اعلان

Collapse
No announcement yet.

كلام فارغ

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • كلام فارغ

    كلام فارغ

    هذا نهر جار– من شرب منه ولو اغترف غرفة بيده فليدعو لي ومن لم يطعمه فأدعو معي له بالهدايه ----- ومن جرفه التيار فلا يلومن الا نفسه ---
    ألكلام الفارغ هو الذي لا يرجى منه فائده ولا ضررا ولكن لا شك ان آثاره السلبيه تسبب أضررا ولو غير مباشره - وكما يتردد بالعاميه هو ( طق حنك ) ---
    يقول سبحانه وتعالى في سورة الحج –
    ( ومن الناس من يعبد الله على حرف فان أصابه خير اطمأن به وان أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخره ذلك هو الخسران المبين – يدعو من دون الله ما لا يضره وما لا ينفعه ذلك هو الضلال البعيد – يدعو لمن ضره أكبر من نفعه لبئس المولى ولبئس العشير )
    هذا الكلام الفارغ يسمى باللغه الفصحى اللغو - وهو ما لا يعتد به من كلام ولا يحصل منه فائدة ولا نفع – ولغو الكلام هو ما يبدر من اللسان ولا يراد معناه واللغو كل ما لا يجوز ويجب ان يلغى – ويقول أهل الباطل عبر التاريخ عن القران ( لا تسمعوا لهذا الحديث والغوا فيه لعلكم تغلبون ) أي تكلموا أي كلام غير ذي معنى --- ويقال عن صفات الجنه ( لا تسمع فيها لاغيه ) سورة الغاشيه أي قائلة لغوا ---
    وقد عرفنا الآن ما هو اللغو أو الكلام الفارغ دعونا نستمع لرأي الاسلام في موضوع اللغو ؟؟؟
    يقول الحق سبحانه وتعالى في سورة المؤمنون ( قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون – والذين هم عن اللغو معرضون --- ثم تكمل صفات المؤمنين الأخرى -- )
    يعني جاء الاعراض عن اللغو بعد الخشوع في الصلاه وقبل الزكاة واجتناب الزنا ووو ----
    وجاء في سورة الفرقان من صفات المؤمنين ( واذا مروا باللغو مروا كراما ) أي اذا مر أحد دون قصد بمن يتقولون باللغو مر مرا سريعا وهو معرض - أي مروا دون قصد باللغو فما بالك بمن يتفنن في قول اللغو ؟؟؟
    وقال تعالى في سورة القصص واصفا المؤمنين ( واذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه وقالو لنا أعمالنا ولكم أعمالكم سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين ) - اي طالب المؤمنين بالاعراض عن الذين احترفوا اللغو ولا داعي للدخول في مشاحنات معهم أو كما يقال لا تجادل الأحمق فان الناس لا تفرق بينكما ----
    ويقول في سورة النحل ( ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم أن تكون أمة هي أربى من أمه انما يبلوكم الله به ويبين لكم يوم القيامة ما كنتم فيه تختلفون ) أي ما الفائده ممن يبني أول النهار ويهدم آخر النهار أو كما يقول المثل الفلاحي ( اللي بحرثه أول النهار بلبده آخر النهار)
    أما الكلمه والمعنى المضاد للغو فهو القول السديد – يقول الحق تعالى في سورة الآحزاب ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما ) ويتبعها بآية الامانه ( انا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا ) أي أن الكلمة أمانه والقول السديد أمانه
    ويقول تعالى في سورة النساء ( لا خير في كثير من نجواهم الا من أمر بصدقة أو معروف أو اصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما ) – أي أن الكلام الذي نتناجى به دون معنى فلا خير فيه ويقول في سورة المجادله ( انما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئا الا باذن الله )

    أعتقد أنه بعد كلام الله عز وجل لا مجال لأي حديث ( فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون ) سورة الجاثيه
    *******
    سبحانك اللهم وبحمدك – أستغفرك وأتوب اليك – لا اله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين

Working...
X