اعلان

Collapse
No announcement yet.

فتنة النساء

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • فتنة النساء

    فتنة النساء
    ( من الأدب اليوناني القديم )
    حين عزم اله البحر عند اليونان " بوسايدون " على زواج ابنته ، تعمد الا يدعو الهة ( النزاع والشقاق ) ، فقد اراده عرسا يفيض بالسعادة والفرح ، فلم يوجه لها دعوة لحضور العرس ، كي تمر الامور بهدوء ومحبه دون مشاجرات ، لكن " اللعينه " الشريره تسللت الى الحفل دون ان يوجه لها احد الدعوه ، والقت بين المدعوين المحتفلين " تفاحة الجمال " ، كتبت عليها اهداء الى اجمل الحاضرات !! كي تثير الشجار والنزاع ؟؟ ترى من تكون أجمل الحاضرت !! وكل من الحاضرات معتدة بنفسها ؟؟
    تنازعت على التفاحة كل من :
    هيرا : الهة الزواج وعش الزوجيه
    اثينا : الهة القوة والحكمة والحرب
    افروديت : الهة الحب والجمال
    وكل منهن تدعي ان التفاحة من حقها لانها الاجمل والاكمل ، فحدث النزاع والشقاق كما خططت له الهة " المشاجرات والشقاق " ؟؟ فقد اصطف الفرقاء المدعوون للعرس ، كل فريق خلف ربة من الربات ، وكاد العرس ان يتحول الى كارثه ، ( كما يحدث الآن في بعض الأعراس العربيه نتيجة الاحتفال باطلاق الرصاص في الهواء او بسبب خلافات تافهه او كلمة طائشه !! ) ، لكن حكمة البعض من الحضور رأوا ان يحتكموا الى الشاب الجميل ، الوسيم الطلعه ، سليل الملوك ، واسمه " باريس " ، وكان لشدة فتنته وروعة جماله انه قد اوقع كل الحوريات في حبه وهواه ، لكنه اختار احدى الحوريات الجميلات ، وعاش معها على سفح احد الجبال حياة سعادة وبسيطه كراعيا للماشيه ، بعد ان هجر والده " ملك طرواده " !! ، فاستدعوه ، وكان يرعى ماشيته على سفح ذلك الجبل --- وطلبوا اليه ان يحكم في موضوع " التفاحة " .
    كل ربه من الربات ارادت ان تغري الشاب بشتى انواع الاغراء ، وتقدم له اجمل صوره واحلى الكلام واغلى الامنيات كي يحكم لها بالتفاحه ؟؟ :
    هيرا : سامنحك السلطان والثراء فتعيش منعما في بذخ وسعاده فلا تحتاج لرعي الماشيه !!
    اثينا : امنحك الشهرة وأوسمة البطولة في الحروب فتسمع باسمك الدنيا كلها وتصبح علما معروفا للجميع !!
    افروديت : الحياة الهانئه والسعادة ليست بالمال أوالجاه اوالسلطان والشهره ؟؟؟ سوف ازوجك من اجمل نساء الارض ؟؟ هنا تكمن السعادة الحقيقيه ؟؟ سوف تحبك وتجعلك سعيدا طيلة حياتك ؟؟ واي شئ يعادل جمال المراة ومحبتها ----
    لم يتردد الفتى الجميل فالقى بالتفاحة الذهبيه الى " افروديت " آلهة الحب – ودار في رأسه طيف المرأه الجميله الفاتنه التي سوف تزوجها له افروديت ----
    ****
    اي اغراء واية فتنة أشد على الرجال من امرأة جميله ؟؟؟ فلم تمض ايام حتى هجر الفتى " باريس " زوجته وماشيته وابحر مع " افروديت " الى شواطئ اليونان --- ارادت " افروديت " ان تفي بوعدها للشاب فطلبت اليه ان يعود لقصر ابيه " ملك طرواده " ، والذي كان قد هجره فيما مضى ، وان يعرفه بنفسه ، وان يقنعه باعطائه السفن اللازمه كي يقوم برحلة بحريه الي بلاد اليونان حيث تقيم " هيلين " حسناء طرواده ، اجمل نساء الارض ، والتي كانت زوجة لشقيق ملك اسبارطه ، كي يختطفها . ومن شدة جمالها فقد عرف الشيخ " ملك طرواده " بفطنته وذكائه وتجاربه ان جمال هذه الفتاه سوف يجلب لزوجها المتاعب ، فاخذ من كل خطابها عهدا على ان من يتزوجها الا يتعرض لها بسوء ، في حال صارت من نصيب احد سواه ، وان يتعاون الجميع لاعادتها الى زوجها لو تم اختطافها من قبل احد العشاق الاشقياء ؟؟
    *****
    من هنا نشبت حروب " طرواده " التي كتب عنها الشاعراليوناني : " هوميروس " ملحمته الشهيره : ( الالياذه ) منذ اكثر من ثلاثة الاف عام – فمن يرغب في المتابعه عليه بقراءة الملحمه وما بها من حروب وبطولات ومآسي ومخاطر وحكم ومشاعر وتجاذبات ومغامرات -

  • #2
    تمت سرقة الموضوع واستملاكه
    من قبل ابنتكم
    قلم على الطريق
    للاهمية القصوى

    مقال رائع يا ابي سمعت الكثير عن ملحمة حرب طرواده
    ولكن في الحقيقه لم اتعمق في الموضوع
    اطلب المسامحه لانني سرقت الموضوع

    احترامي

    تعليق


    • #3
      مطلوب القبض عليك ( قلم هلى الطريق ) ، بتهمة السرقه ؟؟؟ تم التعميم عليك في كل المخافر ؟؟ سلمي نفسك افضل ؟؟ لتخفيف العقوبه ؟؟؟؟ تحياتي

      تعليق


      • #4
        ارسين لوبين
        اللص الظريف الذي اشغل البوليس الفرنسي
        سلم نفسه هو بالنهايه؟؟؟
        مابعرف
        بس انا مطالع كتير عنه
        بس تخصصت بسرقة المواضيع القيمه وبس

        ههههههه

        احترامي ابي

        تعليق


        • #5
          ابي اين انت افتقدك جدا

          تعليق


          • نواف محمود
            Editing a comment
            عندما استيقظت بقلبي الاشواق
            يغفو بعيني حلم اللقاء
            ويعزف نبضي لحن الوفاء
            فان شوقي لك بلغ منهاه
            واني اتنفسك عشقا يضج بالاعماق
            تلمع بين النجوم فاني اراك ؟؟
            فمتى يا ترى القاك* ؟؟؟
        Working...
        X