خطورة رفرفة العين وطرق علاجها

خطورة رفرفة العين وطرق علاجها

تعتبر من الأمور المزعجة التي تصيب كثير من الأشخاص عندنا يشعروا بحركة خفيفة في جفن العين، وقد تزيد تدريجيًا مما يجعل الحالة مقلقة وتحتاج لعلاج.

وحسب موقع healthline  فهي أو الأعصاب، والتي تجعل من حالة خطرة، والتي من الممكن أن تكون ناتجة عن مضاعفات صحية، وتعتبر من أسبابها:

النظر إلى الضوء الشديد لفترات طويلة والإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والإرهاق والتدخين والتعرض إلى تلوثالهواء وتناول المشروبات الكحولية وتهيج العين وقلة النوم وسوء التغذية ونقص بعض العناصر الضرورية بالجسم ،وقد تكون رفة العين منالآثار الجانبية لتناول بعض أنواع الأدوية.

علاجها 

ينصح الأطباء بمحاولة تجنب محفزاتها كالإجهاد والكافيين والتوتر العصبي والتدخين وجفاف العين ونقص النوم، وشرب الكافيين بكميات أقلوالحصول على قسط وافر من الراحة وترطيب سطح العين باستخدام قطرات الدموع الاصطناعية ووضع كمادات ماء دافئ على العين عندتقلصها وتقليل التوتر وممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس في حالات رفرفة العين الخفيفة.

وقد يصف الطبيب بعض الأدوية لتخفيف الأعراض بشكل مؤقت وقصير مثل: الكلونازيبام. اللورازيبام. التريهكسفينيديل هيدروكلوريد. فيحالة تشنج الجفن الحميد مجهول السبب، فعادة لا يكون له علاج، لكن قد تفيد حقن البوتوكس لتخفيف التقلصات الشديدة بحقن كمياتصغيرة في عضلات العين، لكن مفعولها يستمر عدة أشهر فقط ويزال ببطء تدريجيًا.

وفي بعض حالات رفرفة العين، قد يصف الطبيب الجراحة لإزالة بعض عضلات وأعصاب جفون العين، ولعلاج الحالات الشديدة من تشنجالجفن الحميد مجهول السبب أيضًا.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى