انعقاد ندوة «المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات وإستراتيجيات الملك سلمان»

انعقاد ندوة «المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات وإستراتيجيات الملك سلمان»
 المشاركون في الندوة
الجمعة/السبت 22 يناير 2021

واس - مكة المكرمة:

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، نظمت جامعة أم القرى ممثلة في كرسي الملك سلمان لدراسات تاريخ مكة بالتنسيق مع دارة الملك عبدالعزيز أمس, ندوة «المملكة المستقبل في ضوء تطلعات وإستراتيجيات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، بحضور رئيس الجامعة الدكتور معدي آل مذهب، والمستشار في الديوان الملكي الأمين العام المكلف لدارة الملك عبد العزيز الدكتور فهد السماري، وأستاذ الكرسي الدكتور عبد الله الشريف.

وأشاد رئيس جامعة أم القرى بما تحتضنه الجامعة من كراسي علمية لا سيما كرسي الملك سلمان لدراسات تاريخ مكة الذي يُعد في مقدمة الكراسي المتميزة على مستوى الجامعات السعودية لما يحمله من شرف الاسم والريادة في توثيق منجزات قائد البلاد وخدمة مكة بإنتاجه العلمي الذي بلغ 22 كتابًا و52 بحثًا علميًّا.

من جهته أوضح الدكتور عبدالله الشريف أن الندوة تهدف إلى توثيق تاريخ الوطن وتطوراته المطردة من عهد مؤسس البلاد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -طيب الله ثراه- وصولًا لعهد قائد مسيرة مجدها الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- في ضوء تطلعاته وإستراتيجياته التي صاغها بحزم وقيادة حكيمة لبناء مستقبل أفضل للمملكة وشعبها، مضيفاً أن الندوة تتلمس حنكته وحكمته وخبرته الكبيرة في المواءمة بين الثوابت والمتغيرات والأخذ بأسباب التطور والتقدم وفق رؤية المملكة.

كما تناول الدكتور فهد السماري في كلمته شخصية الملك سلمان الثقافية، مشيراً إلى العلم المؤرخ الذي يقوده لبناء مستقبل الوطن ليثبت أن التاريخ ليس ماضياً أو علماً يُنسى بل ثقافة ممتدة لإنجاز الحاضر والوعي به، لكونه عمق وأساس شخصية الإنسان، ومصدر إلهام الأجيال الناشئة لفهم الأمور والنظر في المستقبل، وهذا مدعاة لفخر الشعب بقيادتهم الرشيدة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى