اعلان

Collapse
No announcement yet.

في ذكرى النكبه الفلسطينيه

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • في ذكرى النكبه الفلسطينيه

    في ذكرى النكبه – بقلم م . نواف الحاج علي

    ثمانيه وستون عاما مضت على نكبة فلسطين تغيرت فيها امم وتبدلت فيها احوال ، لكن النكبة ما زالت تخيم على وعي كل عربي ومسلم وعلى كل انسان لديه ضمير في هذا العالم ؟؟؟ ان الشرق الاوسط برمته ما زال يعاني من تلك النكبه ونتائجها ، ولا يظن احد ان ما يجري في عالمنا العربي والاسلامي بعيد عن تلك النكبه ، ان الصهيونيه العالميه ومن يقف وراءها من القوى الاستعماريه القديمه والحديثه ومن المرتزقه ومن اصحاب المصالح الضيقه ، هم الذي سعوا دائما في تدمير العالم العربي والاسلامي ، هي القوى التي تسعى لتفتيت الامه من اجل ان تظل اسرائيل مهيمنه على المنطقه كي تؤدي وظيفتها في تقديم الخدمات القيمه للدول الاستعماريه ، فتسهل لها امتصاص خيرات المنطقه ، وتبقيها متخلفة في كافة المجالات بحيث تظل شعوبا استهلاكيه تعتمد في كل شؤونها ومقدراتها على تلك الدول ؟؟؟
    ان الارث التاريخي التي خلفته الحروب السابقه ايام كان العرب والمسلمون في اوج قوتهم وما احرزوه من انتصارات على الغزاه في كل العصور ، يظل هاجسا امام القوى الاستعماريه كي تبقي المنطقة تحت نفوذها وسيطرتها المطلقه . لكن ذلك لا يعفي القائمين على مقدرات هذه الامه من ادراك تلك الحقائق والعمل على تجنب الوقوع في الانزلاقات والفتن التي روج لها اعلام الاعداء ومؤامراتهم التي حاكوها من اجل اشعال الفتن والحروب لتخفيف الضعوط على العدو الصهيوني ولجعله المهيمن على المنطقه دون ان يدفع ثم احتلاله وسرقته للارض الفلسطينيه ، وتغطرسه على الشعب الفلسطيني الاعزل ؟؟؟
    لن تنتهي ذكرى النكبه الا بانتهاء اسبابها وهي حصول الشعب الفلسطيني عل كامل حقوقه المغتصبه من زوال الاحتلال عن ارضه ، ثم حقه في العودة الى دياره فلسطين ، وتعويضه عن تلك المعاناه التي تعرض لها ويتعرض لها اكثر من 14 مليون فلسطيني في الداخل والمهجر حسب آخر احصائيه ؟؟؟
    لن تستمر الاوضاع على ما هي عليه ، ولن يظل العرب في حرب مع انفسهم ، ولن يدوم الانقسام الطائفي والمذهبي --- ان التغييرات في خارطة الشرق الاوسط السياسيه تتغير بسرعه وكذلك في العالم ، فكما شاهدنا ثورة مصر عام 52 والذي كان اهم اسبابها النكبة ، وكما رأيننا التغييرات في دول عربيه واسلاميه عديده كافغانستان وباكستان وايران وماليزيا ، وكما شاهدنا تفكك الاتحاد السوفييتي بين عشية وضحاها ، وكما راينا نهضة روسيا من كبوتها سريعا ، فان الاحوال الحاضرة لن تدوم ، وسوف تفرز هذه الحروب والاوجاع التي تعاني منها الامه سوف تفرز امة قوية صلبه باذن الله ، ولن تبقى الفاشية الصهيونيه تهيمن على المنطقه دون ثمن ؟؟؟ ان الحق يعلو ولا يعلى عليه وان طال الامد ، ومن الجراح تخرج القوة والانتصارات ، ويخلق الله من بعد ضعف قوة --- لن نستسلم ولن نساوم على حقوقنا ، وان غدا لناظره قريب .

    آخر اضافة بواسطة نواف محمود; 15-05-2016, 08:19 PM.

  • #2
    1. ثمانية وستون عاما
    2. والعار يكلل جباه السادة العرب
    3. ثمانيه وستون عاما
    4. ونحن نشجب ونستنكر ونرفض والغرب يضحكون منا
    5. صمانية وستون عاما
    6. والاطفال يقتلون والثكالى ي دعن الشهداء
    7. والارض تصطبغ بدماء الاحرار والمقابر تستودع الجثث
    8. الجنة تستقبل الارواح الطاهره
    9. لله دركم ايها الابطال
    10. ان كان للعرب بقية من كرامة بفضلكم
    11. وان كان هناك سطر مجد في تاريخنا فقد سطرته دمائكم
    12. ثمانية وستون عاما وهمكم كرامة الاقصى وعزة الامة
    13. وان كان في قتلى العرب شهداء فانتم الشهداء
    14. ليت من يقومون بالثورات والانقلابات وجهو كيدهم لعدوهم اليهود
    15. وابقو على حياة اطفالهم وهيبة بلادهم
    16. لو فعلو لكانت ثوراتهم كريمه
    17. لله درك ايها الشعب الفلسطيني
    18. ثمانون عاما وانتم تواجهون عدوا اغضب الله ولم يبالي
    19. قتل الرسل والانبياء ولم يبالي
    20. استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
    21. احترامي ابي

    تعليق

    Working...
    X