اعلان

Collapse
No announcement yet.

مارايك ان يرى شخص الدنيا بعيونك الحلوه؟

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • مارايك ان يرى شخص الدنيا بعيونك الحلوه؟

    قال تعالى ( تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شئ قدير , الذي خلق

    الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)

    وبعد الموت والإنتقال الى حياه اخرى يفنى الجسد وتبقى الروح


    ولااحد يعلم موعد رحيله عن هذه الدنيا ولكننا نعلم انه بعد موتنا ستبقى

    ارواحنا اما الأجساد فستتحلل وتصبح من مكونات التربه

    وبمناسبه الموت والحياه فقد قرات بمجله عن فتاه لبنانيه توفت وعمرها 14

    سنه فقط ورغم الحزن والألم اللذي اصاب والديها الا انهم قاموا بعمل

    رائع وعظيم وهو التبرع باعضائها من ( عينين وقلب وكليتين )

    وبالولايات المتحده الكثير من الأشخاص يوقعوا على الموافقه على التبرع

    باعضائهم بعد الموت , ونحن كمسلمين حثنا الله على الرحمه والخير

    اولى بهذا العمل الطيب

    وانا اتمنى للجميع العمر لطويل بطاعه الله ولكن مجرد نيه الإنسان على


    الخير يكتب له الأجر الكبير فاذا توفي شخص واوصى قبل وفاته بالتبرع


    باعضائه ان كان طبيا يمكن ذلك فمثلا المتوفيين بحوادث السياات ( ابعد الله

    الجميع عنها ) او المتوفيين دماغيا فنتيجه اعمارهم الفتيه فهم اكثر

    الناس تكون اعضاؤهم صالحه للتبرع

    وهذا الإنسان المتبرع يبقى حيا حتى بعد موته فهناك من سيرى النور بعينيه

    وهناك من سيحمل بين جنبات صدره قلبه الطيب وهناك من سيرتاح من عمليات

    الغسيل الكلوي المتكرره .

    فكم من الحسنات يكتبها الله الكريم لهذا الشخص المتبرع وهو في قبره؟

    حسنات لايعلم عددها الا الله الكريم في وقت احوج مايكون به الإنسان لحسنه

    واحده.

    وعلى العلم انها عمليات بسيطه ولاتسبب اي تشويه للشكل الخارجي للشخص

    المتبرع كما قد يتصور البعض.

    وكما ذكرت سابقا فان مجرد نيه الإنسان لعمل الخير يكتب له الأجر والثواب


    من الله الكريم

    اتمنى من الجميع المشاركه بآرائهم بهذا الموضوع , والإجابه على سؤال


    بسيط وهو مارأيك بان يرى النور شخص بعيونك الحلوه؟

    وهل توافق او توافقين على التبرع باي عضو من اعضائك بعد الموت؟

    مع تمنياتي للجميع بالعمر المديد والطويل والسعاده والتوفيق.





    آخر اضافة بواسطة الفودري; 26-05-2001, 09:15 AM.
    عندما تسقط موجه الحزن
    فجأه من السماء كسحابه باكيه
    تسقي الزهور التي تحني رأسها
    وتلف التل الأخضر بضباب إبريل
    أغرقي حزنك عند ورده الصباح

  • #2
    انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حياً أو ميتاً


    إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره الرابع بجدة في المملكة العربية السعودية من 18-23 جمادي الآخرة 1408 هـ، الموافق 6-11 فبراير 1988.

    بعد إطلاعه على الأبحاث الفقهية والطبية الواردة إلى المجمع بخصوص موضوع "انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حياً أو ميتاً".

    وفي ضوء المناقشات التي وجهت الأنظار إلى أن الموضوع أمر واقع فرضه التقدم العلمي والطبي، وظهرت نتائجه الإيجابية المفيدة والمشوبة في كثير من الأحيان بالأضرار النفسية والاجتماعية الناجمة عن ممارسته دون الضوابط والقيود الشرعية التي تصان بها كرامة الإنسان، مع أعمال مقاصد الشريعة الإسلامية الكفيلة بتحقيق كل ما هو خير ومصلحة غالبة للفرد والجماعة، والداعية إلى التعاون والتراحم والإيثار.

    وبعد حصر هذا الموضوع في النقاط التي يتحرر فيها محل البحث وتنضبط تقسيماته وصوره وحالاته التي يختلف الحكم تبعاً لها.
    قرر ما يلي :

    من حيث التعريف والتقسيم :

    أولاً : يقصد هنا بالعضو أي جزء من الإنسان، من أنسجة وخلايا ودماء ونحوها، كقرنية العين.سواء أكان متصلاً به، أم انفصل عنه.

