اعلان

Collapse
No announcement yet.

أطفال بعقول الرجال

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • أطفال بعقول الرجال



    الرجال معادن – فهناك رجال يعيشون بأحلام الأطفال وهناك أطفال يقفون مواقف الرجال وهذا صاحبنا منهم – عاش في يتم وفاقه – فقد ذاق مرارة اليتم والحرمان منذ الصغر --- حتى من الله عليه فتزوجت أمه من أحد الأثرياء ويدعى – الجلاس بن سويد - أنصاري من قبيلة الأوس – أحب الطفل ورعاه وأكرمه – كما أن الطفل بادله حبا بحب حتى اعتبره في مقام والده ---
    دعى رسول الله ( ص ) المسلمين للتجهيز والاعداد لغزوة ليست كسائر الغزوات --- تحتاج للمدد والعدد فهي بعيدة الشقه في ايام شديدة القيض – هي غزوة تبوك على مشارف حدود الشام لملاقاة الروم وحلفائهم ---
    أخذ المهاجرون والانصار يتسابقون لتقديم التمويل اللازم لتلك الغزوة - فهذا أو بكر وعمر وعثما ن وعبد الرحمن بن عوف والكل يتسابق لتقديم كل ما يستطيع - أما أنت يا ابن سويد فلم يكفيك السكوت بل تجمع المنافقين من أمثالك وتطلق تلك العباره التي زلزلت أركان الطفل الذي أحبك وأحببته – اذ تقول – ان كان محمد صادقا فيما يدعيه من النبوه فنحن شر من الحمير - لقد وقعت هذه الكلمات في أذن الصبي كالصاعقه -- كيف تقول هذا يا عم ؟؟؟؟؟ هل ابلغ رسول الله ؟؟ لقد وضعتني عبارتك تلك في موقف صعب لا أحسد عليه -- لقد غمرتني بعطفك وحبك ورعايتك واني احبك حبا شديدا - ولكن حبي لرسول الله ( ص ) لا يعدله حب في الوجود الا حب الخالق - لن أتردد في قول الحق مهما كان الثمن - وسأبلغ رسول الله بما قلت وليكن ما يكون
    يا رسول الله هذا عمي يقول كلمة الكفر والنفاق ؟؟؟ - يستدعي رسول الله ( ص ) الجلاس بن سويد - ما مقولة سمعها منك عمير بن سعد ؟؟؟ فيرد الجلاس : - يا رسول الله هذا طفل صغير لم يتجاوز العاشره فلا تأخذ بكلامه - ويكرر الرسول( ص) السؤال للجلاس وهويرد لا يا رسول الله ما قلت مثل هذا القول ؟؟؟ وقف الجميع حيارى بين القولين ولكن البعض يرددون مع الجلاس - هذا فتى عاق ناكر للجميل الذي صنعه معه زوج أمه – لا يمكن للجلاس أن يقول مثل هذه المقوله ؟؟؟ --- أي موقف وضعوك فيه يا فتى ومن ترى سيدافع عنك ؟؟ احتقن وجهه بالدم وتحدرت الدمعة من مقلته --- وهويردد بصوته الضعيف – بل قالها يا رسول الله – هنا أخذ الجلاس يقسم بالله أنه ما قال مثل هذا الكلام ؟؟؟؟ ورفع الطفل يديه الى السماء وهويردد – اللهم انزل على نبيك ما تكلم به عمي الجلاس ----
    وهل للمظلوم المؤمن الصادق غير رب عظيم يدافع عنه وسط هذا الجمع – وهل يرد الله دعوة مظلوم مثل هذا الطفل المؤمن البرئ الصادق ---
    ( يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد اسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا الا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فان يتوبوا يك خيرا لهم وان يتولوا يعذبهم عذابا اليما في الدنيا والآخره وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير ) - سورة التوبه آيه 74 - صدق الله العظيم – آيات من كتاب الله تتنزل بالحق المبين على رسول الله وهم بعد في المجلس – فلا مجال للانكار يا جلاس - لقد وقعت هذه الكلمات عليه وقع الصاعقه بل اعادته الى رشده ---
    رب ضارة نافعه - ( عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ) صدق الله العظيم - ها هو الجلاس يعلن توبته على رؤوس الملأ - لقد كذبت عليك يا رسول الله وصدق الطفل وأرجو الله أن يتقبل توبتي -- ان الله يفرح لتوبة عبده التي تخرج من القلب --- وها أنت يا عمير قد كنت سببا في توبة عمك فأعدته من النفاق و الكفر الى حظيرة الايمان وبذلك تكون قد أحسنت اليه كما أحسن اليك هذا العم الذي خصك بعطفه وحنانه --
    ( ولي عمير بن سعد على حمص في خلافة عمر بن الخطاب وكان مثالا للنزاهة والعدل والنقاء )
Working...
X