اعلان

Collapse
No announcement yet.

وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين0

    يدعي الروافض أن أئمتهم _المزعومين _ معصومين_ من جميع الأخطاء والعيوب والمثالب البشرية
    فهم صادقين مصدوقين مصدقين لاينطقون عن الهوى ولا ينسون ولا يجهلون ولا يغيب عنهم علم الأولين والآخرين بل أنهم يعلمون مافي الأرحام وماكان وما سيكون إلى يوم القيامة
    وتخضع لهم ذرات الكون وتسير بأمرهم الملائكة (بل وتستشفع بهم الملائكة عند الله عز وجل )
    يعلمون الإسم الأعظم ويرون من خلفهم كما يرون من أمامهم
    وهم خزنة العلم ومصدر التشريع الوحيد (بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام)
    وهم الذين أمرنا النبي عليه الصلاة والسلام بالتمسك بهم وإتباعهم وأخذ الدين عنهم بالإضافة إلى كتاب الله عز وجل (الذي يزعمون تعرضه للتحريف)
    تحمل بهم أمهاتهم في جنوبهن (وليس في الرحم) ويلدنهم من أفخاذهن (وليس مثل البشر)
    خلقوا من قطرات المطر (وليس من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب) وهم يكبرون في اليوم مالا يكبره البشر في سنة
    وهم أشجع الخلق وأقوى الخلق ولهم مكانة لايبلغها نبي مرسل ولا ملك مقرب
    وهم القدوة الحسنة التي يجب على جميع البشر الإقتداء بها ومتابعتها فيما تفعل وتقول
    وهم أصحاب الأخلاق الفاضلة والأدب الكامل
    و.............و............و............ إلخ0
    وعلى ضوء كل تلك الصفات الخارقة فسيكون لنا وقفات مع صفات الأئمة وكيف قاموا بتطبيقها في حياتهم _البشرية_ وماهي التشريعات والتوجيهات التي إستفادها البشر منهم وكيف كانت أعمالهم وتصرفاتهم متوافقة مع ماجاء في القرآن الكريم وأحاديث النبي الأمين عليه الصلاة والسلام
    وبما أن مزايا وصفات الأئمة المعصومين (المزعومين ) أكثر من أن يحصرها كتاب أو يحيط بها باحث فقد عزمت _مستعينا بالله تعالى_ على أن تكون الوقفات مبسطة وعلى حلقات متفرقة
    بحيث نتعرض في كل حلقة ووقفة لصفة معينة وميزة منفردة
    (مع التذكير أنني لست من المعصومين وأن الخطأ وارد ومحتمل فيما أكتبه وأفكر فيه )
    فمن وجد مني خطأ أو هفوة فليلتمس لي العذر وليوجه لي النصح والتنبيه
    أخوكم /جديد 1

    القاديانية يابو ضياف
    سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
    العصمة في مهب الريح
    وقفات مع أئمة الروافض

  • #2
    الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


    الوقفة الأولى / صفة الصدق والعدل

    قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (التوبة : 119 )
    وقال تعالى (لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً (الأحزاب : 24 )
    وقال عز وجل (قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (المائدة : 119 )
    وقال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (المائدة : 8 )
    وقال عز من قائل (وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (العنكبوت : 3 )
    وقال تبارك وتعالى (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (الحجر : 94 )

    وجاء في صحيح البخاري (6094- حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ أَبِى وَائِلٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ - رضى الله عنه - عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : « إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِى إِلَى الْبِرِّ ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِى إِلَى الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقاً ، وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِى إِلَى الْفُجُورِ ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِى إِلَى النَّارِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ ، حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّاباً » .

    والآيات والأحاديث التي تحث على الصدق والعدل وتحذر من الكذب والفجور أكثر من أن تجمع في هذا الموضوع
    ================
    تأتي الآن وقفتنا الأولى مع الأئمة المعصومين لدى الروافض وكيف قاموا بتطبيق ما أمر الله به من الصدق والعدل :

    يقول الإمام السجاد (علي بن الحسين بن علي )
    ( إذا رأيتم أهل البدع والريب فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم - أي أبهتوهم بالكذب والبهتان - كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس )
    [ تنبيه الخواطر ج 2 ص 162]
    [ وسائل الشيعة ج 11 ص 508]
    [ نهج الإنتصار ص 152]

    فهو يأمر (وليس فقط يجيز) بالكذب على من خالفهم في المذهب وأن يبهتوا بما ليس فيهم ويوصفوا بما ليس من صفاتهم 0

    عن أبي حمزة عن الباقر (محمد بن علي بن الحسين) قال قلت له :
    ( إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم . فقال لي : الكف عنهم يا ابا حمزة أجمل .....ثم قال : والله يا أبا حمزة إن الناس كلهم أولاد بغايا ماخلا شيعتنا ) !
    [ الكافي / الكليني ج 8 ص 285]
    [ وسائل الشيعة / للحر العاملي ج 6 ص 385 ]
    [ تفسير البرهان / هاشم البحراني ج 2 ص 87 ]

    ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عمر الاعجمي قال: قال لي أبوعبدالله عليه السلام (جعفر -الصادق-بن محمد بن علي بن الحسين): يا أبا عمر إن تسعة أعشار الدين في التقية ولا دين لمن لا تقية له والتقية في كل شئ إلا في النبيذ والمسح على الخفين (الكافي ج2)
    وقال أيضا ( علي، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن جميل بن صالح، عن محمد بن مروان، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: [كان] أبي عليه السلام يقول: وأي شئ أقر لعيني من التقية، إن التقية جنة المؤمن) (الكافي ج2)
    وقال أيضا (الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن جمهور، عن أحمد بن حمزة، عن الحسين بن المختار، عن أبي بصير قال: قال أبوجعفر عليه السلام: خالطوهم بالبرانية وخالفوهم بالجوانية إذا كانت الامرة صبيانية) (الكافي ج2)
    وقال أيضا موضحا منهجه ومنهج آباءه (التقية من ديني ودين أبائى ولا إيمان لمن لاتقية له.) (الكافي ج2)

    فهل يرى الروافض الفرق الكبير بين ما أمر الله به وبين نهج أئمتهم ؟؟؟؟؟
    هل كان خلقهم القرآن كما كان خلق النبي عليه الصلاة والسلام ؟؟؟؟
    هل كانوا يتحرون الصدق ويأمرون به ؟؟؟؟؟

    القاديانية يابو ضياف
    سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
    العصمة في مهب الريح
    وقفات مع أئمة الروافض

    تعليق


    • #3
      الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


      بارك الله فيك يا جديد1 وانار الله دربك

      ولك ان تقرأ هذا النص العجيب !

      فعن أبي عبد الله قال " الراد علينا كالراد على الله والرد علينا على حد الشرك بالله" (الكافي للكليني1/67 والكافي ص425 للصلاح الحلبي وكتاب الإجتهاد والتقليد ص388 للخوئي وتهذيب الأصول3/147 للخميني بحار الأنوار1/192 و101/262) .

      وهذا يجعل كلام الإمام بمنزلة كلام الله. فقد زعم
      المازندراني أنه يجوز لمن يروي عن أبي عبد الله قولا أن يقول ( قال الله تعالى ) لأن قول الإمام كقول الله. قال: " إن حديث كل واحد من الأئمة الطاهرين هو قول الله عز وجل، ولا اختلاف في أقوالهم كما لا اختلاف في قول الله " (شرح أصول الكافي2/225 للمازندراني).

      إَذا بَلَغَ الفِطامَ لَنا وَليدٌ ----- تَخِرُّ لَهُ الجَبابِرُ ساجِدينا

      تعليق


      • #4
        الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

        وفيك بارك الله أخي الحبيب طلحة
        وجزاك الله كل خير على الإضافة والمشاركة

        القاديانية يابو ضياف
        سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
        العصمة في مهب الريح
        وقفات مع أئمة الروافض

        تعليق


        • #5
          الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

          بارك الله فيك . . .أخي جديد , , , ونفع بك . . .


          الرفق . . الرفق . . . بعوام القوم . . فمن جرته العاطفة . .ويتغذى بالعاطفة . . . وراء الأسياد قد يجرحه الأسلوب العلمي . .. واحتسبوا الدعوة لله يبارك لكم في قولكم وعملكم .

          تعليق


          • #6
            الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

            وفيك بارك الله أخي جميل
            وجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

            القاديانية يابو ضياف
            سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
            العصمة في مهب الريح
            وقفات مع أئمة الروافض

            تعليق


            • #7
              الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


              بسم الله الرحمن الرحيم
              الوقفة الثانية / هل كان الأئمة هداة للبشر ومصدرا للتشريع

              بعد ان توفي النبي عليه الصلاة والسلام تبقى للناس مصدرين للتشريع (حسب مذهب أهل السنة والجماعة ) وهما كتاب الله عز وجل وسنة نبيه الكريم عليه الصلاة والسلام
              اما بالنسبة للروافض فقد كان المصدرين هما (كتاب الله والعترة الطاهرة ) ولن نتعرض هنا لمزاعم الروافض أن القرآن محرف (وهم بهذا يطعنون في المصدر الأول )
              ولكننا سنتعرض للمصدر الثاني للتشريع عند الروافض (من كتبهم المعتبرة ) وكيف كان هذا المصدر هاديا للبشرية وناطقا عن الله عز وجل 0
              ===========
              4 - علي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن ابن محبوب، عن علي بن رئاب، عن أبي عبيدة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال لي: يا زياد ما تقول لو أفتينا رجلا ممن يتولانا بشئ من التقية؟ قال: قلت له: أنت أعلم جعلت فداك، قال: إن أخذ به فهو خير له وأعظم أجرا. الأصول من الكافي ج1

              كيف يكون خير له وأجمل وهو خلاف الحق (تقية) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
              ===============
              - أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبدالجبار، عن الحسن بن علي، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة بن أعين، عن أبي جعفر عليه السلام قال: سألته عن مسألة فأجابني ثم جاء ه رجل فسأله عنها فأجابه بخلاف ما أجابني، ثم جاء رجل آخر فأجابه بخلاف ما أجابني وأجاب صاحبي، فلما خرج الرجلان قلت: يا ابن رسول الله رجلان من اهل العراق من شيعتكم قدما يسألان فأجبت كل واحد منهما بغير ما أجبت به صاحبه؟ فقال: يا زرارة ! إن هذا خير لنا وأبقى لنا ولكن ولو اجتمعتم على أمر واحد لصدقكم الناس علينا ولكان أقل لبقائنا وبقائكم. (نفس المصدر)

              هل هدى الإمام من سألوه أم اضلهم ؟؟؟؟؟؟
              هل افتاهم بشرع الله عز وجل ، أم افتاهم بما يوردهم سقر ؟؟؟؟؟
              ===================
              8 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عثمان بن عيسى، عن الحسين بن المختار عن بعض أصحأبنا، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: أرأيتك لو حدثتك بحديث العام ثم جئتني من قابل فحدثتك بخلافه بأيهما كنت تأخذ؟ قال: قلت: كنت آخذ بالاخير، فقال لي: رحمك الله.

              أي تشريع هذا ؟؟؟؟؟
              وهل لو مات السائل على رأي الإمام الأول سيدخل الجنة ؟؟؟ أم سيدخلها لو إتبع الرأي الأحدث ؟؟؟؟؟
              وماذا لو حدث شك لدى السائل في صحة الدين كله بسبب هذا الإختلاف ؟؟؟؟هل سيلام على هذا الشك ؟؟؟أم يلام من سبب له هذا الشك ؟؟؟؟؟
              =================
              9 - وعنه، عن أبيه، عن إسماعيل بن مرار، عن يونس، عن داود بن فرقد عن المعلى بن خنيس قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: إذا جاء حديث عن أولكم وحديث عن آخركم بأيهما نأخذ؟ فقال: خذوا به حتى يبلغكم عن الحي، فإن بلغكم عن الحي فخذوا قوله، قال: ثم قال أبوعبدالله عليه السلام: إنا والله لا ندخلكم إلا فيما يسعكم، وفي حديث آخر خذوا بالاحدث.

              إذا ففتاوى الأئمة تختلف فيما بينهم
              وينسخ أحدهم تشريع الآخر
              ثم يقول إنا والله لاندخلكم إلا فيما يسعكم
              فأين هذا من قول الله عز وجل (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً (الأحزاب : 36 )
              =================
              10 - محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى، عن داود بن الحصين، عن عمر بن حنظلة قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث فتحاكما إلى السلطان وإلى القضاة أيحل ذلك؟ قال: من تحاكم إليهم في حق أو باطل فإنما تحاكم إلى الطاغوت، وما يحكم له فإنما يأخذ سحتا، وإن كان حقا ثابتا له، لانه أخذه بحكم الطاغوت، وقد أمر الله أن يكفر به قال الله تعالى: " يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد امروا أن يكفروا به "
              قلت: فكيف يصنعان؟ قال: ينظران [إلى] من كان منكم ممن قد روى حديثنا ونظر في حلالنا وحرامنا وعرف أحكامنا فليرضوا به حكما فإني قد جعلته عليكم حاكما فإذا حكم بحكمنا فلم يقبله منه فانما استخف بحكم الله وعلينا رد والراد علينا الراد على الله وهو على حد الشرك بالله.
              قلت: فإن كان كل رجل اختار رجلا من أصحابنا فرضيا أن يكونا الناظرين في حقهما، واختلفا فيما حكما وكلاهما اختلفا في حديثكم؟
              قال: الحكم ما حكم به أعدلهما وأفقههما وأصدقهما في الحديث وأورعهما ولا يلتفت إلى مايحكم به الآخر، قال: قلت: فإنهما عدلان مرضيان عند أصحابنا لا يفضل واحد منهما على الآخر؟ قال: فقال: ينظر إلى ما كان من روايتهم عنا في ذلك الذي حكما به المجمع عليه من أصحابك فيؤخذ به من حكمنا ويترك الشاذ الذي ليس بمشهور عند أصحابك فإن المجمع عليه لا ريب فيه، وإنما الامور ثلاثة: أمر بين رشده فيتبع، وأمر بين غيه فيجتنب، وأمر مشكل يرد علمه إلى الله وإلى رسوله، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: حلال بين وحرام بين وشبهات بين ذلك، فمن ترك الشبهات نجا من المحرمات ومن أخذ بالشبهات ارتكب المحرمات وهلك من حيث لا يعلم.

              قلت: فإن كان الخبران عنكما مشهورين قد رواهما الثقات عنكم؟ قال: ينظر فما وافق حكمه حكم الكتاب والسنة وخالف العامة فيؤخذ به ويترك ما خالف حكمه حكم الكتاب والسنة ووافق العامة، قلت: جعلت فداك أرأيت إن كان الفقيهان عرفا حكمه من الكتاب والسنة ووجدنا أحد الخبرين موافقا للعامة والآخر مخالفا لهم بأي الخبرين يؤخذ؟ قال: ما خالف العامة ففيه الرشاد.
              فقلت: جعلت فداك فإن وافقهما الخبران جميعا.
              قال: ينظر إلى ما هم إليه أميل، حكامهم وقضاتهم فيترك ويؤخذ بالآخر.
              قلت: فإن وافق حكامهم الخبرين جميعا؟ قال: إذا كان ذلك فارجه حتى تلقى إمامك فإن الوقوف عند الشبهات خير من الاقتحام في الهلكات.


              هنا يتضح مصدر التشريع
              وهو مخالفة العامة (السنة)
              ويمكنكم أن تروا أنه حتى وإن كان الحكم موافقا للقرآن والسنة فهو يرجأ إلى حين لقاء الإمام لمجرد موافقته هوى العامة (السنة)
              ماذا لو كان ذلك الحكم من الفرائض ؟؟؟؟هل يرجئه صاحبه حتى يلقى الإمام ؟؟؟؟
              وماذا لو لم يلقى الإمام ؟؟؟هل يسقط عنه ذلك الحكم ؟؟؟أم يتحمل ذنب ترك شرع الله لمجرد أنه لم يلاقي الإمام ؟؟؟؟؟؟



              لاحول ولا قوة إلا بالله

              القاديانية يابو ضياف
              سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
              العصمة في مهب الريح
              وقفات مع أئمة الروافض

              تعليق


              • #8
                الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                اضيف في الأساس بواسطة هديل3118
                أكولك لفت نظري عنوانك( في مذهب الروافض ) حبيت بس اجاوبك
                والله نفخر ينادونا الخلق روافض لانا رفضنا ابو بكر وعمر وعثمان الي اغتصبوا حق امير المؤمنين بالولاية بعد مناصرتهم ومبايعتهم له عليه السلام بيوم الغدير امام رسول الله صلى الله عليه واله .
                يا هديل
                من الأفضل لك اما ان تنفي هذا الكلم عن ال بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وتثبت ان ذالك غير صحيح و اما ان تقر بهذا الكلام وتبرر موقفهمم

                تعليق


                • #9
                  الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                  قبل ان اجاوب اريد ان اسألك سوال واحد هل تعتقد بعصمة الرسول(0ص) قبل وبعد البعثة
                  وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم اجمعين

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                    اضيف في الأساس بواسطة شيعي رغم انف الجميع
                    قبل ان اجاوب اريد ان اسألك سوال واحد هل تعتقد بعصمة الرسول(0ص) قبل وبعد البعثة
                    لا اعلم سبب سؤالك فلو أنك أجبت بإختصار لكان أفضل ،
                    أخي جديد 1 ، بعد إذنك سأجيب عن سؤاله ، لكن ليس الأن . والقرار يعود لك .

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                      اضيف في الأساس بواسطة جميل 77
                      بارك الله فيك . . .أخي جديد , , , ونفع بك . . .


                      الرفق . . الرفق . . . بعوام القوم . . فمن جرته العاطفة . .ويتغذى بالعاطفة . . . وراء الأسياد قد يجرحه الأسلوب العلمي . .. واحتسبوا الدعوة لله يبارك لكم في قولكم وعملكم .

                      وأزيد على كلام أخي جميل 77
                      بطلبي من الأخ جديد 1 أن لايتعجل الأمر ويأتي بالوقفات التي لديه كامله بل ينتظر قليلا ليتمكن الزملاء الروافض من الرد شيئا
                      فشيئا بارك الله فيكم جميعا
                      sigpic

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                        السلام عليكم
                        ردا عليك يا شيعي رغم أنف الجميع
                        قبل ان اجاوب اريد ان اسألك سوال واحد هل تعتقد بعصمة الرسول(0ص) قبل وبعد البعثة
                        فأنا أقول لك معصوم وغير معصوم
                        فهومعصوم من الكبائر ومن سوء الأخلاق والذنوب المحقرة
                        حتى لو كانـت صغائر لم يفعلها حتى قبل البعثة
                        وبعد البعثة هو معصوم عصمة مطلقة في تبليغ الوحي
                        وغير معصوم من الخطأ والسهو ومخالفة الاولى
                        والله أعلى وأعلم .


                        وإذا أردت توضيح وإجابة أوفى ، فأعلمني ، وأذكر شبهتك .

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                          بارك الله فيكم إخوتي الأحبة
                          أخي محمد444
                          لاداعي للإستئذان فأنت تمون على أكبر

                          القاديانية يابو ضياف
                          سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
                          العصمة في مهب الريح
                          وقفات مع أئمة الروافض

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                            "تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَِ"

                            تعليق


                            • #15
                              الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                              ((والحمد لله رب العالمين))
                              ((والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين))
                              ((مولانا وسيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين))


                              ((اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم))
                              ((وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم))
                              ((في العالمين، إنك حميد مجيد)).

                              تعليق


                              • #16
                                الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


                                شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدي للناس وبينات من الهدي والفرقان

                                السلام عليكم :

                                لماذا انتم تهربون وتخافون من الحقيقة ؟؟

                                لماذا انتم سلاحكم الحذف ؟؟؟

                                انا مستعد بالمناظرة يا جديد 1

                                تعليق


                                • #17
                                  الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                                  حياك الله زميلنا بسرا
                                  ومرحبا بك للمناظرة فيما تريد
                                  ولكن ...........
                                  على أن تجيب على أسئلتنا كما نجيب على أسئلتك

                                  أما أن تطالبنا بإجابة أسئلتك ونجيبك عنها ثم عندما نسألك عن شيء في الشرق تجيبنا عن شيء في الغرب فهذا غير مقبول

                                  وأنت مارست هذا الأسلوب في غالبية مشاركاتك

                                  نحن لانريد مناظرة شخص نسأله عن الإمام المعصوم فيجيبنا بأن وكالة (تويوتا) ستدخل سباقات الفورمولا واحد

                                  وأن الدلافين تتمتع بخاصية تشبه خاصية الرادارات

                                  وإلا مالفائدة من المناظرة

                                  القاديانية يابو ضياف
                                  سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
                                  العصمة في مهب الريح
                                  وقفات مع أئمة الروافض

                                  تعليق


                                  • #18
                                    الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                                    أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبدالجبار، عن الحسن بن علي، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة بن أعين، عن أبي جعفر عليه السلام قال: سألته عن مسألة فأجابني ثم جاء ه رجل فسأله عنها فأجابه بخلاف ما أجابني، ثم جاء رجل آخر فأجابه بخلاف ما أجابني وأجاب صاحبي، فلما خرج الرجلان قلت: يا ابن رسول الله رجلان من اهل العراق من شيعتكم قدما يسألان فأجبت كل واحد منهما بغير ما أجبت به صاحبه؟ فقال: يا زرارة ! إن هذا خير لنا وأبقى لنا ولكن ولو اجتمعتم على أمر واحد لصدقكم الناس علينا ولكان أقل لبقائنا وبقائكم. (نفس المصدر)


                                    قال تعالى ((ان الذين يكتمون ماأنزلنا من البينات والهدى من بعد مابيناه للناس في الكتاب اولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون))

                                    هل ترضون هذا للامام؟؟
                                    ان يكون ممن يكتمون الحق؟؟
                                    وان يكون ممن تحل عليه لعنة الله؟؟
                                    نحن لانرضاها له فكيف بكم

                                    تعليق


                                    • #19
                                      الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)

                                      إخوتي الأحبة
                                      وزملائنا الأعزاء

                                      الموضوع كان عن صفات الأئمة الإثني عشر (في مذهب الروافض )
                                      وليس حول إثبات الولاية أو نفيها

                                      والذي اراه الآن أن الموضوع الأصلي في وادي والمشاركات في وادي آخر وأيضا جميعها مشاركات تم الرد عليها مرارا وتكرارا

                                      الرجاء الإلتزام بموضوعنا الأصلي, ومن لديه مشاركة مختلفة فليضعها مشكورا في موضوع منفرد


                                      زميلنا /بسرا
                                      أشكرك على وصفك لي بالشجاعة
                                      ولكنني لم أقل شيئا (في هذا الموضوع حول إثبات الولاية أو نفيها ) وأنت ترد علي بخصوص مالم أقله أو اتكلم حوله

                                      موضوعي كان حول صفات الأئمة
                                      وهل كانوا هداة مهتدين ومصدرا صحيحا للتشريع أو العكس ؟؟؟؟؟


                                      تحياتي للجميع

                                      القاديانية يابو ضياف
                                      سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
                                      العصمة في مهب الريح
                                      وقفات مع أئمة الروافض

                                      تعليق


                                      • #20
                                        الرد: وقفات مع الأئمة المعصومين (في مذهب الروافض)


                                        السلام عليكم


                                        سؤال واحد :

                                        من هو استاذ امام ابوحنيفه وامام مالك ؟؟؟

                                        تحياتي

                                        تعليق

                                        تشغيل...
                                        X