اعلان

Collapse
No announcement yet.

"لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

    طوني خليفة سقط .. وشمس لم تعد "شمس"

    "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

    شمس

    طوني خليفة

    مع منتصف التسعينات وفي أجواء الانفتاح الفضائي خرج علينا بيار الظاهر ليطلق تصريحاً مدوياً كان له صدى استهجانيا كبيرا لدى متابعي انطلاقة المحطات الفضائية..
    وقال الظاهر "مالك ومؤسس المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC" في ذلك الوقت "سأغزو الخليج عبر الإثارة الجسدية " .. ومضت الأيام وأظهرت المحطة سياستها العلنية في قلب أخلاقيات وتقاليد المجتمعات العربية المحافظة..
    سعت قناة L.B.C. اللبنانية إلى غرس الأفكار التي سممت عقول كثير من الشباب بطرحهم البعيد كل البعد عن المنطقية ..فمعظم ما يبث من برامج عبرها يلقى سيلا من الانتقادات كون معظم برامجها مستمدة من برامج غربية موجهة نحو المشاهد العربي ..
    الداعمون لتوجهات المحطة الغريبة يرون أن نجاح تلك البرامج في أوروبا أو أمريكا أو غيرها من تلك الدول التي لا تجد أي حرج في بث مثل هذه البرامج والتفاعل معها سببا في تقديمها عربيا والفوز ببضعة ملايين من الدولارات على حساب المراهقين ويتوقعون أن تلقى النجاح نفسه في مجتمعنا مثل برنامج "ستار أكاديمي" وبرنامج "لمن يجرؤ فقط" وغيرها من البرامج التغريبية..
    فتجد الفكرة التي دخل بها برنامج "لمن يجرؤ فقط" على مجتمعنا العربي المحافظ وهي نظام "كشف المستور" إن صح القول هي في الأساس فكر تغريبي بحت مخالف لعاداتنا وتقاليدنا , فهو يعتمد على الفضائح حيث لم يتوان القائمون على البرنامج في استضافة أي شخصية بإمكانها أن تسكت المذيع أكثر وقت ممكن بالصراخ والألفاظ السوقية كما حدث في حلقة الأسبوع الماضي التي استضافت الفنانة الكويتية صاحبة الصوت النشاز "شمس" التي خاطبت أحد الصحافيين بجملة غريبة كانت مبعث سعادة لمقدم البرنامج طوني خليفة (شيطان يركب رأسك) .. فقد كانت جملة غير لائقة أبداً أن تخرج من ضيف على المحطة التي أعلنت براءتها مبكراً من تلك الأقوال ونسيت أنها فتحت مساحات من البث عبر أثيرها لخروج تلك الكلمات القبيحة..
    هي جمل لم نتعود على سماعها عبر برامجنا وقنواتنا.. أما طوني خليفة فهو اسم لإعلامي أحترمه من حيث طرحه المتوازن على الأغلب في السابق إلا أن تقديمه هذا البرنامج وبهذا الأسلوب الذي وصفه الكثيرون بالسوقي..
    طوني خليفة بحث عن الأسلوب الأسهل للفت الأنظار عبر البرامج المعلبة ذات الوصفات الجاهزة ..وكأنه يقول "أريد من الكل أن يعرفني".. وهو ما يتضح من نوعية الضيوف الذين تم اختيارهم ,فقد حرص على أن يأخذ من كل بحر قطرة فمنهم فيفي عبده .. هيفاء وهبي .. دينا ..شمس وهكذا..
    الأسماء السابقة كانت رهان طوني خليفة والــLBC للوصول إلى الشهرة دون رؤية للخطر الذي تسببه نظريات تلك الأسماء التي يقتصر نشاطها على الرقص والمجون والتغريب .. وأخيراً السوقية والصراخ وهو ما كانت عليه الكويتية شمس مساء الخميس الماضي ..
    شمس اسم يوحي لك بالأمل والإشراقة .. ولكنه في عرف الفن يحمل معاني كثيرة تمتزج بالصراخ والسوقية والكذب .. وقبل ذلك قلة الأدب والغرور وهو ما اكتشفناه مؤخراً وهي توزع اتهاماتها في كل اتجاه.. ضد القبائل .. وضد الصحافة وضد الذوق العام.. وقبل بداية تلك الحلقة قالت الشمس انها لم تتحدث من قبل .. فرد الجمهور بعد الحلقة "ليتك صمتي للابد" .. نفت اتصالاتها مع الصحافيين ثم كذبت نفسها وهي تسمع الجميع مكالمة مع صحافي وصفته برئيس التحرير لنكتشف فيما بعد أنها مكالمة مع سكرتير لرئيس تحرير إحدى الصحف الزميلة..
