اعلان

Collapse
No announcement yet.

السعادة

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • السعادة



    بات شقي يحلم بالسعادة
    طرق بابه المال
    وقال انا السعاده بي تحقق امنياتك
    اخذ ينفق منه كما يريد ويشتهي
    سفر رحلات قصر سيارات شركات
    لم يكن سعيدا هناك فراغ
    رغم ان السفر والسهرات تملأ برنامجه اليومي على مدار الساعه
    عاد حزينا لم يرى السعادة بالمال
    جاء لبابه طارقا جديدا
    فتح الباب واذا الجاه واقفا
    وقال انا السعاده بي تصل الى اعلى المكانات
    اخذ يرتقي من منصب لمنصب اعلى
    واصبح محط انظار الجميع
    الكل يحتاجه
    اريد وضيفه
    اريدك بجاهه
    اريدك بصلحه
    اصبح من الجاه في القمة
    بقي هناك الفراغ ذاته
    احتار لما هذا الفراغ الذي يحسه
    رغم انه من وجهاء البلد
    ولا يكاد مجلسه يخلو من الوجهاء
    ادرك ان السعادة ليس في الجاه
    وعاد يبحث عن السعادة
    طرق الباب
    من الطارق
    جائه صوت يهدر بقوة
    انا السلطان
    انا السعاده
    فبي تمتلك البلاد
    ويصبح كل شئ يمشي بامرك
    تقلد سيف السلطنه
    وجلس على عرشها
    واصبح كل مافي البلاد يجري بخط قلمه
    سجن وعفى وبنى وهدم وغير وحكم بالناس كما يريد
    ولكن الفراغ مازال
    وعاد يبحث عن السعادة
    طرق الباب فاذا بالعلم
    يقول بتواضع انا السعاده
    بي تصل الى اعلى المراتب
    اراد ان ياخذ العلم
    فقال له العلم رويدك لي ملك هو الذي يسيرني واياك
    ولا بد ان نكون معا لتتحقق السعاده
    من هو ملك العلم قال بحيره
    نظر اليه العلم وكانه يقرا افكاره
    وقال انه الدين العقيده لن تتحقق السعادة الا بالدين والعلم معا
    فاخذ يتعلم امور الدين ويتدبر ايات الله في الآفاق وفي نفسه
    فاحرز مكانة عالية بالعلم واكسبه الدين تواضعا فرفعه الناس لعلمه ودينه بعد ان كانو يتقربون منه لماله وسلطانه وجاهه
    لم يعد هناك فراغ فما كان يشعر به هو حاجته للغذاء الروحي
    والفراغ الديني فصرخ من اعماقه بصوت
    لاحياة الا بالدين والعلم معا
    فهمافقط ما يجلبان السعاده
    واستيقظ وهو يقول لاحياة الا بالدين العلم معا
    فاذا بالمؤذن يؤذن لصلاة الفجر
    فقام وتوضا وذهب الى المسجد صلى الفجر
    ثم جلس يستمع الى حلقة العلم
    فنزلت على قلبه سكينة حملت معها السعادة التي كان ينشدها





Working...
X