اعلان

Collapse
No announcement yet.

موسوعه الأمرااض

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • #41
    الرد: موسوعه الأمرااض

    اشوف لسانك

    -----------------------------------------------------------------

    هل تعرف لماذا يطلب من المريض أن يخرج لسانه؟
    الأمر ليس مزحة طبعا والسبب أن اللسان مرآة صادقة للصحة ولونه يكشف عن حالتك فـــــــــ :
    اللون القرنفلي أو الأحمر الوردي : يعني الصحة الجيدة
    اللون الأحمر الباهت : دليل فقر الدم آو جود الديدان في المعدة .
    اللون الأصفر : يشير إلى ارتفاع نسبة الصفراء بالدم الإصابة بأمرض الكبد أو القنوات المرارية .
    الأحمر الناري : يدل على وجود التهابات موضعية ونقصان فيتامين (b) .
    اللون الأزرق : يشير إلى أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الدوري .
    اللون الأسود : صاحب مصاب بعدوى فطريات .
    البني و الأصفر الداكن : يشير إلى كثرة التدخين أو لمرض التسمم البولي .

    و ألان من السهل عليك أنت تعرف بعض الأمراض عن طريق اللسان
    وتستطيع آن تعرف ذلك ايضاُ عن طريق ملمس اللسان

    لان سطح اللسان غير أملس ، فإذا :
    صار أملساُ : فهذا يعني حدوث أنواع من الأنيميا لديك .
    صار جافاُ : يشير إلى الإسهال الشديد والتسمم البولي .
    ذا غطاء سميك : يعني نقصاُ في كمية اللعاب .
    طبقة بيضاء جيرية : يدل على الإصابة ببعض الفطريات .
    مصاب بتقرحات : يدل على اعوجاج الأسنان أو احتكاك للأسنان الحادة به .

    رؤية معاصرة
    __________________
    عالم الزيوت العطريه ...... و اثرها على النفس البشرية !!

    -----------------------------------------------------------------

    عالم الزيوت العطريه ...... و اثرها على النفس البشرية !!
    إكتشفي عالم الزيوت العطرية لمزيد من الجمال والصحة والراحة
    كان إستخدام الزيوت العطرية في السابق مقتصراً على الإستعمالات الصحية، لكن التجارب والدراسات الحديثة أكّدت أن لهذه الزيوت إستعمالات أخرى غير تلك العلاجية. وتلعب هذه الزيوت حالياً دوراً مهماً في صالونات التجميل، دون أن نغفل أهميتها في تأمين الراحة النفسية والإسترخاء الكامل للجسم المتعب من هموم النهار ومشاكله.


    أشهر الزيوت العطرية التي لها إستعمالات جمالية وعلاجية:

    زيت اللافندر: مهدىء ومعقم في الوقت نفسه، يعمل استخدامه بالتبخير على توازن الأحاسيس والمشاعر. يساعد على الفرح العميق كما يستعمل لتدليك العضلات المجهدة. يعالج الأرق والتوتر النفسي ولسعات الحشرات السامة والحروق وذلك بوضعه مباشرة على الجلد.

    - زيت إكليل الجبل (روز ماري): يبعث على التركيز وشحن الذهن بالطاقة، إنه زيت مضاد للجراثيم، يعالج التسمّمات والرشح ويخفّف الآلام خصوصاً آلام المفاصل. لكن تنصح الحوامل بعدم استعماله.

    - زيت الأوكاليبتوس: مطّهر ومساعد على التخلص من الإحتقان. يسّرع إلتئام الجروح. إنه مفيد لصفاء الذهن، يخفّف من حدة القلق، ويزيل الروائح الناتجة عن الفطريات في القدمين.

    زيت خشب الصندل: يريح الفكر ويوفر الهدوء والصفاء، يستعمل هذا الزيت مع زيت الخزامى حتى يقضي على القلق والأرق ليلاً. يعالج جفاف البشرة كما إلتهابات المسالك البولية.

    - زيت اليلنج يلنج: يزوّد الجسم شعوراً بالدفء والراحة، ويخفّف من حدة المزاج الناجم عن المشاكل العاطفية، رائحته زكية للغاية.

    - زيت الورد: هـو مـن النـوع المهـدىء الــذي يســتعـمل لعـلاج الأوجـاع وخصوصاً تلك المتعلقة بالحيض. يستعمل لشد البشرة ولتنقية الدم.

    -زيت النعناع: إنه زيت منبّه يعمل على التمتع بالإنتباه. ينشط الجسم ويمنحه العزم. ويعتبر زيت النعناع طارداً جيداً للحشرات.

    - زيت البابونج (كامومايل): يساعد على التمتع بصفاء الذهن، ويخفّف آلام العضلات. ينقي الجسم من السموم ويلطف الأوجاع. هذا الزيت لا يذوب في الماء لذلك يمزج مع زيت أساسي قبل أن يضاف إلى ماء الحمام. ولا يشكّل هذا الزيت أي مشكلة إذا ما استعمل من قبل الحوامل.

    -زيت الليمون: يزيد القدرة على التركيز، ويجعل الجسم حيوياً مفعماً بالنشاط لكن يحظر على أصحاب البشرة الحساسة إستعماله.

    - زيت نبتة إبرة الراعي: يخـفّــف مـن الضغوطات والشد العصبي، منعش للجسم ومقوٍ، يعالج جفاف الجلد والتوتر العصبي.

    - زيت الياسمين: يبعث الإنتعاش في الجسم والشعور بالسعادة يخفّف أوجاع الحيض ويعالج جفاف البشرة وإلتهابها، ويعتبر علاجاً فعالاً لآلام المفاصل.

    - زيت البرجموت: يساعد على إزالة الروائح غير المرغوب فيها، كالعرق. ويعتبر منشطاً للجسم. يُستخرج من قشر الحمضيات، ويستخدم علاجاً فعالاً للكآبة.
    __________________

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    تعليق


    • #42
      الرد: موسوعه الأمرااض

      النظام الغذائي النباتي ما له وما عليه

      -----------------------------------------------------------------



      يعتمد الاشخاص النباتيون على الفواكه والخضار وكل ما هو ليس بحيواني كأساس لقوتهم اليومي. وقد يختلف البعض منهم وذلك باضافة الحليب ومنتجاته والبيض الى وجباتهم وفي الحقيقة ان الاشخاص من هذا النوع معرضون باستمرار لخلل في حالتهم الصحية نتيجة تحديد مصادر غذائهم وللتغلب على هذه الخطورة يعمد الاشخاص النباتيون الى تناول شتى انواع الخضار والفواكه والبقوليات والحبوب والمكسرات بكثرة لتغطية احتياجاتهم من البروتينات لنمو اجسامهم،


      وتعويض الانسجة التالفة بالاضافة الى مدهم بالطاقة الضرورية اللازمة وخاصة في حالات الحمل والرضاعة وفي مرحلة الطفولة. وتعزى اسباب عزوف هذه المجموعة من الاشخاص عن اللحوم والدواجن والاسماك ومنتجاتها وكل ما هو من اصل حيواني الى عدة قناعات اهمها الاعتبارات الانسانية وشعورهم بالذنب من اكل لحم الحيوان او حتى قتله او لاسباب دينية محضة تمنعهم من استهلاك اللحم الحيواني او لاسباب سياسية واقتصادية وعدم مقدرتهم على شراء اللحوم لغرض الاستهلاك والسبب الأهم (على حسب اعتقاد البعض) هو الخوف من الاصابة بالامراض اذ تشير العديد من الدراسات التي تم نشرها في مجلات البحوث العلمية الى ان المرض عند الانسان قد بدأ منذ العصور القديمة وبالضبط عندما اكتشف الانسان الأول النار وأستأنسها وبدأ باستعمالها لطهي طريدته.


      وينقسم النباتيون الى عدة اقسام وهم يطلق عليهم مصطلح اشباه او انصاف نباتية وهم كالتالي:


      1) الفئة الاولى يتم اضافة البيض الى وجباتهم التي تحتوي على الخضار والفواكه والمكسرات والحبوب والبقوليات ويمتنعون منعا باتا عن اللحوم والدواجن والاسماك والحيوانات البحرية والحليب ومنتجاته والعسل.


      2) الفئة الثانية وتقوم هذه الفئة باضافة الحليب ومنتجاته فقط الى قائمة المسموح لديهم وبدون البيض واللحوم والاسماك والحيوانات البرية والعسل.


      3) الفئة الثالثة وفي هذه الفئة يتم اضافة كل من البيض والحليب ومنتجاته الى قائمة المسموح من الغذاء النباتي.


      4) الفئة الرابعة ويعتمد الاشخاص من هذه الفئة على المحاصيل النباتية غير المكررة والتي تحتوي على الحبوب الكاملة (بالنخالة) كالقمح بالنخالة والأرز الاسمر والبقوليات والحليب ومنتجاته وجميع الخضار والفواكه عدا الطماطم والباذنجان والبطاطا.


      وعلى العموم يجب على الاشخاص النباتيين العمل على تنويع مصادر غذائهم اليومي وذلك لتغطية الاحتياج اليومي من كل مادة غذائية والموصى بها من منظمات الصحة الدولية.


      فتناول انواع مختلفة من الفواكه والخضار واستعمال الخبز والمعجنات الغني بالنخالة والباستا السمراء والمكسرات والحبوب والبقوليات ومنتجات الصويا (والحليب ومنتجاته والبيض في حالة انصاف النباتيين) وبسبب اعتماد هذه الفئة على الخضار والفواكه فإن اهم ما يميز وجباتهم هو ارتفاع نسبة الألياف الغذائية وانخفاض نسبة السعرات الحرارية. ولذلك ربما يتحتم على الشخص النباتي التأكد من تناوله عددا من السعرات الحرارية اللازمة لنشاطه اليومي وزيادة تناول مادة البروتين في حالة الاطفال وذلك للتأكد من ان جسم الطفل قد حصل على كميات بروتينية كافية لانتاج الطاقة بالاضافة الى بناء الجسم وتعويض التالف من الانسجة ولا ننسى هنا ان كمية السعرات الحرارية يجب ان تزيد وذلك بأكل كمية اكثر من الوجبات في حالة الأم الحامل او المرضع 300 ـ 500 سعرة حرارية اضافية ومن اهم المغذيات التي قد يفتقر اليها النباتيون هو فيتامين D وB12 بالاضافة الى عنصري الحديد والكالسيوم والزنك ويمكن التغلب على هذا النقص وذلك بتناول المكملات الغذائية او في حالة فيتامين D التأكد من تعرض اجسامهم لمدة 15 دقيقة يوميا لاشعة الشمس.


      لقد كشفت الابحاث التي قام بها العديد من اخصائيي التغذية في الولايات المتحدة الاميركية ومنهم الدكتور ديفز ميلينا من جامعة تولان في ولاية تينسي ان حالات الاصابة بأمراض العصر المزمنة تقل في الاشخاص النباتيين عنه في الاشخاص غير النباتيين ومن تلك الامراض التي خضعت للدراسة هي البدانة والسكري نوع II وأمراض ضغط الدم وتصلب الشرايين وحصى المرارة والأمراض الاخرى المتعلقة بالجهاز الهضمي والتنفسي.


      ويعزي عدم الاصابة بتلك الامراض الى طبيعة المواد الغذائية المستهلكة وخلوها من الدهون المشبعة والكوليسترول واللحوم الحيوانية ولاحتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية وحامض الفوليك ومضادات الاكسدة مثل فيتامين E وفيتامين C والكاروتينود والكيماويات النباتية بنسبة عالية.


      وقد عللت الدكتورة س. هافالا من جامعة مينابوليس في ولاية مينسوتا قلة اصابة النباتيين بالأمراض المختلفة الى الطريقة في نمط او اسلوب حياتهم وتميزهم بالصحة والنشاط الدائمين بسبب اعتمادهم على الحركة اليومية الدائمة وقلة استعمالهم اساليب الترف والرفاهية والكسل وأيضا بسبب نحافة اجسامهم والانخفاض النسبي للسعرات الحرارية في وجباتهم وعدم التدخين وتجنب معظمهم للمشروبات الروحية والكافيين وتجنب استعمال الادوية الطبية الكيماوية في العلاج.


      ومن الضروري هنا ان اشير ان لكل انسان قراره الشخصي وله الحق في تطبيقه ويجب علينا كأطباء او اخصائيي تغذية احترام رغبات الشخص وقراراته وترك حرية تناول ما يعتقد انه مناسب له. وبرأيي الشخصي انني احبذ التغذية النباتية وخاصة الخضار والفواكه الطازجة والتي تحتوي على خلايا حية مع بعض التعديلات وذلك باضافة نسبة 15 ـ 20% من اللحوم والاسماك والدواجن والحليب والبيض الى وجباتنا اليومية ففي هذه الحالة نكون قد خفضنا من احتمال الاصابة بنقص احدى المغذيات الضرورية للجسم.


      النمط الغذائي


      اما بالنسبة لعمل برنامج غذائي للاشخاص النباتيين يجب ان يلاحظ اخصائي التغذية وجود مخاطر عديدة يجب الانتباه اليها وحلها مسبقا ومنها الدراسة التاريخية للنمط الغذائي للمريض التي تشمل دراسة وافية عن الاعراض التي يشعر بها وعمل التحاليل اللازمة له ومن الضروري ان يشمل البرنامج مجموعة واسعة ومختلفة من الخضار والفواكه والحبوب والبقوليات والمكسرات ومقارنة العناصر الغذائية بالنسب الموضحة لها من المنظمات الغذائية وخاصة في كمية الطاقة المطلوبة ونسب العناصر كالحديد والكالسيوم والزنك وكل من فيتامين D وفيتامين B12 والحموض الدسمة او ميغا 3.


      ولتوضيح سبب تركيزنا واهتمامنا بموضوع التنويع في انواع الخضار والفواكه وذلك للتأكد من الحصول على جميع العناصر الغذائية نأخذ مثالا الاحماض الامينية حيث تتواجد بكميات قليلة في البقوليات lgsine وهو حمض أميني آخر يتواجد بنسب منخفضة في الحبوب، اما الاحماض الامينية مثل تريبتوفان وتريونين فيتواجدان وبنسب ضئيلة جدا في معظم المملكة النباتية، وفي نهاية المطاف عندما تكون الوجبة الغذائية اليومية تحتوي على معظم الخضار والفواكه فإن النقص في احدى الاحماض الامينية تم تعويضه بوجود نوع آخر من الخضار في الوجبة وبالتالي لا تعاني من نقص في المواد اللازمة لصنع البروتين.


      أهم مميزات الوجبة الغذائية النباتية:


      1) عادة ما تكون الوجبة قليلة السعرات الحرارية وذلك لانخفاض نسبة الدهون والتي تعتبر المصدر الاول للطاقة.


      2) تحتوي الوجبة النباتية على نسبة عالية من الألياف النباتية وهذا ما يؤدي الى الشعور المبكر في الشبع.


      3) قد تسبب قلة السعرات الحرارية الى وجوب تناول عدد اكثر من الوجبات وذلك للتأكد من الحصول على ما يحتاجه الجسم من مواد بروتينية لغرض النمو واصلاح التالف من انسجة الجسم.


      قد تظهر بعض المخاطر بالنسبة للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات النباتية بسبب احتمال عدم حصولهم على كميات من السعرات الحرارية الاضافية يكفي لما يحتاجه اجسامهم في هذه المرحلة من التغيرات الفيزيولوجية.


      يمكن زيادة كمية الطاقة المكتسبة وذلك بتناول كمية اكبر من بعض الاغذية مثل الصويا زبدة الفول السوداني، الافوجادو، حليب الصويا وحليب الارز الكامل الدسم او المدعم ويمكن استخدام السكر المكرر لتزويد الاطفال بالطاقة واستعمال بروتين الصويا كبديل للبروتين الحيواني.


      وقد يصاب الشخص النباتي بنقص في عنصر الحديد وفقر الدم حيث يصعب امتصاص الحديد من الخضار والفواكه اما الحديد المتوفر في اللحوم فيسهل امتصاصه.


      ولهذا ينصح بتعويض ما يحتاجه الجسم من الحديد والاكثار من تناول الاطعمة الغنية بفيتامين سي الذي يساعد على امتصاص الحديد من الطعام بشكل افضل.


      ولتعويض النقص في بعض العناصر الغذائية والفيتامينات ينصح بالاكثار من تناول حليب الصويا وعصير التفاح والبرتقال والدبس والتين واللوز والخضار ذات الأوراق الخضراء والمكسرات والبيض وغير ذلك من الاغذية التي توفر للجسم ما يحتاجه من العناصر الغذائية الاساسية الضرورية لصحة وسلامة الجسم.

      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
      لا حول ولا قوة إلا بالله

      تعليق


      • #43
        الرد: موسوعه الأمرااض

        الأظافر أيضا تكشف عن شخصيتك!!

        -----------------------------------------------------------------



        أظهرت الدراسات العلمية التي أجراها مؤلف كتاب "رحلة إلى أعماق اليد" على مدى سنوات طويلة أن اليد أو الكف يمكن أن تكشف الكثير عن طباع صاحبته خاصة تلك التي تكون فطرية أو غريزية..

        وقد وجد الباحثون حسب صحيفة الأهرام المصرية، أن الأظافر أيضا تكشف الكثير عن شخصية صاحبتها وتكون دائما ملائمة لشكل الكف.. كذلك فإن شكل الأصابع يكشف الكثير عنها.. فقد أظهرت الدراسة أنه كلما كانت الأصابع طويلة عبر ذلك عن الرغبة في التفكير والتروي.. أما الأصابع القصيرة فهي على العكس تعكس شخصية محبة للحركة وللأشياء الملموسة وللإنجازات الفورية.. وإذا كان إصبع البنصر أطول من السبابة فإنه يكشف عن حب صاحبته للمجازفة.

        أما خطوط اليد فهي لا تكشف شيئا عن القدر أو المستقبل ولكنها تشير إلى الطباع، وأسلوب الحياة.. فخط الحياة الذي يلتف حول الإبهام أكبر الأصابع يشير إلى الطريقة التي نتحكم فيها في طاقتنا، فإذا كان هذا الخط قصيرا فإنه يكشف عن الرغبة في الحصول على كل شيء بطريقة فورية.. وإذا كان طويلا فإنه يعبر عن الرغبة في عدم استهلاك هذه الطاقة بطريقة سريعة. أما الخط الذي يعبر راحة اليد فهو الذي يعبر عن العقل.. فإذا كان طويلا جدا فإن هذا يشير إلى العناد وتصلب الرأي.. والقصير يعبر عن سرعة التبرم ونفاد الصبر.

        أما الخط الثالث المهم في اليد فهو الخط العاطفي لأنه يشير إلى أسلوب التعايش مع المشاعر والانفعالات المختلفة.. فإذا كان الخط قصيرا ومنحنيا فان هذا دليل على التسامح والمرونة في المناقشة.. أما إذا كان مستقيما فإن هذا يعبر عن الميل الشديد إلى التملك.
        __________________
        سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
        لا حول ولا قوة إلا بالله

        تعليق


        • #44
          الرد: موسوعه الأمرااض

          الدواء العجيب!!

          -----------------------------------------------------------------



          الطب البديل يعيد للجسم توازنه

          -----------------------------------------------------------------



          زودتنا الحضارة الحديثة بالعديد من الأمراض التي باتت تنتشر بين الكبير والصغير كانتشار النار في الهشيم ، وفي هذا الصدد علت الصيحات التي تنادي بالعودة الى الطبيعة كحل أمثل للكثير من المشاكل الصحية والنفسية التي طفت على سطح الحياة اليومية.


          ولكن للاسف أن هذه الصيحات قد ساعدت البعض على الادعاء بعلاج ما عجز علماء الطب عنه.


          وكمحاولة لالقاء الضوء على هذا الفرع من العلوم الطبية نشير الى أن الطب البديل يضم وسائل علاجية مختلفة تزيد على ستين طريقة بعضها حققت نجاحات شاملة ، وليست لها آثار جانبية مثل «الماكروبيوتك والطب الصيني والطب الأيورفيدا»، وبعضها الآخر انحصرت مجالاتها في علاج أمراض معينة وكذلك حققت نجاحات في مجالاتها، ومن أهم فروع الطب البديل نذكر: الماكروبيوتك والعلاج بالغذاء ،الأعشاب ، الطب المثلي ، الطب الصيني التقليدي ، الطب الأيورفيدا الهندي ، المساج بكل أنواعه.


          لقد عمل الطب البديل على الاهتمام برفع مستوى الطاقة في الجسم، وذلك بتوجيه طاقة المريض وحيويته الكبيرة نحو تحقيق الشفاء، ليتغلب على المشكلة الصحية، فيتيح الفرصة للمناعة الداخلية للقضاء على المرض بطريقتها الخاصة،حيث تجعل الروح والعقل يتفاعلان مع الطاقة البشرية للحصول على الراحة الفكرية، وينظر الطب البديل لجسم الإنسان على أنه وحدة كاملة متكاملة لا مجال للفصل بين أي عضو من أعضائه.


          الماكروبيوتك هو نظام غذائي موغل بالقدم يستمد نظرياته من التراث الصيني القديم، وقد قام بتطويره ونشره الياباني (جورج أوساوا) منذ ما يقرب من سبعين عاما مضت، في اليابان أولا ومن ثم في الغرب.


          يعتمد نظام الماكروبيوتك الغذائي على تحديد الأغذية التي يرى أنها مفيدة للإنسان ويبعد الأغذية التي يرى أنها ضارة وتسبب الأمراض له حسب التراث الصيني القديم.. و يدعو أنصار الماكروبيوتك الأشخاص الأصحاء والمرضى على السواء لاتباع هذا النظام ،للحصول على الحيوية والنشاط الدائم للأصحاء، والحصول على الشفاء للأشخاص المرضى.. وهنا تكمن نقطة الاختلاف مع الطب الحديث حيث لا يؤمن الطب الحديث باستخدام الغذاء كدواء ، ولكن الواقع أثبت بما لا يقبل الشك نجاح استعمال الغذاء كوسيلة للعلاج، و لقد اشتهر هذا النظام في الولايات المتحدة الأميركية لنجاحه في علاج كثير من الأشخاص من أمراض العصر المستعصية مثل السرطان.


          نظام الماكروبيوتك الغذائي يتكون جزؤه الأساسي من الحبوب والغلال ويكمله الخضروات والبقوليات وقليل من السمك وثمار البحر والفواكه المحلية.. ولا يحبذ هذا النظام تناول اللحوم الأخرى ويعتبرها سببا لكثير من الأمراض و يعتبر أيضا السكر المكرر عدو الإنسان الأول.. وبصورة عامة الماكروبيوتك نظام غذائي بسيط يدعو للرجوع إلى الطبيعة والابتعاد عن الأطعمة المصنعة والمعلبة.


          وتعود الجذور الأولى للماكروبيوتك للصينيين القدماء عندما لاحظوا أن الغذاء ليس فقط ليبقي الإنسان على قيد الحياة وإنما أيضا ليقي الإنسان من الأمراض ويؤثر كذلك في الصحة و السعادة ، فتوسعوا في دراسة وتصنيف الغذاء ومعرفة آثاره على الإنسان ودونوا ملاحظاتهم في كتبهم.


          وفي بداية القرن العشرين أسس الدكتور الياباني (سيجن إيشيزوك) نظرية الغذاء على خلفية الطب الصيني وأيضا على تفسيرات وتطبيقات علم الكيمياء والطب الغربي الحديث.


          وأصبح نظامه الغذائي مشهور لدرجة أن مئات من المرضى يصطفون عند بيته ينتظرون دورهم يوميا ليكشف عليهم ويعطيهم نظامه الغذائي كلا حسب حالته، وعندما مات الدكتور(إيشيزوك) مشى وراء جنازته مئات الآلاف من الناس احتراما وتقديرا لجهوده في علاج الكثير من المرضى.


          ألف الدكتور(إيشيزوك) كتابين لخص فيهما نظرياته التي تعتبر اليوم القواعد الأساسية لعلم الماكروبيوتك.. و بعد ذلك أسس تلامذته جمعية للاستمرار في العمل على خطى الدكتور (إيشيزوك) ولكنها لم تستمر إلا قليلا من الوقت و من ثم أغلقت أبوابها، وفي نفس الوقت ظهر (يوكيكازو ساكورازاوا) الذي شفي من السل الذي أودى بحياة أمه وأخيه بعد أن قرأ واتبع النظام الغذائي للدكتور إيشيزوك.


          قرر هذا الشاب والذي أشتهر فيما بعد بـ (جور اوساو) وكان عمره عندئذ 22 عاماً.. تكريس كل وقته وجهده لهذا النظام الغذائي فأعاد الروح لجمعية الماكروبيوتك وتعمق في دراسة فلسفة العلاج الصيني وبدأ بنشرها ليس في اليابان فقط ولكن في كافة أنحاء العالم حيث كان ينشر ويعلم ويشرح مبادئه في العلاج بالغذاء وكون له تلاميذ ومريدين استمروا على نهجه بعد موته عام 1966م عن عمر يناهز 74 عاما.. وأصبح للماكروبيوتك اليوم مراكز ومصحات ومعاهد تدرس مبادئه في الولايات المتحدة و ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وسويسرا البرتغال ولبنان وبريطانيا واليونان وجنوب أفريقيا والهند البرازيل والأرجنتين وبلاد أخرى.


          ألف جورج اوساوا في حياته ما يقارب 300 كتاب وطبع من الكتب التي ألفها ما يقارب السبعمائة طبعة، وكان يصدر مجلة شهرية متخصصة بالماكروبيوتك لمدة 40 عاما وكذلك ألف كتبا أخرى بالفرنسية والإنجليزية، ولقد ترجمت أكثر من 30 كتاباً من كتبه إلى الإنجليزية والفرنسية والنمساوية والألمانية والبرتغالية والفنلندية والإيطالية.


          بعد موته قام تلامذته بمواصلة خطاه وأصبح اثنان من تلامذته رواداً اليوم في الماكروبيوتك.. الأول (ميجيوكوشي) والآخر هوهيرمان أيهارا.. وكلاهما من أصل ياباني مقيمان في الولايات المتحدة و يبذلون كل جهدهما ووقتهما للماكروبيوتك.


          الأساس الذي يقوم عليه الماكروبيوتك هو أنه ينظر للإنسان على أنه جزء مما حوله من أرض و سماء فكما هو يؤثر فيهما فهو أيضاً يتأثر بهما وأن الإنسان جزء لا يمكن فصله عما حوله وهو معتمد على الشمس والهواء و الماء و الأرض وأن هذه العناصر الأربعة نحن مرتبطون معها فالإنسان يتناولها عن طريق النبات الذي يحولها إلى غذاء مفيد للإنسان.. إن نظرة الماكروبيوتك الواسعة توضح أن صحة الإنسان تعتمد على ما نأخذه و نتناوله مما يحيط بنا .. لذا فإن على الإنسان أن يكون صديقاً لبيئته ولما حوله ليتسنى له أن يعيش بصحة وسعادة.


          إن الإنسان قد لا يكون له السيطرة على بعض هذه العناصر، مثلاً: لا يقدر أن يتحكم بالهواء و نقاوته فقلما نستطيع السيطرة عليه ولكن العناصر الأخرى لنا كبير السيطرة عليها.. نستطيع أن نختار ما نأكل والغذاء في الحقيقة هو العامل الأساسي المؤثر بصحتنا.


          وعليه فإن الماكروبيوتك يدعونا إلى التوازن والتناغم بين الين واليانج في الجسم والمحافظة على هذا التوازن من خلال تناول الغذاء المتوازن الخواص بين الين واليانج ، إن هذا التوازن بالغذاء ينعكس على الصحة والعكس صحيح .. أي إن المرض ينشأ من عدم تناول الغذاء المتوازن فقد يكون غذاء كله أو أغلبه ين أو يانج وبالتالي اعتلال التوازن بين هذين القطبين.. ويفسر خبراء الماكروبيوتك الإصابة بالأمراض المزمنة بأنها ناتجة عن عدم التوازن المشار إليه لمدة طويلة.. ولقد أمعنت الماكروبيوتك بدراسة أنواع الغذاء وتحديده إلى ين و يانج مستوحية كل ذلك من التراث الصيني الغني بالدراسات من هذا النوع.
          سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
          لا حول ولا قوة إلا بالله

          تعليق


          • #45
            الرد: موسوعه الأمرااض

            المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الطب الصيني لا بل الفلسفة الصينية كلها تقوم في كثير من جوانبها على مبدأ الين و اليانج تقوم الفكرة على ما لاحظه الصينيون القدماء مما يدور حول الإنسان في الأرض والسماء من متضادات متوافقة فيما بينها ومكملة بعضها البعض فمثلا الليل هو الظلام ويتناقض مع النهار وهو النور وكلاهما يكمل بعضه البعض فلولا الليل لما عرفنا النهار وهما وإن كانا متضادين لكنهما متوافقين ومنسجمين مع بعضهما ومتعاقبين وعليه لا يمكن أن نفهم معنى لليل لولا النهار.


            وهكذا فالأعلى يقابله الأسفل والبارد ين يقابله الحار يانج ، والذكر يقابله الأنثى والصيف والشتاء كذلك دائما هذين المتناقضين يتتابعان والواحد ينجذب للآخر للتوصل للتوازن المنشود.


            قال الله تعالى «ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون» ولقد وصف الصينيون القدماء الين واليانج بجزأين متساويين يتتابعان وكأنهما منجذبان لبعضهما البعض بدوران داخل دائرة تمثل الكون وكل ما بداخله ينقسم إلى ين و يانج.


            نورد هنا بعض الأمثلة للتوضيح: 1ـ قوة اليانح تأتي من الشمس والقمر والأجرام السماوية الأخرى على شكل ضوء.. أما قوة الين فأنها تنتج من دوران الأرض حول نفسها على سطح الأرض نجد قوة اليانج تدخل داخل الأرض وقوة الين بالاتجاه المعاكس.


            2ـ المناطق الشمالية من الكرة الأرضية مثل شمال أوروبا وشمال أميركا الجو بارد لذلك ينجذب الإنسان للطعام اليانج مثل اللحوم والبيض والأسماك الدهنية أما في المناطق الحارة ولأنها يانج فالإنسان ينجذب للطعام الين مثل الفواكه والعصائر الحلوة أما الحبوب والغلال فهي محايدة.


            3ـ الإنسان في المناطق الباردة يكون أكثر يانج حيث أن له جسما قويا وذا بنية كبيرة وذلك لما يتناوله من أطعمه اليانج الموجودة في بيئته التي يعيش فيها أما الإنسان الذي يعيش في المناطق الحارة يكون أكثرين لأنه يتناول أطعمة الين.


            4ـ الأشجار تنبت فتكون الجذور متجهة إلى الأسفل بينما السيقان والأوراق متجهة للأعلى فالجذور تهبط وتتعمق بفعل قوة اليانج بينما السيقان والأوراق تتجه للأعلى بفعل قوة الين.


            5ـ النبات والحيوان: النبات ثابت والحيوان متحرك.


            النبات يحول ثاني أكسيد الكربون إلى أوكسجين بوجود صبغة الكلوروفيل الخضراء بينما الحيوان يحول الأوكسجين إلى ثاني أكسيد الكربون بوجود صبغة الهيموجلوبين الحمراء.


            النبات ينمو وجذوره متعمقة بالأرض بينما الحيوان جذوره داخلية في الأمعاء لامتصاص الغذاء.


            جهاز التنفس للنبات يتسع باتساع الأوراق بينما الحيوان جهازه التنفسي في الرئتين ومنه استنتج الصينيون بأن النبات أقرب ما يكون بالين والحيوان يتجه لليانج


            الصحة.. على الطريقة اللبنانية

            -----------------------------------------------------------------



            أظهرت دراسة حديثة قامت بها الجمعية اللبنانية للغذاء الطبيعي أن طبق التبولة يأتي في مقدمة الأطباق الأكثر استهلاكاً لدى اللبنانيين.

            وأشارت الدراسة التي شملت مختلف المناطق اللبنانية إلى أن 70 في المائة يطلبون طبق "التبولة" قبل طلب لائحة الطعام في المطاعم والمناسبات. كما أكدت الدراسة أن 78 في المائة يفضلون تناول "التبولة" في المنزل، حيث يثقون أكثر بكيفية تحضيرها.

            وتشير آرليت حلو الاختصاصية الغذائية في مستشفى أوتيل ديو حسب صحيفة الشرق الأوسط إلى أنه، وعكس ما يعتقده البعض، لا يسبب هذا الطبق السمنة، إذ أن خليط التبولة لا يحمل سوى سعرات حرارية قليلة فقط. وأضافت حلو أنه الطبق المفضل لدى 70 في المائة من اللبنانيين، وهو صحي مائة في المائة.

            واعتبرت دراسة إيطالية أخيرة أن أطباق منطقة حوض المتوسط هي الأكثر شهرة في العالم لاحتوائها على غذاء صحي وكامل، فالحبوب والألياف التي تؤلف معظم هذه الأطباق تعتبر مصدراً جيداً للبروتين، يمتصها الجسم لمدة تتراوح ما بين الأربع والثماني ساعات فتخفف من الشعور بالجوع.

            ونظرا لان التبولة تعتمد في عملها على البقدونس بل أن البقدونس أساس التبولة سنذكر بعض ما يحتويه البقدونس على فوائد وميزات حيث يعد البقدونس في موقع مميز على المائدة الشرقية، سواء منه ما كان مطلوبا لزينة الطعام وجمال شكله، أو ما كان منه مطلوبا لذاته، كما يذهب أهل لبنان في إعداد أصناف من الطعام تتصدرها التبولة. البقدونس كطعام له بعض القيمة الغذائية التي يستحق بها أن يُولى العناية والاهتمام.

            والجدول الذي نقتبسه من جداول التحليلات الغذائية المعتمدة من قبل مراكز طبية موثوق بأمانتها ، ربما يعطي من يهمه الأمر صورةً شاملةً لهذه العشبة

            ماء: 85غ
            زلال: 307غ
            دهن:0.6
            طاقة حرارية:56 سعرا
            كالسيوم:195 ملغم
            فوسفور: 52 ملغم
            حديد:5 ملغم
            فيتامين أ:918 ميكرو غرام
            فيتامين ج:3.7غ
            من خلال نظرة عابرة لجدولنا هذا الذي وفرت أرقامَه معاملُ الجامعة الأميركية في بيروت ومعامل تحليل الأغذية في بريطانيا نجد قدرا لا بأس به من الزلاليات والبرويتن.
            ولكن الكالسيوم وافر لدرجة قد يفوق ما يحتويه الحليب الذي اشتهر به، إذ أننا نجد في سائل الحليب، ما يقدرونه بمئة وخمسين(150) مليجراما في كل مئة سنتيمتر مكعب منه، فيما مئة جرام من البقدونس يصل فيها إلى 195 مليجراما، إضافة إلى نسبة عالية من أملاح الحديد التي تصل إلى 5 مليجرامات في المئة جرام، ولو تأملنا في تركيب الكبد، وهو أغنى مصادر الحديد المتداولة، لوجدناه لا يزيد على ثمانية مليجرامات فقط ، فيما اشتهر السبانخ وهو لا يزيد في محتواه على ثلاثة من نوع لا يصلح للامتصاص والاستفادة.

            أما ما يتميز به البقدونس على غيره فهو ما يحتويه من فيتامين (أ) وفيتامين(ج).
            فالأول منهما (أي فيتامين أ) نجد منه في البقدونس قدرا يعادل 918 ميكروجراما، وهو قدر يتعدى حاجة الإنسان البالغ الأساسية التي توصي بها منظمة الصحة العالمية، فتضع الحد الأدنى لها 750 ميكروجراما، إن ثراء البقدونس بفيتامين (أ) لا يتجاوز إلا الجرجير والخبيزة والجزر ويسبقها بمراحل تركيب الكبد الذي يصل إلى سبعة آلاف ميكروجرام (7000) في كل مئة جرام منه.

            أما الأمر الذي قد يثير الدهشة، فهو ما يحتويه البقدونس من فيتامين (ج) وهو الفيتامين المانع للإسقربوط، إذ ما تحتويه مئة جرام من البقدونس الطازج يقدرونه بمئة وثمانين (180) مليجراما وهذا قدر يفوق ما يحتويه ذاتُ الوزن من البرتقال أو الليمون اللذين اشتهرا به بمعنى أن قدرا من البقدونس يحوي من فيتامين (ج) ثلاثة أضعاف ما يوازيه من البرتقال في حين أن حاجة الإنسان اليومية لرجل بالغ لا تتعدى ثلاثين مليجراما حسب تقدير منظمة الصحة العالمية.

            من حق البقدونس أن تُضفى عليه صفة النفع في تقوية البصر ومنع العشى الليلي وفي سلامة الجلد ونقائه بفضل فيتامين (أ) وفيتامين (ج) كذلك أمر وهَن الأوعية وضعف جدرانها، وما يستتبع هذا من سهولة النزف الدموي، الذي يعمل البقدونس على منعه بما احتوى من فيتامين (أ) وفيتامين (ج).
            ولعل الشرط الوحيد هو أن يكون طازجا، لأن محتواه من الفيتامينات يتدنَّى إلى مقادير لا قيمة لها إذا أصابه الذبول.
            __________________
            سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
            لا حول ولا قوة إلا بالله

            تعليق


            • #46
              الرد: موسوعه الأمرااض

              العلاج بالطاقه

              -----------------------------------------------------------------


              العلاج بالطاقه او الريكي REIKI

              تتشعب اقسام الطب البديل الى اقسام كثيره منها ما يعالج الجسم بالاشياء الماديه مثل العلاج بالغذاء او بالاعشاب او العلاج بالاشياء الغير ملموسه ماديا مثل العلاجات الروحيه او العلاجات باستخدام الطاقه ومنها الريكي .
              أن العلاج بالطاقه معروف لدى اغلب الحضارات القديمه فهو معروف في الطب الصيني التقليدي
              وكذلك الطب الهندي القديم المسمى الايورفيدا حيث تسمى الطاقه ب :شاكتي او برانا.
              الريكي
              الريكي هي كلمه يابانيه معناها طاقه الحياة الكونيه وعاده ما تعني العلاج بتوجيه تدفق الطاقه الغير مرئيه في كل الكائنات الحيه ومنها الانسان.
              هذه الطريقه اعاد اكتشافها الدكتور الياباني مياكو اوسوي اواخر القر التاسع عشر . ان هذه الطريقه في العلاج تعود جذورها الى الازمنه القديمه لدى شعوب التبت .درسها الدكتور أوسوي
              وفحوى نظريته ان استخدام الطاقه الكونيه ووصلها بالجسم للعمل على فتح مسارات الطاقه بالجسم وكذلك شحنه كفيل بشفائه من الامراض , ان هذه الشحنه من الطاقه تعطي الجسم القوه لمجابهه المرض الجسماني والتغلب عليه .ان دور المعالج هو توجيه الطاقه الى جسم المريض بعد ان يكون قد هيئه لاستقبال هذه الطاقه بدنيا وذهنيا .

              الامراض التي يعالجها الريكي :
              من حيث المبدء فأن الريكي يساعد في شفاء كل الامراض بصوره عامه.
              لانها ترفع من مقاومه الجسم وبالتالي تزيد من كفاءة العلاجات الاخرى التي غالبا ما تؤخذ بالتوازي مع الريكي وبذلك يساعد الريكي على سبيل المثال في سرعه التأم الجروح الناتجه عن العمليات الجراحيه او الحوادث بصوره ملحوضه ونفس الشئ تساعد الريكي في تقليل المضاعفات الجانبيه للادويه الكيماويه او الادويه التي لا يتحملها الجسم بسهوله مثل علاجات السرطان بالاشعه والكيماويات.
              تخفف الريكي من من الام الامراض المزمنه مثل الروماتزم والتهاب القولون وكذلك الامراض النفسيه مثل الكأبه والضغوط النفسيه والاجهاد الذهني وتساعد على الاسترخاء
              طريقه العلاج
              في عياده المعالج والتي عاده ما تكون مكان مريح يستلقي المريض على ظهره ويبدأ المعالج بوضع يديه بطريقه خاصه حيث تكون الاصابع مضمومه وتبعد اليدين قليلا عن الرأس ولكن في مجال حقل الطاقه,ويمرر اليدين على باقي اعضاء الحسم حتى نهايه الظهر وبهذه الحركات يحدد المعالج مناطق اسداد جريان الطاقه وبعدها يقوم بنقل الطاقه وتوجيهها الى جسم المريض وذلك بوضع اليد على مكان انسداد الطاقه .تستغرق الجلسه بين الساعه والساعه والنصف وتتكرر لعده ايام .
              ان نجاح العلاج بهذه الطريقه مرتبط بألتزام المريض بتوصيات المعالج التي على المريض تطبيقها خلال يومه ابتداء من الصباح الى ان يخلد الى النوم.
              ولدينا اليوم معالجين بالطاقه في الخليج فهناك دكتوره في الكويت درست الطاقه وتعالج بها..
              __________________

              الطب المثلي او التجانسي

              -----------------------------------------------------------------



              الطب المثلي Homeopathy :
              قبل ان ابدأ بشرح هذا النوع من الطب العجيب ,أبدي اسفي بان الكثير سواء من الناس العاديين(وليس عليهم لوم) او حتى من الاختصاصين لا يعرفون هذا النوع من الطب البد يل الذى اثبت مكانته علىحد سواء بالغرب او بالشرق ,طب ليس لأدويته
              أعراض جانبيه ويعالج امراض يعجز عنها الطب الحديث, لأدويته مصانع وصيدليات حديثه , يدرس في جامعات الغرب والشرق .

              يعتبر هذه الطب من أكثر أنواع الطب البديل تحديا للطب الحديث حيث أنه أحرز نجاحات كثيرة ومن أهم ميزاته أنه ليس له أثار جانبية.
              نشأ هذا الطب على يد الدكتور صموئيل هاهنمان الألماني(1755-1843 )أي قبل حوالي مائتا سنه.والذي درس الطب في احدى جامعات فينا.وخلال عمله كطبيب لم يكن راضيا عن ما يقوم به فأتجه للترجمه الطبيه وفي احدى المرات لاحظ خلال ترجمته موضوع عن شجره الكينا وخواص لحاها في تخفيف حمى الملاريا نظرا لمراره طعمها ولذاعته ,لم يقتنع هاهنمان بما هو مكتوب وقرر ان يجرب اللحاء على نفسه وبعد عده تجارب لاحظ ضهور اعراض مشابهه لاعراض الملاريا. وتسائل هل هذه صدفه ام انها ضاهره وبعد عده تجارب على مواد مختلفه تأكد انها ضاهره وخاصيه لهذه المواد ,ومن هنا بدء بتطبيق ما توصل اليه على مرضاه بمطابقه اعراض الامراض مع ما تنتجه ادويته من اعراض مشابهه في الانسان المعافى وكانت المفاجئه شفاء اغلب مرضاه ومن هنا ولدت الهميوباثي
              أن المبدأ الذي استند عليه الدكتور هاهنمان هو طالما أن خواص بعض المواد تسبب أعراضا معينة وتكون في نقس الوقت شافية لها في ظروف أخرى أو بمعنى أخرى كما نقول بالعربية داوني بالتي كانت هي الداء ولكن في ظروف أخرى فأبسط مثال أن تقطيع البصل يسبب احمرار وتدميع العينين وعليه وحسب مبدأ الدكتور هاهنمان فلابد أن يكون في البصل علاج للزكام ومثال اخر فكما هو معروف ان القهوه ماده منبهه فانه يمكن استخراج دواء للارق وعدم النوم من القهوه . ولكن السر في طريقة هذا الدكتور العبقري هي طريقة تحضير الأدوية وجعلها معدومة الآثار الجانبية .ان طريقه تحضير الادويه تعتمد على تخفيف المحلول الدوائي بالماء لعشرات او مئاة المرات ويتخللها عمليه رج المحلول. لدرجه انه لايتبقى اثر للماده الدوائيه في المحلول ولقد اتضح من التجارب ان فعاليه الدواء تزداد مع تخفيف المحلول بصوره طرديه .
              كتب في حياته شرحا وافيا لاكثر من 200 وصفه صيدلانيه بعد تجارب سريريه كان يجريها وسمى طريقه اجراء التجارب ب:البرهنه او التثبت ,ولقد طور اطباء جاؤا بعده هذا النوع من الطب البديل لدرجه انه يوجد الان مستشفيات متخصصه به ومن الجدير بالاشاره ان العائله الملكيه البريطانيه تستخدم هذا الطب وان امير ويلز شارلز من اكبر الداعين له. وتقدر الوصفات الطبيه في الوقت الحالي في حدود الثلاثه الاف وصفه بعد ان كانت 200 على حيات هاهنمان .
              من الاحداث التي سارعت في انتشار الهميوباثي في اوربا في القرن التاسع عشر ,انه في عام 1831 انتشر وباء الكوليرى في وسط اوربا فنجحت جهود الدكتور هاهنمان في معالجه الورض وتقليل الوفيات منه وكان هناك طبيب انكليزي اسمه فريدرك كوين اصيب بالكوليرى وتعالج منها وشفي بأدويه الهميوباثي فتحمس لها لدرجه انه انشأ اول مستشفى للهميوباثي في بريطانيا عام 1849 , وعندما انتشر وباء الكوليرى مره اخرى في بريطانيا عام 1854 خقق المشتشفى نجاحات عززت مكانه الهميوباثي لدرجه ان ممثل الحكومه البريطانيه للتحقق من نتائج المستشفى كتب في تقريره ( ان اوصبت بالكوليرى فلا اتمنى اكثر من ان اسقط في يدي طبيب هوميوباثي).

              عندما تراجع طبيب الهوميوباثي شاكيا من مرض معين فأنه يبذل من وقته الكثير قبل وصف الدواء حيث يبدء بطرح اسأله كثيره قد يستغرب منها من لايعرف شيأ عن الهميوباثي , يبدء الطبيب اسألته ب:
              1. الاسئله الشخصيه مثل
              • حالات اللجوء للبكاء
              • العواطف نحو الاخرين
              • سرعه الغضب والاثاره
              • الغيره والشك
              • التخوف من افكار الاخرين
              • القلق نحو الصحه
              2. الغذاء
              • تناول الطعام حار او بارد
              • حب البيض
              • حب البقوليات
              • حب الاغذيه الغنيه بالدهون
              • حب الاغذيه السكريه او الاغذيه المالحه
              3. الخوف
              • الخوف من المرتفعات
              • الخوف من الاماكن المزدحمه والضيقه
              • الخوف من الوحده
              • الخوف من الامراض الخبيثه
              4. صفات عامه
              *الشعور بالضيق من الاماكن الحاره
              • سخونه القدمين اثناء النوم
              • تعرق الرأس اثناء النوم
              واسأله اخرى كثيره يحاول الطبيب من خلال هذه المعلومات بعد تحليلها معرفه السبب الحقيقي للمرض او الجذور التي يختبئ ورائها المرض.
              لذا فأنه لكل مريض علاج ودواء معين وان تشابهت الاعراض مع مريض اخر فليس هناك دواء محدد لكل مرض دون النظر لخصوصيه المريض.
              ان الهميوباثي شأنها شأن طرق العلاج في الطب البديل تعالج الانسان روحا وجسد وتركز في العلاج على التكامل بين اعضاء الجسم
              ومن الحقائق التاليه لنا ان نتصور مدى شعبية هذا الطب مثلا:
              30% من الفرنسين يستعملوا الهميوباثي بصوره دوريه.
              100%من جامعات فرنسا تدرس الهميوباثي.
              45% من من الاطباء العامين في بريطانيا يحولوا مراجعيهم الى اخصائي
              الهميوباثي.
              حسب احصائيات هيئة الغذاء والدواء الامريكيه فأن ادويه الهميوباثي زادت
              مبيعاتها في الولايات المتحدة 1000%(الف بالمئه) في السنوات الاخيره.
              في الهند ما يقارب 100 الف طبيب هميوباثي واكثر من مئه كليه مده الدراسه فيها خمس واربع سنوات تدرس الهميوباثي .في عام 1987 اسست الحكومه الهنديه مركز ابحاث لعلاج الادمان وكانت النتائج مشجعه لدرجه ان الحكومه الهنديه امرت بالتوسع في انشاء مراكز علاج الادمان بالهميوباثي في الولايات الهنديه الاخرى
              أن هذه الطريقة حققت نجاحات وعالجت بعض الأمراض التي عجز عنها الطب الحديث . ولهذه الطريقة معاهد ومستشفيات في أوربا وأمريكا وتعتبر ذات شعبية كبيرة في الهند والباكستان حيث تدرس في جامعاتها .
              وأخيرا اتمنى ان نرى لدينا في القريب اختصاصين وعيادات بهذا النوع من الطب

              سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
              لا حول ولا قوة إلا بالله

              تعليق


              • #47
                الرد: موسوعه الأمرااض

                ماهو الطب البديل وما هي مجالات فعاليته

                -----------------------------------------------------------------



                الطب البديل هو مجموعة طرق علاجية تنتشر في الغرب وتعتمد على النظرة الشمولية للإنسان كوحدة متكاملة، ويشبه بعض المعالجات الشعبية في العالم العربي ولا يخضع للدراسات العلمية كما في الطب التقليدي

                بعض أساليب العلاج بالبدائل الطبية

                أولاً: المعالجة التي تعتمد العقل فوق الجسم

                المعالجة باللون

                وذلك بتسليط ضوء ملون على الجسم لتغيير مجال الذبذبات ، وبالتالي موازنة الطاقة

                المعالجة الكريستالية

                وفيها تستخلص الطاقة من الأحجار المعدنية والكريمة للتأثير على الجسم والعقل

                المعالجة الحيوية

                وفيها يتم تبادل الطاقة بين المعالج وبين المرضى

                التصور / التخيل

                نظام علاجي يشجع المرضى على تخيل أجهزتهم المناعية وهي تقاوم وتتغلب على المرض

                التنويم المغنطيسي

                ويعتمد على الإيحاء الشفائي للمريض بعد وضعه في حالة من الغيبوبة الواعية

                المعالجة الاستردادية الحيوية

                تستخدم فيها الأجهزة الخاصة لتدريب المريض على التحكم في الوظائف الجسمية اللاإرادية ، مثل حرارة الجسم وضربات القلب

                ثانياً: المعالجة اليدوية التقويمية للجسم

                الريفلوكسولوجي : ويعتمد على الضغط باليد على مناطق معينة في القدم أو اليد لترميم ما يلزم بواسطة

                الطاقة .

                الشياتسو

                المساج الياباني : بالضغط على نقاط معينة لفتح مسارات الطاقة الحيوية

                تكنيك الكسندر : يقوم القوام الضعيف للتخفيف من الآم الظهر

                الكايروبراكتيك : تصحيح العمود الفقري لمعالجة الآم الظهر وغيرها من الآلام العضلية

                الاكيوبرشير

                استخدام الأصابع بدل الإبر كما في حالة الضغط الإبري

                الوخز الإبري

                ويتم بغرز الإبر الرفيعة على مناطق معينة في الجسم لإعادة توازن الطاقة وفتح مساراتها المغلقة .

                ثالثاً: المعالجات العشبية

                الزيوت العطرية : استخدام خلاصة الزيوت المستخرجة من الزهور والنباتات لدهن الجلد أو للإستنشاق

                عن طريق الحمامات البخارية

                الأعشاب الطبية : تعالج الأمراض بوصفات مشتقة من النباتات والأعشاب

                الطب المتشابه : يعتمد على معالجة المرض بكميات ضئيلة من مواد طبيعية ،هذه المواد يمكن أن تسبب المرض نفسه إذا أخذت بكميات كبيرة

                رابعاً: نمط الحياة

                غذاء الماكروبيوتك

                الغذاء يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل موازنة الطاقة الحيوية

                الطب الايروفيدي

                اقدم علم صحة شامل ويعتمد على الرجوع إلى مصدر المرض وإزالته عن طريق الغذاء الطبيعي حسب نوعية الأجسام

                الطب الكلي

                يؤكد على نمط الحياة والعوامل النفسية ، والنظر إلى الإنسان كوحدة متكام
                لة
                سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                لا حول ولا قوة إلا بالله

                تعليق


                • #48
                  الرد: موسوعه الأمرااض

                  فوائد الطب الانعكاسي

                  -----------------------------------------------------------------




                  في اطار الدعوة للعودة الى الطبيعة ازداد الاهتمام بالطب البديل الذي يعد احد انواع الطب القديمة والذي بات يحتل مكانة واسعة ليس بين المرضى فحسب وانما بين الاطباء والمراكز الطبية ومن بين الاختصاصات التي تدخل في الطب البديل الانعكاسي وعن هذا الاختصاص وفوائده العلاجية يقول الدكتور تشن كيانج اخصائي الوخز بالابر والريفلوكسولوجي في العيادة الاميركية الخليجية بدبي،


                  معظم الناس يندهشون لعدم شعورهم بأية حساسية تجاه المعالجة بطريقة تجعلهم يشعرون بالاسترخاء فوراً وفي بعض الاحيان يشعرون بنوع من الدفء في المنطقة التي تجري معالجتها او نوع من التحسس اذا ما اكتشفت منطقة مؤلمة ولكن مع استمرار المعالجة تقل حساسية المنطقة للالم.


                  واضاف الدكتور تشن قائلاً: من الطبيعي ان يكون هناك تجاوب مباشر بعد الجلسة الاولى بحيث يشعر العديد من الناس بدفء يحيط بأجسادهم أو في بعض الاحيان نتيجة شعورهم بالاسترخاء وقد يشعر الشخص بالنعاس بينما قد يشعر آخرون بالعطش او الشعور بضرورة الذهاب الى غرفة الحمام الامر الذي يؤكد زوال احتباس المياه في الجسم.


                  وقد اثبتت الابحاث منافع عديدة لمعالجة المنعكسات «الريفلوكسولوجي» والتي حققت نتائج من خلال التالي:


                  تجعل وظائف الغدد والاعضاء طبيعية.


                  تحسن من وظائف الدورة الدموية.


                  تساعد في التعامل مع امراض الحساسية والاكزيما والمشاكل الجلدية وتقلل من اعراض ما بعد انقطاع الطمث لدى النساء بنسبة 46%.


                  الريفلوكسولوجي يساعد الرجال الذين يعانون من العنة «ضعف القدرة الجنسية » بنسبة 87.5% وفعالية بنسبة 100% بالنسبة لضعف الوظائف الجنسية الاخرى لدى الرجال.


                  اظهر الاطفال المعاقون ذهنيا تحسنا ملحوظاً في الوزن والطول والحالة الصحية والتأقلم الاجتماعي والتطور الفكري.


                  وقال الدكتور تشن: هذه فقط بعض من منافع الريفلوكسولوجي فهي طريقة معالجة آمنة وفعالة وغير جراحية وتستطيع التعامل مع مختلف الاعراض والامراض إلا انه يجدر بالناس الانتباه الى ما يلي: معالجة الريفلوكسولوجي لا تستطيع تشخيص او معالجة أمراض معينة.


                  اذا كانت لديك اصابة بالقدم أو تجمع دموي او تخثر او التهاب بالاوردة او اي مشكلة مرضية تتعلق بالاوعية الدموية في الساقين فإنه ينبغي عليك استشارة طبيبك قبل البدء بالجلسات.


                  اذا كنت حاملا أو اجريت لك عملية تركيب ناظمة قلبية او لديك حصى بالكلى فإنه يجب عليك ابلاغ اخصائي علاج الريفلوكسولوجي.



                  __________________
                  الألوان ...شفاء للجسم ...والروح ....والعقل ...

                  -----------------------------------------------------------------

                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  -
                  -
                  يقول ابن سيناء )( ينشط اللون الاحمر الدورة الدمويه ولهذا يجب ألا ينظر الشخص المصاب بنزف دموي إلى اي غرض لونه أحمر والأفضل أن ينظر إلى الأزرق....ذي التأثير المسكن ....الذي يخفف من تدفق الدم )(,,,,,
                  -
                  -
                  ادركت الحضارات القديمه اهميه طاقة الألوان الخاصة ...واستخدم الأطباء المصريون والصينيون والعرب وغيرهم قدرة الألوان على الشفاء ....كما وأن لكل لون خصائص شفائيه به ...وهي كالآتي :
                  -
                  -
                  -
                  الأزرق :
                  هذا اللون هوالعلاج الانجح بين الالوان فهو يخفف الألم ...بالإضافه إلى انه مضاد ...
                  -
                  -
                  -
                  الأحمر :
                  أنه اكثر الالوان قوه ...فهو رمز الحيويه ...والدفء والحركه ....وقد يكون رمزاً للعدائيه والإثاره ...
                  وهو يهئي الجسم للحركه ...فيعزز عمليه الشهيق ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ... اما الأعضاء التي يؤثر فيها في القلب ...المعي الدقيق ...الأوعيه الدمويه ...
                  -
                  -
                  -
                  البنفسجي :
                  إنه تزاوج طاقة الأزرق الإسترخائيه وطاقة الاحمر التحفيزيه ....إنه لون التوازن والثبات ....فهو يرتقي بالإنسان إلى مرتبة الزهد والروحانيات والوحي ..
                  -
                  -
                  -
                  البرتقالي :
                  أنه لون الفرح ...بالتالي فهو مضاد للأكتئاب ....أنه منشط ...يحفز الانسان على النظر بإيجابيه إلى الحياة ... إنه رمز الدفء ..الاحاسيس ,,,, والنشاط ... يفيد هذا اللون الجهاز الايضي ..ويحسن عملية الهضم ...كما يجدد الشباب والحيوية ... رغم انه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ..
                  -
                  -
                  -
                  الأصفر :
                  مشع ...وفرح ...ومبهج ...ونقي ... وباهر ...هذا اللون يعزز هذا اللون حس التجرد وينشط الجهاز العصبي ...ويساهم في علاج داء المفاصل عن طريق إزالة السموم من الجسم ...ويؤثر في الطحال والمعده ..
                  -
                  -
                  -
                  الأخضر :
                  يساهم هذا اللون الناعم ...المنشط والودود ...في إضفاء جو من الاسترخاء والسكينه والتوازن ...وبما أنه يكمل اللون الأحمر ...ينبغى استعماله بحذر ...
                  ففي بعض الحالات ... قد يؤدي إلى خفقان سريع في نبضات القلب بسبب اثارة الضفيرة القلبية ...وهو يؤثر في الكبد والمراره ..
                  -
                  -
                  -
                  الفيروزي :
                  لون منشط ومنعش ويساهم في استرخاء الجهاز العصبي ... وتخفيض الالتهابات ..ويفيد كثيرا في حالة الاصابه بالاكزيما ..
                  -
                  -
                  -
                  الأحمر القاني :
                  مع هذا اللون يغوص الأنسان في عوالم روحانيه ....لذا ينبغي استعماله بحذر واعتدل ..
                  -
                  -
                  -
                  البني :
                  يعني هذا اللو ن الالتزام التضحيه والاستشهاد ..
                  -
                  -
                  -
                  الرمادي :
                  هذا اللون عدو البني لانه يعزز عدم الالتزام ....ويوسوس بالمراغه والرفض والتهرب من المسؤوليات ..
                  -
                  -
                  -
                  الاسود :
                  انه لون نكران الذات يبتلع الضوء ويمتص كامل طاقته ..
                  -
                  -
                  -

                  الابيض :
                  أنه يمثل النقاء والطهاره ...اما الاعضاء ذات العلاقة به فهي الرئتان والمعي الغليظ ...
                  -
                  -
                  اتمنى ان ينال الموضوع على استحسانكم ....
                  .....وشكراً لكم .....
                  سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                  لا حول ولا قوة إلا بالله

                  تعليق


                  • #49
                    الرد: موسوعه الأمرااض

                    الطبيعة و الطب البديل أمل الملايين في الهروب من الكيماويات و مافيا شركات الأدوية

                    -----------------------------------------------------------------



                    بالرغم من التقدم الحضاري والمادي والتقني الذي نعيشه هذه الأيام فإننا لا نزال نواجه في المجال الصحي مشاكل لا حصر لها ،فكأنما هذا التقدم الحضاري المتمثل في العديد من المستشفيات الحديثة المجهزة بأحدث الوسائل، يقابله تخلف معرفي من ناحية الوقاية من الأمراض وتجنب حدوثها بقدر الإمكان . يضاف إلى ذلك الآثار الجانبية السلبية لكثير من الأدوية على صحة الإنسان ، وكثيراً ما تفشل هذه الأدوية في التعامل مع العديد من الأمراض الفتاكة . وهكذا بدأ الناس في البحث عن أساليب علاجية طبيعية جديدة ليست لها هذه الآثار الجانبية الخطيرة .

                    وهكذا لم يعد هناك بد من الرجوع إلى الطب البديل، لما يتميز به هذا الطب من مزايا عديدة تجعله في كثير من الأحيان البديل الأسلم لكثير من العلاجات بالأدوية الكيماوية ، وهروباً من مافيا شركات الأدوية التي لا يهمها إلا الربح حتى صارت التجارة بالأدوية الأكثر ربحاً بعد تجارة الأسلحة وتجارة المخدرات .

                    والطب البديل : هو عبارة عن مجموعة طرق و أنظمة علاج قديمة متوارثة لدى الشعوب عمرها يرجع إلى مئات السنين ، وقد يصل إلى آلاف السنين ، وأخرى حديثة ابتكرها علماء مختصون.. ويندرج تحت مسمى الطب البديل كل طرق العلاج غير التقليدية ، ونعني بالتقليدية هنا طرق العلاج الحديثة أو الغربية المتداولة في المستشفيات الآن..فالطب البديل يضم طائفة من طرق العلاج المختلفة وهي كثيرة تربو على ستين طريقة بعضها حققت نجاحات شاملة ، وليست لها آثار جانبية مثل"الماكروبيوتك والطب الصيني والطب الأيورفيدا" ، وبعضها الآخر انحصرت مجالاتها في علاج أمراض معينة وكذلك حققت نجاحات في مجالاتها .. لذا يمكننا القول إن لكل طريقة شهرة و نجاحات في علاج أمراض معينة... وأهم فروع الطب البديل وهي :
                    الماكروبيوتك والعلاج بالغذاء ،الأعشاب ، الطب المثلي ، الطب الصيني التقليدي ، الطب الأيورفيدا الهندي ، المساج بكل أنواعه ومن خلال النقاط التالية نحاول الإجابة على السؤال المُلِح لماذا الطب البديل ؟

                    لقد عمل الطب البديل على الاهتمام برفع مستوى الطاقة في الجسم، وذلك بتوجيه طاقة المريض وحيويته الكبيرة نحو تحقيق الشفاء، ليتغلب على المشكلة الصحية، فيتيح الفرصة للمناعة الداخلية للقضاء على المرض بطريقتها الخاصة،حيث تجعل الروح والعقل يتفاعلان مع الطاقة البشرية للحصول على الراحة الفكرية . ونذكر هنا قول العالم الجليل ابن قيم الجوزية رحمه الله في كتاب الطب النبوي : (قد علم أن الأرواح متى قويت ، قويت النفس والطبيعة وتعاونا على رفع الداء وقهره).. و يؤكد هذا المعنى ما جاء في إحدى نشرات منظمة الصحة العالمية في تعريف الصحة (بأنها التكامل الجسدي والعقلي والنفسي و الاجتماعي وليست مجرد خلو الجسم من الأمراض ) وهذا ما يحققه الطب البديل بصورة أكبر من الطب الحديث .

                    وينظر الطب البديل لجسم الإنسان على أنه وحدة كاملة متكاملة لا مجال للفصل بين أي عضو من أعضائه ، كما قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم : (‏ ‏ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى )‏ رواه البخاري.. ولكن الواقع المشاهد اليوم يؤكد لنا أن الطب الحديث يفصل بين أعضاء الجسم ، من خلال كثرة تخصصاته حيث أصبح لكل عضو طبيب خاص يعالج فقط العضو المتضرر وهذا بسبب توغل الطب الحديث في اكتشاف وسائل التشخيص حتى باتت أكثر تعقيدا بينما قل الجانب الإنساني عنده ولم يعد هدف معظم الأطباء الاهتمام بالمريض قدر اهتمامهم بالمرض نفسه.

                    أيهما أكثر أمانا و فاعلية الطب الحديث أم البديل ؟

                    التكلفة العالية للطب الحديث لدرجة أصبحت ترهق اقتصاد كثير من البلدان النامية وتجعله بعيدا عن متناول الكثير من سكان العالم ، وذلك عندما تحول الطب في العالم الغربي إلى تجارة على أيدي شركات الأدوية والأجهزة الطبية التي- و من المنطق الرأسمالي الذي يحكم اقتصاديات تلك الدول- حولت حاجة المريض للعلاج إلى سلعة ممكن أن تحقق الأرباح الطائلة بصرف النظر عن البعد الإنساني للأمور ، و عند مقارنة هذا الجانب بالطب البديل نرى أن الوسائل التي يستخدمها الطب البديل في العلاج والتي تزيد من قدرات الجسم الطبيعي على الشفاء أرخص بكثير من تدخلات الطب التكنولوجي المكثف كما أنها أكثر أمانا وفاعلية بمرور الوقت.
                    ماذا نعني بالشفاء الذاتي ؟

                    انتشرت قصص الشفاء الذاتي التي تؤكد أن هناك مرضى قد يئس الأطباء من علاجهم واستسلموا لكلمة لا أمل لك في الشفاء ، و لكن يفاجأ الجميع وبقدرة الله تعالى أولا ومن ثم اللجوء للطب البديل بمعافاة المريض ورجوع صحته أفضل مما كانت بعد أن رجع المريض للعيش في انسجام مع قوانين الطبيعة التي خلقها الله تعالى.. ويقف الطب الحديث في حالة من اللامبالاة جراء هذه النتيجة ولا يسخر أجهزته المتطورة والدقيقة لمعرفة سبب الشفاء ومحاولة الاستفادة منه لدرء الأمراض عن الإنسان بل العكس يعمل الأطباء على التشكيك في هذه النتائج من منطق مادي بحت .

                    لماذا تنتشر الأمراض رغم التطور العلمي المذهل ؟

                    انتشرت أمراض جديدة يقف الطب الحديث مكتوف الأيدي أمامها ، رغم تطور العلم كما يدعي أصحابه ، ورغم البحوث والدراسات التي يجرونها والتي تكلفهم الملايين من الدولارات سنويا ، و أدل مثال على ذلك هو داء السرطان فلو أخذنا بلدا لديه قمة التقنية وهو الولايات المتحدة الأمريكية لوجدنا أن السرطان هو السبب الثاني للموت بعد أمراض القلب ، فمن الإحصائيات يتوقع أن يصاب مليون أمريكي هذا العام بهذا الداء ويموت مريضين من بين كل ثلاثة مرضى في مده أقصاها خمس سنوات ، إما بسبب المرض أو بسبب عدم تحملهم للعلاجات الكيماوية .

                    ومن أفواههم ندينهم ،فهذا الدكتور الأمريكي جون كايرن من جامعة هارفارد يقول: ما يقارب نصف مليون أمريكي يصابون بالمرض سنويا و 2% إلى 3% فقط من المرضى الذين يتم علاجهم بالكيماوي يشفون من المرض على الرغم أن ما تنفقه الولايات المتحدة على الأدوية الكيماوية في العام في حدود 750 مليون دولار. أليست هذه فضيحة بكل المقاييس؟! وإذا أخذنا مجال آخر وهو انتشار الأوبئة بسبب الكائنات الحية التي تقاوم المضادات الحيوية بشكل متزايد وسريع فقد بدأت المضادات الحيوية تفقد تأثيرها سريعا. وفي هذا المجال يتسم الطب البديل بأنه يعطي أسلوب حياة وقائي ، أي يمنع المرض قبل حدوثه بتقوية مناعة الجسم ، أما الطب الحديث فيعالج المرض بعد حدوثه وكما هو معروف الوقاية خير من العلاج.
                    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                    لا حول ولا قوة إلا بالله

                    تعليق


                    • #50
                      الرد: موسوعه الأمرااض

                      لماذا يحارب الطب الحديث الطب البديل؟
                      سبب محاربة الطب الحديث للطب البديل هو أن الوسط الطبي الحديث لا يعلم عن الطب البديل إلا معلومات بسيطة و أحكام مسبقة ، و لا يريد حتى التأكد من صحة المعلومات التي تصله عن الطب البديل ، وإن علم ففكرة مشوشة مشوهة سلبية ، فهناك من المرضى من لجأ إلى إحدى طرق علاج الطب البديل ولكنه لم يستفد وبالتالي فسوف يكون رأيه على الأغلب بأن هذه التجربة لم تكن إلا ضحكا على الذقون وخسارة للمال والجهد والوقت ، ويعطيك بذلك حكما نهائيا شاملا ، والعجيب هنا أن هذا الشخص لا يفكر بأن الشيء نفسه ينطبق على الطب الحديث ، فلولا فشل الطب الحديث في علاجه ما لجأ المريض إلى الطب البديل أصلا ، وكذلك فإن فشل معالج واحد في العلاج لا يعني خطأ الفكرة العلاجية من أساسها ، فقد يكون السبب وراء فشل العلاج نقصا في مقدرة المعالج ، أو عدم مناسبة هذه الطريقة العلاجية المعنية لهذه الحالة ، أو حتى عدم التزام المريض بتعليمات المعالج ،أو عدم استمراره المدة الكافية لحصول تقدم صحي، هذا علما بأن الغالبية الساحقة من المرضى الذين لجئوا إلي الطب البديل لم يلجئوا إليه إلا بعد اليأس من الطب الحديث ، ويكون في أغلب الأحيان تراكم المواد الكيماوية والعقاقير في جسم المريض نتيجة لأخذه لعلاج الطب الحديث أو يكون قد قطعت بعض من أعضائه نتيجة لتفاقم المرض وعدم وجود علاج عند الطب الحديث إلا بتر العضو .
                      هل يعني الطب البديل إلغاء الطب الحديث ؟

                      إننا لا ندعو إلى إلغاء الطب الحديث والمستشفيات بشكل نهائي لأن بعض أجهزة الطب الحديث تؤكد النتائج التي يتوصل لها اختصاصي في الطب البديل ولكن ما نعترض عليه هو اللجوء أول الأمر للعلاج بالعقاقير والأدوية الكيماوية والجراحة بدلا من الرجوع للطبيعة .ويجب علينا أن نجعل الجراحة آخر المطاف ، ولا تكون أول العلاج ، ولا بد أن ننوه إلى أنه لا يجب الأخذ بوصفات الطب البديل وتطبيقها مباشرة ولا بد من استشارة متخصص في هذا العلم لأن أخذ العلاج عن جهل يؤدي إلى تفاقم المرض أكثر من شفائه .

                      هل المسلمون بحاجة إلى علوم الغرب الطبية ؟

                      اعتمد الطب الحديث في معظم الدول الإسلامية على بحوث الغرب ونتائجه التي لا تلائم بيئتنا وطبيعة معيشتنا ، وكذلك يغض الطرف عن طبيعة جسم الإنسان ونوع طعامه ومناخه وهوائه ، ولا بد من ذكر أن هناك توافقا وتقاربا بين الطب البديل والطب النبوي الإسلامي لأن كليهما يدعو للرجوع إلى الطبيعة والفطرة التي فطر الله تعالى الناس عليها ولا ننسى قول الرازي( إن استطاع الحكيم أن يعالج بالأغذية دون الأدوية فقد وافق السعادة) .. ومن المؤلم أن ينصب اهتمام الدول الإسلامية إلى جلب ما لا تحتاجه من أجهزة وخبرات و أشخاص ،والهدف مواكبة الغرب فيما وصلوا إليه ..ولكن السؤال هل الدول الإسلامية بحاجة إلى كل ما عند الغرب من علوم طبية ؟ وهل من الأفضل أن يلتفت المسلمون إلى تراثهم فيصنعوا لأنفسهم طبا نابعا من تراثهم وبيئتهم وفق حاجاتهم و يعنى بمشاكلهم بدلا من الركض حول الغرب؟ و يا ترى ماذا سيكون رد فعل هؤلاء المقلدين للغرب ، حين يعلمون أن الغرب الآن مقبل على الطب البديل بقوة من خلال الإحصائيات العالمية؟ وكذلك الانتشار الواسع الذي أوجد في هذه البلدان معاهد متعددة ومدارس متنوعة ومختبرات وأدوية ومستوصفات ،وقد أنشئت باسمه مجلات ومواقع على الإنترنت واعتنقه الكثير من الأطباء وآمن به من عولج بأدويته ؟

                      إن المعتقد الآن في الغرب أن الطب البديل سيكون طب المستقبل ، لذا فانه من الواجب علينا أن نتعرف إلى طب المستقبل لنفيد منه معالجين كنا أم مرضى .

                      إن هذا الانطلاق السريع لهذا الطب وانتشار وسائله العلاجية الفعالة يفرض علينا نحن العرب والمسلمين أن ننشر وندعم وندافع عن هذا العلم بلغتنا العربية حتى نواكب العلم من أوله ولا نكون في آخر الركب .

                      المـاكـروبيـوتـك

                      الماكروبيوتك هو نظام غذائي موغل بالقدم يستمد نظرياته من التراث الصيني القديم .. و قد قام بتطويره ونشـره الياباني ( جورج أوساوا ) منذ ما يقرب من سبعين عاما مضت .. في اليابان أولا ومن ثم في الغرب .
                      يعتمد نظام الماكروبيوتك الغذائي على تحديد الأغذية التي يرى أنها مفيدة للإنسان ويبـعد الأغذية التي يـرى أنها ضارة وتسبب الأمراض له حسب التراث الصيني القديم.. و يدعوا أنصار الماكروبيوتك الأشخاص الأصحاء والمرضى على السواء لإتباع هذا النظام ،للحصول على الحيوية والنشاط الدائم للأصحاء .. والحصول على الشفاء للأشخاص المرضى . . وهنا تكمن نقطة الإختلاف مع الطب الحديث حيث لا يؤمن الطب الحديث باستخدام الغذاء كدواء ، ولكن الواقع أثبت بما لا يقبل الشك نجاح استعمال الغذاء كوسيلة للعلاج.. و لقد أشتهر هذا النظام في الولايات المتحدة الأمريكية لنجاحه في علاج كثير من الأشخاص من أمراض العصر المستعصية مثل السرطان .

                      نظام الماكروبيوتك الغذائي يتكون جزؤه الأساسي من الحبوب والغلال ويكمله الخضروات والبقوليات وقليل من السمك وثمار البحر والفواكه المحلية .. ولا يحبذ هذا النظام تناول اللحوم الأخرى ويعتبرها سبب لكثير من الأمراض و يعتبر أيضا السكر المكرر عدو الإنسان الأول .. وبصورة عامة الماكروبيوتك نظام غذائي بسيط يدعوا للرجوع إلى الطبيعة والابتعاد عن الأطعمة المصنعة والمعلبة.

                      وتعود الجذور الأولى للماكروبيوتك للصينيين القدماء عندما لاحظوا أن الغذاء ليس فقط ليبقي الإنسان على قيد الحياة وإنما أيضا ليقي الإنسان من الأمراض ويؤثر كذلك في الصحة و السعادة ، فتوسعوا في دراسة وتصنيف الغذاء ومعرفة آثاره على الإنسان ودونوا ملاحظاتهم في كتبهم .

                      وفي بداية القرن العشرين أسس الدكتور الياباني (سيجن إيشيزوكا) نظرية الغذاء على خلفية الطب الصيني وأيضا على تفسيرات وتطبيقات علم الكيمياء والطب الغربي الحديث .

                      وأصبح نظامه الغذائي مشهور لدرجة أن مئات من المرضى يصطفون عند بيته ينتظرون دورهم يوميا ليكشف عليهم ويعطيهم نظامه الغذائي كلا حسب حالته..وعندما مات الدكتور( إيشيزوكا) مشى وراء جنازته مئات الآلاف من الناس احتراما وتقديرا لجهوده في علاج الكثير من المرضى .

                      ألف الدكتور( إيشيزوكا )كتابين لخص فيهما نظرياته التي تعتبر اليوم القواعد الأساسية لعلم الماكروبيوتك .. و بعد ذلك أسس تلامذته جمعية للاستمرار في العمل على خطى الدكتور (إيشيزوكا) ولكنها لم تستمر إلا قليلا من الوقت و من ثم أغلقت أبوابها.وفي نفس الوقت ظهر(يوكيكازو ساكورازاوا) الذي شفي من السل الذي أودى بحياة أمه وأخيه بعد أن قرأ وأتبع النظام الغذائي للدكتور إيشيزوكا.

                      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                      لا حول ولا قوة إلا بالله

                      تعليق


                      • #51
                        الرد: موسوعه الأمرااض

                        قرر هذا الشاب والذي أشتهر فيما بعد بـ (جور اوساوا) وكان عمرة عندئذ 22 عام..تكريس كل وقته وجهده لهذا النظام الغذائي فأعاد الروح لجمعية الماكروبيوتك وتعمق في دراسة فلسفة العلاج الصيني وبدأ بنشرها ليس في اليابان فقط ولكن في كافة أنحاء العالم حيث كان ينشر ويعلم ويشرح مبادئه في العلاج بالغذاء ..و كون له تلاميذ ومريدين استمروا على نهجه بعد موته عام 1966م عن عمر يناهز 74 عاما ..وأصبح للماكروبيوتك اليوم مراكز ومصحات ومعاهد تدرس مبادئه في الولايات المتحدة و ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وسويسرا البرتغال ولبنان وبريطانيا واليونان وجنوب أفريقيا والهند البرازيل والأرجنتين وبلاد أخرى.

                        ألف جورج اوساوا في حياته ما يقارب 300 كتاب وطبع من الكتب التي ألفها ما يقارب السبعمائة طبعة. وكان يصدر مجلة شهرية متخصصة بالماكروبيوتك لمدة 40 عاما وكذلك ألف كتب أخرى بالفرنسية والإنجليزية ..ولقد ترجمت أكثر من 30 كتاب من كتبه إلى الإنجليزية والفرنسية والنمساوية والألمانية والبرتغالية والفنلندية والإيطالية .

