يسيرا جدا من سرعة الضوء ؟؟
    ان المسافه ما بين القمر والارض تساوي 384403 كيلو متر من المركز للمركز ، واذا علمنا ان المسافه ما بين الشمس والارض هي 8 دقائق ضوئيه ، وان سرعة الضوء هي 186000 ميل في الثانيه او 300000 كيلو متر في الثانيه ، فان المسافه ما بين الشمس والارض تساوي 8 * 60 * 300000 وتساوي 144000000 كيلومتر ، واذا علمنا ان اقرب نجم الينا يبعد عنا 4 سنوات ضوئيه ، وهناك من النجوم ومن المجرات ما يبعد عنا الاف السنين الضوئيه فان العقل البشري لا يستوعب عظمة هذا الكون ومدى اتساعه ، فكيف بخالقه وواضع قوانينه ومبدعه ومنظمه ؟؟؟ سبحان الله العظيم ، سبحان الله وبحمده .


  • #2
    حياك الله اخي نواف
    اصبح الفضاء بفضل الله ثم بفضل ماتوصل اليه الانسان من علوم اصبح كرحله ميسوره ومقدور عليه
    فالحمد لله

    تعليق


    • #3
      السباق إلى الفضاء أدى إلى تطور تكلنولوجي هائل
      شكرا لك أخي
      تحياتي

      تعليق

      تشغيل...
      X