    ثانياً : الانتفاع الذي هو محل البحث، هو استفادة دعت إليها ضرورة المستفيد لاستبقاء أصل الحياة، أو المحافظة على وظيفة أساسية من وظائف الجسم كالبصر ونحوه. على أن يكون المستفيد يتمتع بحياة محترمة شرعاً.

    ثالثاً : تنقسم صور الانتفاع هذه إلى الأقسام التالية :

    -1 نقل العضو من حي.

    -2 نقل العضو من ميت.

    -3 النقل من الأجنّة.

    الصورة الأولى : وهي نقل العضو من حي، تشمل الحالات التالية :

    أ- نقل العضو من مكان من الجسد إلى مكان آخر من الجسد نفسه، كنقل الجلد والغضاريف والعظام والأوردة والدم ونحوها.

    وينقسم العضو في هذه الحالة إلى ما تتوقف عليه الحياة وما لا تتوقف عليه.

    أما ما تتوقف عليه الحياة، فقد يكون فردياً، وقد يكون غير فردي، فالأول كالقلب والكبد، والثاني كالكلية والرئتين.

    وأما ما لا تتوقف عليه الحياة، فمنه ما يقوم بوظيفة أساسية في الجسم ومنه ما لا يقوم بها. ومنه ما يتجدد تلقائياً كالدم، ومنه ما لا يتجدد، ومنه ما له تأثير على الأنساب والموروثات، والشخصية العامة، كالخصية والمبيض وخلايا الجهاز العصبي، ومنه ما لا تأثير له على شيء من ذلك.

    الصورة الثانية : وهي نقل العضو من ميت :

    ويلاحظ أن الموت يشمل حالتين :

    الحالة الأولى : موت الدماغ بتعطل جميع وظائفه تعطلاً نهائياً لا رجعة فيه طبياً.

    الحالة الثانية : توقف القلب والتنفس توقفاً تاماً لا رجعة فيه طبياً.

    فقد روعي في كلتا الحالتين قرار المجمع في دورته الثالثة.

    الصورة الثالثة : وهي النقل من الأجنة، وتتم الاستفادة منها في ثلاث حالات :

    حالة الأجنة التي تسقط تلقائياً.

    حالة الأجنة التي تسقط لعامل طبي أو جنائي.

    حالة "اللقائح المستنبتة خارج الرحم".
    من حيث الأحكام الشرعية :

    أولاً : يجوز نقل العضو من مكان من جسم الإنسان إلى مكان آخر من جسمه، مع مراعاة التأكد من أن النفع المتوقع من هذه العملية أرجح من الضرر المترتب عليها، وبشرط أن يكون ذلك لإيجاد عضو مفقود أو لإعادة شكله أو وظيفته المعهودة له، أو لإصلاح عيب أو إزالة دمامة تسبب للشخص أذى نفسياً أو عضوياً.

    ثانياً : يجوز نقل العضو من جسم إنسان إلى جسم إنسان آخر، إن كان هذا العضو يتجدد تلقائياً، كالدم والجلد، ويراعى في ذلك اشتراط كون الباذل كامل الأهلية، وتحقق الشروط الشرعية المعتبرة.

    ثالثاً : تجوز الاستفادة من جزء من العضو الذي استؤصل من الجسم لعلة مرضية لشخص آخر، كأخذ قرنية العين لإنسان ما عند استئصال العين لعلة مرضية. رابعاً : يحرم نقل عضو تتوقف عليه الحياة كالقلب من إنسان حي إلى إنسان آخر.

    خامساً: يحرم نقل عضو من إنسان حي يعطل زواله وظيفة أساسية في حياته وإن لم تتوقف سلامة أصل الحياة عليها كنقل قرنية العينين كلتيهما، أما إن كان النقل يعطل جزءاً من وظيفة أساسية فهو محل بحث ونظر كما يأتي في الفقرة الثامنة.

    سادساً: يجوز نقل عضو من ميت إلى حي تتوقف حياته على ذلك العضو، أو تتوقف سلامة وظيفة أساسية فيه على ذلك. بشرط أن يأذن الميت أو ورثته بعد موته، أو بشرط موافقة وليّ المسلمين إن كان المتوفى مجهول الهوية أو لا ورثة له.

