اعلان

Collapse
No announcement yet.

اذواق ما بين مد وجزر

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • اذواق ما بين مد وجزر

    ترى شابا في سوق مركزي يرتدي ملابس النوم - ينظر اليه البعض باستهجان ويلوذون بابصارهم عنه و يقول احدهم – انه شاب قليل الذوق – ترى شابا آخر في الحافله ترك مقعده لامرأة دخلت الى الحافله فتقول في نفسك – شاب صاحب ذوق --- جاره تجلس على الشرفة المقابلة لشباك غرفة نومك تتحدث الى جارتها منتصف الليل بصوت مرتفع دون مراعاة حرمة الجيران --- امرأة عديمة الذوق -----ما هو الذوق ؟؟؟؟الاصل في الذوق هو تلك الحاسه التي يدرك بها الانسان طعم الاشياء من ملوحة او حلاوة او مرارة او حموضه --- ولكن معناها قد امتد ليشمل الامور المعنوية والمستمده اصلا من الاخلاق – فالذوق عموما هو القدرة على ادراك القيم الجمالية في الحياه كالفنون والاداب والابداعات المختلفه والحكم على طرق التعامل مع الاخرين - انه السلوك العام للفرد النابع من الفطرة دون تكلف مع الادراك لقيمة الاشياء - وبقدر الاحساس الفطري للشخص بما يدور حوله من سلوكيات بقدر ما يتمتع به من احساس مرهف وكلما غفل عما يدور حوله من تصرفات وافعال كلما كان بليد الاحساس قليل الذوق ---اما الذوق العام فهو تقييم الامور الحياتيه والحكم عليها من جانب جمهور من الناس جمعهم مجتمع واحد فحين يتفق مجتمع ما على قيم وقواعد عامه تعرف بالاعراف فانها تصبح معايير وقواعد يسري مفعولها على افراد ذاك المجتمع --- وهي تختلف من مجتمع الى آخر فبينما يعتبر ارتداء النقاب مثلا امرا يدل على الذوق المرغوب فيه في بلد ما فان ارتداءه في بلد اخر يعتبر دلالة على قلة الذوق ---- والذوق مستمد اصلا من الاخلاق العامه للفرد والمجتمع ---ويتشكل مع الفرد منذ نعومة اظافره ومع المجتمع عبر ممارسات طويله مستمده من تراثه وقيمه وعقيدته - والحياء حالة من حلات الذوق الرفيع --- – واما قلة الذوق فهي مخالفة ما تعارف عليه المجتمع من قيم واعراف عامه اقرها المجتمع ---هناك الكثير من الممارسات التي تنم عن قلة الذوق في مجتمعاتنا العربيه مع الاسف وخاصه بين الشباب – فمع ازدياد اعداد المتعلمين والزياده الكبيره في اعداد المدارس والجامعات والمعاهد العليا الا ان مؤشرات الذوق بدأت تنحدر بدلا من ان تزداد تالقا --- لقد كنا فيما مضى نسمع او نلاحظ كيف كان الصغير يحترم الكبير والكبير يعطف على الصغير والجار يهب لمساعدة جاره حتى في الزراعة وقطف المحاصيل والبناء وغيرها واصبحنا لا نرى الا التفنن في الازعاج بقيادة السيارات التي يمارسها الشباب بطرق تنم عن قلة الذوق او كيفية التعامل مع المرافق العامة او حتى في الالتزام بالصف اثناء طلب خدمة معينه اوتوظيف ما يسمى بالواسطه لانجاز معاملة ما على حساب الاخرين --- او التدخين في الاماكن المزدحمة كوسائل المواصلات او حتى في قاعات المحاضرات من قبل بعض الاساتذه ؟؟؟؟ان الذوق العام يعاني في مجتمعاتنا حاله من الترهل ويحتاج الى انظمة تربويه حديثه تبدأ من الطفولة المبكره وتقوم على مبادئ الاسلام القائمة على العدل واحترام الاخر والابتعاد عن الاناينة والنفاق الاجتماعي – ويتطلب من المثقف الملتزم الا يقف موقف المتفرج من الممارسات الخاطئه التي تنم عن قلة الذوق - بل يجب ان يفضحها ويوجه من يقوم بها الى التصرف السليم ولا يتركه يتصرف كما يشاء ملقيا بعرض الحائط بكل الاعراف العامه السليمه والتي لا تتناقض مع التشريع الالهي ----امثله صادفتها ---كنت اركب في سيارة تكسي اجره فاذا بالسائق بعد ان اخرج اخر سيجاره من علبة السجائر هم بالقائها من الشباك فامسكت بيده فاذا به يقول يبدو انك من انصار البيئه – قلت انها نعمة كبيره ان تعرف معنى البيئه فهلا احتفظت بكيس نفايات صغير تجمع به المهملات ثم تلقى بها في اماكن جمع القمامه !!!!اليس الطريق ملك لي ولك وللاخرين ؟؟؟؟؟كان يقف مجموعه من الشباب بجانب سيارتهم الفخمه ويشربون من علب الشراب المعدنيه وبعد ان انتهوا القوا بالعلب الفارغه على الرصيف مع ان حاوية القمامه لا تبعد عنهم الا بضعة امتار فجمعت العلب ( وظنوا اني جمعتها لابيعها كما يفعل البعض ) والقيت بها في الحاوية بعد ان اسمعتهم ما يستحقونه من كلام يليق بفعلتهم !!؟؟كنت مره في زيارة لاحد الاقارب في بلد غربي وكان طفلان احدهما عربي والاخر اجنبي ياكلون البوظه فالقى الطفل العربي ورقة الغلاف على الارض فقام الطفل الاجنبي بطريقة عفويه والتقط الورقه واودعها سلة المهملات !!!جاء احدهم الى المسجد وهو يرتدي سروالا الى الركبه فقلت له ان هذا لا يليق بشاب جاء لاداء الصلاه فقال انه يغطي الركبه فهو شرعي فقلت له انه يخالف العرف العام والله تعالى يقول ( خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين ) والعرف هنا يقتضي ان ترتدي لباسا يليق بمن تقف امامه بالصلاه وان كان لباسك شرعيا كما تقول فالعرف العام هنا لا يقره ولا يستسيغه -----امثلة كثيره نسال الله ان ينمي في هذه الامة الذوق العام الرفيع وان يصلح شبابها انه سميع مجيب



  • #2
    الرد: اذواق ما بين مد وجزر

    جميل جدا ما خطته يمينك على صفحات المنتدى كتبت فابدعت استاذي الفاضل
    ودي واحترامي

    تعليق


    • #3
      الرد: اذواق ما بين مد وجزر

      السلام عليكم:

      جزاك الله خيرا على هذه الدرر التي تكتبها استاذ نواف ، والمشكلة في الذوق العام وغياب المسؤولية كما استنبطت من مقالك ، لكن لا حملات توعوية نجحت ولا محاضرات نجحت في تغيير السلوكيات السلبية في المجتمعات العربية ، فلا أدري ما الحل ؟!!

      تعليق


      • #4
        الرد: اذواق ما بين مد وجزر

        حياك الله اخي نواف
        جميل موضوعك جدا والأمور السلوكيه تحتاج إلى وقت طويل لعلاجها إن وجد لها علاج
        تحياتي

        تعليق


        • #5
          الرد: اذواق ما بين مد وجزر

          شكرا
          على ما كتبته في هذا الموضوع من المواقف

          تعليق

          Working...
          X