غضب في المغرب عقب الخسارة أمام زامبيا

استشاط الجمهور المغربي غضباً، عقب خسارة أسود الأطلس في ملعب مراكش الكبير أمام منتخب زامبيا ودياً بثلاثة أهداف لاثنين في آخر مواجهة، لفريق المدرب هيرفي رونار، قبل السفر إلى مصر للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية 2019.

وانتقدت الجماهير المغربية التي تابعت المباراة مباشرة من الملعب المرود الفني لبعض اللاعبين، وبالأخص القائد مهدي بنعطية، ومعه المدافع الأيمن نبيل درار، فيما قوبل فيصل فجر بصيحات الاستهجان، وغادر الملعب تحت وابل من الانتقادات إذ حمله جمهور أسود الأطلس، مسؤولية الخلاف الذي نشب بينه وبين المهاجم عبد الرزاق حمد الله، الذي غادر إثره الأخير، معسكر المنتخب المغربي في الرباط.

إلى ذلك، انفجر المغاربة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب، جراء المردود الباهت، باستثناء الإشادة بنجم أياكس أمستردام حكيم زياش.

واستغرب المتابعون الصورة السيئة التي ظهر بها أسود الأطلس، بعدما عجزوا عن مجاراة إيقاع منتخب الرصاصات النحاسية، علماً بأنهم خسروا في المباراة السابقة أمام غامبيا بهدف نظيف.

وسيسافر منتخب المغرب الثلاثاء صوب القاهرة بمعنويات محطمة، بعد الانتقادات الكثيرة التي نالت من اللاعبين، الذين استعدوا للنهائيات لأكثر من 10 أيام دون أن يظهر الانجسام بينهم.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى