اعلان

Collapse
No announcement yet.

رسالة الى مصلي الفجر

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • رسالة الى مصلي الفجر


    قال أحدهم :

    كنت مابين عام ١٩٩٦م و ١٩٩٨م تقريباً، أنتظر لصلاة الفجر في الصف الأول في الحرم المكي وكان على يميني رجل شرطة يمنع إزدياد المصلين خلف الإمام ليكون هناك مكانٌ للعلماء والعدول من الناس وأمام المقام أربعة من الشرطة يأمرون الناس بعدم التوجه إلى الصف الأول..

    وفجأةً جاء رجلٌ مسن له لحيةٌ بيضاء طويلة يرتدي ملابس غير مكوية قد أخرجها من كيس إحرامه يظهر فيها عطفٌ كثيرة فأراد أن يجتاز العسكر عند المقام ليذهب إلى الصف الأول فمنعوه فأخذ شوطاً حول الكعبة وعاد إليهم محاولا الإفلات منهم فمنعوه فأخذ شوطاً آخر حول الكعبة وأنا أراقب إصرار ذلك الرجل المسن وفي هذه اللحظة إستطاع أن يتجاوزهم على حين غفلة ووصل إلينا في الصف الأول والشرطي الذي بجانبي كان يجادل رجلاً خلفه فلم ينتبه لذلك المسن وما إن وصل إلى الصف الأول كبَّرَ يصلي سُنَّةَ الفجر، فاستشاط الشرطي غيظاً مِنَ المُسِن وظل واقفاً على رأسه حتى أتم ركعتيه.. فنغزه في كتفه أن قُم، فقال الرجل المسن وراك باللهجة القصيمية أي ما بكَ ؟ فقال الشرطي هذا المكان مخصص للعلماء والمشايخ، إرجع إلى الخلف.. فقال الرجل المسن ومالي وللعلماء والمشايخ إن لم يأتوا مبكرين !

    وأنا أراقب وأتبسم بهدوء فغضب الشرطي وقبل أن يتصرف تصرفاً غليظاً تدخلت وأمسكتُ بيد الشرطي وأشرتُ إليه أن أدنُ مني فدنى مني فهمست في أذنه أنَّ ذلك الرجل المسن هو العلامة الفقيه محمد بن عثيمين ! فما كان من الشرطي إلا أن إنكبَّ على رأس الشيخ يقبِّلُهُ ويعتذر منه، فرمقني الشيخ بنظرة لم أخبرته فتبسمت للشيخ تبسم إعتذار وأقيمت الصلاة فجاء الشيخ سعودبن إبراهيم الشريم فلما رأى الشيخ في الصف الأول تقدم إليه وطلب منه أن يصلي بالناس فأبى.. فصلى بنا الشيخ الشريم

    هذا هو حال علماء الأمة الصادقين في تواضعهم. فرحمك الله شيخنا الجليل وجمعنا بك في دار كرامته.


    أبشر يا مصلي الفجر

    صلاة الفجر امتحان
    بل أول امتحان يخوضه كلٌّ مِنَّا صباح كل يوم ،
    لينجح فيه من وثب من فراشه صافًا قدميه بين المصلين .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    إذا دخلت لصلاة الفجر ورأيت قلة المصلين فاعلم أن الله اصـطفاك .. من بين عـباده ..
    هنيئا والله لمن صلى الفجر في جماعة فإنه في ذمة الله حتى يمسي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الفجر في الظلم
    منجاة للقوم من النقم
    فكم داوت من عانى من سقم وشرحت صدرا كان به حمم
    فقوموا لها بصدق وهمم
    وأبشروا بنور في جنة النعم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حذاء فقير بالمسجد فجراً , قد يبدو أجمل من تاج ملك نآئم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هنيئاً لمن حافظ على صلاة الفجر ..
    لم تُوقظه مدرسة أو جامعة أو عمل إنما هو حب ملك الملوك أنار قلبه فحرّك جوارحه !
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أبشر يامصلي الفجر في جماعة :
    بحفظ الله ورعايته لك
    ( من صل الفجر في جماعة فهو في ذمة الله )

    أبشر يامصلي الفجر :
    بارتفاع درجاتك يوم القيامة وحطت خطاياك بسبب المشي إلى المساجد.

    أبشر يامصلي الفجر في جماعة : بالبشارة لك بالجنة
    ( من صلى البردين دخل الجنة )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    إذا كنت تنام متى ما شئت ، وتقوم متى ما شئت دون أي مراعاة للصلاة في وقتها ؟ستبقى في دائرة الأحزان ما دامت الصلاة ليست في دائرة اهتمامك
Working...
X