اعلان

Collapse
No announcement yet.

المحدود واللامحدود

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • المحدود واللامحدود

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المحدود واللامحدود
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , اللهم لا علم لنا إلا ما علّمتنا انك أنت العليم الحكيم رب اشرح لي صدري ويسر لـي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي , اللهم انفعنا بما علّمتنا وعلمنا مـــا ينفعنا وزدنا علما يقر بنا إليك يا رب العالمين :
    إذا أراد الإنسان أن يشتري كمية من الفواكه يقول لتاجر الخضار : زن لي خمسة كيلوات .. سته كيلوات بندورة , تفاح , عنب .. فيحدد الكمية بالكيلو لكن إذا أراد أن يشتري قماشا لا يقول زن لي ستة كيلوات قماش , بل يقول لـه : عشر أمتار .. اثني عشر مترا من القماش , إذن فالقماش محدود والخضار محدود لكن كل شيء يحد بمقياسه , هذا محدود بالكيلو وهذا محدود بالمتر .. , درجة الحرارة في الغرفة محدودة لا بالكيلو ولا بالمتر لكن بمقياس آخر , العطر محدود لكن تقول : هذا العطر قوي وهذا ليس قويا .. بمقياس آخر , الحياء والمروءة عند الناس محدودة لكن بمقايـيس أخرى , الجن محدود والدليل على أنه محدود كونه متعدد فطالما هو متعدد إذن هو محدود , الملائكة محدودين لكن بغير مقياس الجن , مقاييس يعلمها الله , الجنّيّ قال : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك ) عن عرش بلقيس , يعني قبل أن ينتهي الدوام , يريد أن يذهب إلى اليمن ليأتي بعرش بلقيس ويجيء قبل أن ينتهي الدوام , بينما الملائكة ينزلون من فوق السماء السابعة من محل تلقّي الأوامر من الله تعالى إلى الأرض بلمح البصر , إذن فالملائكة محدودين بمقياس غير مقياس الجن.. الأرواح محدودة والدليل على أنها محدودة كونها متعددة , فروح هذا غير روح هذا فكل مخلوق محدود , والمحدود محتاج ومفتقر إلى من يحدده . من خصائص المحدود أنه إذا اشتغل بشيء لا يشتغل بالثاني, أنا أتحدث معك .. أنا محدود .. التهي عمّن بجانبي , الجنّي إذا اشتغل بواحد يلتهي عن الثاني , الملائكة إذا اشتغلوا بواحد يلتهون عن الثاني , الأرواح ..كل واحد روحه مشغولة به الله جل جلاله غير محدود ولذلك فهو سبحانه وتعالى لا يشغله شأن عن شأن 0 يكون عشرة ملايين على جبل عرفات يدعون الله تعالى بلغات شتى لا تشتبه عليه اللغات ولا تختلف عليه الأصوات, والذي يريد أن يدعو بشيء في قلبه ولا يعرف أن يترجمه بلسانه ... الله يعلم ما في قلبه , فمن خصائص المحدود أنه إذا اشتغل بشيء التهى عن الثاني والله غير محدود وفي نفس الوقت الله تبارك وتعالى يعلم ما يريده أهل عرفــات والذين يؤمّنون على دعائهم في بقاع الأرض يعلمهم وفي نفس الوقت فهو سبحانه وتعالى الذي يسوق الغذاء إلى كل شعرة في كل جسد ويصور جميع ما في الأرحام , ليس الناس فقط .. فالبيضة رحم بالنسبة للصوص بالنسبة لكل الحيوانات التي تتكاثر عن طريق البيض , البيضة هي الرحم يتكون فيها الجنين , في نفس الوقت الذي هو يدور الذرات حول الإلكترون فإذا اقتربت من النواة أسرعت حتى لا تجتذبها النواة لأنها تدور بشكل بيضوي , فإذا صارت عند رأس المدار خففت السرعة حتى لا تخرج عن المدار وهي جـمادات فمن الذي يدورها وهي تدور بسرعة الضوء , يعني تدور حول الأرض عشر مرات بكلمة (واحد) أي ثانية , لو تدور حول الأرض لدارت حول الأرض عشر مرات في الثانية الواحدة , بهذا المجال الضيق تدور بهذه السرعة الهائلة , والله يدورها ويمسكها والله يمسك السماوات والأرض أن تزولا .