اعلان

Collapse
No announcement yet.

السلطان العاشق

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • السلطان العاشق

    السلطان العاشق

    والمقصود هنا بالسلطان هو السلطان العثماني " سليمان القانوني " ، ابن حفيد " محمد الفاتح " الذي فتح القسطنطينيه ( اسطانبول ، عام 1453 ) ، وقد اعتبر السلطان " سليمان القانوني " ابن السلطان " سليم الاول " اقوى امبراطور عثماني على الاطلاق ، كما وصلت الامبراطورية العثمانيه في عهده اوج قوتها ، وقد تم تنصيبه عام 1520 سلطانا في مظاهر من الابهة والعظمه . ففي عهده تم فتح مدينة بلغراد وجزيرة رودس ، كما هزم المجريين في معركة " موهاج " ، عام 1526 بعد قتل ملكهم ، واصبحت مدينة " بودابست " مدينة عثمانيه ، واصبحت " فيينا " على بعد 100 ميل من حدود الامبراطوريه العثمانيه .
    هذا الامبراطور ، و بالرغم من مظاهر العظمه والابهة والترف التي احاطت به في ظل تلك الانتصارات والانجازات ، الا ان له اشعارا تدل على الحكمه والاخلاص في الحب ، والتقى والورع ، يتمتع بهما ، اذ يقول في احد اشعاره :
    ليس على وجه الارض الا طالبا للثراء والهناء
    ولا هناء الا في برهة من عافيه
    فما يدعوه الناس ملكا ،
    ليس الا صراعا دنيويا وحربا مستمره
    وعبادة الله هي التاج الاسمى والمنزلة الاسعد .
    ***
    لا يعني الورع او الحكمة انه كان متصوفا ، فهذا الامبراطور قد تعلق قلبه بفتاة اسمها الاصلي " اليكساندرا ليسوفيكا " ، وهي ابنة كاهن بولندي اخذت مع سبايا الحرب على ايدي الحامية التتريه في اقليم " القرم " المجاور . وقد غير اسمها الى ((( خرم ))) ، ( بضم الخاء وتشديد الراء ) ، وتعني " الضاحكه " ، واصبحت من حريم السلطان ( الجواري ) فترة من الزمن ، حتى وقع السلطان في حبها لدرجة العشق ؟ واستطاعت بذكائها ودهائها التخلص من " ماه دوران " الشركسيه " ( وهي ام مصطفى ابن السلطان الاكبر ) ، كما انها استطاعت اقناع السلطان بالزواج منها ، وهي ما لم تكن تحلم به اي من الجواري ؟؟ وقد تم ذلك عام 1531 م .
    وقد بادلته (( خرم )) الحب ، ودارت بينها الرسائل والاشعارالمتبادله ، التي تنبض بالعشق ، منها مخاطبتها اياه بالقول : املي في العالمين – البهاء الذي سرق قلبي – افق البهجه - الشعره الواحده في شاربك تساوي اكثر من خمسة الآف او مليون فلورين - آه لو كان اليوم في قربك الف يوم – وقالت في احدى رسائلها : بعد ان امرغ وجهي القبيح في التراب الشريف تحت قدميك المباركتين ، وتنهي الرساله بالقول : اتمنى لك الهناء في العالمين ، خادمتك المطيعه " خرم " ، وقد حظيت " خرم " بمكانة عاليه في الامبراطوريه ، مكانه اجتماعيه وسياسيه ، وكان السلطان يستشيرها في الامور الهامه بعد ان اصبحث عثمانيه متعصبه للامبراطوريه -----

    اما هو فان رسائله لها ، كانت تفيض بالمحبة والعشق والاخلاص وصدق المشاعر ، وقد كتب لها ذات يوم شعرا يقول فيه :
    يا حديقتي ، يا سكري الحلو ، ويا كنزي ، ويا حبي الذي
    ما اهتممت باحد في هذه الدنيا سواه
    يا " عزيز" مصري ، ويوسفي ، يا كل شئ لي ، يا مليكة قلبي
    يا اسطنبولي وقرماني ، وارض اناضولي
    يا بدخشاني وقبجاكي وبغدادي وخراساني
    يا حبي ذات الشعر الاسود ، والحاجبين المعقوصين ،
    والعينين الطافحتين بالغوايه
    انا ان مت فانت قاتلتي ، ايتها المرأه القاسيه الجاحده
    --------
    وكان يقول لها في بعض رسائله : تعامليني برفق احيانا ، وتعذبينيي في احيان اخرى ، حبيبتي ايا كانت معاملتك فسوف اتقبلها دائما ---
    ***
    سبحان مقلب القلوب ، هذا الامبراطور العظيم يقع في غرام سبية جاريه ، ويخلص في حبها ويضعها في مرتبة امبراطوره ، كما انها بادلته حبا بحب واخلاصا باخلاص --------
    *****
    المرجع – كتاب القسطنطينيه – المدينه التي اشتهاها العالم
    تأليف : فيليب مانسيل - ترجمة دكتور : مصطفى محمد قاسم


  • #2
    والله مش قليل كاين سليمان القانوني هذا.. انا اول مرة اقرأ القصة جزاك الله خير يا والدي على تثقيفنا وسبر اغوار تاريخ العظماء الاوائل لوضعه بين ايدينا
    اعتقد هذه القصة تشبه الى حد ما قصة شمس قدين مع الخديوي اسماعيل ؟؟ ولو اني راجعت القصة الأصلية للخديوي ووجدت اختلاف كبير بين المسلسل الذي عرض مؤخرا والرواية الموجودة بقصة حياته.

    تعليق


    • #3
      قصص المسلسل الذي يذاع ( سرايا عابدين ) مع اني لا اتابعه - لكن سمعت مقابله مع اصحاب المسلسل بانه خيالي ولا علاقة لاحداثه بالواقع ؟؟؟ رايت منه بعض اللقطات ، كله مؤامرات خارجة عن القيم والاخلاق

      تعليق


      • #4
        سليمان القانوني تم تجسيده في المسلسل التركي " القرن العظيم " المعروف عربياً ب " حريم السلطان"
        وكان رائعاً بالفعل .

        تعليق

        Working...
        X