اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك ...و المزيد على هذا الموقع

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك ...و المزيد على هذا الموقع

    إليكم أصدقائي هذا الموضوع الذي طالعته على موقع د.رامز طه للطب النفسي
    الموقع متميز حقا و ادعوكم جميعا لزيارته للحصول على المزيد من المعلومات حول أحدث طرق و أساليب العلاج النفسي و الديني ...
    معا فلنطالع هذا الموضوع من الموقع
    أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك
    في المنزل...في العمل...حتى مع أصدقائك الذين تعتقدهم آخر من يمكن أن يغضبك, قد تفقد السيطرة فجأة -وفي بعض الأحيان بدون مبرر – على أعصابك و يعلو صوتك و تمتلئ جبهتك بالعرق و تتسارع دقات قلبك و في دقائق تصبح معرضا للمجموعة من الأمراض المسماة بالأمراض النفس- جسمية مثل ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية والقولون العصبي والصداع العصبي المزمن..... فقط لأنك عجزت عن السيطرة على المارد الخارج من القمم دون أن تعرف الحل
    "ومن الرسول قدوة:
    منهج الرسول (ص) للسيطرة على النفس في حالات فى حالات الغضب "
    للرسول (ص) منهج فعال لتعديل السلوك فى حالات الغضب وهو يتضمن عدة طرق وأساليب ناجحة أحدها و أهمها هو طرد الأفكار الخاطئة المثيرة للانفعال أولاً بأول، بتكرار وترديد بعض الآيات الكريمة . ولن ترى في الحقيقة كلمات أعظم أثراً في إزالة الغضب والانفعالات المدمرة المصاحبة له من ترديد تلك الآيات الكريمة وغرسها في الذهن.
    مثل الآيات الكريمة:
    "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" ( فصلت 34).
    "ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور" ( الشورى 43)
    " فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين " ( المائدة 13).
    ويتفق معظم علماء النفس على أن الغضب ضرورة لحماية النفس من عدوان العالم الخارجي، ولكن عندما يصبح الفرد سهل الاستثارة يغضب لأتفه الأسباب وتزداد حدة انفعالاته لفترات طويلة فانه سوف يعانى من أعراض التوتر المستمر والقلق المزمن وضعف التركيز والإعياء الذهني والبدن وفقد الرغبة فى الاستمتاع بالحياة، مع بعض الأعراض الاكتئابيه.
    كيف تسيطر على غضبك في بضعة دقائق؟....
    إذا أردت التدريب على منهج الرسول الكريم في السيطرة على الغضب عليك فى نهاية كل يوم أن:
    - تجلس فى خلوة علاجية مسترخياً على مقعد مريح
    - تأمر ذهنك بطرد كل الأفكار السلبية والهموم وأن تتأمل منهج الرسول في اللجوء إلى القرآن الكريم والمواقف العملية المثيرة للغضب التي تعرضت لها ومدى نجاحك فى تطبيق وتقليد هذا المنهج فى معالجتها..
    - تتابع ذلك وتسجله فى مفكرتك الخاصة يومياً لمدة شهر لبيان مدى التقدم الذي تحرزه
    وسوف تشعر بالقوة النفسية وتزايد قدراتك فى السيطرة على الغضب.
    نفس عن بخار غضبك ...و لكن!!!
    و أخيرا أعلم _ عزيزي القارئ- أن:
    - مدى قدرتك على السيطرة على غضبك وثورتك لئلا تقودك إلى تصرفات سلبية هي المقياس الحقيقي لمدى قوتك و ثباتك النفسي.
    - أن الغضب وسرعة الانفعال يتصدران قائمة العوامل المسببة الاضطرابات النفسية والتشوش الذهني وإهدار طاقات الناس النفسية والبدنية،
    - أن الغضب يعد من أهم أسباب اختلال التوافق واللياقة النفسية والاجتماعية, وهناك حقيقة لا تقبل الجدل تقول بأن:" لا ينال العلا من كان طبعه الغضب.
    - أن الرسول (ص) تعرض من المواقف ما يمكن أن يجعل أي إنسان يستشيط غضبا و انفعلا و لكن الحلم و كلمات الله تعالى كانا طريقه (ص) للهدوء النفسي و تذكر أن مهما كان الموقف الذي أثارك عصيبا فأن موقف الرسول كان أصعب.
    د.رامز طه
    www.rameztaha.net


  • #2
    الرد: أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك ...و المزيد على هذا الموقع

    شكرا جزيلا على الموقع
    وعلى هذه المشاركه
    منتديات يدا بيد (الأطفال المعرضين للخطر ، التطوع ، الاخصائي الاجتماعي ، الثقافه الشعبية ، كاركاتيرات ناقدة ، مواضيع اجتماعية وتربيوية ومواضيع ترفيهية مميزة )

    تعليق


    • #3
      الرد: أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك ...و المزيد على هذا الموقع

      مشكوره ياسمين على المعلومات
      والصراحه طريقه رائعه
      يعطيك العافيه
      ودمتي بخير

      تعليق


      • #4
        الرد: أختبر قوتك النفسية...وسيطر على غضبك ...و المزيد على هذا الموقع

        مشكورة أختي ياسمين على عالموقع .
        يعطيك العافية .

        تعليق

        تشغيل...
        X