                        بعد موته قام تلامذته بمواصلة خطاه وأصبح اثنان من تلامذته رواداً اليوم في الماكروبيوتك ..الأول (ميجيوكوشي) والآخر هو (هيرمان أيهارا) .. وكلاهما من أصل ياباني مقيمان في الولايات المتحدة و يبذلون كل جهدهما ووقتهما للماكروبيوتك.
                        __________________

                        النظرة الفلسفية للماكروبيوتك

                        -----------------------------------------------------------------



                        الأساس الذي يقوم عليه الماكروبيوتك هو أنه ينظر للإنسان على أنه جزء مما حـوله مـن أرض و سماء.. فكما هو يؤثر فيهما فهو أيضاً يتأثر بهما..وأن الإنسان جزء لا يمكن فصله عن ما حوله وهو معتمد على الشمس والهواء و الماء و الأرض .. وأن هذه العناصر الأربعة نحن مرتبطون معها ...فالإنسان يتناولها عن طريق النبات الذي يحولها إلى غذاء مفيد للإنسان..إن نظرة الماكروبيوتك الواسعة توضح أن صحة الإنسان تعتمد على ما نأخـذه و نتناوله مما يحيط بنا ..لذي فإن على الإنسان أن يكون صديق لبيئـته ولما حوله ليتسنى له أن يعيش بصحة وسعادة.

                        إن الإنسان قد لا يكون له السيطرة على بعض هذه العناصر، مثلاً: لا يقدر أن يتحكم بالهواء و نقاوته فقلما نستطيع السيطرة عليه ولكن العناصر الأخرى لنا كبير السيطرة عليها ..نستطيع أن نختار ما نأكل ..والغذاء في الحقيقة هو العامل الأساسي المؤثر بصحتنا .

                        وعليه فإن الماكروبيوتك يدعونا إلى التوازن والتناغم بين الين واليانج (سيأتي شرحهما)في الجسم والمحافظة على هذا التوازن من خلال تناول الغذاء المتوازن الخواص بين الين واليانج . إن هذا التوازن بالغذاء ينعكس على الصحة والعكس صحيح ..أي إن المرض ينشأ من عدم تناول الغذاء المتوازن فقد يكون غذاء كله أو أغلبه ين أو يانج وبالتالي اعتلال التوازن بين هذين القطبين..ويفسر خبراء الماكروبايوتك الإصابة بالأمراض المزمنة بأنها ناتجة عن عدم التوازن المشار إليه لمدة طويلة..ولقد أمعنت الماكروبيوتك بدراسة أنواع الغذاء وتحديده إلى يـن و يانج مستوحية كل ذلك من الـتراث الصيني الغني بالدراسات من هذا النوع .

                        الين واليانج

                        هو المبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الطب الصيني ..لا بل الفلسفة الصينية كلها تقوم في كثير من جوانبها على مبدأ الين و اليانج ..تقوم الفكرة على ما لاحظه الصينيون القدماء مما يدور حول الإنسان في الأرض والسماء من متضادات متوافقة فيما بينها ومكملة بعضها البعض فمثلا الليل هو الظلام ويتناقض مع النهار وهو النور وكليهما يكمل بعضه البعض فلولا الليل لما عرفنا النهار وهما وإن كانا متضادين لكنهما متوافقين ومنسجمين مع بعضهما ومتعاقبين.. وعليه لا يمكن أن نفهم معنى لليل لولا النهار .وهكذا فالأعلى يقابله الأسفل والبارد ين يقابله الحار يانج ، والذكر يقابله الأنثى والصيف والشتاء كذلك دائما هذين المتناقضين يتتابعان والواحد ينجذب للآخر للتوصل للتوازن المنشود ..قال الله تعالى " ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون "49:51 .. و لقد وصف الصينيون القدماء الين واليانج بجزأين متساويين يتتابعان وكأنهما منجذبين لبعضهما البعض بدوران داخل دائرة تمثل الكون وكل ما بداخله ينقسم إلى ين و يانج.

                        نورد هنا بعض الأمثلة للتوضيح :

                        1- قوة اليانح تأتي من الشمس والقمر والأجرام السماوية الأخرى على شكل ضوء.. أما قوة الين فأنها تنتج من دوران الأرض حول نفسها .. على سطح الأرض نجد قوة اليانج تدخل داخل الأرض وقوة الين بالاتجاه المعاكس.

                        2- المناطق الشمالية من الكرة الأرضية مثل شمال أوربا وشمال أمريكا الجو بارد لذلك ينجذب الإنسان للطعام اليانج مثل اللحوم والبيض والأسماك الدهنية أما في المناطق الحارة ولأنها يانج فالإنسان ينجذب للطعام الين مثل الفواكه والعصائر الحلوة ..أما الحبوب والغلال فهي محايدة .

                        3- الإنسان في المناطق الباردة يكون أكثر يانج حيث أن له جسم قوي وذو بنية كبيرة وذلك لما يتناوله من أطعمه اليانج الموجودة في بيئته التي يعيش فيها ، أما الإنسان الذي يعيش في المناطق الحارة يكون أكثر ين لأنه يتناول أطعمه الين .

                        4- الأشجار تنبت فتكون الجذور متجهة إلى الأسفل بينما السيقان والأوراق متجهة للأعلى .. فالجذور تهبط وتتعمق بفعل قوة اليانج بينما السيقان والأوراق تتجه للأعلى بفعل قوة الين .

                        5- النبات والحيوان: النبات ثابت والحيوان متحرك .

                        النبات يحول ثاني أكسيد الكربون إلى أوكسجين بوجود صبغة الكلوروفيل الخضراء بينما الحيوان يحول الأوكسجين إلى ثاني أكسيد الكربون بوجود صبغة الهيموجلوبين الحمراء.

                        النبات ينمو وجذوره متعمقة بالأرض بينما الحيوان جذوره داخلية في الأمعاء لامتصاص الغذاء .

                        جهاز التنفس للنبات يتسع باتساع الأوراق بينما الحيوان جهازه التنفسي في الرئتين ومنه استنتج الصينيون بأن النبات أقرب ما يكون بالين والحيوان يتجه لليانج .
                        سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                        لا حول ولا قوة إلا بالله

                        تعليق


                        • #52
                          الرد: موسوعه الأمرااض

                          العلاج بالضغط والضوء

                          باتت العديد من الجامعات تدرس علوم الطب البديل ، وهناك العديد من العيادات التي تنشر في مختلف دول العالم لتعالج بأساليب ووسائل الطب البديل . وبهذا الصدد قام البروفيسور راسفندر جت سنج المتخصص في الطب البديل رئيس المستشفى الدولي للطب البديل في الهند بإلقاء محاضرات وندوات بالتعاون مع شركة البركة التي تعتزم تأسيس معهد متخصص في الطب البديل في دولة الإمارات العربية ، لكي يقوم بتخريج وإعداد الكفاءات التي تستخدم أساليب الطب البديل كالعلاج بالطاقة المغناطيسية والعلاج الانعكاسي، والعلاج بالألوان والعلاج بالموسيقى ،وغير ذلك من الأساليب العلاجية التي أثبتت فعاليتها في علاج حالات مرضية عديدة.

                          وسوف يخصص المعهد برنامجاً متخصصاً في علاج الادمان على التدخين بدون استخدام الأدوية واستطاع تحقيق نتائج مميزة وسط الذين تقدموا للعلاج الذين كانوا من متوسطي العمر من جميع الجنسيات وتستمر الجلسة العلاجية ساعة كاملة ولمدة 60 يوماً حيث تضاءل عدد السجائر من 40 سيجارة يومياً إلى أربع سجائر فقط، ويلاقي هذا العلاج نتائج كبيرة عند الذين لديهم الرغبة في الإقلاع، ويساعد هذا العلاج بتخفيف حالات الصداع التي تنتاب من يتوقف عن التدخين.

                          وهناك العلاج بالضغط على أماكن العصب في الجسم، وذلك بدون استخدام أدوية أو ابر، ويقول الدكتور سنج، إن أي مرض يصيب الإنسان سببه في الأساس وجود خلل في التوازن الذي لابد من تحققه بين الجسد وبين الوسط المحيط به، مشيرا إلى أن هناك خمسة عناصر أساسية تحكم هذا التوازن وتؤثر فيه وهي الماء والهواء والنار والأرض والسماء.

                          كذلك فإن الجسم البشري يضم العناصر الخمسة، فلابد من حصول توازن بينها وان أي اختلال يسبب المرض، وطريقة العلاج هذه ليست لها أية تأثيرات جانبية. وتعتبر طريقة العلاج بالضغط الأفضل على مستوى العالم على الإطلاق، ويرجع ذلك إلى اكثر من ستة آلاف سنة حيث اكتشفت بالهند وانتقلت إلى الصين ثم باقي أنحاء العالم.

                          ويحتوي جسم الإنسان على 72 ألف عصب، ولها على سطح الجسم 72 ألف نقطة، ويمكن التأثير من خلال هذه النقاط في الأعصاب ذاتها بالضغط الخارجي بالأصابع، ولا يتم التعامل مع كامل هذه النقاط الكثيرة، إلا أن هناك مقسما يشبه محطة الكهرباء بمعنى انه الجزء المتحكم في وصول الإجراء العصبي إلى جميع الأعصاب، وهذا المقسم يتمثل في الكفين وباطن القدمين حيث توجد في كل منهما 34 نقطة عصبية تمثل مفتاحاً أو مدخلا مركزياً لأعصاب الجسم.

                          أما العلاج بالضوء، وهي طريقة جديدة للعلاج، فتستخدم مجموعة ألوان قوس قزح، وهي سبعة ألوان، ويمكن أن تستخدم لأمور علاجية، إلا أننا نستخدم أربعة ألوان منها، الأزرق، الأخضر، الأصفر والأحمر، حيث يساعد اللون الأزرق في التحكم في الأمراض وإزالة الآثار المرضية من الجسم، أما اللون الأحمر، لتنشيط خلايا الجسم وتنظيم ضغط الدم وتوازنه، والأصفر يساعد على تسهيل الخثرات في الجسم مثل الحصوة في الكلى، أو تخثرات الدم في الجسم أو أي انحباسات داخل الجسم، أما اللون الأخضر، فهو اللون الذي يساعد على توازن الجسم وهو مفيد للعين والدماغ. .

                          عودة الحجامة تهز عرش الطب الغربي!!

                          الحجامة ممارسة طبية قديمة، عرفها العديد من المجتمعات البشرية، من مصر القديمة غربًا التي عرفتها منذ عام 2200 ق.م مرورًا بالآشوريين عام 3300 ق.م، إلى الصين شرقًا، فالحجامة مع الإبر الصينية أهم ركائز الطب الصيني التقليدي حتى الآن، وقد عرف العرب القدماء الحجامة - ربما تأثرًا بالمجتمعات المحيطة - وجاء الإسلام فأقر الممارسة؛ فقد مارسها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ففي الصحيحين أن النبي (صلى الله عليه وسلم) احتجم وأعطى الحجَّام أجره، كما أثنى الرسول (صلى الله عليه وسلم) على تلك الممارسة، فقال كما جاء في البخاري: "خير ما تداويتم به الحجامة".

                          ومن ثَم فقد مثَّلت الحجامة جزءاً أساسيًّا من الممارسات الطبية التقليدية للعديد من المجتمعات العالمية، إلا أنه بعد أن استشرى الطب الغربي "الاستعماري" في بلاد العالم أجمع، وصار هو "الطب" وما عداه خرافة ودجل، وبعد أن انتشرت شركات الأدوية وتغوّلت، تراجعت تلك النظم والممارسات الطبية التقليدية إلى الظل، فظلت بقايا هنا وهناك في بعض بلدان الخليج العربي - كممارسة تقليدية غير رسمية - وفي الصين ومجتمعات شرق آسيا -كجزء من المحافظة على التراث الطبي التقليدي -، وظل الأمر كذلك حتى بدأ الناس في الغرب يكفرون شيئًا ما بالطب الغربي، ويتراجعون عن تقديسه، ويرون أنه يمكن أن تتواجد نظم أخرى من الطب بديلة أو مكملة؛ ومن ثم بدأت تنتشر العديد من الممارسات التقليدية مرة أخرى في دول الغرب والشرق هنا وهناك.

                          وأخيرًا بدأت الحجامة تدخل على استحياء ووجل إلى بعض مجتمعاتنا، ففي مصر مثلاً وفي أحد أحياء شرق القاهرة، يوجد الآن مركز يقوم بتعليم الحجامة وممارستها مجانًا كنوع من إحياء السنة، وإلى هذا المركز بدأ بعض الأطباء يحيلون مرضاهم لعلاجهم من بعض الأعراض، أما في الغرب والشرق فتُمارس الحجامة ويتم تعليمها وتصدر عنها الكتب وينشر عنها على صفحات الإنترنت كجزء من حركة الطب البديل، فهل يمكن أن تشهد بلادنا عودًا حميدًا للحجامة؛ لتُمارس في النور كجزء نعتزُّ به من الممارسة الطبية التي تحتاج لإعادة اكتشافها واختبارها بأساليب البحث والتجريب الحديثة؛ حتى نفهم أسرارها وطريقة عملها حتى لا تظل أسيرة التفسيرات القديمة أو الوافدة؟ سؤال كبير ستجيب عنه الأيام القادمة.

                          وللحجامة ثمانية وتسعون موضعًا، خمسة وخمسون منها على الظهر وثلاثة وأربعون منها على الوجه والبطن، ولكل مرض مواضع معينة للحجامة (موضع أو أكثر لكل منها) من جسم الإنسان. وأهم هذه المواضع - وهو أيضًا المشترك في كل الأمراض، وهو الذي نبدأ به دائمًا - "الكاهل" (الفقرة السابعة من الفقرات العنقية أي في مستوى الكتف وأسفل الرقبة).

                          وتفيد الحجامة فيما يقرب من ثمانين حالة ما بين مرض وعرض، وذلك طبقًا لنتائج الخبرة العملية التي سجلها الممارسون هنا وهناك، ومن تلك الحالات على سبيل المثال: الروماتيزم، والروماتويد، والنقرس، والشلل النصفي، وضعف المناعة، والبواسير وتضخم البروستاتا، والغدة الدرقية، والضعف الجنسي، وارتفاع ضغط الدم، وقرحة المعدة، والقولون العصبي، والتبول اللاإرادي في الأطفال فوق خمس سنوات، وضيق الأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، والسكر، ودوالي الساقين والخصية، والسمنة، والنحافة، والعقم، والصداع الكلي والنصفي، وأمراض العين، والكبد، والكلى، وضعف السمع، والتشنجات، وضمور خلايا المخ، ونزيف الرحم، وانقطاع الطمث، وغير ذلك كثير.


