اعلان

Collapse
No announcement yet.

الصيام

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الصيام

    الصيام
    فضله و آدابه
    الصوم لغة : مطلق الإمساك

    وفي الشرع : إمساك مخصوص ، وهو الإمساك عن الآكل والشرب والجماع وغبرها مما ورد به الشرع وفي النهار على الوجه المشروع ، في وقت مخصص وهو شهر رمضان المبارك بشروط مفصلة فصلتها الأدلة الشرعية .
    ويتبع ذلك الإمساك عن اللغو والرفث وغيرهما من الكلام المحرم والمكروه لورود الأحاديث بالنهي عنها في الصوم زيادة على غيره.
    وصوم رمضان فريضة محكمة ، تثبت فرضيته بالكتاب ، قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) وقال سبحانه وتعالي ( شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ) .
    وبالسنة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بني الإسلام على خمس : شهادة ان لا الله الا الله وان محمد رسول الله ، واقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان.
    والصوم أخواني الأعزاء : فضله عظيم في الإسلام ، جاءت بذلك أخبار كثيرة صحاح وحسان ذكرها الأئمة في مسانيدهم . روى ابو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلوات الله وسلامه عليه قال: من صام رمضان أيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه " متفقعليه.
    وعن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلوات الله وسلامه عليه قال (( ان في الجنة بابا يقال له : الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال : اين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أيحد غيرهم ، فأذا دخلوا اغلق فلم يدخل أحد . ))
    ويكفي الصوم فضلا أن خصه الله بالاضافة اليه كما ثبت في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال مخبرا عن ربه عز وجل: (( كل عمل ابن أدم له ألا الصيام فانه لي وأنا اجزي به ، والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ، فان سابه أحد أو قاتله ، فليقل أني صائم والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، للصائم فرحتان يفرحهما ، إذا افطر فرح بفطره ، وإذا لقي ربه فرح بصومه )) متفق عليه .
    يقول القرطبي رحمه الله: وانما خص الله الصوم بأنه له وان كانت العبادات كلها له ، لأمرين باين الصوم بهما سائر العبادات.
    أولهما : ان الصوم وسيلة لمنع النفس من ملاذها وشهواتها ، ما لا يمنع منه سائر العبادات.
    ثانيهما : ان الصوم سر بين العبد وربه لا يظهر الا له . لهذا صار مختصا به بينما العبادات الأخرى ظاهرة ، والصوم بعد هذا عدة للنفس على ان تسمو إلى شهواتها فتخضعها ، ووسيلة لتذيقها الم الجوع والظمأ فيدعوها ذلك الى الرأفة والبذل للمحرومين والمعوزين .
    وفي الصوم مجاهدة النفس والهوى والشيطان والدنيا ، فهذه الشرور الأربعة هي السلاسل والأصفاد التي تقيد الإنسان ، بل تؤدي الى الدمار والهلاك . والصوم خير وسيلة للتغلب على هذه الشرور . كما انه يربي في الإنسان ملكة الصبر ، التي هي أحوج ما يكون المرء أليه. لأنها بها ينال رغائبه ويغالب بها الأيام ويقهر بها الشدائد ، فلا عجب اذا كان الصوم نصف الصبر والصبر نصف الأيمان ، وهل تنقاد المال الا لصابر.
    والصوم من العبادات النفسية الخالصة التي لا يخامرها الرياء ولا يشوبها التصنع ، فليش هو ركنا للدين فقط ، بل هو كذلك ركن للحياة الحقة ، لان الحياة تتكون من عنصرين هما الجسم والروح .ولكل منهما غذاء من نوعه ، فغذاء الجسم مادي قوامه اللحم والنبات ، وغذاء الروح معنوي ، صبر على مجاهدة النفس ورياضة على تحمل التكاليف ، والإنسان يسمو بروحه لا بجسمه ورحم الله أبا الفتح البستني حين قال:
    يا خادم الجسم كم تشقى بخدمته
    لتطلب الربح ما فيه خسران
    اقبل على النفس واستكمل فضائلها
    فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان

    وفي الصوم تتجلى المساواة بين افراد الامة بابهى صورها ، حين تطبق الامة على ترك ملاذ النفس وشهواتها ، متمثلة أمر خالقها عز وجل ، معلنة عبوديتها لله وامتثالها لأوامره واجتناب مناهيه.
    فلا عجب بعد هذا أخواني الأعزاء أن تستقبل الأمة شهرها المبارك بقلوب عامرة بالإيمان متلهفة شوقا لمجيئه ، فهو يبث فيها روح الجهاد والتضحية والفداء جهاد النفس وجهاد الأعداء الذي يشدها نحو قرآنها الذي أنزله الله تعالي في ليلة مباركة من هذا الشهر المبارك .
    وهنيئا لامة الإسلام بشهر تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النيران وتصفد فيه الشياطين فبادر أخي المؤمن لاغتنام هذه الفرصة فأنها تجارة رابحة .
    مع تمنياتي لكم بقضاء شهر الغفران وانتم بخير وسعادة.
    مع تحياتي

    عصام زايد

    ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

    ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

    للاطلاع على كل ما هو جديد
    زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

  • #2
    الرد: الصيام

    جزاك الله خيرا على هذا التوضيح ....
    ومشكور
    مشكور
    مشكور
    وجزاك الله خيرا

    تعليق


    • #3
      الرد: الصيام

      حياك الله اخي منثول
      ومشكور على ردك الجميل
      و
      رمضان كريم
      مع تحياتي

      عصام زايد

      ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

      ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

      للاطلاع على كل ما هو جديد
      زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

      تعليق

      تشغيل...
      X