اعلان

Collapse
No announcement yet.

من المدرجات

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • من المدرجات



    كلما ارتسمت الأرقام في وجهي اتحسر وهي لاتعترف بالعاطفة بالتأكيد بمعنى أنها لا تعرف الكذب.

    قرأت خبراً مفاده أن أسهم لاتسيو ارتفعت في بورصة ميلانو بعدما احرز الاحد الماضي بطولة الدوري للمرة الثانية منذ 1974 بنسبة 15.38 في المئة وهذا يساوي ربحاً اجمالياً بقيمة نحو 50 مليون دولار إلى ذلك فإن وصول لاتسيو إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا در عليه نحو 10 ملايين ونحن لم نتحدث بعد عن أرباح لاتسيو من عائدات النقل التلفزيوني للمباريات المحلية ورعاية الشركات لفريقه وريع تذاكر الدخول واللائحة طويلة.

    وبعد ألا يحق لرئيس نادي لاتسيو سرجيو كرانيوتي أن يفكر في استقدام البرازيلي ريفالدو لتدعيم صفوف فريقه للموسم المقبل طمعاً في احراز كأس دوري ابطال اوروبا علماً بأنه ضم فعلاً المهاجم الارجنتيني الخطير كلاوديو لوبيز لاعب فالنسيا الاسباني حالياً ؟ ألا يحق له ان يحاول استعادة المهاجم الايطالي الدولي كريستيان فييري من نادي انتر ميلان بعدما ضمه الثاني من الأول الصيف الماضي في مقابل 50 مليون دولار ؟

    يحق لكرانيوتي ولاتسيو الكثير لان عالم الرياضة حالياً يعترف بالمال حتى النخاع الشوكي وحتى يتأمن المال يجب أن تتأمن العروض الرفيعة وهذه العروض تتطلب لاعبين من مستوى عال وقاعدة " بقدر ما تدفع بقدر ما تأخذ " صحيحة مئة في المئة ثم إن كرة القدم بالذات تجارة تبغي الربح بالدرجة الأولى والأخيرة عن طريقة هذه المستديرة المجنونة هناك من يستثمر أمواله فيها مثلما هناك من يستثمر أمواله في المصارف واجهزة الكمبيوتر وصناعة الطائرات وبيع سندويشات الفلافل والطعمية ك"العجمي" مثلاً.

    بعد كل هذه "الفلسفة" أو "طق الحنك" بحسب التعبير اللبناني اتساءل للمرة المئة ما الذي جناه الهلال من فوزه بكأس أبطال أندية آسيا ؟ والجواب 100 الف دولار أي مبلغ لا يكفي لضم نجم من الدرجة ال100 ولا حتى لتجهيز الفريق بالالبسة والأحذية للموسم المقبل.

    وأعتقد ان مشكلة الاتحاد الآسيوي هي أن معظم مسؤوليه خصوصاً رئيسه "الشرفي" السلطان أحمد شاه والأمين العام بيتر فيلابان لا يزالون أقرب إلى الهواة أما بالنسبة إلى اوروبا فإن هناك جيوشاً جرارة للتسويق والتخطيط.

    ويريد الاتحاد الآسيوي أن يؤكد انه تخلى عن قاعدة "مكانك راوح" بدليل انه يعد العدة لاطلاق مسابقة "الدوري السوبر" التي ستحل محل المسابقتين الحاليتين وهما كأس أبطال آسيا , وكأس الكؤوس الآسيوية , ووعد فيلابان باطلاق المسابقة في سبتمبر 2001.

    والجميع بالانتظار حتى لو كان طويلاً لكن كل ما نخشاه هو أن يتمخض الجبل فيولد فأراً , لن أتكلم عن الأموال التي تجنيها أندية اوروبا من مجرد اشتراكها في كأس أبطال الدوري او كأس الاتحاد وانما عن جائزة المليوني دولار التي باتت مخصصة لبطل أندية أفريقيا منذ مواسم عدة.

    هل ستكون حصة بطل آسيا مستقبلاً أقل من حصة بطل افريقيا حالياً ؟

    اذا كانت الحصتان متساويتين يكون الاتحاد الآسيوي مقصراً لان أنديته ليست أقل من أندية افريقيا مادياً ولان الشركات الآسيوية العملاقة أقوى بكثير من الشركات الافريقية ولاننسى أبداً أن دولاً أفريقية قوية كالكاميرون ونيجيريا تبخل احياناً على لاعبيها حتى ببطاقات السفر لخوض المباريات الدولية بسبب "الطفر" أو "ضيق ذات اليد" أو طمع المسؤولين وجشعهم ثم هل إن البنية التحتية للافارقة أقوى منها لدى الآسيويين ؟ والجواب طبعاً هو لا.

    قد يتحجج مسؤولو الاتحاد الآسيوي ليقولوا : عدد كبير من دولنا فقيره والمسافات متباعدة , ونقول وعدد كبير من دول إفريقيا أشد فقراً والمسافات متباعدة لدرجة ان سفر بعض الفرق المصرية مثلاً إلى أماكن مجهولة في القارة السوداء يتحول دائماً إلى نوع من الكابوس لكثرة المحطات التي يتوجب النزول فيها قبل الوصول إلى المكان المنشود.

    ما الحل؟

    علينا أن ننتظر ومع ذلك أشير إلى أن كرة القدم الأوروبية لم تصل إلى ما وصلت إليه بفضل دول اوروبا الشرقية والجمهوريات السابقة في الاتحاد السوفييتي او يوغوسلافيا او دول اسكندينافيا وانما بفضل الخمس الكبار وهي ايطاليا واسبانيا والمانيا وانجلترا وفرنسا فلولاها لما زادت مكافأة بطل أوروبا ربما عن مكافأة أفريقيا "ولا أقول آسيا لان ال100 الف دولار ضحك على الذقون أكثر منها مكافأة".

    أخلص إلى القول : من واجب أقطاب آسيا فنياً وتجارياً وصناعياً ان يتحركوا لنفض الغبار عن الواقع الراهن والكرة في ملعب دول الخليج وعلى رأسها السعودية بالتأكيد واليابان وكوريا الجنوبية والصين وسنغافورة ولا أقول ماليزيا "حتى لا يزعل السلطان أحمد شاه وبيتر فيلابان".

    الانتفاضة ضرورية لانها تصب في مصلحة الجميع لكن من ينتفض؟

  • #2
    شكرا للكاتب الكبير و الرائع محمد حمادة على طرح هذا الموضوع الهام .. وهو دائما سباق لطرح المواضيع الرائعة والهامة ..

    على العموم هذا الأتحاد الآسيوي متى سيفيق من الغيبوبة التي أصابته منذ تأسيسه ؟؟؟

    انا لا أعلم الى متى سيظل السيرلنكي فيلبان يفعل مايريد في الأتحاد الآسيوي بدون أن يُحاسب ؟؟

    هل يعقل ان تكون مكافأة بطل آسيـا 100 الف دولار بينما نجد ان بطل افريقيا يحصل على 2.5 مليون دولار و بطل اوروبا يحصل على 50 مليون دولار !!!!!

    اين حقوق البث التلفزيوني ... اين اموال الشركات الراعية للبطولات الآسيوية ...!!!

    او ان هذه الأموال تذهب الى ... !!!!
    أتمنى من كل قلبي ان ينصلح حال هذا الأتحاد (المايل) ..!!



    ------------------
    Captin_2001@Yahoo.com
    Captin_2001@Yahoo.com

    تعليق

    Working...
    X