رئيس يوفنتوس السابق يهاجم رونالدو

شن رئيس يوفنتوس السابق جيوفاني كوبولي هجوماً بحق النجم كريستيانو رونالدو، بداعي أنه تخلى عن فريقه وإيطاليا في أزمة فيروس كورونا من أجل "الاستمتاع بالشمس في البرتغال".

وقال كوبولي ضمن تصريحات لإذاعة "بونتو نوفو": "سافر رونالدو بحجة رعاية والدته، لكننا شاهدناه يستمتع بالشمس في بلاده مع مجموعة من الأشخاص، بالمقابل تواجد لاعبو يوفي في الحجر الصحي".

وسافر رونالدو إلى بلاده عقب دخول والدته المشفى إثر جلطة دماغية، وذلك بعد فوز يوفنتوس على إنتر ميلان في آخر مرحلة قبل توقف الدوري الإيطالي بسبب وطأة تفشي وباء كورونا، ولم يتمكن من العودة مع تفاقم الأزمة الصحية وتسجيل آلاف الإصابات وتعليق رحلات الطيران إلى إيطاليا.

ونشرت شقيقة رونالدو صورة لها برفقة أخيها محاطين بأشخاص آخرين في جزيرة ماديرا، وهي الصورة التي أثارت حفيظة رئيس يوفي السابق.

ويتواجد رونالدو حاليا بالحجر الصحي في البرتغال، بعد قرار يوفنتوس خضوع 121 فرداً من أعضائه للحجر، عقب ظهور أول حالة فيروس كورونا بالفريق، إثر إصابة المدافع دانييلي روغاني، قبل أن تسجل حالتان آخريان بإصابة بليز ماتويدي ثم باولو ديبالا.

وسيبقى رونالدو في مسقط رأسه لأسبوعين آخرين على الأقل، في ظل غموض مستقبل الدوري الإيطالي.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى