اعلان

Collapse
No announcement yet.

حالتي أتعبتني وجاء الوقت لتوقيفه

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • حالتي أتعبتني وجاء الوقت لتوقيفه

    قبل سبع أو ثمان سنوات كنت راقد بالمستشفى بسبب أرتفاع درجة الحرارة وكان يتم وضع الثلج لتنزيل الحرارة
    فجأة أصبتني ضيقة شديدة جعلتني أرفض الجلوس بالمستشفى فقط أريد أن أخرج وحتى وان جلست بالبيت أحس بالضيقه تخنقني
    لدرجة أشعر بالموت معه حاولت مقاومته والهروب منه بالسير على قدمي مسافات طويلة والنظر للأشجار والناس من حوالي.
    ذهب أبي وأخي بي الى معالج شعبي وراقي شرعي بعض الأحيان أشعر براحه عند الجلوس معهم وعند الخروج منهم ترجع الضيقه
    المهم ذهبت هذا الضيقه عني وسافرت لسوريا مرتين وبعده جاء احد الأصدقاء
    وقال دعنا نذهب لمكه للعمره فقلت له ليست لدي مشكله سوف اذهب معك
    صديق هذا مصاب بمرض السكر منذ أن كان صغير ذهبنا مع باص حمله خاص للعمره واثناء وصولنا وكان هذا في شهر رمضان
    قال صديقي أنه يحس بنزول السكر معه فقال لي أذا رايت تغيير بسلوكي أعطني تمر لكي يرتفع السكر معي
    عنده أحسست بضيقه بدأت ترجع لي خوفاً من أن يحصل لصديقي شئ وانا معه ويحصل أمام عيني
    بعد رجوع الضيقه أصبحت غير قادر على ركوب باص الحمله الخاص بالعمره بسبب الضيقه الشديده التي أصابتني
    خصوصا أن الباص تأخر عن موعده قدوم يومين .
    بعد ذهبت للأحد المستشفيات بمكه لكي يعطوني أبره منومه لعلي أستطيع ركوب أحد الباصات لكي اخرج من مكه
    لتوجه لمنطقتي وفعلا أخذت الابره وركبت أحد أرخص الباصات بسبب أن ليس لدي مال كافي فقط 45 ريال
    لهذا أخذت باص ينتظر ساعات طويله حتى يركب المسافرين بعده أتجهت لمدينه ونمت أثناء الطريق
    عند وصولي لمدينه أصاباتني حالة كثيرة حتى اني لم استطيع ركوب باص للعودة لمدينتي بسبب الضيقة بالصدر
    اتصلت على أهلي وأخبرتهم الموضوع فقالوا لي : نحن الأن متجهين لك طبعا مدينتي تبعد عن المدينة 1500 كيلو
    بعد قضاء اليوم بين المشي الطويل بالمدينه المنورة حتى قدوم اخي عنده أرتاحت راحه بعد يومين شاقين بالمدينه
    بعد وصولي منطقتي بعده باأيام أشار علينا بعض الزملاء بالذهاب برحلة برية فقلت لهم : ليس لدي مانع
    عند وصولنا البر وجلوسنا ذهبت للجهة الاخرى فرأيت مثل السواد يغشنا فاأحسست بضيقه شديده
    وطلبت منهم الرجوع للبيت .
    بصراحه ذهبت للأحد الرقاة الشرعين وقال لي مشكلتك ليس عندي وأشار علي بذهاب لصيدلية وشرح حالتي
    ذهبت لصيدلية وقال لي عندك رهاب اجتماعي واعطني البروزك قسطيرتان لمدة شهر حب واحده
    في الاول أحسست بتحسن في الايام الاول بعده أنتهى الدواء ولكن الى المشكلة نفسه
    المشكلة الأن : أني لاأستطيع الذهاب للسفر للمسافات طويلة بسبب الضيقة الشديدة التي تجعل من لون وجهي يتغير وينشف ريقي
    وأحس بسرعة ضربات القلب والقلق وأريد الرجوع للبيت لأن هو المكان الذي ارتاح به.
    المشكلة الثانية : عند المسافات القصيرة داخل بلدي سوى زيارة أو تسوق أومدينة قريبه أشعر بمغص ببطني وبرودة بجسمي
    وعند الرجوع للبيت يزول
    المشكلة الأن لدي بنتي تحتاج للعملية بمدينة بعيدة ولاأعلم ماذا أفعل بسبب هذه الضيقة

  • #2
    الرد: حالتي أتعبتني وجاء الوقت لتوقيفه

    السلام عليكم ..
    اخي الله يعينك على الخروج من ضيقتك حاليا واولا عليك ان تسارع بعملية ابنتك خاصه اذا كانت مستعجلة فبإمكانك ارسال خالها او عمها بدلا عنك حاليا .. اما بالنسبة لمشكلتك فبرأيي انها نفسية لا تحتاج لعلاج عضوي فالاغلب انها (فوبيا ركوب السيارات لمسافات ) وبالتوكل على الله وبالارادة القوية ستجتاز هذه القضية بإنه تعالى .. عود نفسك على ركوب السيارات بوجود شخص تثق فيه معك ومن ثم بادر بالركوب لوحدك تدريجيا وكلما احسست بالضيق رطب لسانك بالاذكار واللاستغفار .. وان شاء الله تجد طريق الراحة عاجلا غير اجل .
    .



    تعليق

    Working...
    X