بعد الوقوف بعرفات.. الحجاج ينفرون إلى مزدلفة

شرع حجاج بيت الله الحرام بعد غروب شمس اليوم الاثنين، بالتوجه إلى مشعر الله الحرام بمزدلفة، بعد أن أتموا الوقوف على صعيد عرفات، وقضاء ركن الحج الأعظم.

ويؤدي ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، اقتداءً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ليلتقطوا بعدها الجمار، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة، فإذا صلى الحاج الفجر، يستحب للحاج أن يقف عند المشعر الحرام، وهو جبل في مزدلفة، أو في أي مكان بمزدلفة ويستقبل القبلة، ويكثر من ذكر الله تعالى والتكبير والدعاء بما يتيسر له، ثم ينصرف إلى التقاط حصوات الرمي، سبع حصيات أكبر من حبة الحمص قليلاً، لرمي جمرة العقبة الكبرى، والباقي يلتقطها من من، .ثم يتوجهون إلى منى، لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي، وبعدها يؤدي الحاج طواف الإفاضة.

وكان حجاج بيت الله الحرام قضوا هذا اليوم على صعيد عرفات، وأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً واستمعوا إلى خطبة عرفة، وسط نجاح كبير في تحقيق خطوات الخطة، وسط تطبيق مشدد للإجراءات الاحترازية، فيما تم توفير 1770 حافلة للنفرة من عرفات إلى مزدلفة، وكذلك توفير أماكن مجهزة لتحقيق مبيت حجاج بيت الله الحرام في مزدلفة.

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى