غوارديولا يخطط لنهاية مثالية محلياً وأوروبياً

يرى بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن “أشياء رائعة” تنتظر فريقه نهاية الموسم الجاري رغم تنازله عن لقب الدوري الإنجليزي لليفربول.

وإلى جانب احتفاظه بلقب كأس رابطة الأندية، بلغ سيتي نصف نهائي الكأس ويتقدم على ريال مدريد 2-1 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا في مؤتمر عبر الفيديو “خسرنا البريميير ليغ قبل سبع مباريات من نهايتها مع فارق أكثر من عشرين نقطة. كان التحدي هذا الموسم بأن نحرز لقب الدوري مجدداً، لكن ما حصل قد حصل لأن مستوانا لم يكن مستقراً كما في المواسم الماضية”.

وتابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ سابقاً “حتى القيام بعمل جيد جداً لم يكن كافياً نظراً للأرقام التي حققها ليفربول. لا يمكنك الفوز دائماً، وأن تقوم بعمل جيد دائماً”.

واعتبر غوارديولا أن ليفربول بقيادة مدربه يورغن كلوب أصعب خصم واجهه، رغم تفوقه عليه الموسم الماضي بفارق نقطة بعد معركة طاحنة.

لكنه تحدث عن إحراز لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في مسيرته كمدرب، بدلاً من إنزال ليفربول عن عرشه الموسم المقبل “خضت تحديات كثيرة، كثيرة في مسيرتي كمدرب.. هذا تحدي إضافي. الجميع يتحدث عن فشلي الكبير لأني لم أفز بدوري الأبطال في ميونيخ أو هنا”.

وبرغم العجز عن الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي للموسم الثالث على التوالي، أشاد لاعب الوسط السابق بـ”لاعبين استثنائيين” في سيتي لجهودهم هذا الموسم “لدينا أشياء رائعة تنتظرنا”.

وكما يبدو حتى الآن، لن يشارك سيتي في دوري الأبطال الموسم المقبل، بحال فشله في استئناف قرار إبعاده من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

لكن غوارديولا مصر على حسم تأهله في أرض الملعب، بصرف النظر عن القرارات الإدارية “انتهى البريميير ليغ، لكن نخوض كل مباراة من أجل التأهل إلى دوري الأبطال. لم نتأهل بعد.. أعتقد أن كل مباريات الدوري الآن تشكل فرصة رائعة لنا للوصول إلى مباراتي آرسنال (نصف نهائي الكأس) وريال مدريد في أفضل جهوزية ممكنة”.

وأقر غوارديولا “التغييرات التي تطرأ على الفريق طبيعية”.

ضع تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) المطلوبة في الأماكن المحددة. لا يسمح كود HTML.

العودة للأعلى