مونديال بلا ميسي ورونالدو... الجميع يخسر باستثناء مستفيد أوحد

نيمار المستفيد الأوحد من غياب رونالدو وميسي المحتمل عن مونديال روسيا

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم موقف المنتخبات من التأهل للمونديال الروسي وسط مخاوف عدم رؤية أفضل لاعبين في العالم النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن غياب النجمين عن كأس العالم 2018 سيكون بمثابة الكارثة على الرعاة والمشجعين في العالم كله، إلا أنها أوضحت أن الفرصة ستكون مواتية للنجم البرازيلي نيمار لكي يسطع نجمه في غياب ميسي ورونالدو.

فرانس فوتبول تعلن عن المرشحين الثلاثين للكرة الذهبية 2017
أين سيلعب برشلونة؟
سانتوس: إبقاء رونالدو على دكة البدلاء لم يكن سهلاً
على عكس المتوقع... موراتا يقترب من العودة للملاعب
ريال مدريد يخشى ملحق المونديال

وبالنظر إلى موقف منتخب الأرجنتين في تصفيات أميركا الجنوبية، سيتوجب على ميسي قيادة بلاده للفوز على منتخب الإكوادور على ارتفاع 2782 قدماً فوق سطح البحر، من أجل تجنب "فضيحة" عدم التأهل للمونديال، للمرة الأولى منذ 48 عاماً، وذلك قبل خوض ملحق تأهل على الأرجح بمواجهة نيوزيلاندا المتواضعة.

أما بالنسبة لمنتخب البرتغال، ستكون الجولة الأخيرة صعبة أمام ضيفه السويسري في لشبونة وهي بمثابة الأمل الباقي، الذي سيحتاج فيها رونالدو ورفاقه إلى الانتصار ولا بديل عنه، للتأهل مباشرة إلى كأس العالم، وتفادي خوض الملحق الغامض.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى