اعلان

Collapse
No announcement yet.

الطالب والمعلم

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الطالب والمعلم



    السلام عليكم قرأت قصه رائعه أعجبتني..وترجمتها لكم بشكل سريع..فعذرا على بعض
    الاخطاء كان هناك غلام ارسل الى بلاد بعيده للدراسه وظل هناك بضعا من الزمن ذهب بعد عودته الى أهله ليطلب منهم ان يحضروا له معلم ديني ليجيب على
    أسئلته
    الثلاثه, ثم أخيرا وجدوا له معلم ديني مسلم ودار بينهما الحوار التالي
    الغلام: من انت؟ وهل تستطيع الاجابه على اسئلتي الثلاث؟
    المعلم: انا عبد من عباد الله..وسأجيب على اسئلتك باذن الله
    الغلام: هل انت متأكد؟ الكثير من الأطباء والعلماء قبلك لم يستطيعوا
    الاجابه على اسئلتي
    المعلم: ساحاول جهدي..وبعون من الله
    الغلام: لدي 3 أسئله

    1. هل الله موجود فعلا؟ واذا كان كذلك ارني شكله؟


    2.ماهو القضاء والقدر؟


    3.اذا كان الشيطان مخلوقا من نار..فلماذا يلقى فيها بعد ذلك وهي لن تؤثر فيه؟
    صفع المعلم الغلام صفعه قويه على وجهه ....


    فقال الغلام وهو يتألم: لماذا صفعتني؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟


    اجاب المعلم: لست غاضبا وانما الصفعه هي الاجابه على أسئلتك الثلاث

    الغلام: ولكني لم أفهم شيئا

    المعلم: ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟


    الغلام: بالطبع اشعر بالالم


    المعلم: اذا هل تعتقد ان هذا الالم موجود؟


    الغلام: نعم


    المعلم: ارني شكله؟


    الغلام: لا أستطيع


    المعلم: هذا هو جوابي الاول..كلنا نشعر بوجود الله ولكن لا نستطيع رؤيته


    ثم اضاف: هل حلمت البارحه باني سوف أصفعك؟


    الغلام: لا


    المعلم: هل خطر ببالك اني سأصفعك اليوم؟


    الغلام: لا


    المعلم: هذا هو القضاء والقدر


    ثم اضاف: يدي التي صفعتك بها,مما خلقت؟


    الغلام: من طين


    المعلم: وماذا عن وجهك؟


    الغلام: من طين


    المعلم: ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟


    الغلام: اشعر بالالم


    المعلم: تماما..فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار..ولكن اذا شاء الله فستكون النار مكانا اليما للشيطان

  • #2
    جزاك الله خيرا

    الأسئلة أسئلة الملاحدة والإجابات اجابة العلماء

    =======

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الأوهام والظنون، ولا تغيره الحوادث، ولا يصفه الواصفون، يا عالماً بمثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا تواري منه سماءُ سماء، ولا أرخى أرضا، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

    أسألك أن تجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك، وخير ساعاتي مفارقة من دار الفناء إلى دار البقاء، التي تكرم فيها من أحببت من أوليائك وتهين فيها من أبغضت من أعدائك.

    أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة، مناً منك علىّ وتطولاً، ياذا الجلال والإكرام.

    تعليق

    تشغيل...
    X