اعلان

Collapse
No announcement yet.

إشراقة نبوية 7 / 2 / 1439

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • إشراقة نبوية 7 / 2 / 1439










    عن معاوية بن الحكم قال:

    قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي حَدِيثُ عَهْدٍ بِجَاهِلِيَّةٍ، وَقَدْ جَاءَ اللَّهُ بِالإِسْلَامِ، وَإِنَّ مِنَّا رِجَالًا يَأْتُونَ الْكُهَّانَ، قَالَ:

    [[ *فَلَا تَأْتِهِمْ*]]

    قَالَ : وَمِنَّا رِجَالٌ يَتَطَيَّرُونَ، قالَ :

    [[ *ذَاكَ شَيْءٌ يَجِدُونَهُ فِي صُدُورِهِمْ ، فَلَا يَصُدَّنَّهُمْ*]]

    قَالَ : قُلْتُ : وَمِنَّا رِجَالٌ يَخُطُّونَ ، قَالَ :

    [[ *كَانَ نَبِيٌّ مِنَ الأَنْبِيَاءِ يَخُطُّ ، فَمَنْ وَافَقَ خَطَّهُ ، فَذَاكَ*]] رواه مسلم




    هداية الحديث :

    - تحريم إتيان الكهان وسؤالهم عن أمور غيبية لايعلمها إلا الله عز وجل.

    - إن الطيرة لاتمنع المسلم من أداء العمل الُمقدم عليه، فإذا عزم المسلم علٰى أمر - بعد استخارة واستشارة - َفليتوكل على الله، وليأخذ بأسباب نجاحه.

    - تحريم ادعاء معرفة الغيب بالخط في الرمل ؛ لأنه لا يباح إلا بيقين الموافقة، وليس لنا يقين بها، وإنما قال النبي ﷺ: (فمن وافق خطه فذاك) ولم يقل: هو حرام بغير تعليق على الموافقة، لئلا يتوهم متوهم أن هذا النهي يدخل فيه ذاك النبي الذي كان يخط، فحافظ النبي ﷺ على حرمة ذاك النبي، مع بيان الحكم في حقنا.

Working...
X