--- من هنا عرفنا الفرق بين الخالق والمخلوق , فالمخلوق محدود , والخالق سبحانه وتعالى غير محدود , فلا يقال : الله ...أين ولا كيف ولا متى ... كان الله ولم يكن شيء وهو الآن على ما عليه كان , يعني فوق وتحت ويمين وشمال هذا نسبي , أضرب لك مثالا : لو كان فوقنا طابق وواحد يجلس على السطح على مستوانا , فهذا السقف بالنسبة لــه هو تحت وبالنسبة لنا هو فوق فــفوق وتحت ويمين وشمال هذا بالنسبة للمخلوقات , أما الله سبحانه وتعالى لا تحده الأقطار ولا تحده الجهات ولا يحده زمان ولا مكان لأنه لو كان محدودا لكان مفتقرا إلى من يحدده ,.. إذن كيف هو الله؟....أنا أقول لك كيف هو : الله سبحانه وتعالى قال : (لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ) الأبصار هنا العقول والعقول تعرف أن الله سبحانه وتعالى موجود , من حكمته وإتقانه في صنعه والله كان على بالي اليوم أن أريكم كيف أن النجوم في السماء منظمة لخدمة الإنسان في الأرض تصديقا لقول الله تـعـالى( وسخر لكم ما في السماوات والأرض جميعا منه ) لكن تأخرنا وسأريكم بعيونكم على بساط الواقع .
    هذا الكأس في داخل الغرفة والغرفة محيطة به من كل الجهات , كيف هو يحيط بالغرفة في نفس الوقت الذي تحيط الغرفة به ؟ لا يمكن , ولذلك " الشيء لا يحيط بما هو محيط به" ولا بد أن يحيط واحد بالثاني ... العقل أو الذي خلق العقل , فمن الذي أولى بالإحاطة ؟ .. الخالق جل جلاله , وطالما أن الخالق محيط بالعقل فالعقل لا يمكن أن يحيط بالله , إذن كيف عرفنا الله سبحانه وتعالى ؟
    هذا إبريق الشاي الصغيرله باب لوضع الماء والسكر منه وعندما نريد صب الماء منه نصب من الزمبعة , لو أردنا أن نصبّه من حافّته يكون صعبا ( يتكبكب ) , فصنع لــه الذي صنعه زمبعة وكذلك عندما نريد أن نمسكه ونرفعه فإننا نمسكه بالممسك .هذا الممسك , مسكنا هكذا وعندما نريد إزالة الغطاء كيف نزيله .؟ جعل ممسكا للغطاء..فكل جزء في هذا الإبريق - هذا إبريق الشاي الذي ثمنه دنانير قليلة - نعرف تماما أن لـه صانعا حكيما صنعه , فهل إبريق الشاي تبعكوا أعظم صنعا من السماوات والأرض .. أعظم صنعا من الإنسان .. أعظم من تنظيم النجوم ؟ نحن عندنا حساب شمسي وحساب قمري .. يقولون حساب غربي وحساب شرقي ... لا ...حساب شمسي وحساب قمري والحسابين مأخوذين عن السماء والدورة الفلكية وسوف أعرفكم إياهن إن شاء الله في المستقبل وبدقة وبمشاهدة ..