اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأحلام.. بابنا إلى اللاوعي ماذا تعني وكيف نفسرها؟

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • INTELP4
    رد
    الرد: الأحلام.. بابنا إلى اللاوعي ماذا تعني وكيف نفسرها؟

    #########################
    ألف شكر لكم على نقل الموضوع
    #########################

    اترك التعليق:


  • دلوعه الشرقية
    رد
    الرد: الأحلام.. بابنا إلى اللاوعي ماذا تعني وكيف نفسرها؟

    مشكور أخوي mt1985 على الموضوع .
    يعطيك العافية .
    فكل شخص من لدية أحلام .
    وننتظر منك المزيد .

    اترك التعليق:


  • الأحلام.. بابنا إلى اللاوعي ماذا تعني وكيف نفسرها؟

    الحلم، هو الوسيلة التي تفتح آفاق اللاوعي أمام الإنسان، إنه المرآة التي تعكس لنا سلوكنا وتنصحنا بتطويره أو تغييره، كل ذلك شريطة أن نفهم لغة أحلامنا ونفك رموز صورها. كما أن الحلم جيد أيضاً للصحة!
    الكل يحلم، حتى الجنين في بطن أمه وكل الحيوانات اللبونة، والكلاب والقطط والدلافين وأيضاً بعض الطيور، الحلم إذاً وظيفة أساسية، لكن العلماء مازالوا يختلفون حول الدور الذي تؤديه الأحلام . فهل هي موجودة لاحتواء الذكريات أم لمحو الكثير منها؟ أو ربما لإعادة برمجة هويتنا؟ ولكن يتفقون على الأقل على نقطة واحدة وهي أن الأحلام مفيدة جسدياً وفكرياً، ويحلم الإنسان بحسب فترة نومه من ثلاثة إلى أربعة أحلام في الليلة، لايتذكر البعض منها شيئا. ومهما كان محتواها رائعاً أو مريعاً فهي تلعب دوراً في توازننا. ‏

    هل لكل الأحلام معنى؟ ‏
    أجل، ولكن لا تترجم جميعها بالمستوى نفسه. بعضها يعيد تكرار العوامل التي شهدناها خلال النهار والبعض الآخر يعود مرجعه الى طفولتنا وإلى ذكرياتنا وهي تخلط أحيانا الماضي بالحاضر وكأنها تريد تمويه هدفها أو إضاعتنا. يطرح بعضها مشكلة في سلوكنا ويعكس رغباتنا الهاربة أو مخاوفنا المدفونة، وأحيانا تكون تعويضية وكأننا في الليل ندرك ماذا نود أن نحياه في النهار، وأحيانا نكون بمثابة تنبؤات لكننا لاندرك ذلك قبل وقوع الحدث. باختصار، ترفض كل أنواع الأحلام أن نطرح معها السؤال التالي: هل هي اشارة حسنة أم سيئة؟ فلاهي هذه ولا تلك، إنها، وبحسب المختصين، تتوقف قبل كل شيء على التاريخ الشخصي للحالم. ‏

    كيف نفسرها؟ ‏
    نستطيع تفسير الأحلام باتباع بعض النصائح البسيطة: ‏
    ـ عدم الاعتماد على حلم واحد «إلا إذا كان مؤثراً جداً»، أي التركيز عوضاً عن ذلك على ا لأحلام «المتسلسلة» التي تعبر تقريبا عن الموضوع أو السياق نفسه «الهروب أو الضياع، البيت ، الجسم ، المال» كلها صور متشابهة تتكرر بأشكال مختلفة لها معانيها ودلالاتها، من هنا أهمية تدوينها وملاحظتها جيداً للتعرف على مغزاها. ‏
    ـ اعتبار الحلم بمثابة سيناريو فيلم سينمائي وتقطيعه إلى المراحل التالية: ‏
    1 ـ تحديد المشهد الطاغي: مثلا البيت في فوضى أو العري على الطريق العام. ‏
    2 ـ الانتباه الى الديكور والإطار: الغرفة، المكتب، الغابة... وتظهر هذه المشاهد عادة في بداية الحلم وهي تقدم مؤشراً دقيقاً لوضع إطار المشكلة « الحياة الزوجية» «المهنة، الحاجة الى موارد جديدة..». ‏
    3 ـ تقطيع المشاهد المختلفة: ماهي الأحداث في بداية الحلم؟ في وسطه؟ في نهايته؟ بماذا يقوم الأشخاص؟ وغالباً ما يقدم المشهد الأخير نصيحة. وتجدر الاشارة إلى أن الأشخاص في الحلم ليسوا سوى المظاهر المختلفة لذاتها، اذاً نحن نحلم دائما بالأنا. ‏
    ـ جمع الأفكار المتعلقة بصور الحلم، أي ملاحظة الكلمات التي تستخدمها لتفسير أو لرواية حلمك، لأنها في الواقع تحمل كثيراً من المعاني فمثلا الخاتم قد يرمز إلى الفراق والعقد هو دليل ارتباط أو اعتماد على الاخر هذا ويرتبط كل حلم بإيحاءاته. ‏


    تشرين
تشغيل...
X