اعلان

Collapse
No announcement yet.

رحلتي من القدس الى مكة

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • رحلتي من القدس الى مكة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في يوم الاربعاء 13- 3 – 2013 في الساعة الخامسة صباحا تحركت بعد التوكل على الله إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمره ...
    قال تعالى: " وأتموا الحج والعمرة لله "
    وقال صلى الله عليه وسلم: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة".
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة جزاء إلا الجنة
    وقوله صلى الله عليه وسلم : الحجاج والعمار وفد الله، دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم
    وفي ذلك تنبيه على ما لهم عند الله من الضيافة وإجابة الدعاء.
    التجهيز للرحلة للعمرة
    لقد كانت هذه أول رحلة لي إلى الديار الحجازية المباركة وكنت مرتبكا كثيرا، ولا أعلم كيف ستكون الطريق وما هي احتياجاتي لهذا السفر الطويل الذي أخبره لأول مرة فقد سألت الكثير ممن ذهبوا هناك من قبل ولكن للأسف لم تكن إجاباتهم شافية، فكما هو معلوم للجميع فهناك فروق كثيرة بين الناس ونظرتهم إلى الأمور، وذلك حسب الظروف المحيطة وقدرتهم على التحمل. فالسفر من فلسطين والعودة إليها هو جهاد ومعاناة بحد ذاته، لما نعانيه من مصاعب وإذلال من قوات الاحتلال التي تشرف على الحدود.
    المهم كان الاتفاق مع شركة الحج والعمرة أن نلتقي جميعا على الحدود خارج فلسطين المحتلة داخل الأردن، حيث يمنع دخول أي مركبات إلى داخل فلسطين المحتلة مع العلم أن المسافة بين تلك النقطة والقدس لا تتجاوز 30كم. فعلى كل واحد من المشتركين في هذه الرحلة أن يمر من نقطة الحدود بنفسه. فالبعض يمر من هذه الحدود اللعينة بساعتين والبعض يستمر لساعات طويلة والبعض لا يسمحون له بالسفر . فأنا وصلت الحافلة الساعة الواحدة ظهرا وآخر شخص وصل الحافلة كان الساعة الرابعة بعد الظهر.

    أخيرا انطلقت الحافلة بنا الساعة الرابعة والنصف إلى الديار الحجازية ووصلنا الحدود السعودية الساعة الواحدة ليلا وكان الجو باردا جدا، وكنا خائفين أن نبقى على تلك الحدود لساعات كما حصل معنا في فلسطين. ولكننا ولله الحمد لم نجد إلا الاحترام وحسن الخلق وسرعة تسهيل أمور السفر من اخواننا جنود وموظفي الحدود السعوديون. كما أخبرنا مرشد الرحلة، بأن هناك توجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بتسهيل أمور الفلسطينيين وإعفائهم من دفع ضريبة الدخول، فلم يطل مكوثنا على الحدود أكثر من نصف ساعة فجزاهم الله عنا خير الجزاء.
    وانطلقت الرحلة من الحدود لتطأ أقدامنا مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخميس الموافق: 14/3/2013م بعد ساعات سفر تم استثمار الوقت فيها بالأدعية والأنشطة الإيمانية. واستقر الحال بنا في الفندق المقابل لساحة الحرم المدني عند أذان المغرب ليبدأ تنفيذ الجدول المعد للرحلة مسبقاً.
    لم أستطع البقاء في الفندق طويلا حيث كنت متلهفا لرؤية مسجد سيد البشرية صلى الله عليه وسلم. وأصلي فيه حيث نزلت لوحدي من الفندق مباشرة، بالرغم من التعب الشديد من طول السفر واتجهت الى المسجد لأصلي العشاء ولم أستطع أن أزور قبر الرسول صلى الله عليه وسلم فعدت إلى الفندق لأرتاح وإعادة المحاولة في اليوم التالي.

    وفي اليوم التالي حيث صلينا الجمعة ولم أستطع أيضا زيارة الروضة الشريفة لشدة الزحام وذهبت مع أصدقائي لنمتع أنظارنا بروعة العمارة والبناء جزا الله القائمين عليه عن المسلمين كل خير . فلم أشاهد في حياتي كروعة هذه الأعمال العمرانية الجميلة والتي تجسد روح حضارة الإسلام وعظمته حيث أدركت ساعتها أن الملوك السعوديون يستحقون لقب خادم الحرمين الشريفين بكل جدارة، ليس للعمارة فحسب وإنما لما يوفرونه للزوار وهم بالملايين إلى كل ما يحتاجونه من أمن وسلامة ومساكن ونظافة....
    اضغط على الصورة لنسخة أكبر