    الشمس صوتها نشاز فإذا غنت أو حاولت أن تغني فتجد أن كل محاولاتها تبوء بالفشل .. وتعتذر أحياناً بأنها منفعلة ولا بأس بأن تسقط بعض الدموع "النسونجية" لكي تبعدنا عن التفكير بالعقل .. وتدفعنا للعاطفة.. قالت انها مشهورة في الخليج وصدقها طوني خليفة "المنبهر" ولم يعلم أن شمس ليست بتلك التي تشكل الرقم اللافت في الساحة الفنية كي تكون مطمعا للقنوات الفضائية العربية..
    البرنامج استضاف شمس لمجرد التشهير إضافة إلى ذلك محاولتها استعطاف الشارع السعودي خصوصاً ذكرها أحدى القبائل السعودية المعروفة في مكان يترفع الكل عن ذكر اسمه في ذاك المكان..
    المزايدات التي حاولت شمس الظهور بها أمام المشاهدين من حيث ذكر اسم سمو الأمير الوليد بن طلال لأكثر من مرة, وكأنها تتودد للأمير لضمها لروتانا في الوقت الذي كانت تسيء فيه للفنانة سارة إحدى فنانات روتانا , وكما يعرف الكل أن شمس أخذت أكثر من ثلاث سنوات لتنفيذ ألبومها ولم تجد إلى الآن أي شركة منتجة له بعد إنهار عقدها مع شركة "ريناد".
    ما قالته شمس لن يشفع لها عند المشاهد الواعي الذي يعرف ما وراء تلك الدموع والافتراءات فلم يسلم منها أحد خصوصاً أنها شتمت الصحافة السعودية واقتصرت على البعض الذين لم يدخلوا المجال الإعلامي إلا للكسب المادي ولا يمثلون الصحافة السعودية الحقيقية .. المحترمة التي تترفع فوق مستوى برامج الكبريهات , وأخيرا قالت شمس ان سارة لا تمثل السعودية فقال المتابعون ومن تكون شمس حتى تقيم السعوديين من حيث تمثيلهم بلدهم أم لا .
    ولعل البعض من المشاهدين لم يلاحظ أن الجمهور المتواجد داخل الاستوديو والذي دفع لكل واحد فيهم مبلغاً رمزياً لتأييد. الضيف لم يستطع تصديقها في بادئ الأمر ففي نهاية الحلقة طلبت معرفة جوابهم حول هل هي ظالمة أم مظلومة فكان الرد الأول أنها ظالمة قبل إشارة المنسق داخل الاستوديو!.

    أضغط هنا

  • #2
    الرد: "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

    مشكور على نقل المقال
    ........................................
    وناس تطلع وتتكبر

    تعليق


    • #3
      الرد: "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

      ههههههههههههههههه
      هلا فيك حبيبي انتلب ومعك حق
      مشكور علي مرورك وردك

      أضغط هنا

      تعليق


      • #4
        الرد: "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

        على قول اخواننا السوريين

        فخار يكسر بعضه ......

        تعليق


        • #5
          الرد: "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

          بعض المطربات اللى غنوا بس ما انشهروا يعملوامشاكل عشان يصروا مشهورين و شمس وحده منهم بصراحه انا تابعت البرنامج ومن جد اخ شفنكو كما قلت انت على البرنامج منتهى قلت الادب
          تحياتي

          تعليق


          • #6
            الرد: "لمن يجرؤ فقط" ... في قلة الأدب

            صراحة تابعت الحلقه وكنت منبهر من الي صار وماصدقت يكون هذا الكلام على قناة فضائية

            اشرطة وتسجيلات

            .............
            يبقى الهلالي ذوق في كل الاحوال
            ومن مستوى ذوقه تحدد ميولــــه

            تعليق

            تشغيل...
            X