الخدمات البلدية والوزير الحقيل: قرارات جديدة وقادمة لتطويرها - حمد بن عبدالله القاضي

الخدمات البلدية والوزير الحقيل:  قرارات جديدة وقادمة لتطويرها - حمد بن عبدالله القاضي

البلديات مرتبطة بالإنسان من مهده إلى لحده، فالقطاع البلدي تتوجه خدماته إلى كل ما يهم المواطن بالشارع والبيئة والنظافة والحديقة والمطعم وحتى نهاية المطاف «المقبرة». من هنا فإن القيادة

البلديات مرتبطة بالإنسان من مهده إلى لحده، فالقطاع البلدي تتوجه خدماته إلى كل ما يهم المواطن بالشارع والبيئة والنظافة والحديقة والمطعم وحتى نهاية المطاف «المقبرة».

من هنا فإن القيادة تعطي لهذا القطاع كل اهتمام لتماسّه مع حياة الناس بكل وقت وبكل خدمة.

وقد سرَّني ما سمعت وما قرأت عن الحراك الذي ينهض به معالي الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان بكل هدوء وبعيدًا عن الأضواء الإعلامية ومنذ توليه الوزارة.

هذا الحراك يتم على كل المستويات التنظيمية والخدمية لمزيد من التطوير بالقطاع البلدي -وبحول الله- سنرى آثار ذلك بكل مدينة ومحافظة بالمملكة.

* * *

لقد أصدر الوزير الحقيل خلال الفترة الوجيزة التي حمل فيها حقيبة وزارة من أهم الوزارات المعنية بخدمات المواطنين الكثير من القرارات.

ومن خلال قراءاتي لنشاطات وزارة الشؤون البلدية بالفترة الأخيرة، سرّتني القرارات والإجراءات الجديدة التي اطّلعت عليها، ومنها:

1- إطلاق الوزارة خدمات الرخص الإنشائية الإلكترونية الموحدة عبر منصة «بلدي» تسهيلاً لإجراءات البناء وخدمات العملاء.

2- عقد الاختبارات المهنية للعاملين في المهن الهندسية، وذلك عبر الهيئة السعودية للمهندسين وسيتحقق من هذه الاختبارات ضمان عدم وجود عاملين إلا من لديهم مؤهلات وخبرات عملية.

3- إصدار اعتماد المخططات السكنية بكل مدن ومحافظات المملكة، ومن إيجابيات هذه الضوابط الارتقاء بالأحياء السكنية من مبانٍ وطرق وساحات وحدائق.

4- التزام المقاولين بالتأمين ضد العيوب التي قد تظهر بالمباني بعد استخدامها.

* * *

وهناك قرارات أخرى ننتظرها تهدف كلها إلى تيسير حصول المواطنين على الخدمات البلدية وعلى جودتها وإلى تطور ونماء المدن والمحافظات وتوفير بيئة جيدة تحقق الخدمات التي تهيء للناس جودة الحياة بدءًا من النظافة إلى كل أشكال المنظومة التطويرية والتوسعية للطرق والأحياء والمنشآت والأنفاق والجسور والسفلتة.

دعواتنا بالتوفيق لمعالي أ. ماجد الحقيل ولزملائه بوزارة الشؤون البلدية والإسكان وبكل فروع الوزارة من أمانات وبلديات ومديريات بلدية.. والقادم أجمل بإذن الله.

* * *

= 2=

هذا هو الطموح الأبهى والأغلى!.

* صمتّ متأثراً وأنا أقرأ هذه القصة التي يرويها التابعي رجاء بن حيوه عن الخليفة عمر بن عبدالعزيز:

يقول رجاء: (أمرني عمر بن عبدالعزيز أن اشتري له ثوباً بستة دراهم، فأتيته به فجسّه وقال: هو على ما أحب لولا أن فيه لينًا. قال رجاء: فبكيت، قال: ما يبكيك؟ قال: أتيتك وأنت أمير بثوب بستمائة درهم فجسسته وقلت: هو على ما أحب لولا أن فيه خشونة، وأتيتك وأنت أمير المؤمنين بثوب بستة دراهم، فجسسته وقلت: هو على ما أحب لولا أن فيه ليناً.

فقال عمر: يا رجاء إن لي نفساً تواقة، تاقت إلى فاطمة بنت عبدالملك فتزوجتها، وتاقت إلى الإمارة فوليتها، وتاقت إلى الخلافة فأدركتها، وقد تاقت إلى الجنة فأرجو أن أدركها إن شاء الله عز وجل.

* * *

وبعد..!

لا أملك إلا أن أدعو أن يكون هذا الخليفة الزاهد عمر بن عبدالعزيز قد أدرك الجنة التي تاقت نفسه إليها – وهو كذلك إن شاء الله – وأصمت فالقصة بكل عظمتها وزهد صاحبها فوق كل كلام..

* * *

= 3=

آخر الجداول

«كل فرحة تصنعها لغيرك أريحية

‏ستعود لك وهي أجمل».

‏مقولة باذخة الجمال مطرزة بالصدق انسابت لقلبي هذا المساء عبر رسالة محب.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى