اعلان

Collapse
No announcement yet.

انظر ماذا كتبت هذه الكاتبة اﻹماراتية خطير جدا

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • انظر ماذا كتبت هذه الكاتبة اﻹماراتية خطير جدا



    للكاتبة الإماراتية : شهرزاد









    ساءت ملامح الزمن كثيرا !
    فالجدران التي كنا نلطخها بالطباشير والفحم / بفرح !
    أمست تُلطخ بالدم / بحزن !






    وقوم لوط !!!
    أمسينا نطلق عليهمجنس ثالث)










    والمتشبهات من النساء بالرجال واللاتي لعنهن آللّــہ
    نطلق عليهن ( بويات )









    ونتعامل مع الكبائر على أنها (حالات نفسية)


    ونستهلك الكثير من وقتنا في حوارات مقرفة مع

    (بويات) و (جنس ثالث)


    ومدمني خمر ومخدرات !












    وعلماء نفس واجتماع يناقشون ويحللون!

    عفواً / ماذا تناقشون ؟
    رجال يمارسون اللواط ونقول .... أسباب نفسية !

    أبناء يمارسون العقوق بأبشع صوره ..... ونقول أسباب نفسية !

    فتيات يمتهن (الدعارة).....
    ونقول أسباب نفسية !
    وأمست الحالة النفسية / شماعة زمن بشع !




    في طفولتنا كانت لعلبة الألوان وكراسة الرسم متعة مابعدها متعة
    فالرسم كان بمثابة (الكمبيوتر / والنت / والبليستيشن )







    وفي طفولتنا كانت القنوات التلفزيونية مدرسة من مدارس الحياة
    وكانت هناك ثوابت لاتتغير بها

    كان البث التلفزيوني يبدأ ب‏​‏آڵسَلامَ الوطني

    ثم (القرآن الكريم)

    ويليه (الحديث الشريف)











    ثم أفلام الكرتون التي كنا نطلق عليها (رسوم متحركة)




    ثم المسلسلات العربية المحترمة والتي كان لايصلنا منها إلا الصالح



    لأن رقابة التلفزيون في ذلك الوقت كانت لاتتجاوز الخطوط الحمراء

    و كانت تحمل في أجندتها ماتحرص على احترامه
    بدء بالدين وانتهاء بالعادات والتقاليد

    فكانت مشاهد ( العُري ) تُحذف
    ومشاهد ( الرقص ) تُحذف
    ومشاهد (القُبَل) تُحذف
    و( الألفاظ البذيئة ) تُحذف
    وكان وقت الأذان مقدّس / ويليه فترة استراحة للصلاة

    والآن ؟ ماذا تبقى من إعلام ذلك الزمان ؟
    مشاهد رقصٍ وعريٍ
    وإعلانات مخجلة بدء بـ
    ( مزيلات الشعر) وانتهاء بـ


    ( الفوط الصحية )

    ومذيعات كاسيات عاريات !

    فأما أن تكون المذيعة ( رجل ) تناقش وتحاور في المواضيع السياسية والرياضية بحدّة
    وأما ان تكون ( دمية ) تتراقص وتتمايل بملابس أقرب ماتكون لملابس النوم
    ليسيل لعاب الرجال خلف شاشات التلفاز !
    وينهار من جبال الأخلاق ماينهار !
    إلا من رحم الله !








    المسلسلات التركية


    وآخر أنواع المخدرات التي صدرت للوطن العربي
    فلا عادات تتناسب مع عاداتنا / ولا مفاهيم يتقبلها ديننا

    فلا يكاد يخلو مسلسل تركي من امرأة حامل / تحمل في احشائها بذرة حرام


    ونتابع المسلسل والبذرة تكبر!















    ونحن نتعاطف مع المرأة لأنها بطلة المسلسل التي يجب ان نعيش حكايتها الحزينة
    ونترقب الاحداث بلهفة عظيمة

    ونتحاور ونتناقش هل ستعود اليه ام لا !


    متجاهلين أنها زانية تحمل في بطنها سفح


    ضاربين بعرض الحائط كل القيم التي تربينا عليها







    فمسلسل واحد كفيل بأن ينسف بنا من الأخلاق الكثير !









    وأصبح التناقض يسري مسرى الدم بنا




    ففي الوقت الذي نربي فيه فلذاتنا على الفضيلة والأخلاق




    ننسف هذه الفضيلة وهذه الاخلاق أمامهم في جلسة واحدة
    لمتابعة مسلسل تركي بطلته حامل من صديقها البطل

    ونحن نصفق ونشجع ونتعاطف ونبكي ... وننتظر ولادتها بفارغ الصبر !















    أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟
    والنساء المائلات المميلات؟



    فالعباءة الفضفاضة ذات اللون الأسود والتي كانت تغطي المرأة من الرأس الى القدم
    فلا تشف ولا تكشف
    و ترمز للدين والستر والحشمة

    لم يتبقى من ملامحها القديمة الكثير
    بعد أن نزلت من الرأس إلى الكتف



    وضاقت حتى كادت تخنق صاحبتها
    وضاع سواد لونها في زخارف وألوان دخيلة !



    وأمست العباءة بعيدة كل البعد عن الدين والحشمة والعادات القديمة !
    فهناك عباءات شبيهة بــ قمصان النوم
    وأخرى شبيهة بــ (جلابيات) المنزل
    وأخرى لاتختلف كثيرا عن فساتين السهرة والأعراس !



    حقا!!
    أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟

    في الماضي الأجمل !
    كان ابن الخامسة عشر يحمل السيف ويفتتح البلدان
    ويتحدى البحر في زمن الغوص من أجل لقمة العيش

    وأصبح ابن الخامسة عشر في زماننا مراهق يمر بمرحلة خطرة
    ولابد من مراعاة مشاعره
    ولابد من الانتباه اليه وتتبع خطواته حتى لايزل
    وإن أخطأ فهو (حَـدَث)!
    ولايعاقبه القانون!

    وابنة الخامسة عشر كانت في الماضي زوجة صالحة وأم على مستوى عال من المسؤلية
    وأصبح زواج ابنة الخامسة عشر الان فعل يقترب من الجريمة
    فهي طفلة لاتتحمل مسؤلية نفسها
    وقراراتها خاطئة ومشاعرها نزوة مؤقتة
    تتغير حين تصل مرحلة البلوغ !

    ابنة الخامسة عشر في الماضي كانت أم تربي اجيال
    وابنة الخامسة في الحاضر مراهقة
    إن لم نسخر حواسنا الخمسة في مراقبتها ضاعت !

    ترى!!
    لماذا لم يراهق شباب الزمن الماضي وفتياته

    هل المراهقة مرحلة من اختراعنا نحن ؟

    هل نحن من أوجدها وألصقها في زماننا !!

    [مقال جدير بالتأمل]
    كلام يكتب بماء الذهب




    بارك الله من خطت يداها هذا المقال

    منقول للفائده
    تحـــيتي





  • #2
    الرد: انظر ماذا كتبت هذه الكاتبة اﻹماراتية خطير جدا

    لاحـــــول ولا قوة الا بالله نسأل الله السلامة والعافية
    لطفك بنا ياأرحم الراحمين ..نعم أختي الفاضلة هذه صنائع الغرب
    فهم يحاربونا بديننا وعقيدتنا ليحرفونا عن الاســـلام لأنهم يعلمون
    جيدا أنهم لن ينتصرون علينا الا اذا خالفنا عقيدتنا وأضعناها وهذا
    ماحذرنا منه حبيبنا ونبينا عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام
    فنحن الآن في زمن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر في
    يده ..ومثل هذه الموضوعات مفيدة جدا وبها تذكير لشبابنا وشاباتنا
    ففيهم الأمل والبركة ان شاء الله تعالى

    بارك الله فيك وجزاك خيرا وان شاء الله تكونين بخير وصحة
    وعافية ..أخوك ابو عبدالوهاب
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الرد: انظر ماذا كتبت هذه الكاتبة اﻹماراتية خطير جدا

      جزاها الله خير
      كاتبه غيورة وضعت يدها على الجرح لبعض المشاكل في عالمنا الخليجي والعربي وبقي الكثير
      لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

      تعليق


      • #4
        تحية لمن كتبت هذه الكلمات فهي فعلا قالت واجادت بكلام من ذهب

        تعليق


        • #5
          نحن في زمن ما اطلق عليه زمن العولمه ، ونحن دائما نلوم الغير على اخطائنا ونحملها للاخرين ؟؟؟ كلمة مؤامرة جاهزه في قاموسنا لكل فعل نتوه فيه ونغرق ؟؟؟ اننا بكل اسف فقدنا البوصله ، واصبح الاسلام يحارب من قبل اهله قبل ان يحارب من الاعداء ؟؟ وتركنا الجهاد ضد العدو ، والجهاد هو والذي يخلق في الشباب الرجوله الحقيقيه ، واصبحنا نجاهد بعضنا البعض ، والجهاد فرض عين حين يحتل شبر واحد من ديار الاسلام ، فاين نقف من اراضينا المحتله ؟؟ لكن للاسف اخذ البعض يتقرب من الاعداء كي يحموا نظامه او مصالحه ؟؟؟ يجب ان نغير اتجاه البوصله بحيث نحمي ديننا وقيمنا وتراثنا وننبذ الفتن الطائفيه والعرقيه والمذهبيه، ونعيش في مجتمع اسلامي متسامح بقيمه الراقيه ، بقيم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، بقيم التناصح والاخوه الحقيقيه القائمة على مبادئ الاسلام ؟؟؟؟ ---------

          تعليق

          تشغيل...
          X