اعلان

Collapse
No announcement yet.

ايامنا والمتنبي

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • ايامنا والمتنبي

    ايامنا والمتنبي

    نعود للتاريخ ؟؟ والمرابطون حول الاقصى يقفون وحدهم ضد غزوة من غزوات التاريخ القذره التي تتعرض لها الامة الاسلاميه ، لا يشبهها الا غزوات التتار والمغول ؟؟ وأمة مئات الملايين تقف اما متفرجه او هي تجعل من الضحية التي تقاتل المحتل هي المعتديه والارهابيه ، وترى في قوى الاحتلال الصهيوني المدجج بالسلاح هم الضحيه ؟؟ بل ان البعض يبرر تخاذله بشتى الاعذار والمسميات ويهرول للتطبيع مع العدو الصهيوني ظنا منه ان ذلك يثبت اركان ملكه ؟؟ والكثيرون من علماء الامه المنافقين ؟؟ يبررون ويفتون للسلاطين الفتاوي التي تبرئهم من اثم التخاذل والجبن ، وكأنها صكوك الغفران التي كان يوزعها رجال الكنيسة على الناس في اوروبا في عصر الظلام في القرون الوسطى ، وآخرون ينامون على الحرير ما بين الجواري والخصيان ، ويتجولون في ارض الله وكان الأمر لا يعنيهم ، بل ربما لا يعلمون شيئا عما يجري حول الاقصى ؟؟
    نعود لنقرأ ما كتبه المتنبي والذي يعتبر اعظم شعراء العربية على الاطلاق ، والذي عاش في المرحلة الثانيه من مراحل الدولة العباسيه وهي مرحلة الانقسامات والضعف حيث لم يبق من الخلافة في بغداد سوى الاسم ، وابتعدت عن دولة الخلافه العديد من الدول والامارات منها الدولة الطولونيه والاخشيديه والعبيديه الفاطميه وغيرها وعاشت في نزاعات بينيه كما يجري في امتنا هذه الايام ؟؟ تنقل بين الامارات والممالك والدول ، وصور اخلاق الناس ونوازعهم ادق تصوير ، ويعتبر شعره سجلا تاريخيا لتلك المرحلة من مراحل الدولة الاسلاميه والتي شهدت العديد من غزوات الروم وعاشت مرحلة شد وجذب وضعف ؟؟ الى ان انتهت بالغزو التتري ، واظن هناك تشابه في كثير من الامور ما بين المرحلة التي تعيش فيها الامه حاليا وتلك المرحلة من حياة الدولة العباسيه في اواخر عصرها ، ولا يعني ذلك انه لم تكن هناك حروب ولا صد لغزوات الروم بل ظهرت بطولات ومواقف كثيره تدل على ان هذه الامه لا تموت ولكنها تمرض ثم تتعافى ---
    يصف احدى المجتمعات في احدى الامارات العربية في عصره قائلا :
    ودهر ناسه ناس صغار --- وان كانت لهم جثث ضخام
    ارانب غير انهم ملوك --- مفتحة عيونهم نيام
    ومن خبر الغواني فالغواني --- ضياء في بواطنه ظلام
    اذا كان الشباب السكر والشيب هما فالحياة هي الحمام
    بأجسام يحر القتل فيها --- وما أقرانها الا الطعام
    وخيل لا يخر لها طعين --- كأن قنا فوارسها ثمام
    خليلك انت لا من قلت خلي --- وان كثر التجمل والكلام
    ولو حيز الحفاظ بغير عقل – نجنب عنق صيقلة الحمام
    وشبه الشئ منجذب اليه --- واشبهنا بدنياه الطغام
    ولو لم يرع الا مستحق --- لرتبته اسامهم المسام

    ( رحم الله المتنبي ) – ونسال الله ان تصحو الامة من ضلالها
Working...
X