اعلان

Collapse
No announcement yet.

عناوين الصحف السعودية ليوم الجمعة 05-10-2018

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • عناوين الصحف السعودية ليوم الجمعة 05-10-2018

    اضغط على الصورة لنسخة أكبر

الإسم:	90262CE9-2A17-4847-85BF-8919753D9C02.jpeg
القراءات:	1
الحجم:	57.9 KB
ID:	1855334

    ​​​​​​​أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم:


    القيادة تهنئ سلطان بروناي بذكرى توليه مقاليد الحكم
    تطوير قمرين صناعيين سعوديين بمواصفات عالمية
    الجبرين تستعرض جهود المملكة في الشؤون الاجتماعية والإنسانية أمام الأمم المتحدة
    اتفاقية للتعاون المالي بين حكومتي المملكة والبحرين
    جلوي بن مساعد يشدد على سلامة المواطن والمقيم من مخاطر الأمطار
    قنصلية المملكة: نتابع ملابسات اختفاء خاشقجي
    د. الربيعة يدشن مبنى الطوارئ والدفاع المدني في طاجيكستان ومشروع المصدات الخرسانية لنهر بانج
    السفير البريطاني ينوه بموقف المملكة المشرف والثابت ضد الإرهاب
    وزير الإعلام يشيد بتطور هيئة الإذاعة والتلفزيون
    الجيش اليمني يتقدم لـ«قطع رأس الأفعى»
    البرلمان العربي يثمّن مشروع "مسام" لنزع الألغام في اليمن
    الدوحة تسعى لتوسيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني.. قطر على حافة الإفلاس
    الاحتلال يعتقل ثلاثة فلسطينيين



    وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي.
    وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( التضامن العربي واقعا ): التضامن العربي عبارة نسمعها ونرددها منذ عقود خلت، ولا نراها واقعاً إلا فيما ندر، فالوضع العربي الحالي أبعد ما يكون عن التضامن بمعناه الحقيقي الذي نرجوه، فالتنسيق بين الدول العربية في أدنى مستوياته، فالكل لاهٍ في شأنه الداخلي يحاول النهوض به قدر المستطاع مع الحفاظ على (التضامن) كمبدأ يمكن اللجوء له في بعض الأحيان.
    ما يبدد الشكوك ويبعث على الأمل ويؤدي إلى الاطمئنان أن التضامن العربي مازال يتحقق واقعاً، وينفذ فعلاً ملموساً نراه، هذا ما حصل بالفعل من خلال حزمة المساعدات التي أقرتها قمة مكة المكرمة الرباعية في رمضان الماضي، وضمت إلى جانب المملكة الكويت، والإمارات والأردن من أجل النهوض بالاقتصاد الأردني، وهي مبادرة جسدت التضامن العربي الذي كنا نخشى تحوله إلى عبارة فضفاضة تقال من دون معنى، ولكن جاءت حزمة المساعدات تلك؛ لتثبت لنا بما لا يقطع الشك أن التضامن بعث من جديد من أرض الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية، وبمعاضدة الأشقاء الذين يرون فيه عنصراً أساسياً في لم الشمل العربي كما يجب أن يكون.
    وأوضحت : التضامن العربي ليس مقصوراً على الدعم المادي للدول بعضها البعض، بل يتعداه إلى كل ما يهم الدول العربية والمواطن العربي، سواء في المواقف السياسية أو الأزمات الاقتصادية، وحتى التحولات الاجتماعية فكلها مرتبطة بمبدأ التضامن في معناه الشامل الذي يحقق ما نصبو إليه من أن نكون أمة واحدة تؤدي الأدوار المنوطة بها، وتحقق مفاهيم الأمن والاستقرار والازدهار التي من الممكن أن تكون لو أن الدول العربية فكرت أن تحذو حذو المملكة ودول الخليج التي لم تشذ عن قاعدة لم الشمل وأصبحت تعمل ضد الصالح العربي باتخاذها سلوكاً لا يليق بدولة عربية، لكان الوضع العربي أفضل مما هو عليه الآن بكثير.



    و كتبت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( صفحة جديدة في العراق ): دخل العراق الشقيق أعتاب مرحلة جديدة ومفصلية في تجربته الديموقراطية من الممكن أن تعيد له الاستقرار الغائب منذ عقود خلت، فقد اكتمل الآن نصاب القيادات العليا الثلاث المتمثلة في رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان، وسط دعم وتوجيه من زعيم التيار الصدري والداعم الرئيس لتحالف "سائرون" مقتدى الصدر الذي يقود حراكا إصلاحيا لدعم استقرار العراق والقضاء على الفساد والطائفية التي نخرت جسد العراق و تسببت في تغلغل نظام "الملالي" في مفاصل الدولة العراقية وتعطيل تنميته والمساهمة في عدم استقراره.
    وتابعت : الفرصة الآن باتت مواتية لمرحلة إيجابية، خاصة إذا نجح رئيس الوزراء العراقي الجديد عادل عبدالمهدي في تشكيل حكومة تكنوقراط تبتعد عن طوق المحاصصة الطائفية، وتلبي رؤية الصدر في الخروج من نفق الطائفية المظلم، والعمل على الخروج من عباءة النظام الإيراني والتصدي لأجنداته بالاقتراب من المحيط العربي الدافئ.


    واس

    ناجع الودعاني .. أبوسالم

تشغيل...
X