اعلان

Collapse
No announcement yet.

الرجال الرجال ( فهد المارك )

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الرجال الرجال ( فهد المارك )



    الرجال الرجال
    ( فهد المارك )

    امتنا متلها مثل سائر الامم قد تمرض ، ولكنها تختلف عن باقي الامم بانها لم ولن تموت ، لانها شاهد على الامم الاخرى ، كما قال الله عز وجل في كتابه العزيز – وخلال مسيرتها الطويله يخرج منها قناديل تنير لها الدرب في حلكة الظلام ----
    في نهاية سبعينيات القرن الماضي التقيت بشاب سعودي اسمه : " محمد المارك" حيث وقع بيننا خلاف بسيط كنا فيه طرفي الخلاف ، وتم حل الموضوع بسهولة ويسر ، بعدها عرفني بنفسه قائلا : انه يحب فلسطين واهلها كحبه لبلده واهله ، فهو ابن المناضل : ( فهد المارك ) – وقد رأيت بعدها ان أبحث في الموضوع -------
    الصهيونية في الأساس هي حركة غربيه امبرياليه عنصريه نشأت في القرن التاسع عشر على اثر قيام القوميات الاوروبيه العرقيه العنصريه , وقلدت سلوكياتها في نهب ثروات العالم ألآخر دون مقومات خلقيه او انسانيه ؟؟ فالصهيونيه جزء من هذا المشروع الاستعماري الغربي العنصري .
    قامت الصهيونة على فرضيات عديده ، وغيرت ولونت من أشكالها كتلون الحرباء ، لتتوافق مع تحقيق اهدافها في زرع كيان صهيوني لها في فلسطين واحلاله محل سكانها العرب ؟؟ فقد اجمع الصهاينة على الفرضيات التاليه التي قامت عليها الصهيونيه :
    1 - هناك شعب منفي منبوذ من العالم ، كان يؤدي وظيفة في الغرب كالأجير الذليل الذي يعيش كالطفيليات ( مثل تعاطي الربا والقيام بكل الاعمال الوضيعه ) ، فلا بد من نقله الى مكان آخر بعد ان فقد تلك الوظيفه ؟؟
    2- اتفق على ان يكون هذا المكان هو فلسطين نظرا لأهميتها الاستراتيجية ، فهي تفصل العالم العربي الافريقي عن الاسيوي ، وتتحكم في طرق المواصلات ما بين الغرب والشرق ، وتشكل قلب العالم العربي الاسلامي ، من هنا صدر وعد " بلفور" ن ( الصهيوني المسيحي ) ، في رسالته الى اللورد اليهودي الصهيوني " روتشيلد" عام 1917 ، وكان قبلها قد تم تجزئة العالم العربي الى كيانات عديده لتكون تحت الاستعمار الفرنسي البريطاني حسب اتفاقية " سايكس بيكو " عام 1916 ، ، وجعلت فلسطين تحت الانتداب البريطاني حسب الخطه المرسومه تمهيدا لاقامة وطن للكيان الصهيوني الغريب عليها --
    ****
    في ظل هذه الاوضاع التي مر بها الوطن العربي ولد في مدينة " حائل " السعوديه طفل اسمه : (( فهد مارك عبد العزيز )) وذلك عام 1910 – وقد ترعرح في تلك الأجواء حيث كان الشعور القومي حينها ملتهباً ومحفزاً لحركات ومنظمات الجهاد والنضال الإسلامي والعربي ضد الصهيونيه وضد التجزئه . تلقى مبادى التعليم في حائل إلى أن رحل إلى مصر حيث المد القومي والإسلامي آنذاك ، فتلقى هناك قسطا وافرا من التعليم ثم عاد إلى الرياض فأكمل تعليمة إلى أن التحق بدار التوحيد بمدينة الطائف ليتخرج منها وهو محصن بعدد وافر من المعارف والعلوم التي لا تقف عند مذهب معين أو مدرسة بعينها –
    هذه الأجواء وهذه الظروف كان لها أثرها في نشأة وشخصية المناضل العربي " فهد المارك" ، حيث ظل هذا المناضل الشاب يجاهد بقلمه ولسانه نثراً وشعراً للذود عن قضايا أمته العربية والإسلامية، ومن خلال تواصله المستمر مع وسائل الإعلام كان المارك متابعاً لمستجدات قضية أمته المركزيه ، قضية فلسطين ، وكان له شرف ترؤس أول فوج سعودي للذهاب للجهاد على أرض فلسطين ضد المحتل الإسرائيلي مع الأفواج العربية الاخرى آنذاك .
