اعلان

Collapse
No announcement yet.

العبقريه - الجزء الثاني

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • العبقريه - الجزء الثاني

    العبقريه – الجزء الثاني
    لا بد لاستثارة العبقرية وتفعيلها من وجود البيئه المناسبه لذا نجد ان هناك الكثير من العباقره العرب والمسلمين في عصرنا الحالي قد ابدعوا في مجال الشعر والادب - ولكن مما لا شك فيه بأننا بعيدون كل البعد عن ركب العلوم والتكنولوجيا مقارنة مع الغرب - ومن اجل اللحاق بهم لا بد من وجود القاعده العلميه والبيئه المناسبه لخلق جيل من العلماء –اننا نرى ان ابنائنا الشباب يبدعون حين يهاجرون الى الدول المتقدمه في مجالات العلوم والطب خاصه – وحين زار العالم العربي ( احمد زويل ) الحائز على جائزة نوبل للعلوم حينما زار جمهورية مصر العربيه ابلغ اصحاب القرار انه لا بد من وجود القاعده العلميه كي نلحق بركب العلوم علما بان الدول المتقدمه تحاول جاهدة احتكار التكنولوجيا ومنع الدول الاخرى من الحصول عليها ---يقول عالم النفس - افر ستريت – في كتابه – العقل الناضج – ( فبعد ان اصبح باليا ورثا ما كان يجلل الاستعمار باسم المسيحية من مجد وفخار اصبحنا نستطيع ان نرى بعض الحقائق التي لا تشرفنا بصفتا دول الغرب – فنحن نعلم ان الاستعماريين الذين تحكموا في مصائر الدول المتخلفه عمدوا في اكثر الحالات الى تحطيم الصناعات المحليه التي كان يمارسها اهل تلك البلدان ثم ابوا ان يشجعوا تصنيعها فهبطوا بذلك بمستوى المعيشه فيها بلا رحمة ولا هواده كل ذلك بحجة احلال مدنية الغرب وما تبعها من خير وبركه محل تأخر هذه البلدان وبؤسها )فالعبقريه يجب ان تلازمها الاخلاق هناك دول استخدمت جميع الوسائل والطرق للالتحاق بركب العلم والتكنولوجيا وقد وصلت بل تفوقت في بعض المجالات كاليابان وما تزال دول اخرى تحاول جاهدة بكل عزم واراده وتصميم لتصل الى ما وصل له الغرب كالصين والهند وغيرها من دول آسيا وقد قطعت شوطا طويلا في هذا المجال بل وتفوقت في مجالات عده – واين نحن من كل ما يجري !!؟؟وهناك امر اخر يتعلق بنتاج العبقريه – فاذا لم يستخدم نتاج العبقريه في خدمة البشرية جمعاء واذا لم يتصف من يملكون القرار السياسي في الدول المتقدمه بالحكمة والعداله فان مصير البشريه يصبح في خطر وتصبح العبقريه وبالا على البشريه – يقول الفيلسوف البريطاني ( برتراند راسل ) في كتابه - حكمة الغرب – ان المسيحية التي اصبحت لها السيطره في الغرب منبثقه من عقيدة اليهود مع بعض العناصر اليونانيه والشرقيه – فالمسيحيه التي تشترك مع اليهوديه في الرأي القائل ان الله يصطفي اناسا معينين وان كان من تم اختيارهم يختلف بالطبع في الحالتين ولهم نفس النظرة للتاريخ - وهذا نوع من التعصب والعنصريه – ويقول جوستاف يونغ عالم النفس السويسري – ( ان الحضارات قد تصبح غير متوازنه ولهذا فان الحضاره الغربيه الحديثه يمكن اعتبارها احادية الجانب من ناحية ان السعي وراء الرخاء المادي مقدم عليها وتقف بعيدا وراء الصحة الروحيه ) – لقد استغل نتاج العبقريه في الحروب العالميه وفي القتل الجماعي للبشر في حين ان نتاج العبقرية الاسلاميه قد تم توظيفه في خدمة وسعادة البشرية جمعاء – فالاسلام عقيده قوامها التسليم لله والايمان به وحده لا شريك له وتلك هي الحرية – واما الشريعة الاسلاميه فهدفها تحقيق مصالح البشريه في تنظيم العلاقه ما بين الناس كافه -–وتنظم علاقات الناس على قيم العدل والمساواة والكرامه فما عرف العالم باسره العدل الا في ظل الحضارة الاسلاميه حين امتد الاسلام شرقا وغربا في اوج النهضة الاسلاميه – وفي النهاية لا بد من توظيف العبقرية في عالمنا العربي والاسلامي في النهوض بالامة لتاخذ مكانها بين الامم المتقدمه ولا مجال الا بتسخير جميع الجهود لبناء القوة التي تحمي الحضارة العربية الاسلاميه التي يغطيها الغبار - وهنا تكمن العبقريه – لا بد من ايجاد قاعدة علميه عريضه تستوعب العلماء العرب والمسلمين -----وهذا يتطلب جهود المخلصين -----

  • #2
    الرد: العبقريه - الجزء الثاني

    يعطيك العافيه اخي نواف
    كلام كبير
    سعدت لمشاركتك
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      الرد: العبقريه - الجزء الثاني

      مشاركات جميلة وهادفة أخي شكرا

      إلى موضوع أخر

      تعليق


      • #4
        الرد: العبقريه - الجزء الثاني

        السلام عليكم :
        صحيح استاذ نواف ، نحن نملك العقول العربية القادرة على الابتكار والابداع ، ولكن المشكلة تكمن في تهيئة المناخ المناسب لهم ، ولن نستغرب حين نقرأ من حين لآخر أن أهم العلماء في العالم المتقدم هم من أصول عربية تم استقطابهم هناك ، ولا ننسى أن عدونا يعمل بشكل أو بآخر على تفريغ البلدان العربية من العلماء سواء عبر الاستقطاب كما هو الحال في مصر أو عبر التصفية الجسدية كما هو الحال في العراق ..

        تحياتي أستاذنا

        تعليق

        Working...
        X