اعلان

Collapse
No announcement yet.

اسرى ؟؟ واسرى !!؟؟

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

    اسرى ؟؟ واسرى !!؟؟

    أسرى --- !! وأسرى ؟؟

    فرق بين أسرى وأسرى كما الفرق ما بين الارض والسماء ؟؟؟؟ – هناك اسرى وهم أبطال يدفعون ثمنا باهظا من حريتهم وسنوات أعمارهم في سبيل وطنهم وأمتهم --- هم ومن سبقوهم من الشهداء خيرة هذه الأمة وصفوة ابنائها البرره - هم الشعلة التي تنير درب الأمة نحو الحرية والتحرر والمنعة والقوة والوحده --- وهم منارة لكل أحرار العالم في رفض العبودية والذل والقهر والاحتلال --- لقد دخل الاسبوع الثالث من اضراب اسرانا عن الطعام وامتهم اسيرة انواع اخرى من الاسر ؟؟ لا نسمع حتى احتجاجات او تأييد ؟؟ ولا نقول خوض الحروب من اجل اطلاق سراح هؤلاء الابطال ومنهم النساء والاطفال والشيوخ !!!؟؟؟
    فرق بين هؤلاء الأسرى الابطال وبين أسرى الشهوات والمتع الزائفه والأنانيه التي يشترك فيها الانسان مع الحيوان ، فلا تجعل للحياة قيمة ساميه تتحقق فيها قيم الحق والعدل والحرية كما شرع الله --- وهناك أسرى الكراسي المستعدون لبيع الشعوب والامة كلها في سبيل الابقاء على الكراسي المتهالكه ولو بقيت الامة مفككة الاوصال مهينة الجناح ذليلة مستكينه ؟؟ وهناك اسرى العادات والتقاليد الجاهليه والتعصب الأعمى لبعض الممارسات التي لا تتفق مع ما شرع الله ولا تستند لدليل أو برهان من كتاب أو سنه - كالتعصب القبلي اوالتعصب الحزبي او الطائفي او الاقليمي او الجهوي !! او التعصب للعادات المتوارثة عن قيم الجاهليه والتخلف ---
    وهناك أسرى الخوف الذين يخسرون المعركة قبل أن تبدأ – ان الحياة بمجملها مجازفة مدروسه يجب خوضها بشجاعة وعزيمة وتصميم بعد التسلح بمقومات الحياة من علم وادب ومعرفة وقيم ومبادئ ومهارات ، ولكن هناك من استوطنت في عقولهم المخزونات السلبيه فيخسرون الجولة قبل المحاوله ويسلمون بالهزيمه قبل خوض المعركه – يجب أن يكون الفشل في محاولة ما خطوة نحو النجاح ، ولا بد من اعادة المحاولة بعد تلافي الأخطاء – فهناك أموات يتحركون بيننا فوق الأرض ، قتلهم الخوف قبل موتهم الطبيعي - وهناك أموات تحت التراب وهم أحياء بيننا باعمالهم وارثهم الحضاري وشجاعتهم وقيمهم العاليه وتضحياتهم النبيله ---
    ان أكثر وأشد أنواع الأسر وأثقلها على النفوس هو الوهم ، فمن الناس من تعشش في رأسه فكرة خاطئه لا يستطيع الفكاك منها ، هناك أمم لها كل مقومات القوة ولها الارث الحضاري والتاريخي ولها العقيدة الصادقه واللغة الجميله ولها القيم العاليه ولديها الوسائل الماديه التي تؤهلها لاخذ دورها الحضاري بين الامم المتقدمه ولكنها تعيش اسيرة أوهام ومتع انية ، فلا ترى لها وجود الا باللجوء الى اعدائها الذين يضمرون لها الشر من اجل ان تظل تعيش تحت مظلتهم في ذل وعار وهي تعيش بوهم الضعف والتخاذل ، اما عن جهل بمكامن القوة لديها ، او بما زرعه الاعداء من اوهام عن وجود اعداء وهميين لا وجود لهم في الواقع !! من اجل ابتزازها ونهب خيراتها –عوضا عن اللجوء الى الله عز وجل ومن ثم الاعتصام بحبل الله وما جاء في كتابه الكريم وسنة نبيه عليه السلام ، بعيدا عن الفرقة والتشرذم والانانيه الطاغيه .
    ان فك اسرى هؤلاء لهو عمل انساني بجانب العمل السياسي ، وان القوانين الدوليه تبيح فك اسر هؤلاء بالقوة من قبل العالم باسره اذا استمر الاضراب اكثر من اسبوعين ؟؟ ولكن أنا لهذه الادارات الأمريكيه التي تقف خلف القوى الصهيونيه والتي تخلت عن قيم الحضارة التي نادى بها عدد من أسلافهم ، ولكنها أصبحت أسيرة للصهيونية عدوة العرب والاسلام دون قناع ، انا لها ان تقف من الحق ضد الظلم ؟؟ ولكن قبل ان نلومها علينا ان نلوم امتنا التي تقف متفرجه ؟؟ أن من يصادق هؤلاء الذين يناصرون الظلم واهله لهو أسير أوهام كاذبة يخشى الناس والله أحق أن يخشاه !!!!

    #2
    مقال اكثر من رائع
    دائما اجد ظالتي بين طيات هذا المتصفح
    احترامي

    تعليق


      #3
      تحياتي ابنتي الاصيله

      تعليق

      Working...
      X