فالذي جعل في الكون - جل جلاله - من جـملة ما جعل في الكون حسابين : حساب يحفظ المواقيت لا تتغير ... متى نزرع القطانة ومتى نزرع البندورة ... حساب ثابت الذي هو الحساب الشمسي , وحساب آخر قمري من أجل أن نعرف أن نصوم وأن نحج لله تعالى في كل فصول السنة لأن المسلم عبد لله .. جندي في جيش الله .. والجندي ليس له اختيار , الجندي جندي تحت كل الظروف .. في الثلج عليه أن يمشي وفي الحر عليه أن يمشي فالله سبحانه وتعالى جعل لنا هذه الأوامر ... الأشهر العربية تدور على كل السنة حتى نصوم لله تعالى في البرد وفي الحر , والثمار ناضجة ... وفي كل الظروف . فالذي جعل هذين الحسابين جل جلاله ... هذا الكون منظم أم غير منظم ؟ ... أنظر إلى الإنسان .. هذا رأس الإنسان .. الأذن عليها أن تبقى مفتوحة حتى تستورد الأخبار من الخارج .. أحدهم ينادي ويضرب جرسا .. نسمعه .. وهذا السمع مفتوح لا بد لــه من شيء يحرسه فجعل الله لـه الصمغ المر .. أيّ جرثومة صغيرة تدخل الأذن يقتلها الصمغ المر .. العين شحم لأنها شفّافة والشحم ماذا يحفظه ؟ يحفظه الملح , لذلك ماء العين زعق , مـالح والدمع زعق ..والأنف ينزل مادة المخاط لماذا؟ لأنه من الداخل مثل المصفاة فيخرج الدخان والغبار إلى هذه المصفاة فنحتاج إلى مادة تنزلها ولو كانت المادة مائعة مثل الماء لما أمسكت الغبرة وأنزلتها . المخاط مادة لزجة ولذلك تنزل وهي تسحب معها الدخان وغيره . الريق .. ريق الإنسان عذب يعني ليس لـه طعم , لا هو حلو ولا حامض ولا مالح , ولو كان مرا لرأيت أن كل شيء تأكله يكون مرا ولو كان مالحا لرأيت كل شيء تأكله يكون مالحا . هذا رأس الإنسان البسيط متقن يدل على أن الذي صنعه حكيم يعني يفهم , فانظر إلى الكون كله , قال الله تبارك وتعالى : ( فارجع البصر هل ترى من فطور ) هل في خلق الله نقص؟ كله خلق متقن لا يستطيع الجن أن يخلقه ولا الملائكة ولا الأرواح ولا الإنس , أنت يا هذا الإنسان تخرج من بطن أمك وتبدأ تفتــح وإذا سماء وشمس ونجوم وهلال , ( والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ) النجوم في السماء مسخرة لخدمة الإنسان في الأرض , وإذا الكون كله منظم قال الله تبارك وتعالى : ( ألم نجعل الأرض مهادا ), كيف مهادا ؟ .. بقعة من الأرض بسيطة ... دونم أرض تلقى فيها مائة نبتة وكل نبتة فيها علاج لمرض معين , تلاقي فيها العدس , الحمص , الفول ... والحبوب كل حبة تحمل مادة يفتقر إليها جسم الإنسان غير موجودة في المادة الأخرى , الفواكه .. سبحان الله , كل فاكهة فيها مادة يحتاجها جسم الإنسان ليست موجودة في الثانية قال الله تعالى : ( ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون ) , أنظر أنك تضع العنب أمامك وإذا هذا عنب أبيض وهذا عنب أسود , من سبغه ؟ .. لا اله إلا الله , هذا رمان حامض وهذا رمان حلو , ( والشفع والوتر ) معناها والمخلوقات والذي خلقها . الله فرد وما سواه زوج إذا لم يكن زوجا بالـفعل فهو قابل لـلازدواج والله غير قابل أن يـكون لـه مثيل , العقل البشري الذي خاطبنا الله به يحكم بأنه لا يتصور اله آخر غير الله تبارك وتعالى ..
    والحمد لله رب العالمين .
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا يا كريم ... آمين

  • #2
    من المواضيع الجميلة التي تستحق القراءة والإطلاع.



    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق

    Working...
    X