الإسم:	النبوي من الخارج.jpg
القراءات:	2
الحجم:	104.8 KB
ID:	1660494

    وفي اليوم الثالث ولله الحمد استطعت أن ادخل إلى الروضة الشريفة والصلاة فيها ومشاهدة قبر خير من ضمه تراب في هذه الدنيا صلى الله عليه وسلم . كما بقينا يوم السبت أيضا في المدينة المنورة حيث قمنا
    بزيارة جبل أحد: كانت أولى المحطات حيث تعرف المشاركون على مكان الواقعة والأحداث التي دارت فيها معركة أحد. وزيارة مقبرة شهداء أحد: والتي دفن فيها شهداء أحد. كما قمنا بزيارة مسجد ذو القبلتين ومسجد قباء. وزيارة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. ومجمع الملك فهد "رحمه الله" لطباعة المصحف الشريف، حيث وزعت المؤسسة مشكورة مصحفاً شريفاً لكل واحد من المشاركين في الرحلة كما زرنا مصنع التمور بالمدينة المنورة. حيث تعرفنا على الكثير من أنواع التمور التي كنا نراها لأول مرة حيث قمنا بشراء بعضها.
    وفي يوم الأحد الموافق: 17/3/2013م:
    قمنا بالتوجه إلى ميقات أهل المدينة وما يسمى الآن "بآبار علي" حيث أحرم الجميع وصعدنا الحافلة ونوينا نية العمرة، وارتفعت أصواتنا بالتلبية معلنة أن لا معبود إلا الله. وصلنا مكة بعد عناء كنت أقول لهم في الحافلة طوال الطريق يا الله أين مكة؟ مسافة طويلة! وأنظر وأتأمل الأرض الجبلية والجبال المنحوتة واستغرب وأقول في نفسي: سبحان الله كيف كانوا على أيام الرسول صلى الله عليه وسلم يسافرون على هذه الجبال الوعرة. وكيف كان أجدادنا رحمهم الله يأتون من القدس للحج إلى هنا على الدواب. تقريبا اغلب الجبال الآن أصبحت شوارع وجسور وأنفاق وصلنا الفندق عند أذان المغرب ونزلنا في فندق يبعد عن الحرم الشريف 500 متر تقريبا. كنا نريد فندق اقرب الى الحرم لكن للأسف هذا الموجود. قلنا جيد منها زيادة أجر ومنها رياضه، مشي للحرم. المهم كنا نلبس ملابس الإحرام وكنا متشوقين لرؤية الكعبة، فقال المرشد اذهبوا إلى غرفكم ورتبوا أغراضكم وارتاحوا قليلا وننزل بعد العشاء بتكون الأزمة اخف أثناء الطواف. المهم خلصنا من الفندق وقلنا حان وقت العمره. تجهز الجميع بصحبة مرشد الرحلة لأداء العمرة بجو يملؤه الشوق لرؤية بيت الله الحرام، وبأصوات تلهج وتعلو بالتلبية من الأعماق بشكل جماعي رائع مشينا لحد الحرم.وأنا أوسع الخطوة وامشي بسرعة وقلبي يدق من الرهبة، فهناك فرق كبير بين أن تراها على التلفاز وبين الواقع.
    وطبعا كان في بالي نفس ما المرشد قال لنا ان الدعاء لأول نظره للكعبة مستجاب، وأنا كنت طبعا مجهز الدعوة. وأول ما نظرت للبناء الخارجي والساحات الواسعة النظيفة والخدمات المميزة التي تقدم للزوار انبهرت وجاءتني الصيحة ودمعت عيني عندما تذكرت أحوال توأم هذا المسجد العظيم المسجد الأقصى الأسير وما يعاني منه من تضييق وتخريب ممنهج حيث ساحاته وأبنيته المهدمة والآيلة للسقوط بسبب سياسات الاحتلال الصهيوني الذي يحاصره ويمنع إدخال مواد البناء لترميمه بالإضافة إلى إضعاف أساساته بسبب الأنفاق التي يحفرونها من تحته. فقلت متى يا تُرى سيُفَك أسر المسجد الأقصى ومتى ستصبح يا خادم الحرمين الشريفين خادم الثلاثة، أرجو من الله أن يكون ذلك اليوم قريبا.قال تعالى: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴿١﴾ (سورة الاسراء).
    وعندما دخلنا إلى الداخل إلى أطهر بقعة على وجه الأرض لا تتصورون كيف تأثرت عندما رأيت الكعبة الشريفة، منظر خشوع وطهارة، وريحه جميلة، ومكان طاهر أول ما شفت الكعبة دعيت دعاء مختلف عن اللي كان في بالي، لأنني نسيت في تلك اللحظة كل متاع الدنيا فقلت : اللهم ارزقني الجنة من غير حساب وعجل بتحرير أرض الإسراء والمعراج .
    كنت وأنا اعتمر منبهر وما أحس أني في الدنيا أحس أنني في عالم آخر، فكنت أثناء الطواف أتأمل دعاء الآخرين الكل يدعو بالعربية رغم أن الكثير منهم لا يعرفونها، فهناك تجتمع كل أمم الأرض للدعاء والابتهال إلى الله عز وجل يجمع بينهم الإسلام والإيمان بالله الواحد الأحد كلنا سواسية كلنا عباد الله مافي فرق بينا فسبحان الله العظيم.
    وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ ﴿٢٢﴾ (سورة الروم).

