اعلان

Collapse
No announcement yet.

أنا إبن الذبيحين

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • أنا إبن الذبيحين

    السلام عليكم,
    خلال قرأتي لبعض أحاديث الرسول الكريم سيدنا محمد علية الصلاة والتسليم, قرأت حديثاً يقول فية الرسول بإنه إبن الذبيحين. تأملت جيداً في الحديث وراجعت معلوماتي...وحاولت معرفة الذبيحين الذين ينتمي اليهما الرسول الكريم. وفجأة , تذكرت أن سيدنا محمد يعود نسبة لسيدنا إسماعيل إبن إبراهيم عليهما السلام. وتذكرت أن إبراهيم علية السلام حاول أن يذبح إبنه اسماعيل بأمر من الله في قصةٍ مشهورة يعلمها الجميع, ولكني تساءلت من الذبيح الثاني؟.
    وكما تعلمون, فإني قمت بكتابة بعض القصص التاريخية من تاريخنا القديم, وبصراحة لم أجد ذلك الاقبال الكبير من الاخوان الاعضاء. فمثلاً, في رسالتي الاخيرة عن كسوة الكعبة وتهود أهل اليمن , لم يقرأ هذا العنوان سوى عشرة أو أحد عشرة شخص...ولم يرد أو يعقب أحد علي الموضوع, بينما الموضوع الذي يسمى "للبنات فقط" إنهال عليه الاعضاء في قراتة وقام البعض بالرد علي الموضوع. هذة ليست غيره ولم أقصد الاساءة الي الاخت "ريم دبي", ولكنني بالفعل غضبت قليلاً لعدم إهتمام الاخوان بمواضيع التاريخ سواء كان إسلامياً أو غير إسلامي. المهم, أرجو أن لا يفهم أحد قصدي بالخطاء.
    في هذة القصة أحببت أن أغير طريقتي في رواية القصة , فأحببت أن أبدا برواية القصة ثم إيقافها بسوال بسيط يتعلق بالقصة , وبالتالي تكون المشاركة من الجميع وليس من فرد واحد. وليعلم الجميع اني وبإذن الله سأستمر بكتابة بعض القصص المثيرة في تاريخنا القديم والتي بالفعل يجهلها الكثير بتفاصيلها التي تعمل عمل الاثارة والتشويق. فمثلاً, نعلم جميعاً أن أبرهة قام بمحاولة لهدم الكعبة , ولكن السؤال: لماذا أراد أبرهة ان يهدم الكعبة, مالغرض من ذلك؟ وما الذي دفعة الي ذلك؟ ...هذة التفاصيل قد يجهلها الكثير من أخواننا الاعضاء وربما القليل. فمثلاً أنا أريد أن أعرف تفاصيل معركة كربلاء, فمن لدية معرفة بهذة القصة وتفاصيلها فليتكرم مشكوراً بسردها للجميع ليتعلم الجاهلون بها مثلي أنا.
    وفي الاخير , أحب أن أشكركم ..وأحب أن أعتذر منكم إن أخطات في حقكم. فإن أخطات فمن الشيطان لعنة الله , وإن أصبت فذلك من الله عز وجل ولكم جزيل الشكر.
    وسلامتكم
    أخوكم / هاني سكلوع
    آخر اضافة بواسطة خالد البديوي; 02-05-2001, 11:59 AM.
    أ نـا الذي سكن الارض يوماً وطار في السماء ينادي
    اليكم ياقومي...اليكم فما أنا الا صديق ٌ لا يعادي

  • #2
    غلطة مطبعية

    السلام عليكم,
    أخطات حين كتبت هذة العبارة..وأعتذر لكم عن الخطأ...وخير الخطايين التوابيين.
    العبارة هي :" وتذكرت أن إبراهيم علية السلام حاول أن يذبح إبن إسماعيل بأمر من الله في قصةٍ مشهورة يعلمها الجميع". والصحيح هو :
    "وتذكرت أن إبراهيم علية السلام حاول أن يذبح إبنه إسماعيل بأمر من الله في قصةٍ مشهورة يعلمها الجميع"
    ومنكم السماح
    وسلامتكم
    سكلوع
    أ نـا الذي سكن الارض يوماً وطار في السماء ينادي
    اليكم ياقومي...اليكم فما أنا الا صديق ٌ لا يعادي

    تعليق


    • #3
      الأخ العزيز ...

      تحيه طيبه ...

      للعلم جرى تعديل العباره الوارده في رسالتك الكريمه كما طلبت ...
      وبرجاء الحرص في المستقبل على التدقيق في ايات القرأن الكريم ... وما ورد عن الأنبياء رضوان الله عليهم قبل تنفيذ الرساله...
      أما بخصوص المواضيع والأطلأع عليها فبودي أن اقترح عليك أختيار المنتدى المناسب من الأقسام حتى يسهل الأطلأع عليها من قبل الرواد تبعا للمواضيع... ومراعاة لتخصص المنتديات ...
      واعتذر عن نقل هذه المشاركه للمنتدى الأسلأمي حيث يكون المكان اللأئق بها وخصوصا بما يتعلق بسيرة الأنبياء رضوان الله عليهم....

      وتفضل بقبول تحياتي وتقديري.....

      تعليق


      • #4
        اكون شاكره لك اخ هاني سكلوع لو اكملت القصه وذكرت لنا من هو الذبيح


        الثاني.
        عندما تسقط موجه الحزن
        فجأه من السماء كسحابه باكيه
        تسقي الزهور التي تحني رأسها
        وتلف التل الأخضر بضباب إبريل
        أغرقي حزنك عند ورده الصباح

        تعليق


        • #5
          آسف على التاخير

          أودأولاً أن أعتذر عن التاخير الذي حصل مني, وأعدكم بأن لا أكررها مرة أخرى.
          كما علمتم من سياق الحديث " أنا إبن الذبيحين" أن سيدنا إسماعيل هو الذبيح الاول في قصةٍ معروفه للجميع حين أمر الله عز وجل سيدنا إبراهيم بذبح إبنه سيدنا إسماعيل.
          أما الذبيح الثاني فهو والد سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام. وهو عبدالله بن عبدالمطلب (شيبه) بن هشام بن عبدمناف. وقصة ذلك ان عبدالمطلب عندما أصبحت زمزم ملكاً له, وكان له من الاولاد الحارث فقط...دعا عبد المطلب الله عز وجل أن يرزقه عشرة من الاولاد ونذر بأن يذبح أحدهم لو حصل له ذلك. وبالفعل رزق الله سبحانة وتعالى عبد المطلب عشرة من الابناء. وكان عبدالله (والد النبي الكريم) اخر أولاد عبدالمطلب . وأحب ان يفى إبن المطلب بنذره, فكرة أن يذبح أحدهم وهو صغير فترك الامر الى أن يكبروا. فلما بلغ إبنه عبدالله الثلاثين من العمر...عزم والده عبد المطلب أن يذبح أحدهم. فذهب الى أحد الكهنة وأخذ معه الاقداح (الازلام) وكتب علي كل قدح إسم واحد من أبنائه. فأخذ الكاهن الاقداح وضربها, وكان عبدالمطلب يقول" لئن صُرف عن عبدالله فإني بخير". ضرب الكاهن الاقداح ثلاثاً وفي كل مرة يخرج قدح عبدالله وهذة علامه علي أنة هو المختار بالذبح. أخذ عبدالمطلب إبنة عبدالله الى البيت الحرام وأخذ السيف ليذبح إبنة كما تذبح الشاة. فرآه كبار القوم من قريش فنكروا عليه هذا الفعل وأخذوا عبدالله من امامه, وقالوا :"لا تجعلها سنه بين العرب ياعبد المطلب, فما طيب الحياة إذا كان أحدنا يذبح إبنه". ولكنه أصر فضرب بسيفه راس عبدالله فشجه (أي أصابه في رأسه) فسمي عبدالله الاشج. ونجا الله عز وجل عبدالله. إعترض عبدالمطلب كثيراً لذلك وطالب القوم بأن يروا حلاً لهذا الامر. فاتفقوا بأن يذهبوا جميعا الى كاهنة بني سعد (أعلم الكهان في زمنهم) فقصوا عليها القصة كامله. فقالت" كم ديه الرجل فيكم؟" فقالوا"عشرة من الإبل". فقالت" إضربوا بينه وبين الإبل". فذهب الي الكاهن الاول ووضعوا الاقداح وضربوها, ويخرج قدح عبدالله عشر مرات متتالية , وبعد ذلك خرج قدح الجمل ثلاثاً. ففدى عبدالمطلب بمئة إبل فدية لإبنة عبدالله ليكفر عن نذره. وبذلك قال رسول الله صلى الله علية وسلم :"أنا إبن الذبيحين" في إشارة منه الي سيدنا إسماعيل علية السلام وكذلك والدة عبدالله بن عبدالمطلب.

          في مشاركتي التالية إن شاء الله, ساطرح سوالاً عن أهل النبي علية أفضل الصلاة والتسليم..ولن أجيب علي السوال من أجل مشاركة الاخرين...كي تعم الفائدة على الجميع إن شاء الله. ولكم جزيل الشكر.
          وسلامتكم
          هاني سكلوع
          أ نـا الذي سكن الارض يوماً وطار في السماء ينادي
          اليكم ياقومي...اليكم فما أنا الا صديق ٌ لا يعادي

          تعليق

          تشغيل...
          X