                          سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                          لا حول ولا قوة إلا بالله

                          تعليق


                          • #53
                            الرد: موسوعه الأمرااض

                            علوم الاستشفاء البديل

                            -----------------------------------------------------------------



                            يعتقد البعض أن الحياة العصرية سهلة وميسرة ولكن بالمقابل تعددت وانتشرت أنواع الإجهاد التي يتعرض لها الفرد والتي يمكن تقسيمها إلى ما يلي :

                            الإجهاد الجسماني نتيجة استخدام العضلات أو الرياضة بشكل مكثف .
                            الإجهاد العقلي نتيجة التفكير والدراسة أو الإجهاد العاطفي نتيجة الصدمات والقلق وغيرها .
                            الإجهاد البيئي نتيجة التلوث المنتشر في كل شيء والمحطم لقدرات أجهزة الجسم وخاصة الجهاز العصبي .
                            الإجهاد الغذائي نتيجة الإسراف في تناول الأطعمة السريعة الغير صحية أو المنتجات الملوثة بالكيماويات وغيرها .
                            ظهور ما يسمى بالإجهاد الكهرومغناطيسي نتيجة التعرض للأشعة والذبذبات الصادرة من كافة الأجهزة المحيطة بالفرد من كل حدب وصوب .
                            وللتخفيف من حدة ذلك نشأت في أواخر القرن المنصرم مجموعة من العلوم الحديثة المتعلقة بصحة الفرد النفسية والجسدية نذكر منها ما يلي :ـ

                            علوم التغذية للوقاية من الأمراض ، أو ما يسمى بالماكروبيوتيك وهو العلاج البديل بالتغذية الطبيعية المتوازنة أو بالصيام المتدرج لعلاج العلل والأمراض المختلفة .
                            قال تعالى ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ) ( وكلوا مما عملت أيديكم حلالاً طيباً ) وقال عليه الصلاة والسلام ( صوموا تصحوا ) ( المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء ) ( ما ملء ابن آدم وعاءً شراً من بطنه ) .

                            علم النور والذبذبات وتأثيراتها المختلفة على نفس وجسد الفرد وعليه ظهر علم الكاريوبراكتيك الذي يعالج الكثير من الأمراض بواسطة الذبذبات .
                            علم إعادة توازن مسارات الطاقة أو ما يسمى بالريفلوكسولوجي والذي يشرح علاقة اختلال الطاقة بالأمراض النفسية والجسدية المختلفة .
                            علوم التداوي بالألوان باستخدام طرق شتى ومنها كيفية اختيار لون اللباس والفراش للوقاية من الأمراض المختلفة .
                            علوم الشفاء بقراءة القرآن أو بالدعاء والتسبيح .
                            العلاج بالمغناطيسية أو بالإبر الصينية .
                            العلاج بصيدلية النحل ومنها العسل وسم النحل وغذاء الملكات وحبيبات اللقاح .
                            علوم الرياضة الفكرية المؤثرة في الصحة العقلية للفرد ، أو ما يسمى بالهندسة النفسية الجسدية ، حيث يمكن تطوير قوة الفرد النفسية بتوجيه أفكاره الإيجابية نحو الشفاء وعندها تنشط قدراته الشفائية .
                            علوم الشفاء بتنمية أحلام اليقظة والخيال والابتكار أو بتحقيق الإبداع في الفن والشعر وغيرها . ومنها علوم التأمل والتبصر مع شرح علم قوانين الجذب للخير أو للشر حسب توجه النوايا البشرية ، وكما قال رسولنا الكريم
                            ( إن على نواياكم ترزقون) .

                            علوم الرياضة الجسدية المقاومة للإجهاد الجسدي وعلوم الرياضة النفسية المقاومة للإجهاد النفسي وللمساعدة على الاسترخاء ، وقد انبثقت منها علوم التحكم في حركات أعضاء الجسد وتأثيراتها الصحية في صحة الفرد .
                            علوم تحديد الاتجاهات الصحية لفرش المنزل وغرف النوم ( فنكشن واي).
                            علوم النباتات والأعشاب الشافية وكذلك المنقية للبيئة من حولنا .
                            علوم الاسترخاء والإيحاء والبرمجة الذاتية .
                            علوم العلاج باللجوء للطبيعة والابتعاد عن الضجيج والضوضاء.
                            علوم العلاج بالتدليك اليدوي أو بالزيوت أو باستخدام الطين أو الماء .
                            جميع هذه العلوم هدفها الحفاظ على الصحة النفسية والجسدية للفرد دون استخدام العلاج الكيماوي أو الإشعاعي أو الجراحي
                            سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                            لا حول ولا قوة إلا بالله

                            تعليق


                            • #54
                              الرد: موسوعه الأمرااض

                              الــــــــــطــــــــــب الــــــــــصــــــــــيــــــــــنــــــــــي

                              -----------------------------------------------------------------



                              وسائل الطب الصيني العلاجية تعيد للجسم توازنه
                              يعتبر علاج الوخز بالإبر الصينية من الطرق القديمة الحديثة في المعالجة، فقد عُرف منذ ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد بعد أن لوحظ أن تدليك نقاط معينة في جسم الإنسان يحدث تأثيرا إيجابيا في تخفيف الألم.


                              وقد استخدمت الإبر المصنوعة من عظام الحيوانات للوخز في البداية، ولكن مع مرور السنين تطورت هذه الطريقة و اكتُشِف المزيد من النقاط الحساسة التي رتبت في مساحات مختلفة تعرف بـ «مدارات أو قنوات» وسميت بأسماء أعضاء الجسم.


                              وبهذا الصدد أوضح الدكتور فايز رشيد، استشاري العلاج الطبيعي والوخز بالإبر الصينية الأردني لأرابيا اون لاين، أن هذه المدارات أو القنوات عبارة عن خطوط غير مرئية تتوزع عليها النقاط وتشمل مختلف أنحاء الجسم، وهي في مجموعها أربع عشرة، اثنتا عشرة قناة مزدوجة من اليمين واليسار، وقناتان أمامية وخلفية في منتصف الجسم، وتتمثل في قنوات الرئة والأمعاء الغليظة والمعدة والبنكرياس والقلب والأمعاء الدقيقة، إلى جانب المثانة والكلية وغلاف القلب وقناة الحرارة الثلاثية وقناة المرارة والكبد والقناة الخلفية والأمامية المنتصفة.


                              الفلسفة الصينية


                              تنطلق الفلسفة الصينية في العلاج من ظاهرة أن كل علاقة في هذا العالم عبارة عن موجب وسالب، ليل ونهار، فوق وتحت، خارج وداخل، ومن هذه العلاقة وجود الذكر الذي يرمز له بالموجب، وما اصطلح على تسميته باليانغ والأنثى أو السالب والذي اصطلح على تسميته بالين، حيث تشكل هذه الازدواجية عنصر التوازن في الحياة.


                              وهذه القاعدة تنطبق على الجسم البشري، فكما يوجد ضغط دم عالي، يوجد أيضا ضغط دم منخفض، وزيادة نسبة السكر يقابلها انخفاض النسبة لدى البعض، وزيادة إفراز الغدد يقابلها النقيض أيضا، وعلى هذا الأساس فإن الزيادة في نسبة الشيء تسمى «يانغ» والنقصان فيه تعرف باسم «ين».


                              ويرى الدكتور رشيد أن الشكل الطبيعي للجسم يتمثل في وجود التوازن الداخلي بين الموجب والسالب وأي خلل في هذا التوازن يكون عبارة عن حالة مرضية تحتاج للعلاج، موضحا أن اختلال التوازن يؤدي إلى الإخلال بالطاقة الداخلية للجسم الموزعة وفقا للفلسفة الصينية بالتساوي بين هذه المدارات كونها متصلة مع بعضها البعض بواسطة نقاط محددة موجودة على الجسم، لذلك فان العلاج في هذه الحالة، يهدف إلى إعادة توازن الطاقة في الجسم المريض. المدرسة الأوروبية


                              أما بالنسبة لنظرة المدرسة الأوروبية وتحليلها لعملية الوخز، فقد بدأ تحليل هذه الظاهرة في النصف الثاني من القرن الزمني الحالي، وتركز على معرفة التركيب الفسيولوجي لنقاط الوخز.


                              وبيّن أن نقاط الوخز تختلف في تركيبها عما حولها من النقاط المجاورة، بأنها أغنى بوجود النهايات العصبية والشعيرات الدموية فيها، ووجود خلايا شبعية في هذه النقاط، قادرة على إفراز مواد حيوية نشطة تشارك بفعالية في التوازن العصبي في الجسم وتساهم في تنظيم عمل الشعيرات الدموية، كمركبات الاندروفين والهستامين والسيروتونين والأسيتل كولين وغيرها.


                              فضلا عن أن مقاومة هذه المركبات الكهربية أقل بالنسبة للتيارات الثابتة والمترددة ودرجة حرارتها تختلف بشكل بسيط عما حولها، واعتمادا على ذلك، فقد جرى الاستفادة من هذه الظواهر لاستغلال الجسم نفسه في علاج المرض المصاب به. أما ما توصل إليه العلم مؤخرا، فيتمثل في أن الدورة الدموية تزداد في مناطق الوخز نفسها، وبالتالي تزداد عملية التبادل الغذائي في الخلايا وإفراز المواد التي تؤدي إلى تقوية جهاز المناعة في الجسم. واستعمال التيار الكهربائي مع الوخز يسبب تغيرات فيزيوكيميائية في الخلايا والأخرى المجاورة لها من حيث عملية استقطاب الأيونات السالبة والموجبة الموجودة فيها، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تغيير خواص السائل الخلوي، كما أن استعمال الحرارة يزيد الطاقة الحركية للخلايا وبالتالي زيادة عملية التبادل الغذائي فيها.


                              طريقة الوخز


                              وبالنسبة لطريقة الوخز، أوضح الدكتور رشيد في تقريره أن وخز النقاط المحددة يتم باستخدام إبر معدنية مرنة قوية غير قابلة للكسر أوالصدأ، وهي مختلفة الأطوال ويمكن ابقاؤها في الجسم لمدة تتراوح بين 10 أو20 أو30 دقيقة، ومن الممكن أيضا تثبيت بعضها لأيام في جلسات يومية تتراوح من 10-12 أو15 جلسة، يمكن تكرارها بعد فترة استراحة يحددها الطبيب.


                              ولفت الانتباه إلى أن تأثير هذه العملية، يتم بطريقتين، هما الحث العصبي التي يمكن استخدام التيار الكهربائي فيه، والتفريغ وهوعكس الحث الذي يهدف إلى تهدئة الجهاز العصبي.


                              ومن أهم مزايا هذه التقنية، أنها لا تحدث أضرارا جانبية، وتتركز على استغلال قدرات الجسم نفسه في الشفاء من المرض، دون اللجوء إلى الأدوية الكيماوية، مع إمكانية تطبيقها على الأطفال والشيوخ والسيدات الحوامل، فضلا عن أن استعمال الإبر يتم لمرة واحدة فقط.


                              وأكد الأخصائي الأردني رشيد أهمية النظرة بواقعية للمعالجة بواسطة الوخز بالإبر الصينية، فهي ليست سحرا في العلاج يؤدي إلى شفاء جميع الأمراض، مشددا على ضرورة عدم التقليل من شأنها، والنظرة بشكل تكاملي لمختلف فروع الطب. ودعا إلى إجراء دراسات تطويرية لطريقة الوخز واستعمالها مع وسائل العلاج الطبيعي المختلفة، خاصة بعد أن لاقت رواجا وإقبالا في العديد من مناطق العالم واعترفت الدول كالولايات المتحدة وغالبية الدول الأوروبية والآسيوية بها كطريقة علاجية، موضحا أهمية طب المنعكسات المعاصر الذي يشمل الأذن وتدليك اليدين القدمين، والعلاج بواسطة طريقة «شياتسو للوخز بالإبر» والعلاج بما يعرف بالعلاج اليدوي.
                              __________________
                              سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                              لا حول ولا قوة إلا بالله

                              تعليق


                              • #55
                                الرد: موسوعه الأمرااض

                                الطب الصيني يعالج 33 مرضا علاوة على الامراض النفسية

                                -----------------------------------------------------------------



                                اكد طبيب صيني هنا اليوم ان بامكان الطب الصيني ان ‏يعالج 33 مرضا من بينها الروماتيزم وامراض المفاصل وشلل الوجه والصداع النصفي الى ‏جانب التدخين وزيادة الوزن وامراض الربو والحساسية وكذلك الامراض الجلدية علاوة ‏على معالجة الامراض النفسية كالكآبة والقلق والضغوط النفسية.

                                ويعمل ليويوشينغ فى عيادة الطب الصيني فى دولة لكويت التي انشئت منذ اكثر من ‏ثلاثين عام يستخدم خلالها الاطباء الابر الصينية وكؤوس النار والتدليك والمساج ‏الموضعي واغلب مراجعيها من الفئات العمرية المتقدمة وخاصة من النساء.

                                ويضيف الطبيب شينغ "استرخاء المريض وعدم توتره امر فى غاية الاهمية فعضلات ‏الانسان كلما كانت مشدودة تصعب على الطبيب معالجته خوفا من ان تنكسر الابر فى ‏جسمه او عدم استجابة المريض للعلاج وعادة تحدد الجلسة بعشرين دقيقة وبعد كل عشر ‏جلسات يأخذ المريض اسبوعين راحة حسب ظروفه الصحية".

                                وقال ان الطب الطبيعي يقوم على خارطة خاصة للجسم لها عدة نقاط خارجية فى حالة ‏وخزها باي جسم حاد او الضغط عليها تؤدي الى شفاء الاعضاء الداخلية فى الجسم كما ‏ان هذه النقاط مرتبطة بقنوات وكل قناة مرتبطة بجزء معين فى جسم الانسان تعالج ‏منها العضو المربوط به.

                                واضاف ان فن التاي شي شوان او الطب البديل او ما يسمى بالطب الصيني له من ‏العمر حوالي 4500 سنة وقد قام بالأساس على سلسلة من الحركات البطيئة والدائرية ‏تشبه الرقص وتمارس فى الهواء الطلق والهدف منها التركيز على الحالة الذهنية ‏والوجدانية وعلى قوى الجسد لتحريك طاقة الحياة وإعادة تناغمها داخل جسم الانسان.

                                وتابع لا ينحصر الطب الصيني فى الصين وان كان الصينيون هم الذين طوروا هذا ‏العلاج بل ينتشر ايضا فى الهند وفيتنام ولاوس وكمبوديا الى جانب عشرات الدول ‏الآسيوية الأخرى حتى انه اصبح تقليدا متوارثا.

                                وقال الطبيب الصيني ان العلاج الصيني يعتمد على وجود 12 خطا رئيسيا فى ‏جسم الإنسان تتفرع عنها خطوط وتشعبات لا حصر لها وأبرزها الينغ واليانغ وهى تمثل ‏السلبي والإيجابي كما هو الحال فى التيار الكهربائي كما ان هناك ستة خطوط تتصل ‏بالرئتين والقلب والكبد والكليتين الى جانب ستة خطوط أخرى تتصل بالكتل العصبية ‏والدماغ والمراكز الأكثر حساسية.

                                ويعتقد الصينيون ان المرض فى نهاية الأمر هو حصيلة خلل فى العلاقات بين الكتل ‏السلبية والايجابية وطغيان جهة على أخرى مما ينعكس صداعا وارتفاعا فى الحرارة والرطوبة وغير ذلك من العوارض المرضية الكثيرة على الانسان.

                                من جانبه يقول البروفيسور الصيني كيني ليانغ فو والذى يعد أحد كبار المختصين ‏فى هذا العلاج فى مستشفى شانغهاي "هناك قواعد علمية دقيقة يجب اتباعها للوصول الى ‏اعلى درجات العلاج بواسطة الوخز بالابر لان عملية الوخز دقيقة جدا وتتعلق بجزء من ‏مائة من الميليمتر ودور الإبر الممغنطة هو أحياء خلايا الجسم المريضة واعادة ‏وصلها بالدماغ والكتل العصبية الرئيسية".

                                وحدد الصينيون وجود 365 موقعا فى جسم الانسان صالحا لغرز الابر الصينية لاعادة ‏التوازن الى جسم المريض وتعتبر هذه المواقع لدى الصينيين النوافذ او العيون ‏المتناثرة على الجسد تصل السطح بالعمق ويتعامل الصينيون مع هذه المواقع بأشكال ‏مختلفة بالابر واشعة الليزر والاشعة فوق البنفسجية وأقراص معدنية والضغط بالأصابع ‏والتسخين بوهج الشيح الصيني المحترق وحتى بالطاقة المغناطيسية. ‏

                                وقد صنعت الابر الصينية القديمة من خشب البندو وحسك السمك واحيانا بعض اشكال ‏الحجر الخفيف ولكنها الآن تستخدم من الحديد المطلي بالفضة وهناك نوعان منها ‏أولهما ما يستخدم مرة واحدة وثانيهما يعاد تعقيمه قبل استخدامه من جديد.