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِأَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
    ﴿١٣﴾ (سورة الحجرات).
    وبعد الطواف الذي استمتعت فيه ودعيت فيه كثيرا لنفسي وأولادي وأهلي وللمسلمين، ذهبنا للسعي بين الصفى والمروى، هناك تعب كثير خصوصا لكبار السن ولكن ولله الحمد أنهينا العمرة بسلام بعد منتصف الليل وكنا جميعا مرهقون بسبب السفر ومناسك العمرة، ولكن كان هذا اجمل وأفضل تعب في حياتي لأنه لله الذي لا يضيع عنده شيء. فعن مسلم بن خالد ، عن ابن جريج ، قال : حُدِّثت عن مكحول ، أنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى البيت رفع يديه فقال : اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما وتكريما ومهابة ، وزد من شرفه وكرمه ممن حجه واعتمره تشريفا وتعظيما وتكريما وبرا". فأدعو الله عز وجل أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم.
    وبعد أن أتم الجميع عمرتهم عادوا إلى الفندق استعدادا لتنفيذ البرامج والأنشطة المعد تنفيذها في مكة المكرمة.

    في يوم
    الأربعاء الموافق: 20/3/2013م: عقد المرشد دورة إرشادية للتعرف على مناسك الحج، والذي شرح للمشاركين شرحاً تفصيلياً عملياً ووافياً حول مناسك الحج. حيث بدأت الرحلة من "منى" مروراً "بعرفة" والصعود على جبل الرحمة، ثم التوجه إلى "مزدلفة" ومشاهدة المشعر الحرام، حتى انتهى بنا المطاف إلى الجمرات الثلاثة. ثم قمنا بزيارة غاري ثور، وحراء، ومسجدي الجن وبيعة الرضوان، مجددين بذلك العهد والبيعة مع الله ورسوله. ثم توجهنا إلى مدينة جدة حيث ذهبنا الى الميناء وسوق السمك والى مسجد السيدة عائشة ، والمسجد العائم، وهو مسجد حديث بني على طرف شاطئ كورنيش جدة في المملكة، ويطلق عليه رسمياً اسم مسجد الرحمة بينما يسميه العامة مسجد فاطمة الزهراء. ويعتبر هذا المسجد أكثر مساجد جدة زيارة وخصوصاً المعتمرين والحجاج. وقد تم بناء المسجد علي طريقة رائعة وحديثة تمزج بين الفن الإسلامي القديم والمعاصر، حيث تم بناءه بأحدث التقنيات والمعدات وبأنظمة صوت وإضاءة متطورة.
    وفي يوم السبت 23/3/2013م، جاءت لحظة الألم والفراق لخير بقاع الأرض، أعادنا الله إليها للحج قريبا إن شاء الله، حيث غادرنا مكة المكرمة في صباح ذلك اليوم ووصلنا حدود فلسطين الساعة السابعة صباح اليوم التالي، ثم بدأ الجهاد، من معانات الانتظار والإذلال عند نقطة تفتيش اليهود المحتلين حيث خرجنا منها الساعة التاسعة مساء بشق الأنفس.





  • #2
    الرد: رحلتي من القدس الى مكة

    من اعظم الرحلات في الحياة
    تقبل الله منك ومنا صالح الاعمال
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      الرد: رحلتي من القدس الى مكة

      اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
      من اعظم الرحلات في الحياة
      تقبل الله منك ومنا صالح الاعمال
      تحياتي
      صدقت . آمين يا رب .مشكور يا اخي على مرورك الطيب

      تعليق

      تشغيل...
      X