اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعد أن نفذوا أزيد من 30 سرقةالصدفة توقع بعصابة الأربعة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • بعد أن نفذوا أزيد من 30 سرقةالصدفة توقع بعصابة الأربعة

    بعد أن نفذوا أزيد من 30 سرقةالصدفة توقع بعصابة الأربعة

    اختلطت سبل الحياة بحسن ومراد وسعيد وليلى، فقرروا أن يسلكوا درب السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وباستعمال دراجة نارية للهروب بعد تنفيذ سرقاتهم... وأثناء تنفيذ إحدى عملياتهم، تمكن رجال الأمن من ملاحقتهم واعتقالهم، لينتهي بهم المطاف في يد العدالة بعدما فاق عدد ضحياهم 30 ضحية، وقد أودعوا السجن في انتظار انطلاق محاكمتهم...
    فاس: (الأحداث المغربية) جمعت ظروف البطالة التي يعاني منها شباب المدينة بسبب الإغلاقات المتواصلة للمعامل وقلة فرص الشغل، بين سعيد وحسن مراد وليلى... وكانت بطاقات تعارفهم التي تبادلوها بينهم في أول لقاء، عبارة عن استعراض للوائح سوابقهم... ثم انتقلوا إلى الإفراج عما امتلأت به صدورهم من الإحساس باليأس والإحباط وفقدان الأمل في العيش كبقية الناس... واتفقت بعد ذلك الفتاة والشبان الثلاثة على طريقة للحصول على المال من أجل تحقيق حاجياتهم الضرورية، دون نسيان الحاجيات الكمالية من الخمور والمخدرات التي تعاطوها في البداية، ظنا منهم أنها ستكون الحل الأنسب لنسيان مشاكلهم، واستمروا في تعاطيها إلى أن أصبحوا مدمنين عليها، لا يستطيعون الخلاص من مفعولها اليومي... عصابة منظمة كان أفراد عصابة الأربعة يتقاسمون الأدوار فيما بينهم بطريقة محكمة حتى لا يكتشف أمرهم من طرف مصالح الأمن... وكانت خطتهم تعتمد على التجوال على متن دراجتين ناريتين بشوارع المدينة الجديدة التي تعرف حركة مرور قليلة في أوقات معينة لخلائها أو انعدام الإنارة العمومية بالأعمدة المتراصة على طولها... وكانوا يختارون ضحيتهم بعناية فائقة، وبمجرد الاقتراب من الضحية، يقفز أحد اللصوص من دراجته النارية، ويشهر سلاحه الأبيض في وجهه... وبعدما يتمكن من سلبه ما بحوزته سواء من المال أو المنقولات، يمتطي الدراجة وراء صديقه ويختفيان عن الأنظار بعد حصولهم على غنيمة ستمكنهم من تمضية أمسيتهم في معاقرة الخمر وإشباع نزواتهم... تخصص أفراد العصابة المطعمين بعنصر نسوي ستظهر وظيفته الاستراتيجية داخل عمل المجموعة، في هذا النوع من السرقة إسوة بمن سبقوهم لاحتراف هذا النشاط من أجل الحصول على المال، اعتقال اللصوص في حالة تلبس مساء ذلك اليوم الحاسم في حياة أفراد العصابة، التقوا وراحوا يتجولون بدراجتهم النارية في شوارع المدينة باحثين عن ضحية يجردونها مما تحمله من نقود وهواتف نقالة... وبعد لحظات من التجوال، وقع نظرهم على امرأة قادمة في اتجاههم، كانت المسكينة تسير على الرصيف بخطى متثاقلة، ظنا منها أنها في منأى عن أي مكروه رغم ما تسمعه عن الاعتداءات التي تطال المواطنين في واضحة النهار بالمدينة... دارت في تلك اللحظات، أسئلة كثيرة في مخيلة اللصوص، وترجموها مباشرة إلى نقاش، قبل أن يستقر رأيهم على اعتراض سبيل المرأة السائرة لوحدها على الرصيف في مكان فارغ من المارة، وهو المعطى الذي سيساعدهم على سرقتها دون أدنى صعوبة ودون مشاكل تذكر، لأنها لن تجد من يهب لنجدتها من اللصوص... أوقف أحد أفراد العصابة الدراجة النارية بجانب الرصيف، دون أن يوقف محركها عن حركة اشتغاله استعدادا لانطلاقه من جديد، ثم نزل مرافق سائقها، واستل مديته وأشهرها في وجه المرأة التي ازدادت دقات قلبها، وجرى الدم سريعا في عروقها من شدة الخوف والشعور بالوقوع في المصيدة، غير أنه لم يكن أمامها سوى الرضوخ للص، مؤكدة استعدادها لمده بكل ما لديها شريطة ألا يصيبها بمكروه ويطلق سراحها بعد فوزه بالغنيمة... سلب اللصان من المرأة حقيبتها التي كان بها بعض المال وهاتفها المحمول، وانطلقا على متن دراجتهما النارية، تاركين ضحيتهما تندب حظها التعس الذي قادها إلى هذا المصير الذي سيؤرخ لأسوأ ذكرى في حياتها... استجمعت المسكينة ما تبقى من قواها، وقبل أن تغادر المكان الذي تعرضت فيه للسرقة، استنجدت برجال الأمن الذين كانوا يقومون بجولة على متن دراجاتهم النارية بنفس الشارع، فأسرعوا للحاق بالمتهمين، وتمكنوا من اعتقالهما... وكان هذا إيذانا باعتقال باقي أفراد العصابة بعد استنطاق المتهمين اللذين تم اعتقالهما متلبسين بتنفيذ سرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض... تفكيك العصابة حاول سعيد وحسن التظاهر بعدم معرفة سبب اعتقالهما في البداية، غير أن مواجهة المحققين لهما بالمرأة الضحية التي تعرفت عليهما، جعلهما لم يجدا بدا من الاعتراف بالمنسوب إليهما من خلال سرد تفاصيل هذه الواقعة والمكان الذي وقعت فيه... راودت أذهان المحققين الذين تكلفوا بملف هذه القضية، فكرة وجود علاقة بين هذه السرقة وسرقات أخرى نفذت بنفس الأسلوب، وطالت ضحايا من مختلف الشرائح الاجتماعية... ومن أجل التأكد من صواب ما راود أذهانهم، استدعى المحققون بعض ضحايا تلك السرقات لرؤية المتهمين من أجل التعرف عليهم، ولم يخب ظن المحققين... وبمجرد أن رأى الضحايا اللصين، عادوا بذاكرتهم إلى فترة وقوعهم في قبضتهما، وأكدوا أنهما الشخصان اللذان قاما بسرقتهما تحت التهديد بالسلاح الأبيض... وبعد أن اعترف اللصان المعتقلان بشريكيهما في عمليات السرقة، تحرك رجال الأمن في اتجاه مكان تواجد باقي أفراد العصابة، وبفضل الخطة التي وضعوها مسبقا، تمكنوا من إيقاف مراد وليلى وإلحاقهما بسعيد وحسن المقبوض عليهما بمصلحة الشرطة القضائية، من أجل التحقيق معهما في المنسوب إليهما بناء على اعترافات صديقيهما بمشاركتهما في تنفيذ أزيد من 30 سرقة بأحياء القدس والسعادة، وغيرهما من أحياء مدينة فاس الجديدة عن طريق استعمال دراجتين ناريتين تسهل عملية الفرار بعد تجريد الضحايا من حقائبهم اليدوية ومنقولاتهم تحت تهديدهم بالاعتداء على سلامتهم الجسدية بالسلاح الأبيض... وعثر بحوزة المتهمين على هواتف نقالة وأسلحة بيضاء مختلفة الأحجام كانوا يستعملونها لتهديد الضحايا، بالإضافة إلى أوراق مالية هي عائدات بيع المسروقات... وكانت ليلى تتكلف ببيع المسروقات وتصريفها داخل قنوات السوق بطرقها الخاصة، بحيث كانت تقوم بتسويق الهواتف المحمولة وحقائب النساء وغيرها من المسروقات، بأسواق المدينة العشوائية أو مباشرة لزبنائها بأثمنة تكون في متناولهم، وتجعلهم يقبلون على اقتنائها دون أن يتساءلوا عن مصدرها، وعواقب اقتنائها... وتبين من خلال التحقيق الذي أجرته عناصر الشرطة القضائية، أن اثنين من المتهمين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و36 سنة، من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقة ... وقد أفضى التحقيق بعد إعادة تمثيل الجرائم التي اقترفها أفراد عصابة الأربعة بأحياء المدينة الجديدة بفاس، إلى تقديمهم إلى العدالة بتهمة تكوين عصابة إجرامية، اعتراض سبيل المارة والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح، لينتهي بهم المطاف بالسجن كغيرهم من الذين سلكوا طريق اللصوصية .

  • #2
    الرد: بعد أن نفذوا أزيد من 30 سرقةالصدفة توقع بعصابة الأربعة

    يسلموو أخي gawab3 على الخبر .
    والله أنهم يستحقوا ذلك .

    تعليق


    • #3
      الرد: بعد أن نفذوا أزيد من 30 سرقةالصدفة توقع بعصابة الأربعة

      اضيف في الأساس بواسطة دلوعه الشرقية
      يسلموو أخي gawab3 على الخبر .

      والله أنهم يستحقوا ذلك .


      هلا وغلا بالعزيزه دلوعه

      ومشكور على المرور والتعقيب

      بارك الله فيك

      وتقبلي تحياتي

      تعليق

      تشغيل...
      X