اعلان

Collapse
No announcement yet.

رساله غامضه ؟؟

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • رساله غامضه ؟؟


    رمضانيات
    رساله غامضه

    أخذت تجول بأفكارها في كل الاتجاهات– ترى ماذا قصد هذا الشيخ بهذه الرساله التي حملني اياها ؟؟ هل تحمل في طياتها الخير لنا ؟؟ – هل لي علاقة مباشرة بها ؟؟؟ حاولت فك رموزها – تأوليها – تفسيرها فلم تجد كلمة العبور – رسالة غامضه لا تحل الا بحضور زوجها الذي خرج يبتغي لهم الرزق ---
    أقبل الرجل منهكا فنسيت أمر الرساله وانشغلت بما حمله الزوج لهم من صيد وطعام وهي تطلق تعليقاتها --- أهذا فقط كل ما جلبته لنا ؟؟ – ان هذا لا يكفينا !! الى متى نظل على هذه الحال من المعاناه وضنك العيش ؟؟ ألقى الرجل بجثته على الأرض من فرط التعب وسألها – هل أتاكم من أحد ؟ تذكرت أمر الرسالة فقالت : لقد مر شيخ طاعن في السن فسأل عنك وعن أحوالنا فشكوت له أوضاعنا وما نحن فيه من جهد وشده ؟؟ - وأوصاني أن أقرأك السلام وأنقل لك الرسالة التاليه التي ما عرفت فك رموزها – انه يقول لك – (( غير عتبة بيتك )) –
    طبعا !! كيف تعرفين معنى تلك الرساله وأنت لا تجيدين الا الشكوى والتذمر ؟؟– ألا تعلمين ان المرأة هي عتبة البيت التي لا تسمح لأسرار الزوجية أن تتعداها للخارج ، ولا تسمح لأحد ان يتخطاها للداخل ، الا من يرتضيه زوجها ، وان المرأة الفاضلة تصون كل ما بداخل البيت ، حريصة على العرض والشرف واسرار البيت - وتهيئ لزوجها واسرتها السكينة والراحة – هي مصدر الوئام والمحبة والسعادة للزوج والأسره – لقد غابت عنك ايتها المرأة النكديه هذه المعاني وأنت من قبيلة جرهم العربيه !!! .
    لقد جاورهم اسماعيل عليه السلام وتعلم لغتهم ، حينما جاءوا ليشاهدوا بئر زمزم ويستقوا منه ، وتزوج منهم !! . هنا يخاطب زوجته بقوله : لقد شرحت لك كيف أن أبي دعا ربه حين أسكننا بهذا الوادى غير ذي الزرع أن يجعل أفئدة من الناس تهوي الينا وأن يرزقنا من الثمرات ، وكيف أن أمي ( هاجر) - قد فجر لها الملك ( بأمر من الله ) ماء زمزم بعد أن سعت بين الصفا والمروة سبعة أشواط وهي تبحث عن الماء كي تسقيني – لقد ارتضت أن تظل في هذا الوادي المجذب وأنا في حضنها بعد أن علمت أن الله قد امر أبي ابراهيم ( عليه السلام ) أن يتركنا هنا - وكنت أتمنى أن تشاركيني حياتي وترضي بما يقسم الله لنا من رزق ، ولكنك خيبت ظني ، وها هو أبي الذي خبر الحياه وعرف أن التغيير يكون في بعض الأحيان أفضل الحلول - انه يأمرني بحكمته وخبرته أن أفارقك - فالحقي بأهلك ، أسال الله لك الهدايه والتوفيق ----
    غاب ابراهيم عليه السلام عن ديار ولده اسماعيل فترة من الزمن ، وعاد ليجد ابنه اسماعيل عليه السلام قد أقترن بفتاة اخرى ، فدار بينه وبين هذه الفتاة الحوار كما جرى مع المرأة الأولى ، الا أن هذه الاخيره حمدت الله و أخبرته أنهم يعيشون في خير وسعة ، وأن طعامهم اللحم وشرابهم الماء - فلما حضر زوجها أبلغته أن شيخا حسن الهيئه قد سألها عن أحوالهم وشرحت له ما أجابته ، وأنه قد قال لها : أقرئيه السلام وأبلغيه الرسالة المشفرة التاليه – ثبت عتبة البيت – فقال لها أنت عتبة البيت ، وأمرني أن أمسكك ، فأنت محور السكينة ونعيم الحياة وسعادتها – أنت الصابرة المحتسبة الشاكره نعم الزوجة أنت وامثالك من النساء الفاضلات -----
    حضر ابراهيم عليه السلام بعد فترة من الزمن وأخذ يرفع القواعد من البيت - وابنه اسماعيل ( عليهما السلام ) يناوله الحجاره ، ويدوران حول البناء وهما يرددان : ( ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم )
    ***
    الروايه مبنيه على معنى الحديث النبوي الشريف عن قصة الانبياء ابراهيم وولده اسماعيل عليهما السلام – صحيح البخاري
    ****
    قيل أن احد الفقهاء قد ابتلي بزوجة نكديه لا تعرف الا النقد والشكوى والثرثره وقلة احترام الزوج - قال لها يوما تعالي احضري درس الفقه أمام جموع الناس وسوف تري وتسمعي كيف يجلونني ويحترمونني – فلما عادوا الى البيت سألها كيف رأيت – فقال يا حسره !!!؟؟؟ كلهم ساكتين الا أنت : تبرم !!! ؟؟؟؟؟
    ولما ماتت لاحظوا أن النور الذي كان ينبثق من وجه الشيخ الفقيه قد اختفى وفسره لهم على أن هذا النور كان بسبب صبره على زوجته النكديه - ( الشيخ الشعراوي ) .

  • #2
    لا تخلو النساء من احداث المشاكل فحتى امهات المؤمنين زوجات النبى صلى الله عليه وسلم أحدثن العديد من المشاكل فأنزل الله عز وجل قوله " تُرْجِي مَن تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاءُ ۖ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ"ومن ثم يجب الصبر على الزوجات إلى أكبر حد معين

    تعليق

    Working...
    X