    سابعاً : وينبغي ملاحظة أن الاتفاق على جواز نقل العضو في الحالات التي تم بيانها، مشروط بأن لا يتم ذلك بوساطة بيع العضو. إذ لا يجوز إخضاع أعضاء الإنسان للبيع بحال مال.

    أما بذل المال من المستفيد، ابتغاء الحصول على العضو المطلوب عند الضرورة أو مكافأة وتكريماً، فمحل اجتهاد ونظر.

    ثامناً : كل ما عدا الحالات والصور المذكورة، مما يدخل في أصل الموضوع، فهو محل بحث ونظر، ويجب طرحه للدراسة والبحث في دورة قادمة، على ضوء المعطيات الطبية والأحكام الشرعية.


    أولاً : يقصد هنا بالعضو أي جزء من الإنسان، من أنسجة وخلايا ودماء ونحوها، كقرنية العين.سواء أكان متصلاً به، أم انفصل عنه.


    =====
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الأوهام والظنون، ولا تغيره الحوادث، ولا يصفه الواصفون، يا عالماً بمثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا تواري منه سماءُ سماء، ولا أرخى أرضا، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

    أسألك أن تجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك، وخير ساعاتي مفارقة من دار الفناء إلى دار البقاء، التي تكرم فيها من أحببت من أوليائك وتهين فيها من أبغضت من أعدائك.

    أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة، مناً منك علىّ وتطولاً، ياذا الجلال والإكرام.

    تعليق


    • #3
      الأخ الفوردي اشكري على هذه المعلومات القيمه عن نقل الأعضاء

      ولكن ان تجيب على سؤالي هو عن رايك الشخصي بهذه العمليه

      اي عمليه نقل الأعضاء وشكرا
      عندما تسقط موجه الحزن
      فجأه من السماء كسحابه باكيه
      تسقي الزهور التي تحني رأسها
      وتلف التل الأخضر بضباب إبريل
      أغرقي حزنك عند ورده الصباح

      تعليق


      • #4
        عفوا هناك خطا املائي لم اتداركه فالكلمه هي اشكرك على المعلومات القيمه


        وارجو منك الإفاده برايك الشخصي بالموضوع مع تحياتي للجميع
        عندما تسقط موجه الحزن
        فجأه من السماء كسحابه باكيه
        تسقي الزهور التي تحني رأسها
        وتلف التل الأخضر بضباب إبريل
        أغرقي حزنك عند ورده الصباح

        تعليق


        • #5
          موضوع بالفعل ممتاز أخت نورين ...
          وانا مع التبرّع بالأعضاء بعد الوفاه ...ليستفيد منها أي مسلم .
          أعجبني الطرح جدّاً أخت نورين كأن يرى بعيني أو يدق قلبي داخله.
          عموما ً هنالك أعضاء أخرى مهمّه كالبنكرياس والرئه واعتقد بأن الرئه
          أمرها صعب جدّاً فعملية نقلها يجب أن تكون سريعه جدّاً .
          عموما هذا الموضوع غايه في الأهميّه لما فيه من النفع للمسلمين ...
          قتصوروا رجل أعمى ..يبصر ويرى النور ..ألن يفيد مجتمعه بشكل أكبر
          ألن ينظر للحياه بنظره تفاؤليه أكثر ... ومن هذا المنطلق ومن باب الأجر
          والمثوبه أدعو الجميع لمثل هذا الأمر .
          والله يوفقك أخت نورين وبارك الله فيك .
          ليلي .. طويـل ..؛

          (( إضغـط هنـا لتصفـح ديوانـي الإلكترونـي ))
          [/CENTER]

          تعليق


          • #6
            أشكر الأخ جلال الخالدي على تشجيعه وكلماته الطيبه

            وفعلا فان عمليه نقل الأعضاء وخاصه الأساسيه والتي يتعلق بها حياه الإنسان

            مهمه جدا , وكما ذكر الأخ جلال الخالدي خاصه عمليه نقل العيون جدا فعاله

            اذا كتب الله لها النجاح لما فيها من نقل لحياه انسان من الظلام الى النور

            , مع تمنياتي للجميع بالصحه والعافيه
            عندما تسقط موجه الحزن
            فجأه من السماء كسحابه باكيه
            تسقي الزهور التي تحني رأسها
            وتلف التل الأخضر بضباب إبريل
            أغرقي حزنك عند ورده الصباح

            تعليق

            تشغيل...
            X