                                ويعد كتاب "الطب الداخلي للمؤلف هوانج دي ناي جنج حجر الزاوية فى الطب الصيني ‏التقليدي ويعتبر من أقدم كتب الطب فى العالم ويعود تاريخه الى اكثر من ثلاثة آلاف ‏سنة ويتضمن فصلا خاصا يسمى البوابة السحرية للعلاج بالوخز والكي بأعشاب الشيح.

                                ويتم تشخيص المرض عند الصينيين بأربع طرق هى بالمعاينة بالنظر ‏والملاحظة عن طريق تغيرات الجلد واللسان والعين وبطريقة التسمع بالاذن او البوق ‏على الأعضاء الداخلية من الخارج والاستجواب من خلال تدقيق شكوى المريض والجس ‏بالتقاط نبض المريض حيث يميز الطبيب الصيني بأصابعه على معصم المريض أثني عشر ‏نوعا من النبض على الأقل من خلال شرايين اليد.

                                اما وسائل العلاج الصيني فهى ثماني وسائل التعريق اى زيادة افراز العرق ‏والارجاع (التقيؤ) والتطهير بالملينات وبغيرها وتخفيض الحرارة او رفعها على حسب ‏حالة المريض وتصريف البلغم والسموم والدم الفاسد والرطوبة وتقوية الجسد عبر أغذية ‏وأدوية خاصة ويتم التوليف بين هذه الوسائل الثمانية على قاعدة من مراعاة التوازن ‏بين متناقضات الداخل والخارج الحار والبارد الزيادة والنقصان كما هو وارد فى ‏فلسفة هذا الطب.

                                ومن أساليب العلاج الصيني الاخرى أداء تمارين التاي شي شوان وهى تقوم على ‏استقامة العمود الفقري مع مستوى الرأس والمعدة عند المريض فى اعتدال وتجري ‏الحركات باسترخاء يقظ وبعقل نشط وحاضر.

                                ويوجد شكلان لهذه التمارين الأول يتكون من 40 حركة لا تتكرر وتستغرق من 5 الى ‏10 دقائق وعلى الرغم من الاعتقاد فى جدوى هذا الشكل وقائيا فان تأثيره العلاجي ‏غير ملحوظ اما التمرين الثاني فطويل ويتكون من 100 تمرين يستغرق من 20 الى 40 ‏دقيقة ويتكرر بطريقة تعكس ايقاع الحياة بتوازن بين ما هو نفسي وما هو جسدي.

                                ويعتبر التاي شي شوان فنا مركبا يتطلب الصبر والقدرة على التباسط والتأقلم ‏والتغيير ويقوم على عقيدة اعادة التوازن لطاقة الحياة ففى حالات التوعك العقلي او ‏العاطفي يحدث جريان أسرع او أبطأ من المطلوب لهذه الطاقة فى اقنيتها داخل الجسد ‏واحيانا تتراكم هذه الطاقة فى جزء اكثر مما عداه فى الرأس مثلا او الصدر او البطن ‏او حتى القدمين ويتكون الثقل فى هذا الجزء مما يترتب عليه نوع من الخلل ويحس ‏الانسان بالمرض.

                                واذا كان وراء كل حركة صينية حكمة فان وراء فن التاي شي شوان أسطورة ترجع ‏للقرن الحادي عشر عندما راح المفكر الطاوي ( نسبة للديانة والفلسفة الطاوية ) ‏شانج سان فينج يبحث عن طريقة لتطوير الروح بعيدا عن مخاضات المعاناة والقوة ‏وبينما كان يشاهد عقعقا من نوع الغربان البقعاء يطارد أفعى تسعى على الأرض لاحظ ‏باندهاش حركة الأفعى البطيئة والمستمرة وهى تروغ من مهاجمها أصبحت هذه ‏الدائرية الناعمة أساسا لشكل جديد من رياضة التاي والتى تسعى الى امتلاك جسد ‏الانسان لنفسه.

                                وتوجد هناك مستشفيات عدة فى أوروبا والغرب تستخدم الوخز بالابر لتسكين آلام ‏الولادة القيصرية وبعض العمليات الجراحية وقد أعلن البروفيسور جاك ديزي العامل فى ‏جامعة لوزان بان "الطب الصيني سوف ينتشر على نطاق واسع ليس فى الغرب فحسب بل فى ‏جميع أنحاء العالم كما انه سيعتمد كاختصاص طبي أساسي ومستقل فى كليات الطب الأكثر ‏تطورا على المستوى العالمي
                                سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                                لا حول ولا قوة إلا بالله

                                تعليق


                                • #56
                                  الرد: موسوعه الأمرااض

                                  العودة إلى الأعشاب

                                  -----------------------------------------------------------------



                                  إن منطقة الشرق الأوسط التي نعيش بها تعتبر من أغنى مناطق العالم في الثروة العشبية إذ يتوفر 3600 عشبة في سوريا وحدها بينما لم ترصد في فرنسا أكثر من 1800 عشبة و منذ سنوات عديدة تعتمد البلدان الغربية على الأعشاب الطبية في مداواتها للأمراض كما وما زال الغرب متوجها نحو إقامة مراكز للإستشفاء تعتمد على الأعشاب بشكل خاص .
                                  وهناك العديد من الأدوية العالمية المعروفة التي تستعمل النباتات في تراكيبها مثل الأناناس و الأسبرين المستخلص أساسا من شجر الصفصاف و هناك أدوية متداولة منذ مدة في الأسواق مثل اليوسين لتقوية مناعة الجسم و تحسين التروية مستمد من الثوم و أدوية أخرى مضادة للأورام تعتمد على عشبة ابل ماي و حشيشة الونكا الأفريقية .
                                  كما أن العديد من أدوية الربو الحديثة تعتمد على النباتات فالتيوفيللين و الايتافليين يعتمدان على الشاي بصفته أحد موسعات القصبات و لدينا مادة تشرب محليا يمكن الاعتماد عليها كمشروب موسع للقصبات و هي المنّة .

                                  إن التعامل مع الدواء العشبي يجب أن يكون بأسلوب علمي لا عشوائي كما هو سائد لدى العامة إذ يجب أن نتأكد أولا من صحة المريض العامة و ذلك بإجراء الفحوص المخبرية للدم و غيره و من صور شعاعية للصدر أو للجيوب الأنفية اعتمادا على المتاعب الصحية للمريض ، و بعد وضع التشخيص الصحيح يمكن تقديم الوصفة المناسبة لحالته المرضية .
                                  في كثير من الأحيان و أثناء تعاملنا مع هذه النباتات نلجأ و كمصادر مفيدة حولها إلى الكتب القديمة المعنية و إلى الاستفادة من الكتب المقدسة أيضا .
                                  فالقرآن الكريم أورد أهمية العسل و الأحاديث النبوية ركزت على الحبة السوداء .. إذ يقول الحديث الذي رواه مسلم البخاري : عليكم بالحبة السوداء ففيها الشفاء لكل داء إلا السام و لولا الحبة السوداء لما سمنت عذاراهن .
                                  وإذا فسرنا الحديث عمليا ، فإن البحوث المخبرية أثبتت وجود مادة شبيهة بالكورتيزون في الحبة السوداء (حبة البركة ) و هذا مفهوم في أنه لا يشفي من السام أي من الموت ، و معروف عن الكورتيزون أنه يسبب السمنة و هو المقصود ب (لما سمنت عذاراهن ) . أما في إنجيل يوحنا و المزامير فقد ورد ذكر عشبة الزوفا التي أعطيت للسيد المسيح لحظة آلامه .
                                  و حديثا انتج علاج للصداع النصفي أطلق عليه اسم بالسويك يعتمد على مادة الزوفا .
                                  وبشكل عام نفضل أثناء العلاج ، أن نعطي المريض نباتات من بيئته و التي تكون أكثر التصاقا به من النباتات الغريبة . كالنباتات التي تحوي الجذور الكبريتية لتقوية المناعة التنفسية مثل البصل و الثوم ، الملفوف ، الزهرة الفجل و الجزر. و يمكن اللجوء إلى المشروبات التالية : الزعتر وهو مضاد للإنتان . النعناع : و هو مضاد للتشنج . زهر البيان ، مضاد للوزمة الغار: و هو مقوي لعضلة الرئة .
                                  إن العودة إلى الأعشاب حاليا هو توجه عالمي في العلاج ، و ذلك بالتركيز على الدراسات البيئية الخاصة بكل مجتمع حيث النباتات لها عراقتها فأمريكا الآن تركز على الأعشاب التي تعاملت معها القبائل القديمة من الهنود الحمر ، وقد حذر بعض العلماء هناك من أن المعلومات تتعرض مع القبائل إلى الانقراض . مما يدعو إلى الحفاظ على التراث .
                                  أما في ايطاليا فتقام مؤتمرات تناقش فيها تجاربنا المختلفة في هذا المجال و تجري جامعة اوربينا الإيطالية دورات للصيادلة و الأطباء و الأشخاص الراغبين في الاعتماد على النباتات في العلاج .
                                  __________________

                                  دور النباتات الطبية في المعالجة الحديثة

                                  -----------------------------------------------------------------






                                  منذ القدم و النباتات تلعب دورا هاما في الغذاء و الدواء على حد سواء ، وإن غابت المعالجة بالأعشاب الطبية فترة من الزمن بفضل الأدوية المصاغة اصطناعيا ، فهي تعود اليوم لتحقق المكانة اللائقة بها ، بعد أن أصبحت المعالجة النباتية قائمة على أسس علمية كيمائية حيوية ، وبعد أن تفاقمت الأضرار الناتجة عن تلك الأدوية .
                                  إن وسائل التفريق اللوني أتاحت الفرصة للتعرف على مختلف المواد الفعالة في كل نبتة و هذا ما أتاح الفرصة لدراسة مختلف الخصائص الكيميائية و الحيوية لكل نبتة و بالتالي دراسة خصائصها السريرية المختلفة من استطباب وسمية و تأثيرات جانبية . و الجدير بالذكر أن معظم النباتات تحتوي على أكثر من مادة فعالة و بالتالي يكون لها عدة استطبابات في آن واحد ، فمثلا الثوم يحوي على زيوت عطرية مضادة للالتهابات ، وخمائر تساعد على الهضم ، و مواد كبريتية تفيد في معالجة ارتفاع التوتر الشرياني و الكولسترول و الشحوم الثلاثية .
                                  أما عن الأضرار الدوائية الآخذة بالازدياد و التعرف على آثارها الجانبية حينا بعد حين دفع العلماء إلى تجديد البحث في المصادر النباتية لتحقيق السلامة الدوائية . وعلى سبيل المثال إن الأدوية المضادة للتحسس تسبب نعاسا و ازديادا في الوزن و غطيطا sleep apnea . إضافة إلى عدم تحملها لدى الأشخاص المتقدمين في العمر . كما أن المسكنات تسبب اضطرابات هضمية و قد تسبب أيضا أذية كلوية . وإن معظم الأدوية المستعملة لمعالجة ارتفاع التوتر الشرياني كالمدرات و حاصرات بيتا تسبب تحسسا في المجاري التنفسية بنسبة 5-20% من الحالات ، ويمكن القول بأن الطبيعة التي يعرفها العالم باستور Pasteur بأنها صيدلية اله عز وجل هي مصدر الدواء الناجع لكل داء .


                                  إن دور النباتات في المعالجة الحديثة يمكن تبسيطه بما يلي :

                                  1- الوقاية :
                                  إن كثيرا من الأمراض يمكن الوقاية منها بالنباتات ، كترقق العظام مثلا OSTEOPOROSIS ، الذي يصيب كثيرا من النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية ، خاصة إذا تم ذلك باكرا .
                                  ولما كان هذا المرض مرتبطا بإفراز هرمون ألا ستروجين الذي يبدأ بالانخفاض في مرحلة ما قبل سن الأياس PREMENOPAUSE , فإن إعطاء النباتات المولدة للاستروجين في هذه المرحلة كنبات الميرمية SALVIA ، مثلا يمنع انقطاع الدورة الشهرية في عمر باكر و هو أحد الأسباب الرئيسية في ترقق العظام و بذلك نكون قد تفادينا مرضا ذا مضاعفات اجتماعية و اقتصادية كبيرة . ولا فائدة من إعطاء مثل هذه النباتات بعد توقف المبيض عن العمل .
                                  2- المعالجة :
                                  مازال حتى الآن عدد كبير من العقاقير ذات المنشأ النباتي ذا قيمة علاجية كبيرة كالديجيتالين و الأسبيرين . و مؤخرا انبثقت دراسات حديثة عن فائدة الحبة السوداء NIGELLA SATIVA في معالجة الآفات المناعية . كما أن هناك دراسات أخرى لمعالجة الآفات التي تسببها الحمات الراشحة VIRUS بالنباتات الطبية ، نذكر منها الزوفا HYSSOPUS , و إكليل الجبل ROSEMARINUS و النعناع MENTHA و الطيون INULA . و يمكن القول بأن للنباتات الطبية دورا هاما في معالجة جميع الأمراض فما أنزل الله من داء إلا و أنزل له دواء .
                                  3- الوقاية من المضاعفات المرضية :
                                  لكثير من الأمراض مضاعفات قد تكون في بالغ الأهمية في بعض الأحيان كداء السكري مثلا الذي له مضاعفات وعائية نخص بها آفات الشبكية الوعائية المنشأ ، التي يمكنه تفاديها أو الخلاص منها بواسطة النباتات التي تحمي الجهاز الوعائي . فمن النباتات ما يحوي على مواد فلافونية FLAVONOIDES التي تعطي ليونة للأوعية ELASTICITY OF VESSELS كذنب الخيل مثلا EQUISETUM ومنها ما يحسن الأكسجة كنبات الجنكة GINKGOBILOBA و هناك نباتات أخرى تؤثر على الجهاز الوعائي بآليات مختلفة كالزعرور مثلا CRATAEGUS OXYACANTH .

                                  إن استعمال هذه النباتات ذات فائدة وقائية كبيرة و يجب اللجوء إلى استعمالها فورا حيث تشخيص الداء لتفادي المضاعفات الوعائية و هي لا تجدي نفعا في ظهور مثل هذه المضاعفات .
                                  __________________
                                  سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                                  لا حول ولا قوة إلا بالله

                                  تعليق


                                  • #57
                                    الرد: موسوعه الأمرااض

                                    خادم على

                                    الف شكر يا غالى على مرورك الطيب

                                    تحياتى لك


                                    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                                    لا حول ولا قوة إلا بالله

                                    تعليق


                                    • #58
                                      الرد: موسوعه الأمرااض

                                      موضوع مهم

                                      تم الرفع لجميع الاعضاء من جديد

                                      تحياتى

                                      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                                      لا حول ولا قوة إلا بالله

                                      تعليق


                                      • #59
                                        الرد: موسوعه الأمرااض

                                        يسلمووووووووو ياأخي محمد.................
                                        لست مجبرة ان افهم الاخرين من انـــــــا


                                        فمن يمتلك مؤهلات العقل والقلب والروح


                                        ساكون له مثل الكتاب المفــــــــــــــتوح



                                        تعليق


                                        • #60
                                          الرد: موسوعه الأمرااض

                                          #########################
                                          ألف شكر لمجهودك الجبار يا محمد
                                          #########################

                                          تعليق

                                          تشغيل...
                                          X