    اذن فهو المجاهد والمناضل العربي والأديب والشاعر المؤرخ والدبلوماسي " فهد بن مارك بن عبد العزيز" حيث أصبح باحثاً ومحققاً وكاتباً وباحثاً موسوعياً يوثق التواريخ وينقل الأخبار وينظم الأشعار ويناقش ويحلل في شؤون السياسة والعلوم العسكرية والدبلوماسية، وبتعدد مشاربة واهتماماته تعددت مناصبة ومهماته، فهو مع كونه كاتباً صحفياً ومحللاً وناشطاً اجتماعياً كان أيضاً قائدا مناضلا وعسكريا ميدانيا، كان قائداً للفوج العربي السعودي الأول ضمن جيش الإنقاذ في فلسطين عام 1948م، وقد شارك في العديد من المعارك التي دارت هناك في فلسطين، هذا إلى جانب كونه أول مندوب سعودي لمكتب مقاطعة إسرائيل في مقره الرئيسي بدمشق وفي عام 1950 م ، عمل مستشاراً بالسفارة السعودية في كل من تركيا وسورية وليبيا، كما كانت له رحلات وتنقلات عديدة في العواصم العربية والإسلامية والعالمية، ونظراً لمواقفة البطولية المشهودة والمشهورة حيال القضية الأولى للمسلمين والعرب ( قضية فلسطين ) ، فقد اطلق اسمه على إحدى الشوارع الرئيسية في مدينة طولكرم الفلسطينيه ، كما اطلق اسمه على أحد شوارع الرياض ، كما حملت كثير من شوارع المدن في المملكة اسم فهد المارك لاسيما في مدينة حائل أرض آبائه ومكان ولادته .
    كان لفهد المارك نشاط ودور فاعل في الجهاد ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية التي خلفت الاحتلال البريطاني لفلسطين ، حيث يذكر هو في كتابه " سجل الشرف " أنه عندما أعلن الإسرائيليون عن عزمهم على قيام كيان في الأراضي الفلسطينية باسم دولة إسرائيل في 15/5/1948م، توجه إلى سورية للمشاركة مع مواطنيه السعوديين للجهاد ضد الصهاينه .
    على الرغم من المشوار الطويل الذي قضاه المناضل فهد المارك في جهاده ضد قوى الاحتلال الإسرائيلية ، وعلى الرغم أيضاً من تزاحم أعماله وكثرة مهماته ومشاغله إلا أن هذا كله لم يبعده عن الكتابة والتدوين وقرض الشعر، فقد عرف عن الأديب والشاعر: " فهد المارك " غزارة الإنتاج ودقة النقل والتثبيت في المعلومة ، وقد تعددت مؤلفاته وكتاباته كما قام بتوثيق مرحلة تاريخية عايشها وعاش في كنفها ، ولم يقف عند ذلك فحسب ، بل كثيراً ما عمد إلى تأصيل بعض الشواهد والظواهر التاريخية من أمجاد أمته وحضارتها ، وهو عربي حتى النخاع ، فقد صبغت عناوين كتبه بالمعاني والمثل العليا كالشهامة والمروءة والكرم والحلم والوفاء، ،
    ومن اشهر مؤلفاته ، كتاب : من شيم العرب ، وكتاب : افتراها الصهاينة وصدقها العرب ، وهو يتحدث عن كذبة الصهاينه بان الفلسطينيين باعوا أراضيهم لصالح اليهود، وكتاب "سجل الشرف أو ذكرى الخالدين" ، يذكر فيه أسماء الشهداء في مختلف المعارك في فلسطين، كما يذكر فيه أسماء المتبرعين بالمال للمجاهدين، وكتاب : كيف ننتصر على إسرائيل ، وكتاب : لمحات من التطور الفكري في جزيرة العرب في القرن العشرين ، وهكذا يكون الاصلاح --- وغيرها -----
    توفي المناضل الكبير فهد المارك في 28/4/1978م ، رحمه الله ، أثناء مداولات اتفاقية "كامب ديفيد" التي لطالما وقف ضدها بضراوة، وقدر الله سبحانه أن يتوفى قبل إبرامها وإتمام عهودها، رحمه الله رحمة واسعة --- ورحم الله كل شهداء الامه ----

  • #2
    أخي نواف

    اثريت المنتدى بمواضيعك المتميزة والتي ستبقى علما مرفرفا في أرجاء المنتدى.

    تحياتي


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق


    • نواف محمود
      Editing a comment
      شكرا صديقي على كلماتك الطيبه نسال الله ان نظل قادرين على اثراء المنتدى قدر استطاعتنا - تحياتي ؟؟

  • #3
    دائما استمتع بما تكتب وارتشف حرفك
    كماارتشف قهوتي الصباحيه
    واتلذذ بقرائتها
    لقد اثريت مكتبت النت بهذا المقال
    ارويتنا علما ومعرفة
    احترامي

    تعليق

    Working...
    X